أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 33
 
عدد الزيارات : 36668342
 
عدد الزيارات اليوم : 12411
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   اصابات برصاص الاحتلال بينهم مسعفين في مسيرات العودة شرق قطاع غزة      مقتل مستوطنة واصابة 2 بجروح خطيرة جراء انفجار عبوة ناسفة      هشام الهبيشان . // :" سورية ... مابعد تحرير خان شيخون لن يكون كما قبله !؟"      من أجل إعادة الاعتبار لصحافتنا المكتوبة زياد شليوط      تهجير سكان قطاع غزة هدف استراتيجي للإسرائيليين د. فايز أبو شمالة      "السفاح" و"الليبرالية" بقلم: فراس ياغي      جواد بولس// تقول الحياة: يبقى الغناء أدوم وأنبل      دور يبحث عن جيل عربي جديد صبحي غندور*      مسؤول اسرائيلي كبير: الجيش يستعد للقيام بهجوم عسكري مهم عن طريق البحر والبر والجو داخل غزة!      عطوان للميادين: جبهة العراق الآن فتحت وأصبحت مثل جبهات غزة ولبنان وسوريا      إعلاميٌّ سعوديٌّ ينشر مقالاً بصحيفةٍ إسرائيليّةٍ عنصريّةٍ ومُتطرّفةٍ لترويج “رؤية ابن سلمان” ويُهاجِم العاهل الأردنيّ ويؤكّد: إيران العدوّ المُشترك للكيان والمملكة والتطبيع وُجهتنا      المطران حنّا: إسرائيل ترتكِب جريمة العصر بالقدس في ظلّ الانقسام الفلسطينيّ والترهّل العربيّ والانحياز الأمريكيّ لتهويدها والقضاء على الوجود الفلسطينيّ فيها      إبراهيم أبراش // الدين والوطن ملك للجميع لا يجوز احتكارهما      "الموقف ليس مفاجئًا".. كناعنة: تصريحات أيمن عودة خطيرة جدًا.. والشروط التي يُقدمها كلام فارغ      تل أبيب: التحدّي الأكبر للاحتلال هو بالضفّة الغربيّة والتنسيق الأمنيّ ما زال مستمِّرًا وبوتيرةٍ عاليّةٍ وإسرائيل حكومة دمى أمريكيّة بعد منعها طليب وعمر زيارتها      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تقصف عدة مواقع في قطاع غزة      تحول دراماتيكي ..ايمن عودة لا يستبعد الانضمام الى ائتلاف برئاسة غانتس      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ عن محافل رفيعةٍ بالكيان: السيسي ينظر للحكومة الإسرائيليّة على أنّها الجانب المُشرِق من الكوكب ويعمل بوتيرةٍ عاليّةٍ لوقف مُقاطعتها ثقافيًا أيضًا      لماذا لا تُعلِن إسرائيل مسؤوليتها عن تفجيرات العراق الـ”غريبة”؟ ولماذا لا تتهِّم بغداد الكيان بتنفيذها؟      محلل عسكري : الضفة ستشتعل قبل انتخابات الكنيست على خلفية الازمة الاقتصادية      مسؤول إسرائيلي كبير : "صفقة القرن" خلال أسابيع... وهذه لاءاتنا      غزليَّات على نافذة صيفية نمر سعدي/ فلسطين      عادة صياغة تقاليد بعض المناسبات الفلسطينية عبد الستار قاسم      على هامش ما حدث ويحدث في جامعة الأزهر: تهاونت مع الحق أمس ففقدت قدرة الدفاع عنه اليوم! // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      خطة ضم الضفة الغربية بدأت قبل سنتين ..؟ د. هاني العقاد      فصليّة "التواصل" تصدر في عدد خاص بمرور: عشر سنوات على انطلاقتها وخمس سنوات على ارتقاء سميح القاسم       سعيد نفّاع // تدريز العرب المسيحيّين في إسرائيل (قراءة في دراسة وإعادة طرح مقالة!)      الجيش السوري يقطع طرق الإمداد على مسلحي "النصرة" في ريف حماة الشمالي      عباس ينهي خدمات وامتيازات كافة مستشاريه.. وإلزام رئيس وأعضاء الحكومة الـ 17 بإعادة المبالغ التي كانوا قد تقاضوها      شاكر فريد حسن // خمس سنوات على رحيل فارس الشعر الوطني المقاوم سميح القاسم     
مقالات وتحليلات 
 

هل هناك مشروع إصلاح في سوريا؟ هذا ما اطلعت عليه في هذا الملف كمال خلف

2019-01-14
 

انهكت الحرب سوريا  و تحاول الدولة بكل قطاعاتها لملمة الآثار المدمرة لسنوات أرخت بظلالها الثقيلة على المجتمع و المؤسسات . لكن هل هناك خطة نهوض مرسومة لمعالجة هذه الآثار ، وهل هناك رؤية لمستقبل أفضل للسوريين ، هل هناك نظرة عميقة لأهمية تعديل وإصلاح بنية الدولة ؟ . الكثيرون لديهم مثل هذه الاسئلة الملحة .

تلقيت مؤخرا دعوة كريمة من وزيرة  لوزارة حديثة في سوريا لم أكن أعرف عنها شيء تسمى وزراة “التنمية الادارية “

وكانت الدعوة  بصفة ضيف شرف على أحد ورشات العمل في إطار الإصلاح الإداري في سوريا .  كان اللقاء بجمع عدد من الوزراء وكل المدراء العامين في الدولة السورية  لمختلف المؤسسات ، كان الجميع ينصت لخبير في مجال التخطيط يشرح عبر وسائل وتقنيات حديثة كيفية الدخول في خطط ومشاريع للقطاع العام والخاص . كان الشرح ممتعا جدا ويحاكي تجارب عالمية في مجال إدارة المشاريع . أدار الحضور نقاشا عميقا وشفافا من واقع العمل الحكومي . يحتوي على النقد و الاقتراحات و الأفكار الجديدة .

هذا اللقاء لفت نظري لمعرفة مدى جدية هذا المشروع؟ ، وماهي التصورات المستقبيلة له؟  ، والى أين يريد الوصول؟  . اكتشفت أن هذا اللقاء سوى جزء صغير من جهود تجري على مستو الدولة بشكل كامل .

المشروع الصامت والعميق في بنية الدولة السورية ، بدأ إثر إطلاق الرئيس السوري ما يعرف بالمشروع الوطني للإصلاح الاداري في 20 حزيران 2017  والهدف منه محاربة بنية الفساد في سوريا ، وإنهاء حالة الترهل و ووضع معايير للكفاءة وإنهاء المحسوبيات . تم تحميل وزراة” التنمية الإدارية ” هذا المشروع واختار الأسد سيدة سورية ، حاصلة على درجة الدكتوراه  بتفوق من أرقى الجامعات الفرنسية ، ليس هذا فحسب إنما تتمتع بقوة شخصية و فكر متابع لكل ما يحدث في العالم . لم أكن أعرف هذه السيدة من قبل لكني لبيت دعوتها رغبة مني لمعرفة مدى جدية الحديث عن الإصلاح في سوريا .

يولي الرئيس الأسد اهتماما شخصيا بادق تفاصيل ومراحل تنفيذ هذا المشروع ، ويدعم بحزم تطبيقه في كافة مؤسسات الدولة . من وجهة أحد الخبراء الذين التقيتهم في هذا السياق ، فإن الأسد ينظر إلى الإصلاح الاداري كمدخل أو أساس لابد منه لتطبيق الإصلاح الاقتصادي ، ومن ثم السياسي . لينقل سوريا إلى مرحلة الدولة الحديثة . لذلك يحرص الأسد على نجاح مشروع الإصلاح الإداري . ويراهن على نتائجه .

ولهذه الغاية أصبح هناك وزارة في سوريا متواجدة في كل الوزرات والمؤسسات ، وليست وزارة تعمل بشكل منفرد . وشملت خطة الدكتورة سلام  أحداث مراكز مثل مركز “الموارد البشرية “، يعتمد مبدأ التوظيف الالكتروني ، و”مركز القادة” ومهمته رصد المسار الوظيفي للكفاءات النوعية في الدولة . و”مركز دعم وقياس الأداء الإداري”  ، مهتم بوضع الهياكل الإدارية للمؤسسات .

لايوجد مشروع إصلاح في العالم إلا ويقابله ممانعة ، أما لعدم فهم اهميته أو بسبب طبيعة رفض التغيير و النظرة النمطية التي تتمسك بالأساليب التقليدية على أنها مقدسة لا تقبل التحييد. والسبب الأهم وجود متضررين من الإصلاح . ولا يمكن الخوف على هذا الأمل في الإصلاح في سوريا من هذه العقبات  لأنه  حتى الآن يحظى بدعم سياسي من القيادات العليا في البلاد . وهو مشروع الرئيس الأسد شخصيا .

ومن نافل القول أن الموطن السوري لديه المصلحة الأولى في الإصلاح الإداري و الاقتصادي والسياسي ، ولكن لابد من أن يعلم الرأي العام أيضا أن مشاريع الإصلاح هي من نوع المشاريع الاستراتيجية التي تحتاج للتدرج  والجدول الزمني والتطبيق الثابت والعميق كي يبنى عليه تحولا كبيرا غير قابل للنكوص.

اللافت أن المشروع الإصلاحي يتم بعيدا عن التغطية الاعلامية والاستعراض الاعلامي ، و هذا مؤشر على جدية ، لا  تهدف إلى  تسويق وعود للرأي العام ، والحديث عن انجازات المشروع التي لم يلمس المواطن السوري أثرها بعد . وربما نستنتج كذلك أن الاصلاح بالنسبة للرئيس الاسد هو حاجة داخلية وليس وسيلة مقايضة مع الخارج وتحديدا الغرب . ولو أراد أصلاح من هذا النوع لحققت سوريا قفزة كبيرة في مسار الانفتاح على الغرب ، وهذه الدول التي تطالب بالإصلاح في الدول العربية بشكل إنتقائي وفق معيار المصلحة والتحالف ، كانت وجدت في خطوات الأسد ذريعة قوية لتبرير إعادة النظر في سياساتها الخاطئة تجاه سوريا ، لكن بالمقابل سيكون الإصلاح لإرضاء الغرب ، إصلاحا هشا ونفعيا . ونعتقد أن الأسد يفكر بشكل مختلف .

عدت من سوريا متفائلا ، برغم كل المعاناة اليومية التي يعيشها السوريون بسبب نقص المواد الحياتية والضرورية ، لأني شعرت أن هذه المصاعب آنية ، بينما ينتظر سوريا مستقبلا باهرا يستحقه السوريون ، فهم بلا أدنى شك شعب خلاق قادر على بناء مستقبله بثقه .

كاتب واعلامي فلسطيني

 
تعليقات