أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 33
 
عدد الزيارات : 35917920
 
عدد الزيارات اليوم : 6098
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أسرى معتقل عسقلان يبدأون إضراباً مفتوحاً عن الطعام      ابن سلمان: لا نريد حرباً ولكننا سنتعامل مع أي تهديد      ضغوط أم صفقة؟: الأردن ذاهب لمؤتمر البحرين و”يناور” حول المشاركة السعودية في الوصاية الهاشمية ويستقبل المزيد من الوفود..      تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة      جنرال اسرائيلي سابق : نتنياهو يمنع الجيش من الانتصار على حماس بغزة      الأسرى والتجربة الجزائرية / بقلم الأسير المحرر د. رأفت حمدونة      فريق" الباء" يريد جر واشنطن لحرب مع طهران بقلم :- راسم عبيدات       دُكّوا عُروشَهُم بقلم : شاكِر فَريد حَسَنْ      إبراهيم ابراش أخطاء منظمة التحرير لا تبرر خطيئة الانقسام      لا ازدهار مع الاحتلال د.هاني العقاد      "ديسكو وبار حلال" في ملهى ليلي آخر صيحات الترفيه في السعودية!      إيران ترفض اتهام أمريكا لها بشأن الهجمات على ناقلتي نفط.. ومدمرة أمريكية تتجه لمكان استهدافهما في خليج عمان      دعوات لاغتيال قادة المقاومة مسؤول اسرائيلي : لو تم محو 40 مبنى شاهقًا في وسط غزة لما تم إطلاق الصاروخ      فجر الجمعة ... طائرات الاحتلال تشن عدة غارات على قطاع غزة      "أنصار الله" تعلن استهداف مطار أبها جنوبي السعودية بطائرات مفخخة      نظرية أمن فلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم      90 عاما على ميلاد العندليب الأسمر (1-2) بين حليم وبليغ: العندليب لا يخون الأصدقاء ولا يقل وعيا سياسيا عنهم زياد شليوط      وزير إسرائيلي : الأسابيع المقبلة مصيرية إما حرب عنيفة مع غزة أو تهدئة      خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز      السودان: تعليق العصيان المدني وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين      مواجهة بين وزير السياحة التونسي و”قناة الميادين” بسبب تقرير للقناة الثانية عشرة الإسرائيلية كشف استقبال الوزير للسياح الإسرائيليين في تونس…      نعم يمكن إسقاط صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هزيمةٌ ولّدت نصراً.. وانتصارٌ سبّب حروباً أهلية! صبحي غندور*      اطلاق صاروخ من غزة على "اشكول" و الاحتلال يشن غارات جوية على القطاع      فجر الاربعاء .. الدفاعات الجوية السورية تتصدى ل“صواريخ” إسرائيلية .. الأضرار اقتصرت على الماديات ولا يوجد أي خسائر بشرية      ثلاث قصص قصيرة جدا زياد شليوط      الأسطورةُ في قصيدة فَوْضَى أَلْوانِي الْمُشَاكِسَةِ! بقلم: الناقد عبد المجديد اطميزة      "أنصار الله" تعلن تنفيذ هجوم بعدد من الطائرات المفخخة على قاعدة الملك خالد الجوية      نتانياهو سيدلي بأقواله أمام النيابة العامة بشأن شبهات الفساد مطلع تشرين الأو      سنرجع إلى المربع الأول (حل الدولتين)....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني     
مقالات وتحليلات 
 

ناجي الزعبي// ما سر الازمات الاردنية

2019-01-05
 

ما سر الازمات الاردنية

يعاني الاردن من أزمات مركبة أولهما: فايروسات صندوق النهب الاميركي من إفقار وحرمان من الموارد والتنمية الوطنية وبناء المجتمع المنتج اسوة بكل الدول المرتهنة للراسمالية الاميركية الاستعمارية. وثانيهما إغراقه بالأزمات لتركيع شعبه وتهيئته للسيناريوهات التي تخدم مستقبل العدو الصهيوني وانقاذه من ازماته وهزائمه . فلماذا تستهدف الجبهة الاردنية الداخلية ويجري صناعة بؤرة توتر مشتعلة بها جاهزة للانفجار في اي لحظة ففي الوقت الذي يستعيد بها شعبنا الفلسطيني روحه النضالية وتصمد غزة وتزداد قوة وتماسكاً وصلابة وتستعصي على المشاريع الصهيونية ويزداد به محور المقاومة رسوخاً ويحقق انتصارات تلو الانتصارات ويوجه صواريخه للعمق الصهيوني كما حصل بالصواريخ السورية التي استهدفت حيفا وعدة قواعد عسكرية صهيونية وتنحسر قدرات سلاح الجو الصهيوني لحدها الأدني وتزداد كفاءة منظومة الدفاع الجوي السوري ويترسخ الوجود الايراني والمقاومة اللبنانية بجنوب سورية ويخسر العدو حالة الاحتواء الروسية وتتعمق فضائحه وأزماته ويهرب للامام بانتخابات مبكرة في نيسان القادم ويستقيل ليبرمان نتيجة لفضيحة عمليتي العلم والباص وصمود غزة واستهدافها لعسقلان الذي اضط العدو لطلب وقف اطلاق بعد مضي ٤٨ ساعة في سابقة للمرة الاولى ، وينتظر قنبلة فلسطينية ديمغرافية تقض مضجعه .

يتخذ قرار الانسحاب الاميركي من سورية متخلياً عن الاكراد في تكرار للتخلي عن الارهابيين بجنوب سورية ، ويرفع بذلك الغطاء الاستراتيجي عن العدو الصهيوني او كما يدعون تقاسم الادوار بحيث يتولى الاميركيين الشأن الايراني والعدو الصهيوني المقاومة الفلسطينية ومحور المقاومة ، يجد العدو الصهيوني في الاردن خشبة الخلاص . فالاردن الذي يقبع على صفيح ساخن وتغرقه سلطته بالأزمات تلو الازمات المفتعلة ، وتتعدد به اقطاب الحكم والاجهزة الامنية ويصبح هناك حكومة ظل ووزير خلف كل وزير ، وتزداد سطوة الاجهزة الامنية وقوانين تكميم الأفواه ، ويمضي باتجاه الحضن الصهيوني بوتيرة عالية ليمهد لاعادة بعثه وانقاذه من ازماته اما عبر الكونفدرالية او ترانسفير الفلسطينين وتوطينهم ، وخلق إطار يطل من خلاله على العالم العربي والعالم كله ، وصناعة بيئة مناهضة لمحور المقاومة الذي يستتب به الامر لصالح سورية ومشروعها المقاوم ، وخلق بؤرة توتر قابلة للانفجار والتفجير . في المقابل يجد شعبنا الاردني نفسه مفككا فاقدا لهويته وبوصلته النضالية بلا قيادات سياسية تتنازعه تيارات اصلاحية بلا برامج واضحة ولا تجانس بين الاحتجاجات المناطقية التي تراوح ما بين احتجاجات ذات صبغة عشائرية لأخرى سياسية ، وسلفية ، وتيارات تعبر عن السلطة بأشكال واوجه متعددة. لكنها في المحصلة سلسلة من النضالات التي تشحذ همم الفقراء والكادحين وتصقل وعيهم وتعمقه مما يؤذن بقرب الوصول لجوهر علة الاردن واسباب عذاباته وهي الارتهان السياسي للراسمالية المالية الاميركية وصندوق النهب الاميركي . في المحصلة يجد الاردن نفسه مستهدفا وبيئة مهيئة لانفجار والتفجير بواسطة سلطته السياسي التي تنفذ مقاولة تهيئة الاردن لإنقاذ العدو ومناهضة محور المقاومة بصرف النظر عن قيادة مركبه الى الغرق الذي لن يستثني السلطة ذاتها ، كما يمر شعبنا وطليعته النضالية بمخاض عسير ورحلة البحث عن الهوية والذات ، ومما يبعث الأمل هو صمود شعبنا الفلسطيني ، وحس جماهيرنا العفوي المناهض للمشروع الصهيوني الامبريالي ، وانتصارات محور المقاومة التي ستشيع مناخاً نضالياً وتطور وعي الطليعة النضالية الاردنية واصرار السلطة على تعميق عذابات شعبنا ودفعها لمعركة البقاء .

 
تعليقات