أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 34374747
 
عدد الزيارات اليوم : 2512
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   مقتل طبيب وطفل خلال تفريق قوات الامن السودانية تظاهرة ضد نظام البشير كانت متجة نحو المقر الرئاسي      تقرير للإذاعة الاسرائيلية يكشف عن قرب تبني المستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت، توصية المدعي العام بتقديم نتنياهو للمحاكمة      اختطف عن طريق اسعاف.. قناة عبرية تكشف تفاصيل لأول مرة عن كيفية اختطاف "غولدن" و "مازال على قيد الحياة"      بغداد ياقلعة الأسود أنت في خطر مخالب واشنطن وتل ابيب تنهش جسد العراق بسام ابو شريف      العالم يرخي لحيته لنتائج الميدان السوري // المحامي محمد احمد الروسان*      بين مسيح حيفا وعذراء فاطمة جواد بولس      قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمرواني والصخرة      رحلة جوية من أبو ظبي إلى الأراضي المحتلة ودعوة بحرينية لوزير الصناعة الإسرائيلي      التقدير السنويّ لمركز أبحاث الأمن القوميّ: احتمالٌ كبيرٌ لاندلاع مُواجهةٍ عسكريّةٍ واسعةٍ وشاملةٍ خلال 2019 والنظام الإيرانيّ مُستقّر وارتفاع قابلية انفجار الضفّة الغربيّة      قائد الحرس الثوري الإيراني ردا على نتنياهو: الجمهورية الإسلامية ستبقي على مستشاريها العسكريين في سورية      تلفزيون إسرائيلي: أمريكا ستقترح دولة فلسطينية على معظم الضفة وجزء من القدس الشرقية لا تشمل الأماكن المقدسة..      ربيعٌ وخريف على سطحٍ عربيٍّ واحد! صبحي غندور*      أ-د/ إبراهيم ابراش شباب فلسطين :غضب ينذر بانفجار      {{قرىً مدمّرةً لن تسقطَ منَ الذاكرة}} قضاء يافا شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      تعويذة حب الى الشام بقلم: شاكر فريد حسن      محللون اسرائيليون: خياران امام رئيس الاركان الجديد في التعامل مع حماس بغزة وهما ..      جنرالان: إيران بصدد مُواجهة إسرائيل بعد تلّقيها الضربات بسوريّة.. تل أبيب: يتحتّم على قائد الجيش الجديد مُعالجة الانخفاض الحّاد بالروح القتاليّة فورًا       رابطة خريجي روسيا والاتحاد السوفياتي بالبلاد تحتفل بيوم الخريج      في ذكرى ميلادك يا ناصر صبحي غندور*      قيادي في الحشد الشعبي للميادين: مستعدون لدخول الأراضي السورية للقضاء على فلول داعش      الداخلية توضح ملابسات أزمة الإيطاليين الثلاثة في غزة      مفاجأة قاعدة “العند”… ماذا ينتظر السعودي للاعتراف بالهزيمة؟! هشام الهبيشان      أشرف صالح // راس عباس      موقع اميركي : ترامب طلب وضع خطة لضرب سفن إيرانية بالخليج      تحقيق القناة الثانية الاسرائيلية : تصفية "ابو جهاد" تمت بتعاون احد المقربين منه      رسالة للأخ “ابو مازن”.. نعارض سحب شرعيتك.. ولكن.. بسام ابو شريف       وقف إتصالات يحيى السنوار “العبثية” مع المخابرات المصرية وتيار دحلان… والأردن رفض إقتراحا من “سلطة رام ألله” بتصنيف الحركة ضمن “الإرهاب”      صفقة وارسو ستتقدم على صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هل هناك مشروع إصلاح في سوريا؟ هذا ما اطلعت عليه في هذا الملف كمال خلف      آيزنكوت يزعم : السلطة تحارب حماس و أحبطت مؤخرا عملية لخلايا الحركة بالضفة     
مقالات وتحليلات 
 

عوض حمود // لماذا لا نتعلم من أخطاء الماضي؟

2018-12-30
 

 

الانتخابات في وسطنا العربي و تداعياتها على سيرورة الحياة الاجتماعية و السياسية على أهل البلد الواحد, ان كان هذا على مستوى القرية أو المدينة في المحيط العربي.  فأعتقد أنه لم يعد أي فارق بين الاثنين بعد الذي حصل خلال الانتخابات الأخيرة و ما بعدها. فأصبحنا كلنا " في الهوا سوا" كما تعودنا على قول ذلك المثل لتعزية الذات. لأن الأسس التي تجري عليها الانتخابات المحلية معقدة و مركبة و مسيرة من قبل قوائم تعتمد بالدرجة الأولى و مركزها العائليةِ مغمسةٍ بالطائفية و بنسبةٍ عالية جداً و لكنها مغطاة و ملفعةٍ بشعاراتٍ براقةٍ لا وجود لها على أرض الواقع بالمطلق , لا أقول هذا تأبطاً  و لا للمس بأحد. و لكن هذا ما هو واقع على أرضية واقعنا العربي المنهزم, المهترئ فكرياً و اجتماعياً و سياسياً و اننا على ما يبدو مصرون و عقيدي العزم بأن لا نتعلم من أخطاء الماضي و مما مررنا و وقعنا به في ما مضى و بالتحديد في سنوات التسعينات و بعدها حينما انفجرت في الكثير من قرانا العربية "الطوش" الكبيرة و على نطاق واسع بين مختلف الحمائل المتناحرةِ على "زعامة" المجالس المحلية في حينه. يا ريتها لم تكن لكي يبقى نسجينا الاجتماعي سيد نفسه حاضراً و محتضناً اجتماعياً في مدننا و قرانا. و للأسف كانت حصيلة تلك الطوش الكثير و الكثير من الاصابات و الجرحى و مزيد من تكسير البيوت و حرق السيارات و تخريب الممتلكات عمداً و انتقاماً و ذلك عدا عن الاعتقالات الواسعة التي قامت بها قوات الأمن "יסם" بين صفوف أبناء القرى التي جرت بها الطوش. و كانت المحاكم هي المستفيد الأكبر في تلك الفترة وتفرض غرامات باهظة التكلفة على الأشخاص الذي تم اعتقالهم في حينه. ليس هذا فحسب بل كانت تفرض عليهم أيضا الابعاد خارج قراهم بعيدين عن عائلاتهم و أولادهم الى القرى المجاورة الى فترات مختلفة تتراوح ما بين شهر و شهرين أو أكثر من ذلك. فمن قرية دير حنا على سبيل المثال كان مبعداً أكثر من شخص و منهم من أبعد الى سخنين و  قرية عيلبون و الى الناصرة ايضا هذا في دير حنا لوحدها فما بالك بقرى أخرى أكبر من حيث عدد السكان الذي وقعت بها المشاكل و كان هذا كما أسلفت في التسعينات. و كان بعد أن تهدأ الأوضاع نسبياً  يتدخل لاصلاح ذات البين بين الأطراف المتنازعة, طيب الله ذكراه الشيخ عوض خلايلة أبا فيصل من سخنين و من كان يرافقه ايضاً في مهمته الصعبة. كان آنذاك رحمه الله يرئس لجنة الصلح العشائرية و معه عددا آخر من الاخوة و المشايخ من قرانا المحيطة فمنهم من توفى و أطال بعمر مَن منهم بقى على قيد الحياة  و اني أقولها بكل صدق و أمانة الضمير أن هؤلاء الأخوة المشايخ سعوا آنذاك و بذلوا كل ما كان لديهم من جهد و صبر لاستتباب الهدوء و اهلال السلام ما بين (أفرقاء التخاصم) أبناء القرية الواحدة. و أن هؤلاء الأجلاء كانوا يتنقلون من قرية الى أخرى لاطفاء حرائق الطوش التي كانت مشتعلةٍ في الأماكن الأخرى, و بفضل تلك الجهود الحميدة منقطعة النضير التي كانوا يبذلونها آنذاك استطاعوا و بمساعدة قوى محلية أخرى نيرة الفهم, نيرة العقل لم يهن عليها ما يحدث أو ما هو حاصل في مدننا و قرانا. استطاعوا التغلب على كل الأحداث المؤسفة التي واجهتهم في مجتمعنا العربي. و بعد كل هذا الجهد و العطاء المنقطع النضير لم يكونوا هؤلاء الأخوة على موعدٍ لمعاشٍ أو تعويضٍ مادي من أي جهةٍ أخرى لا بل كانوا يقدمون جل خدماتهم بدون حدودٍ للوقت لا باليوم و لا بالساعات دون مللٍ ولا كلل. وذلك من أجل خدمة هذا الشعب و رأب الصدع و اعادة الأمور الى نصابها و احلال السلام و الوئام ما بين أبناء البلد الواحد لا بل أبناء الحارة الواحدة و هذا ما قد حصل على أرض الواقع في تلك الفترة. قبل حوالي 26 عاماً على وجه التقريب و قد كان اعتقادي شخصياً أن بعد انقشاع تلك الغيمة السوداء التي مرت فوق مجتمعنا العربي بشكل كامل و ما أوقعته من خسائر ماديةٍ و خسائر بشريةٍ بالاضافةِ لشرخٍ اجتماعيٍ أوقعته تلك الأحداث في حينه رغم كل مساعي التصالحات التي كانت تجري. و بعد عبورنا لذلك الجسر المقيت من العلاقات السيئة دخل لذهني و فكري أن مثل هذه المآسي المريرة والإشكالات قد أصبحت من خلفنا و وراء ظهورنا  و لن تعود على نفسها مرةً اخرى على هذا الشعب الصابر لأنها كانت مكلفةٍ و باهظة الثمن على جميع الأصعدة الإجتماعية و الإقتصادية و الأخلاقية و أنه كان درساً قاسياً من الصعب على المرئ أن ينساه.

عوض حمود – دير حنا

يتبع...

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
تعليقات