أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 22
 
عدد الزيارات : 34929449
 
عدد الزيارات اليوم : 4543
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   القياديّ بالجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين مزهر: الشعبيّة في صفِّ الجماهير وعلى حماس مُراجعة سياساتها والاعتذار للشعب الفلسطينيّ      صحيفة عبرية: ترتيبات عربية – دولية بشأن قطاع غزة تشمل تجريد التنظيمات من الأسلحة      شهيد رابع واصابات برصاص الاحتلال في بيت لحم الليلة      تطورات قادمة خطيرة .. تضع المنطقة على فوهة بركان البارود كمال خلف      حماس تهدد: الخيارات مفتوحة للمقاومين للرد على جرائم إسرائيل بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية      مركز أبحاث الأمن القوميّ: موسكو نصبت فخًّا لتل أبيب بسوريّة والمؤسسة الأمنيّة الروسيّة تتبنّى لغةً مختلفةً وأكثر عدائيّةً تجّاه إسرائيل وتُعارِض تحسين العلاقات معها      كتاب بعنوان "شركة كوشنر" يكشف مزيدا من تفاصيل وغرائب "صفقة القرن"      سليم سلامة // قطع غانتس قول كل المخوِّفين والمضلِّلين!      ديموكتاتوريّة إسرائيل: ارتفاع حاد العام الماضي في تدّخل الرقابة العسكريّة بالكيان وحظر 6 مقالات أسبوعيًا والأمن “بقرة مُقدّسة والعرب “خارِج التغطيّة”      بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر عن "جمعية أساتذة الجامعات- فلسطين"      روسيا تتجه إلى أفريقيا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      شهيدان فلسطينيان برصاص الاحتلال واستشهاد عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيت      استشهاد منفذ عملية “سلفيت آريئيل” في عملية تبادل لاطلاق النار بعد محاصرة مبنى في قرية عبوين في شمال مدينة رام الله..      مسؤولية القيادات في عصر التطرّف صبحي غندور*      طائرات الاحتلال تستهدف موقع للمقاومة شرق غزة       ناجي الزعبي // سر اجتماع رؤساء الاركان الثلاث      جنرالُ إسرائيليُّ للشرطة: نتنياهو ربح حوالي خمسة ملايين دولار من صفقة شراء الغواصّات من ألمانيا ووافق على بيع مصر غواصّاتٍ خلافًا لموقف الأجهزة الأمنيّة      ترجيحات بارتفاع نسبة مُقاطعي الانتخابات لغضبهم من تفكيك القائمة المُشتركة وتوجهّهم لـ”ميرتس″ الـ”يساريّة” الصهيونيّة والشعبيّة تدعوهم لمُقاطعة الانتخابات      إيزنكوت: كنا قريبين بمسافة شعرة من الحرب      وزير الدفاع السوري يعلن أن الجيش “سيحرر” مناطق سيطرة الأكراد بـ”المصالحات أو بالقوة” وأي وجود عسكري من دون دعوة الدولة السورية هو احتلال..      القبض في هولندا على المشتبه به الرئيسي في هجوم أوتريخت الارهابي المفترض قتل فيه ثلاثة أشخاص.. واغلاق كافة المساجد في المدينة      ذاكـرة تـَحـت الـطـَـلـَب /// الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      حسن العاصي // قلاع الاستبداد ومطارق الفساد      مرورُ 26 عامًا على وفاة ِ الموسيقارِ المصري الكبير " أحمد فؤاد حسن " بقلم : حاتم جوعيه       ماذا يحدث في قطاع غزة ؟! بقلم : شاكر فريد حسن      ليس معروفا لاجهزة الاحتلال جيش الاحتلال يزعم الكشف عن هوية منفد عملية "أرئيل" ويجري مسحا لمنزله      مقتل 3 إسرائيليين وجرح واحد في عملية قرب سلفيت في الضفة الغربية      قياديٌّ في حماس: العلاقات مع سوريّة وفتح مكتبٍ لها بقطاع غزّة مطروح للنقاش كبقية الملّفات المفتوحة بالمنطقة ويُهاجِم المُطبّعين مع إسرائيل      مصادر رفيعة بتل أبيب: اختراق إيران لهاتِف غانتس حسم المعركة الانتخابيّة لصالح نتنياهو وحزب “أزرق-أبيض” يُطالِب بالتحقيق الفوريّ مُلمّحًا لمسؤولية رئيس الوزراء      محللون اسرائيليون: صواريخ تل ابيب لم تطلق بالخطأ والجيش قرر تأجيل عمليته الكبرى للصيف     
مقالات وتحليلات 
 

بن سلمان في طريقه للهاوية بقلم :- راسم عبيدات

2018-10-20
 

 

لعل مقتل الصحفي السعودي الخاشقجي وتقطيعه،وهو رجل متعدد الوظائف والأدوار،والذي لم يكن يوما ما خارج إطار بنية النظام الدموي الثيوقراطي الديكتاتوري السعودي،بل لمن لا يعرفه كان يعتبر قتل وتقطيع رؤوس الجنود السوريين من قبل الجماعات الإرهابية تكتيك سياسي،وهو تاجر سلاح ومجند لأكثر من جهاز مخابرات.. ويبدو ان صلاحيته قد انتهت ...ولعل عملية قتله وتقطيعه في سفارة بلاده في تركيا بأمر مباشر من بن سلمان،جاءت لكي تكشف عن عمق ازمة النظام السعودي،وفجاجه وتهور هذا الصبي المراهق،وعدم قدرته على التعاطي مع ازمات بلاده داخلياً وخارجياً، فالسياسة السعودية على الصعيد الخارجي،ما يمكن وصفها بشكل مكثف بانها تسير من فشل وهزيمة الى فشل وهزيمة اكبر سياسياً وعسكرياً، فمن الهزائم والفشل في اليمن،وعدم القدرة على إخضاعه وتطويعه،لكي يكون تحت العباءة السعودية،الى فشل الحصار الذي فرضته السعودية ومعها دول التحالف العربي على قطر،وكذلك الفشل والهزائم التي تلقاها المشروع السعودي في العراق ولبنان وسوريا،وحتى فلسطين وعد بن سلمان بتطويع الحلقة والقيادة الفلسطينية،لكي توافق على صفقة القرن الأمريكية وتتمشى معها،ولكن وعوده هنا،فشلت هي الأخرى.
حالة من التخبط وعدم الإستقرار في السياسة الداخلية السعودية،حيث تتصاعد حالة الغليان ضد محمد بن سلمان،والذي بات مصدر عدم ثقة ما يسمى بهيئة البيعة،وجاءت عملية قتل وتقطيع الصحفي السعودي خاشقجي في قنصلية بلاده في تركيا،لكي تزيد من متاعب بن سلمان،بل هذه الأزمة هي الأخطر،وربما تدفع بإنفجار الوضع الداخلي السعودي الهش وصراع مراكز النفوذ بين الأمراء،قد تطفو على السطح،وقد تطيح بمستقبله السياسي،فلم تنفعه كل شبكة علاقاته مع الإدارة الأمريكية المتطرفة برئاسة ترامب،والتي تحاول ان تجد له شبكة امان و"لفلفة" للطابق،بتوجيه الإتهام بقتل الخاشقجي وتقطيعه لواحد من الطاقم المحيط بإبن سلمان،دون علمه او معرفته،وبما يحمي سلطته وعرشه،فقضية الخاشقجي اخذت أبعاداً دولية،والصحف ووسائل الإعلام العالمية،بما فيها الصحف الأمريكية والمحطات الفضائية الكبرى،دعت الى كشف الحقيقة في مقتل الخاشقجي،وكذلك اعضاء بارزين من الحزب الجمهوري و 22 مشرع أمريكي طالبوا بتفعيل مادة فرض العقوبات في الدستور الأميركي على الدول الأجنبية التي تنتهك حقوق الإنسان، كما ودعوا أيضاً الى كشف الحقيقة كاملة،وفرض عقوبات على مملكة الرمال وبن سلمان،إذا ما ثبت تورطهم في قتل وتقطيع الخاشقجي،وقالوا بان حقوق الإنسان تتقدم على اموال بن سلمان،وكل ذلك يتعارض مع رغبة الرئيس الأمريكي،الذي يريد تمتين العلاقة مع مملكة الرمال،لكونها حليف موثوق للأمريكان في المنطقة،وهذه القضية،وحلها بالطريقة التي تحمي بن سلمان من المسؤولية المباشرة عن عملية القتل،من شانها ان توفر له حنفية مال دائمة مفتوحة على طاقتها القصوى،بحيث يستمر في "إستحلاب" مملكة الرمال مالياً بمليارات الدولارات،قبض نقدي،ناهيك عن المليارات التي ستدفع لشراء أسلحة أمريكية،تنشط الاقتصاد الأمريكي،وتحسن من رفاهية الشعب الأمريكي،وكذلك نفطياً بالضغط على السعودية لزيادة انتاجها النفطي ب 2 مليون برميل يومياً،وهو ما يغطي أغلب حصة ايران من السوق النفطية العالمية،والتي ستسعى امريكا في إطار عقوباتها التي تفرضها على طهران،لمنعها من تصدير نفطها ابتداءً من الشهر القادم،وبالمقابل اذا ما أقدمت طهران على إغلاق مضيق هرمز،وارتفعت اسعار النفط الى ما يزيد عن 200 دولار للبرميل الواحد،وشنت امريكا حرباً على ايران على خلفية ذلك،فعلى السعودية أن تمول تلك الحرب. 

اخطر ما يواجه بن سلمان،في قضية قتل وتقطيع الخاشقجي،هو الفشل الذي ينتظر مؤتمر الإستثمار،الذي كان سيعقد في المملكة بالرياض ما بين 23- و 25 من الشهر الحالي،لإطلاق مشروعه الاقتصادي ""دافوس" الصحراء،من أجل تمويل مشروعه الضخم المسمى ب "نيوم"،مشروع لإنشاء منطقة استثمارية تجارية وصناعية على الساحل الشمالي الغربي من البحر الأحمر ،حيث أعلن الكثير من رجال المال والإقتصاد ورؤوساء الشركات الكبرى عن مقاطعتهم لهذا المؤتمر،ومن ضمنهم وزير الخزانة الأمريكي،ووزير الاقتصاد الفرنسي ووزير التجارة البريطاني والمديرة العامة لصندوق النقد الدولي وغيرهم من رجال المال والإقتصاد.

وهذه الإلغاءات لحضور هذا المؤتمر،تاتي كإحتجاج على خلفية إختفاء الصحفي السعودي الخاشقجي،والدور المباشر لبن سلمان في إعطاء الأوامر بقتله،ونقلت العديد من الصحف الكبرى ومنها صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية،بأن مستقبل بن سلمان السياسي على "كف" عفريت،وان هيئة البيعة السعودية،تناقش تعيين ولي ولي للعهد،والمرجح ان يكون شقيق محمد بن سلمان،خالد السفير السعودي في واشنطن،تمهيداً لتنحية  ولي العهد الحالي محمد عن الولاية،ومن ثم تولي العرش.

محمد بن سلمان يفشل في كل معاركه السياسية والعسكرية،ويدخل مملكة الرمال في أزمات عميقة جداً،فعملية قتل وتقطيع الخاشقجي،ثمنها باهظ جداً،حيث الإبتزاز التركي- الأمريكي مالياً واقتصادياً وسياسياً،وأزمة مقتل الخاشقجي،أحدثت حالة من التصالح وإعادة العلاقات التركية – الأمريكية الى سابق عهدها،حيث أفرجت تركيا عن الجاسوس القس الأمريكي اندرو برانسون،الذي سرق سبائك الذهب من البنك المركزي العراقي،وامريكا رفعت العقوبات الاقتصادية التي فرضتها على تركيا على خلفية سجن القس الجاسوس،والليرة التركية إستعادت عافيتها،والسعودية ستجبر على  القيام بإستثمارات ضخمة في تركيا،ووقف حملاتها الإعلامية عليها...والفاتورة الأمريكية ستكون كبيرة جداً،فهي فرصة سانحة لترامب،من اجل "حلب" اكبر قدر من المال السعودي،والذي يرى ترامب بان واجب السعودية دفعها لأمريكا مقابل الحماية،ولأن السعودية لديها مال كثير،وليست أهلٌ للتصرف فيه،هي ملزمة بإعطاء قسم منه لأمريكا.

حتماً عرش بن سلمان ذاهب نحو الهاوية،فالمشاورات الداخلية السعودية،وتدخل الملك سلمان شخصياً في قضية قتل الخاشقجي،ومواقف الإدارة الأمريكية المتعارضة مع مواقف الرئيس الأمريكي ترامب،بشأن عدم بقاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان،بسبب تورطه في قتل الخاشقجي،وعدم قدرته على أن يكون زعيماً عالمياً، وفشله الذريع في كل معاركه السياسية والعسكرية الخارجية،تجعل مسألة رحيله وإقصائه عن ولاية العهد مسألة وقت لا اكثر،غير مأسوف على رحيله.

 

القدس المحتلة – فلسطين

19/10/2018

 
تعليقات