أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 18
 
عدد الزيارات : 33939914
 
عدد الزيارات اليوم : 7619
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   يقولون التطبيع خيانة , وماذا عن الإنقسام ؟//أشرف صالح      الأيـَّـام : أوَّل سـيـرة ذاتـيـة في الأدب الـعـربي الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      عشيّة سفره للبحرين بدعوةٍ رسميّةٍ من المنامة: وزير الاقتصاد الإسرائيليّ يدعو لتصفية جميع قادة حماس وهدم بيوتِهم على رؤوسِهم      لخارجية الأميركية: “لا خلاصة نهائية” بعد للحكومة الأميركية بشأن قضية مقتل خاشقجي بعد تقارير أشارت إلى أن الـ”سي آي إيه” خلصت إلى مسؤولية ولي العهد السعودي      3 قتلى بالطعن والرصاص بينهم طفل جراء شجارين في قطاع غزة      تقرير “سي أي إيه” يمهد لمحاكمة الأمير محمد بن سلمان ويدفع الملك سلمان للبحث عن ولي عهد جديد      دخلنا اليرموك بقلم: صلاح صبحية      السنوار للعرب المطبعين: افتحوا للإسرائيليين عواصمكم.. نحن سنفتح عليهم النار      مشروع قرار يُطرح في الكونغرس ضد السعودية بشأن الحرب على اليمن وقضية خاشقجي      أردوغان وترامب يتفقان على كشف ملابسات مقتل خاشقجي وعدم السماح بالتستر عليها ويعلنان عزمهما على تطوير التعاون بين البلدين في كافة المجالات      في لهجة غير مسبوقة… سوريا “تفتح النار” على السعودية وترفض مشروع قرار لها في الأمم المتحدة حول حالة حقوق الإنسان      "ماذا يمكن أن نفعل لردع حماس؟". ضابط كبير بالجيش الإسرائيلي: نحن في أرذل المراحل الأمنية منذ حرب الغفران..      ياسر عرفات ..ذكرى جواد بولس       ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية بقلم :- راسم عبيدات      الفتن الداخلية العربية والصراع العربي/الصهيوني صبحي غندور*      حسن العاصي // رسمتني مرايا قلبي      إسرائيل تتوعّد الفلسطينيين بـ”ردّ قاس″ بمسيرات العودة في غزة‎ ومستوطنون يطالبون باستقالة نتنياهو بسبب هدنة غزة.. والاخير يلغي زيارة للنمسا      الإدعاء العام السعودي يطالب بتنفيذ حكم الإعدام بحق 6 متهمين بقتل خاشقجي      قضية خاشقجي: سيناريو الإدعاء في العيون التركية..” أفضل نسبيا” لكن أنقرة “تطالب المزيد” وتلوح ب”تدويل التحقيق”      بطـل مـن هـذا الزمـان نبيــل عــودة      نتنياهو يدرس مواعيد مناسبة لإجراء انتخابات مبكرة في مارس      قراءة في الصراع الليبي // بقلم :هشام الهبيشان.      قراءه بمعركة اليومين والنصر المُعلن!!! بقلم:فراس ياغي      اللعب في مستلزمات الهندسة المناخية وملف الطاقة في المنطقة " الهندسة المناخية" كأحد أهم استراتيجيات القرن الحادي والعشرين الأردن وسورية والكويت ولبنان ساحة تجارب لسلاح الطقس هارب *كتب: المحامي محمد احمد الروسان*      القوة الخاصة الراجلة التي دخلت خانيونس مكثت قبل العملية 24 ساعة في منزل أحد العملاء      إلى أين تتجه حكومة نتنياهو بعد استقالة ليبرمان؟! كتب: شاكر فريد حسن      استقالة ليبرمان إعلان هزيمة هنية: المقاومة حققت انتصاراً عسكرياً على المحتل البغيض في أقل من أسبوع      مصادر اسرائيلية رفيعة : انتصار حماس الأكبر هو إسقاطها لحكومة اليمين       ليبرمان يعلن استقالته ويدعو لانتخابات مبكرة والسبب غزة      صحيفة عبرية : حماس تفرض معادلات جديدة وهي التي تقول الكلمة الأخيرة     
مقالات وتحليلات 
 

بن سلمان في طريقه للهاوية بقلم :- راسم عبيدات

2018-10-20
 

 

لعل مقتل الصحفي السعودي الخاشقجي وتقطيعه،وهو رجل متعدد الوظائف والأدوار،والذي لم يكن يوما ما خارج إطار بنية النظام الدموي الثيوقراطي الديكتاتوري السعودي،بل لمن لا يعرفه كان يعتبر قتل وتقطيع رؤوس الجنود السوريين من قبل الجماعات الإرهابية تكتيك سياسي،وهو تاجر سلاح ومجند لأكثر من جهاز مخابرات.. ويبدو ان صلاحيته قد انتهت ...ولعل عملية قتله وتقطيعه في سفارة بلاده في تركيا بأمر مباشر من بن سلمان،جاءت لكي تكشف عن عمق ازمة النظام السعودي،وفجاجه وتهور هذا الصبي المراهق،وعدم قدرته على التعاطي مع ازمات بلاده داخلياً وخارجياً، فالسياسة السعودية على الصعيد الخارجي،ما يمكن وصفها بشكل مكثف بانها تسير من فشل وهزيمة الى فشل وهزيمة اكبر سياسياً وعسكرياً، فمن الهزائم والفشل في اليمن،وعدم القدرة على إخضاعه وتطويعه،لكي يكون تحت العباءة السعودية،الى فشل الحصار الذي فرضته السعودية ومعها دول التحالف العربي على قطر،وكذلك الفشل والهزائم التي تلقاها المشروع السعودي في العراق ولبنان وسوريا،وحتى فلسطين وعد بن سلمان بتطويع الحلقة والقيادة الفلسطينية،لكي توافق على صفقة القرن الأمريكية وتتمشى معها،ولكن وعوده هنا،فشلت هي الأخرى.
حالة من التخبط وعدم الإستقرار في السياسة الداخلية السعودية،حيث تتصاعد حالة الغليان ضد محمد بن سلمان،والذي بات مصدر عدم ثقة ما يسمى بهيئة البيعة،وجاءت عملية قتل وتقطيع الصحفي السعودي خاشقجي في قنصلية بلاده في تركيا،لكي تزيد من متاعب بن سلمان،بل هذه الأزمة هي الأخطر،وربما تدفع بإنفجار الوضع الداخلي السعودي الهش وصراع مراكز النفوذ بين الأمراء،قد تطفو على السطح،وقد تطيح بمستقبله السياسي،فلم تنفعه كل شبكة علاقاته مع الإدارة الأمريكية المتطرفة برئاسة ترامب،والتي تحاول ان تجد له شبكة امان و"لفلفة" للطابق،بتوجيه الإتهام بقتل الخاشقجي وتقطيعه لواحد من الطاقم المحيط بإبن سلمان،دون علمه او معرفته،وبما يحمي سلطته وعرشه،فقضية الخاشقجي اخذت أبعاداً دولية،والصحف ووسائل الإعلام العالمية،بما فيها الصحف الأمريكية والمحطات الفضائية الكبرى،دعت الى كشف الحقيقة في مقتل الخاشقجي،وكذلك اعضاء بارزين من الحزب الجمهوري و 22 مشرع أمريكي طالبوا بتفعيل مادة فرض العقوبات في الدستور الأميركي على الدول الأجنبية التي تنتهك حقوق الإنسان، كما ودعوا أيضاً الى كشف الحقيقة كاملة،وفرض عقوبات على مملكة الرمال وبن سلمان،إذا ما ثبت تورطهم في قتل وتقطيع الخاشقجي،وقالوا بان حقوق الإنسان تتقدم على اموال بن سلمان،وكل ذلك يتعارض مع رغبة الرئيس الأمريكي،الذي يريد تمتين العلاقة مع مملكة الرمال،لكونها حليف موثوق للأمريكان في المنطقة،وهذه القضية،وحلها بالطريقة التي تحمي بن سلمان من المسؤولية المباشرة عن عملية القتل،من شانها ان توفر له حنفية مال دائمة مفتوحة على طاقتها القصوى،بحيث يستمر في "إستحلاب" مملكة الرمال مالياً بمليارات الدولارات،قبض نقدي،ناهيك عن المليارات التي ستدفع لشراء أسلحة أمريكية،تنشط الاقتصاد الأمريكي،وتحسن من رفاهية الشعب الأمريكي،وكذلك نفطياً بالضغط على السعودية لزيادة انتاجها النفطي ب 2 مليون برميل يومياً،وهو ما يغطي أغلب حصة ايران من السوق النفطية العالمية،والتي ستسعى امريكا في إطار عقوباتها التي تفرضها على طهران،لمنعها من تصدير نفطها ابتداءً من الشهر القادم،وبالمقابل اذا ما أقدمت طهران على إغلاق مضيق هرمز،وارتفعت اسعار النفط الى ما يزيد عن 200 دولار للبرميل الواحد،وشنت امريكا حرباً على ايران على خلفية ذلك،فعلى السعودية أن تمول تلك الحرب. 

اخطر ما يواجه بن سلمان،في قضية قتل وتقطيع الخاشقجي،هو الفشل الذي ينتظر مؤتمر الإستثمار،الذي كان سيعقد في المملكة بالرياض ما بين 23- و 25 من الشهر الحالي،لإطلاق مشروعه الاقتصادي ""دافوس" الصحراء،من أجل تمويل مشروعه الضخم المسمى ب "نيوم"،مشروع لإنشاء منطقة استثمارية تجارية وصناعية على الساحل الشمالي الغربي من البحر الأحمر ،حيث أعلن الكثير من رجال المال والإقتصاد ورؤوساء الشركات الكبرى عن مقاطعتهم لهذا المؤتمر،ومن ضمنهم وزير الخزانة الأمريكي،ووزير الاقتصاد الفرنسي ووزير التجارة البريطاني والمديرة العامة لصندوق النقد الدولي وغيرهم من رجال المال والإقتصاد.

وهذه الإلغاءات لحضور هذا المؤتمر،تاتي كإحتجاج على خلفية إختفاء الصحفي السعودي الخاشقجي،والدور المباشر لبن سلمان في إعطاء الأوامر بقتله،ونقلت العديد من الصحف الكبرى ومنها صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية،بأن مستقبل بن سلمان السياسي على "كف" عفريت،وان هيئة البيعة السعودية،تناقش تعيين ولي ولي للعهد،والمرجح ان يكون شقيق محمد بن سلمان،خالد السفير السعودي في واشنطن،تمهيداً لتنحية  ولي العهد الحالي محمد عن الولاية،ومن ثم تولي العرش.

محمد بن سلمان يفشل في كل معاركه السياسية والعسكرية،ويدخل مملكة الرمال في أزمات عميقة جداً،فعملية قتل وتقطيع الخاشقجي،ثمنها باهظ جداً،حيث الإبتزاز التركي- الأمريكي مالياً واقتصادياً وسياسياً،وأزمة مقتل الخاشقجي،أحدثت حالة من التصالح وإعادة العلاقات التركية – الأمريكية الى سابق عهدها،حيث أفرجت تركيا عن الجاسوس القس الأمريكي اندرو برانسون،الذي سرق سبائك الذهب من البنك المركزي العراقي،وامريكا رفعت العقوبات الاقتصادية التي فرضتها على تركيا على خلفية سجن القس الجاسوس،والليرة التركية إستعادت عافيتها،والسعودية ستجبر على  القيام بإستثمارات ضخمة في تركيا،ووقف حملاتها الإعلامية عليها...والفاتورة الأمريكية ستكون كبيرة جداً،فهي فرصة سانحة لترامب،من اجل "حلب" اكبر قدر من المال السعودي،والذي يرى ترامب بان واجب السعودية دفعها لأمريكا مقابل الحماية،ولأن السعودية لديها مال كثير،وليست أهلٌ للتصرف فيه،هي ملزمة بإعطاء قسم منه لأمريكا.

حتماً عرش بن سلمان ذاهب نحو الهاوية،فالمشاورات الداخلية السعودية،وتدخل الملك سلمان شخصياً في قضية قتل الخاشقجي،ومواقف الإدارة الأمريكية المتعارضة مع مواقف الرئيس الأمريكي ترامب،بشأن عدم بقاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان،بسبب تورطه في قتل الخاشقجي،وعدم قدرته على أن يكون زعيماً عالمياً، وفشله الذريع في كل معاركه السياسية والعسكرية الخارجية،تجعل مسألة رحيله وإقصائه عن ولاية العهد مسألة وقت لا اكثر،غير مأسوف على رحيله.

 

القدس المحتلة – فلسطين

19/10/2018

 
تعليقات