أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 34929470
 
عدد الزيارات اليوم : 4564
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   القياديّ بالجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين مزهر: الشعبيّة في صفِّ الجماهير وعلى حماس مُراجعة سياساتها والاعتذار للشعب الفلسطينيّ      صحيفة عبرية: ترتيبات عربية – دولية بشأن قطاع غزة تشمل تجريد التنظيمات من الأسلحة      شهيد رابع واصابات برصاص الاحتلال في بيت لحم الليلة      تطورات قادمة خطيرة .. تضع المنطقة على فوهة بركان البارود كمال خلف      حماس تهدد: الخيارات مفتوحة للمقاومين للرد على جرائم إسرائيل بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية      مركز أبحاث الأمن القوميّ: موسكو نصبت فخًّا لتل أبيب بسوريّة والمؤسسة الأمنيّة الروسيّة تتبنّى لغةً مختلفةً وأكثر عدائيّةً تجّاه إسرائيل وتُعارِض تحسين العلاقات معها      كتاب بعنوان "شركة كوشنر" يكشف مزيدا من تفاصيل وغرائب "صفقة القرن"      سليم سلامة // قطع غانتس قول كل المخوِّفين والمضلِّلين!      ديموكتاتوريّة إسرائيل: ارتفاع حاد العام الماضي في تدّخل الرقابة العسكريّة بالكيان وحظر 6 مقالات أسبوعيًا والأمن “بقرة مُقدّسة والعرب “خارِج التغطيّة”      بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر عن "جمعية أساتذة الجامعات- فلسطين"      روسيا تتجه إلى أفريقيا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      شهيدان فلسطينيان برصاص الاحتلال واستشهاد عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيت      استشهاد منفذ عملية “سلفيت آريئيل” في عملية تبادل لاطلاق النار بعد محاصرة مبنى في قرية عبوين في شمال مدينة رام الله..      مسؤولية القيادات في عصر التطرّف صبحي غندور*      طائرات الاحتلال تستهدف موقع للمقاومة شرق غزة       ناجي الزعبي // سر اجتماع رؤساء الاركان الثلاث      جنرالُ إسرائيليُّ للشرطة: نتنياهو ربح حوالي خمسة ملايين دولار من صفقة شراء الغواصّات من ألمانيا ووافق على بيع مصر غواصّاتٍ خلافًا لموقف الأجهزة الأمنيّة      ترجيحات بارتفاع نسبة مُقاطعي الانتخابات لغضبهم من تفكيك القائمة المُشتركة وتوجهّهم لـ”ميرتس″ الـ”يساريّة” الصهيونيّة والشعبيّة تدعوهم لمُقاطعة الانتخابات      إيزنكوت: كنا قريبين بمسافة شعرة من الحرب      وزير الدفاع السوري يعلن أن الجيش “سيحرر” مناطق سيطرة الأكراد بـ”المصالحات أو بالقوة” وأي وجود عسكري من دون دعوة الدولة السورية هو احتلال..      القبض في هولندا على المشتبه به الرئيسي في هجوم أوتريخت الارهابي المفترض قتل فيه ثلاثة أشخاص.. واغلاق كافة المساجد في المدينة      ذاكـرة تـَحـت الـطـَـلـَب /// الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      حسن العاصي // قلاع الاستبداد ومطارق الفساد      مرورُ 26 عامًا على وفاة ِ الموسيقارِ المصري الكبير " أحمد فؤاد حسن " بقلم : حاتم جوعيه       ماذا يحدث في قطاع غزة ؟! بقلم : شاكر فريد حسن      ليس معروفا لاجهزة الاحتلال جيش الاحتلال يزعم الكشف عن هوية منفد عملية "أرئيل" ويجري مسحا لمنزله      مقتل 3 إسرائيليين وجرح واحد في عملية قرب سلفيت في الضفة الغربية      قياديٌّ في حماس: العلاقات مع سوريّة وفتح مكتبٍ لها بقطاع غزّة مطروح للنقاش كبقية الملّفات المفتوحة بالمنطقة ويُهاجِم المُطبّعين مع إسرائيل      مصادر رفيعة بتل أبيب: اختراق إيران لهاتِف غانتس حسم المعركة الانتخابيّة لصالح نتنياهو وحزب “أزرق-أبيض” يُطالِب بالتحقيق الفوريّ مُلمّحًا لمسؤولية رئيس الوزراء      محللون اسرائيليون: صواريخ تل ابيب لم تطلق بالخطأ والجيش قرر تأجيل عمليته الكبرى للصيف     
مقالات وتحليلات 
 

في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية بقلم :- راسم عبيدات

2018-10-18
 

 

نعم الإحتلال يشن علينا حرباً شاملة في القدس،يجند لها كل إمكانياته وطاقاته ومستوياته واجهزته...ويوظف بلديته ووزارة داخليته وامنه الداخلي وشرطته وجمعياته التلمودية والتوراتية في تنفيذ المهام العملياتيه المباشرة،من هدم منازل ومخالفات بناء وتكثيف للإستيطان والإستيلاء على العقارات والأراضي،والقيام بكل أشكال القمع والتنكيل،وبما يستهدف المقدسيين في كل مناحي وشؤون حياتهم  اليومية إقتصادياً واجتماعياً،ناهيك عن عمليات الإعتقال المستمرة،والإبعاد عن القدس والأقصى ....هي الحرب الشاملة المستعرة على المقدسيين،بشكل جنوني بعد قرارات المتطرف العنصري ترامب بنقل سفارته من تل أبيب الى القدس،والإعتراف بالقدس عاصمة لدولة الإحتلال ...المحتل يريد أن يستثمر سياسياً الوضع الناشيء عن القرار الأمريكي،وأن يجردنا من املاكنا ومقدساتنا،ويعمل على طردنا وتهجيرنا قسراً،ضمن سياسة تطهير عرقي،يوظف لها قانون ما يسمى بأساس القومية الصهيوني لتنفيذها.

والمحتل لم يكتف بكل ذلك،بل يعمل على هدم وتفكيك نسيجنا المجتمعي وإغراقه في دوامة المشاكل الإجتماعية  من " الطوش" والإحتراب القبلي والعشائري والجهوي،وتغذية الجريمة والعنف والتفكك الأسري،وبما يحول مجتمعنا المقدسي الى وحدات إجتماعية مستقلة،وبما يقدم إنتماءاتها العشائرية والقبلية على انتمائها الوطني،ويزيح كل المرجعيات المقدسية التي يتعامل معها المواطن المقدسي،لكي يثبت المرجعيات التي يعمل على صناعتها هو قوى عشائرية ومراكز وشرطه جماهيرية ،ناهيك عن تدخله المباشر  حتى في القضايا العشائرية.

إزاء كل هذا الواقع من المفترض،ان تعمل السلطة الفلسطينية والقوى والأحزاب والمؤسسات الوطنية والمجتمعية... على تحصين المناعة المجتمعية للمجتمع المقدسي،وتحصين تلك المناعة يحتاج معاول بناء جدية وحقيقية،قادرة على القيام بواجبها ودورها ومسؤولياتها تجاه القدس وأهلها،ومستعدة لدفع الثمن في سبيل ذلك..فالتحصين الداخلي،عبر التوعية المستمرة في قضايا التمسك بالأرض والعرض والهوية والوطن والإنتماء،وخلق نماذج ايجابية في التعاطي مع الجماهير المقدسية من قبل الحركة الوطنية ومؤسسات واجهزة السلطة،هذا يسهم في خلق حالة من الثقة والإطمئنان ما بين الجماهير وحواضنها من المؤسسات والقوى والسلطة،ولكن من بعد كارثة اوسلو وتراجع دور القوى والأحزاب بفعل عوامل الضعف والتفكك الداخلي،وشدة القمع الذي تتعرض له من قبل المحتل،والذي لم يترك لها أي فرصة لكي تعيد بناء ذاتها وادواتها التنظيمية...وحالة التراخي تلك،مع عدم قيام السلطة بدورها وواجباتها ومسؤولياتها تجاه المقدسيين،وكذلك غياب الثقة من قبل المقدسيين بهذه السلطة،وإعتقادهم بان ادواتها واجهزتها العاملة في مدينة،جزء منها شكل ويشكل حواضن للمظاهر السلبية التي تشهدها وتسود المدينة، وهذا يترافق مع غياب الرأس القيادي الموحد والمرجعية الوطنية او حتى الشعبية الموحدة...كل ذلك إنعكس على المجتمع المقدسي سلباً،وبات يشعر انه في حالة يتم وفقدان للأبوة،وخاصة في ظل هجمة وحرب شاملة يشنها المحتل عليه...حالة التراخي تلك،فعلت فعلها في نجاح المحتل في تسجيل نجاحات وانجازات في عملية الإختراق في الوعي والثقافة والموقف....وعملية الإختراق تلك جعلت العديد من ضعاف النفوس والطحالب الضارة والمتجردة من قيم الإنتماء الوطني والأخلاقي ،في ظل إنهيار لمنظومة القيم  والأخلاق...أن تتمكن من القيام بعمليات تسريب وبيع للعديد من العقارات والأراضي،في قلب البلدة القديمة وفي سلوان والشيخ جراح،ولعل الإحتلال كان يراهن في مثل هذه العمليات،ان تندفع الأمور نحو حالة من الإحتراب الداخلي،والتشكيك والتخوين،وضرب الروح المعنوية للمجتمع المقدسي،والسعي  الى تشريع ثقافة بيع الأراضي والعقارات للمحتل كأمر طبيعي،وهنا يجب ان نلفت النظر،انه ليس فقط هناك مافيات وشلل يتعاون ويتجند فيها أكثر من طرف للوصول الى شرعنة عملية التسريب والبيع،بعض المحامين والمهندسين ورجال الأعمال،وبعض العاملين في أجهزة السلطة ومؤسساتها،وكذلك البعض من العاملين في دوائر الأراضي والطابو هنا وفي الأردن،والذين هم على معرفة تامة بملكية العقار وأصحابه،وأماكن وجودهم ومقدار حصصهم.

والشيء الأخطر،بأن الجمعيات التلمودية والتوراتية من "العاد" و"عطروت كوهونيم" أصبحت تلجأً الى طريقة وأسلوب جديد في شراء عقارات وأراضي المقدسيين،باللجوء إلى عناوين وأسماء موثوقة ،ولكن جشعة وطماعة وهمها المال،لكي تغري المقدسيون بالبيع والتسريب.

ولذلك لا بد من عملية تحصين وتوعية للمقدسيين في هذا الجانب،بعدم بيع أي عقار او أرض،دون موافقة الجهات الرسمية،وطرح الموضوع على المرجعيات المقدسية وطنية ودينية ...الخ.

نعم الحالة والروح المعنوية مستهدفة في القدس،من خلال عمليات البيع والتسريب للعقارات والأراضي،ودفع المقدسيين الى حالة من فقدان الثقة،ليس فقط بالسلطة واجهزتها وموظفيها،بل بكل ما هو وطني،ولذلك ما يسود الساحة المقدسية من حالة إرباك وضياع و" توهان"،هو نتاج لفشل القوى والأحزاب الوطنية والإسلامية،في تحصين البنية المجتمعية المقدسية،وحماية وعيها من التشويه،وتصليب بنيتها الداخلية،لكي تصبح اكثر قدرة ووعياً على مجابهة المخططات والألاعيب التي ينفذ من خلالها إليهم مسربي العقارات والأراضي،فتارة يتسترون بالدين والورع والتقوى واخرى بالحرص على وقف الأملاك المقدسية،ولكن لا يعني هذا بأن جزء كبير ممن يسربون ويبيعون عقاراتهم وأراضيهم،لديهم الإستعداد الذاتي،حيث تضعف نفسياتهم تحت اغراءات المال،او هم  مسقطين وطنياً ومجتمعيا وقيمياً.

على القوى الوطنية الفلسطينية والإسلامية في القدس خاصة ،وفي الوطن عامة،ان تقر بانها فشلت في تحصين المناعة المجتمعية في مدينة القدس،وما نشهده هو  نتاج لضعفها وتراخيها وتراجع دورها اولاً،قبل الحديث عن السلطة،فالسلطة ضمن حسابات المقدسيين،هي في إطار  حالة عدم الثقة والمتشككين بدورها...وما يعول عليه،ان لا تتخلى الحركة الوطنية عن دورها ومهامها لمرجعيات وعناوين يجري تصنيعها للقدس.

 

القدس المحتلة – فلسطين

17/10/2018

0524533879

Quds.45@gmail,com

 
تعليقات