أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 19
 
عدد الزيارات : 33728222
 
عدد الزيارات اليوم : 4963
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ميدل ايست آي: جزء من جثة خاشقجي قد يكون نقل إلى الرياض بواسطة ماهر المترب      منصورة يا ناصرة... سميح غنادري      البرلمان الأوروبي نحو قرارات عقابية تاريخية بحق السعودية بسبب جريمة اغتيال خاشقجي قد تصل الى التخفيض الدبلوماسي ومنع القادة السعوديين من زيارة أوروبا      توالي ردود الفعل الدولية الغاضبة بعد اعتراف السعودية "بوفاة" خاشقجي      مصدر سعودي يقدم لرويترز رواية جديدة في قضية قتل خاشقجي وهذا دور طبيب التشريح      الرياض تؤكّد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول اثر وقوع شجار و”اشتباك بالأيدي” مع عدد من الأشخاص داخلها      بن سلمان في طريقه للهاوية بقلم :- راسم عبيدات      ترامب: يبدو من المؤكد أن الصحافي جمال خاشقجي مات والرد الأميركي والعقاب سيكون “قاسيا جدا” إذا ثبُتت مسؤولية السعودية عن مقتله      خاشقجي.. نواب أمريكيون يطالبون الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات صارمة وشاملة على السعودية في حال تورطها      السيّد نصر الله: يجب البقاء على جاهزية أمام كل الاحتمالات      يافا والعشق / رشا النقيب      جريس بولس // رفول بولس ظاهرة لن تتكرر      عن “إعدام” جمال خاشقجي وفرصة ترامب كي يصادر الثروة! طلال سلمان      بومبيو: مستقبل محمد بن سلمان كملك بات على المحك      مشادة بين السفيرين السوري والسعودي بمجلس الأمن على خلفية قضية خاشقجي      نيويورك تايمز: لدى الاستخبارات الأميركية أدلة متزايدة على تورط بن سلمان في قتل خاشقجي      في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية بقلم :- راسم عبيدات      عودة الهدوء في قطاع غزة والبلدات الإسرائيلية المتاخمة له      الصحافة التركية تنشر تفاصيل عملية قتل خاشقجي      تانغو / رشا النقيب      الكونغرس والصحافة والاستخبارات الأمريكية يُضيِّقون الخِناق على ترامب لتقويض نظريّة القتلة المارقين وتحميل السلطات السعوديّة مسؤوليّة مقتل خاشقجي في إسطنبول      التورط في "صفقة القرن" د.هاني العقاد      العالم يتغيّر.. ويستمرّ الصراع على المنطقة! صبحي غندور*      نفت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية علاقتها بالصاروخ الذي اطلق من قطاع غزة وأصاب منزلا في بئر السبع.      {{كفى صمْتاً على آلِ سلولْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      شهيد واصابة 8 مواطنين في سلسلة غارات لطائرات الاحتلال على قطاع غزة      الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخ من قطاع غزة وسقوطه في بئر السبع      نفذنا 20 غارة في غزة ...جيش الاحتلال: الصاروخ الذي سقط ببئر السبع لا يوجد إلا مع الجهاد الإسلامي ويحمل حماس المسؤولية      ليبرمان : استنفذنا جميع المحاولات وعلينا اتخاذ قرار بضرب حماس بقوة      أنباء عن العثور على أدلة قتل خاشقجي والرياض تستعد للاعتراف     
مقالات وتحليلات 
 

إهانة الامة واقتدار ايران… الا نشعر بالخجل؟ كمال خلف

2018-10-06
 

لطالما كنا نتغنى بالكرامة و الشهامة و النخوة والمروءة، كصفات للإنسان العربي على مر العصور، هل كنا مخدوعين؟ أم أن العصر أختلف؟ أين كل هذه الصفات مما يقع علينا اليوم من مهانة وذل وانحطاط.

ياله من عصر ممنوع فيه علينا أن نتمتع بطعم الكرامة، أقول هذا بخجل وانا اتابع، الرئيس الأمريكي يتحدث كل مناسبة عن دولة عربية إسلامية كبرى، بقدر من الاستخفاف والإهانة، والوقاحة. ” ادفعوا أيها الضعفاء.. ادفعوا ثمن حمايتكم والا ذهبت عروشكم في مهب الريح، ادفعوا صاغرين. وليس أمامكم إلا أن تعطونا ثروتكم وارزاق شعوبكم لينعم بها شعبنا ساحلبكم حتى آخر قطرة”.

انه زمن تهدي فيه الإدارة الأمريكية قدسنا ومقدساتنا إلى عدونا، ونحن صامتون لا تتحرك فينا النخوة ولا تبرز لدينا الشجاعة، ولا تتحرك فينا الكرامة. بل نمارس ماهو انكى وأمر من الصمت، التواطؤ ومساعدتهم على اغتصاب حقنا كأمة، ونذهب إلى التقارب مع إسرائيل العدو الطارئ، ضد دولة تقاسمنا قيم الإسلام،و تاريخ العيش على الجغرافية المشتركة.

“هل كان “صلاح الدين” كذبة عبرت في كتب تاريخنا”؟

أين المروءة العربية وملايين الاجئين الفلسطينيين والسوريين والعرب تغلق في وجههم الحدود العربية، ويعيشون كالايتام على موائد اللئام في العواصم العربية، التي تتأفف من وجودهم وتمارس ضدهم أبشع أنواع العنصرية، فيهمون في عرض البحار تتقاذفهم الأمواج للوصول إلى الدول الأوربية بحثا عن شيء من كرامتهم المهدورة على أرصفة شوارع اخوتهم.

“هل كان “حاتم الطائي” أسطورة عربية، أم كان استثناءا.. لذلك ظل حاضرا في الحكاية؟ وهل قصة الأنصار والمهاجرين في الجزيرة العربية حدثا لن يتكرر الا بوجود نبي الله؟

اردتم محاربة ايران لانها تتدخل في الشؤون العربية، لابأس… بماذا تحاربونها؟ بالقدرة العسكرية الإسرائيلية أم بالعقوبات الأمريكية؟ أما بالتحريض على مذهبها الذي هو مذهب الكثيرين من أبناء شعوبكم؟ وكأنكم تطلقون النار على ارجلكم.

وهل النخوة والكرامة والدفاع عن الاستقلال حصرا ضد الجار الإيراني؟، ولا كرامة في وجه اعدائنا محتلي أرضنا، وهاتكي أعراضنا، ومعتقلي نسائنا وبناتنا وقاتلي اطفالنا ولصوص ثرواتنا؟!

هل كانت” صرخة المعتصم “أسطورة نداعب بها جبن حاضرنا”؟

وهل الشجاعة والقوة والاسلحة لا تكون إلا على إخوتنا الضعفاء والفقراء في اليمن الذي كان سعيدا قبل أن تدمروه على رؤوس شعبه. لا نخوة وقوة واقتدار إلا على أطفال اليمن.

 تفضلوا ولترونا جبروتكم أمام رجل مأفون في واشنطن يهين كرامتهم أمام العالم. ويجعلكم “جمهورية موز” تعيش حماية مدفوعة الأجر من قوت شعبكم. نشعر بالإهانة والخجل أمام شعوب الأرض. لأننا نحب السعودية وشعبها طالما هي جزء من أمتنا المتهالكة.

وهل فعلا حكم السعودية لا يصمد أقل من أسبوعين اذا رفع ترامب الحماية عنه كما قال؟ ومن سيهاجم الرياض؟ هل ايران ستشن حربا للقضاء على السعودية اذا نفض ترامب يده منها؟ نعتقد أن هذا لن يحدث، وربما يحدث العكس تماما، وهو التقارب والعلاقات الجيدة. إذن السعودية والأمة العربية كلها تخضع للابتزاز الرخيص ونحن الأمة العبيطة التي تصدق وتخضع.

أتساءل كيف ابدعتم في شن الحملات الإعلامية والدبلوماسية على سوريا، وكدتم تذهبون بها إلى دويلات طائفية تنازع بعضها إلى أجل غير مسمى؟، كيف استطعتم إيصال الدعم المالي والعسكري للجماعات الإرهابية على ارضها، ولماذا عجزتم عنه لشعب فلسطين الأعزل صاحب الأرض العربية وحامي مقدساتكم الإسلامية.

كيف ابدعتم في حرب تشويه سمعة بعضكم حتى داخل البيت الخليجي نفسه ببراعة وحذاقة ونشاط وفاعلية لم نعهدها يوما منكم في الدفاع عن أي قضية عربية عادلة.

بذات الوقت الذي يمعن ساكن البيت الأبيض في وقاحته وبذاءته في التخاطب معنا، وانتم تتفاخرون بتحالفكم معه، ومتانة العلاقة بينكم. فإنه يوجه خطابا يسوده الاحترام تجاه عدوته وعدوتكم ايران، ويطلب لقاء قادتها بنفسه، وهم يردون عليه بالرفض. ويقدم لهم العروض وهم لا يقبلون حتى التفاوض المباشر. وكما تعلمون ان اي صفقة مع إيران، ستكون على حسابكم، وستعودون فيها إلى بيت الطاعة الإيراني كما كنتم زمن الشاه.

 ننظر بعين الحاسد لايران وهي تقاوم بقدراتها الذاتية، وهي تصمد بالاعتماد على نفسها وهي تصبر على الحصار والعقوبات، وتصنع سجادها وغذاءها واسلحتها لتحافظ على كرامة شعبها

فماذا نصنع نحن ؟

 وكيف تخوض معاركها العسكرية وتنتصر وتراكم أوراق قوتها، وكيف تخوض معاركها الدبلوماسية وسط أحترام لها من خصومها. فمن يحترمنا اليوم في هذا لعالم؟

رحم الله شاعرنا العربي الكبير ابراهيم اليازجي الذي قال في مطلع قصيدته قبل أكثر من مئة عام.

تَنَبَّهُـوا وَاسْتَفِيقُـوا أيُّهَا العَـرَبُ فقد طَمَى الخَطْبُ حَتَّى غَاصَتِ الرُّكَبُ مئة عام مرت أيها الشاعر النهضوي ولم ننهض، وليس في الأفق القريب بوادر انجلاء الظلام وبزوغ فجرنا.

كاتب واعلامي فلسطيني

 
تعليقات