أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 9
 
عدد الزيارات : 34134444
 
عدد الزيارات اليوم : 4931
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   استعدادات للجمعة الـ38 بغزة .. جمعة المقاومة حق مشروع.. ودعوات للتصعيد بالضفة      نتنياهو يتوعد : سننهي الحسابات مع منفذي العمليات ويتخذ سلسلة قرارات واجراءات      قتل النساء وأزمة الهوية // جواد بولس      موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..      فرض حصار على رام الله والدفع بتعزيزات للضفة أعقاب العملية التي وقعت في قرب مستوطنة عوفرا      قتلهم من مسافة صفر... مقتل جنديين إسرائيليين وثالث موت سريري في إطلاق النار قرب سلواد في رام الله       أما آن لمسلسل العنف أن ينتهي..!! كتب: شاكر فريد حسن      في انتظار تعليق حزب الله عبد الستار قاسم      امرأةٌ لا تجيد لغة الحب والغرام!! بقلم: محمود كعوش      أردوغان يعلن إطلاق حملة عسكرية “شرق الفرات” خلال أيام ويؤكد أن الهدف ليس الجنود الأمريكيين على الإطلاق..      قتلى وجرحى في حادث اصطدام قطارين في أنقرة      ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟! صبحي غندور*      “حماس” تَنْقُل عَمليّاتها المُسَلَّحة إلى الضِّفَّة الغربيّة بقُوَّةٍ.. لِماذا يَشعُر الإسرائيليّون بالقَلق والرُّعب مِن عمليَّتيّ “بركان” و”عوفرا” الأخيرتَين بالذَّات؟ إليْكُم الأسباب      استشهاد فلسطينيين أحدهما منفذ عملية عوفرا والآخر منفذ عملية بركان      الكونغرس يقر قانون أمريكي جديد ضد قادة حماس وحزب الله      هآرتس: واشنطن رفضت طلب "إسرائيل" بفرض عقوبات على لبنان وجيشه      مقتل 4 اشخاص وإصابة 11 بحالة حرجة في إطلاق نار قرب سوق عيد الميلاد في مدينة ستراسبورغ الفرنسية      ترامب يجدد دعمه لولي العهد السعودي ويتحدى إجراءات الكونغرس      هالو يا جبهة، هل من سميع؟ سميح غنادري      ترامب في حينا قصة ساخرة: نبيل عودة      شبّه لي إذ قتلوه // محمد علوش *      نتنياهو يهرب من ازماته ...نحو التطبيع العربي بقلم :- راسم عبيدات      الجيش الاسرائيلي يعلن كشف نفق جديد لحوب الله امتد من الأراضي اللبنانية الى اراضي فلسطين المحتلة وتفخيخ مساره      الضفة ... اقتحام البيرة ومسجد قبة الصخرة في القدس ..و4 إصابات- مواجهات عنيفة في النبي صالح      تل أبيب “تُحذّر” من نشوب حرب “لبنان الثالثة” قريبًا جدًا وليبرمان: إيران تُزوِّد حزب الله بالصواريخ الدقيقة عبر مطار بيروت      الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة      إعلان مقتل المارينز الخمسة المفقودين بعد اصطدام طائرتين تابعتين لسلاح مشاة البحرية الأميركية قبالة سواحل اليابان      ماكرون: أعلن حالة الطوارئ الاقتصادية والاجتماعية ويلغي الضريبة على الوقود      عباس يلوح باتخاذ قرارات مصيرية عقب اقتحام الاحتلال الإسرائيلي رام الله      الدكتور حسن مرهج // ربيع الشانزيليزيه والتحديات الأوروبية المقبلة     
مقالات وتحليلات 
 

ناجي الزعبي //مآلات التنسيق الامني الروسي

2018-09-26
 

 

بتنسيقها الامني مع تركيا استطاعت روسيا ان تتيح لسورية تحقيق انتصاراً استراتيجياً بحلب مهد لانتصار الغوطة ، والقلمون وريف حُمُّص ، وحماة ، وبمعركة جنوب سورية .
كما دفع تركيا للاستدارة باتجاه محور المقاومة بمساعدة غبية من ترامب الذي حاصر الاقتصاد التركي وأطاح بسعر الليرة التركية لتخسر ٨٠٪؜ من قيمتها ، ثم مكن روسيا من ان تدفع تركيا باتفاق ادلب لتكون ذراعاً يفكك حالة الارهابيين بها ويمهد لاجتثاث الارهاب - باليد التركية - التي صنعته ومولته وإدارة عملياته !! وهذا انجاز فذّ لا بمكن إنكار بلاغته.
كما مكن التنسيق الامني مع القوات الاميركية من انجاز كل العمليات الروسية الجوية والسورية البرية دون تسجيل حادثة اصطدام واحدة روسية او سورية اميركية ، اي ان سورية وروسيا كانوا يحاربون اميركا ويحيدون قطعاتها العسكرية بنفس الوقت وتلك ايضاً بلاغة فذّة.
ومكن التنسيق الامني الروسي مع العدو الصهيوني الجيش السوري من تطهير الجنوب السوري واحتلال مواقعه السابقة دون تدخل من العدو ، كما مكن الجيش الروسي والسوري من عقد المصالحات وبناء جسور من الثقة بين المواطنين الملتحقين بصفوف الارهابيين والدولة مما ساهم وسهل المعركة وسرع بالانهيارات بصفوف الارهابيين وخسارة المعركة
قد يقول قائل لقد صرح الروس انهم ابعدوا الف مقاتل ايراني وعدد من راجمات الصواريخ وأسلحة متنوعة مسافة ١٥٠ كم لكن غاب عن بالهم ان الجيش السوري الذي دارت كل المعارك لمنعه من التواجد على الحدود مع العدو ولإقامة منطقة ودولة كدولة لحد وسعد حداد .
مكنت هذه العمليات العسكرية الجيش السوري من بسط سيطرته على ما يفوق ال ٩٠٪؜ من أراضيه وامتلاك فائض قوة غير مسبوق يتيح له التصدي لاي قوة في الإقليم وتحقيق توازن في الردع ويمهد لاحداث التفوق بعد ان كانت قطعاته مشتتة على عشرات الجبهات وميادين القتال هذا بفضل التنسيق الروسي الامني مسبوقاً بتضحيات وبطولات الجيش السوري والقوات الرديفة وحلفاؤه .
ولو تخيلنا ان الروس لم يلجئوا للتنسيق الامني ودخلوا في صراع مع تركيا ، ومع القوات الاميركية ، ومع العدو الصهيوني ، اضافة لعشرات مواقع الاشتباك مع الارهابيين في آن واحد وتورط الجيش السوري الذي كانت أولوياته تطهير الارهاب وكنسه وبسط السيطرة على كامل التراب السوري في معركة باتجاهات عدة لكان سيشتت جهده ويبعثرها ويعرض سورية لخطر التفكك والتقسيم وإلحاق أفدح الأضرار والخسائر بالجيش السوري وحلفائه . 
كان الصبر السوري والروسي الاستراتيجي والتنسيق الامني ومناطق خفض التصعيد والتوتر 
تكتيكاً يَصْب في صالح المهمة الاستراتيجية
التي شارفت على الانتهاء والاكتمال ، ووفر فائض القوة المتفوقة وقدرة على الحشد في هذا التوقيت وبعد اتفاق ادلب الذي جرد اميركا والبوارج الاوروبية التي تجوب المتوسط متأهبة لإيقاع ضرباتها وعدوانها على سورية من ذريعة التدخل وانهى مسرحية الكيماوي .
قام العدو بخطوته الاجرامية الحمقاء واسقط الطائرة الروسية 
وقد عزز ت هذه الخطوة من عزلة العدو الصهيوني واميركا الاخلاقية والسياسية والدبلوماسية مع الأوروبيين والعالم وجردتهم من المسوغات والذرائع للعدوان على سورية ، وترك الساحة لمحور المقاومة وحلفاؤه .
كما مكن روسيا من ان تتخلص من اعباء التنسيق الامني مع العدو الصهيوني وتتحلل منه ، في الوقت الذي اصبحت به سورية وحلفاؤها قادرة اكثر من السابق على التصدي لاي عدوان صهيوني بعد التفرغ شبه الكامل للجيش السوري من اعباء المعركة الداخلية مع الارهاب .
في هذا التوقيت ايضاً يخرج قائد المقاومة ليوجه رسالة حاسمة في تناغم مع مجريات الاحداث بسورية ، واتفاق سوشي ، واسقاط الطائرة الروسية يقول فيها اننا لسنا فقط اقوى من جيش العدو بل لقد أنجزنا مهمتناالرسالة التي تُقرأ على انها اشارة لامتلاك المقاومة ليس فقط الصواريخ الدقيقة بل لاسلحة حاسمة في المعركة وقوة بشرية من ملايين العقائديين المتأهبين للالتحاق بصفوف المقاومة لخوض معركة المجابهة الحاسمة مع العدو . كما اشرت رسالته الاخرى بضيق المقاومة من الانتهاكات للصهيونية للمجال الجوي اللبناني بأنها تمتلك اسلحة مقاومة للطائرات على الاغلب . .
كما جاءت العملية السعودية الإمارتية الصهيونية بالاملاء الاميركي بالأهواز لتزيد من العزلة الدولية لدول العدوان ومن خرجهم وتجرد كل حلفائهم من ذرائع الاعتداء على سورية وتكسبهم تعاطفاً دولياً .خسر العدو الصهيونية رهانه على جر روسيا وايران لمعركة ليست وفق حسابات البلدين وخسر رهانه على امتلاك معلومات عن حقيقة القدرات السورية العسكرية وقدرات الدفاع الجوي تحديداً برغم الغارات وعمليات الاستطلاع بالقوة التي قام بها . 
كما وسع الكابينت الصهيوني اليوم بقراره المضي بالاعتداء على سورية وايران والمقاومة الهوة بينه وبين روسيا ، ودفعها لتسليح الجيش السوري بشكل غير مسبوق . 
الدب الروسي كسب معاركه العسكرية و السياسية والدبلوماسية والامنية ، وقدم نفسه كشريك للمجتمع الدولي لا كعدو واستبدل صورة العداء بالحقبة السوفيتية لشراكة للمعسكر الغربي ، وعزز هذه المكانة 
والقيادة السورية أدارت كل معاركها وتحالفاتها فحققت كل الإنجازات والانتصارات التي تعبر عن نفسها .
، وحققت ايران بصبرها وحنكتها تعاطفاً دولياً وجبهة داخلية متماسكة وحضوراً اقليمياً ودولياً لا يمكن انكاره وتجاهله
الصبر السوري والروسي الاستراتيجي مكن سورية من تحقيق تحولات استراتيجية غير مسبوقة حيث ستحرم منظومة الصواريخ واجهزة التشويش العدو الصهيوني من التحليق في السماء السورية وفي مجالها الحيوي وتنتقل سورية لمرحلة تاريخية فاصلة ساهم الدور الروسي اضافة لايران والمقاومة اللبنانية والقوات الرديفة في الوصول اليها .

 

ناجي الزعبي
٢٠١٨/٩/٢٦

 
تعليقات