أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 20
 
عدد الزيارات : 33728239
 
عدد الزيارات اليوم : 4980
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ميدل ايست آي: جزء من جثة خاشقجي قد يكون نقل إلى الرياض بواسطة ماهر المترب      منصورة يا ناصرة... سميح غنادري      البرلمان الأوروبي نحو قرارات عقابية تاريخية بحق السعودية بسبب جريمة اغتيال خاشقجي قد تصل الى التخفيض الدبلوماسي ومنع القادة السعوديين من زيارة أوروبا      توالي ردود الفعل الدولية الغاضبة بعد اعتراف السعودية "بوفاة" خاشقجي      مصدر سعودي يقدم لرويترز رواية جديدة في قضية قتل خاشقجي وهذا دور طبيب التشريح      الرياض تؤكّد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول اثر وقوع شجار و”اشتباك بالأيدي” مع عدد من الأشخاص داخلها      بن سلمان في طريقه للهاوية بقلم :- راسم عبيدات      ترامب: يبدو من المؤكد أن الصحافي جمال خاشقجي مات والرد الأميركي والعقاب سيكون “قاسيا جدا” إذا ثبُتت مسؤولية السعودية عن مقتله      خاشقجي.. نواب أمريكيون يطالبون الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات صارمة وشاملة على السعودية في حال تورطها      السيّد نصر الله: يجب البقاء على جاهزية أمام كل الاحتمالات      يافا والعشق / رشا النقيب      جريس بولس // رفول بولس ظاهرة لن تتكرر      عن “إعدام” جمال خاشقجي وفرصة ترامب كي يصادر الثروة! طلال سلمان      بومبيو: مستقبل محمد بن سلمان كملك بات على المحك      مشادة بين السفيرين السوري والسعودي بمجلس الأمن على خلفية قضية خاشقجي      نيويورك تايمز: لدى الاستخبارات الأميركية أدلة متزايدة على تورط بن سلمان في قتل خاشقجي      في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية بقلم :- راسم عبيدات      عودة الهدوء في قطاع غزة والبلدات الإسرائيلية المتاخمة له      الصحافة التركية تنشر تفاصيل عملية قتل خاشقجي      تانغو / رشا النقيب      الكونغرس والصحافة والاستخبارات الأمريكية يُضيِّقون الخِناق على ترامب لتقويض نظريّة القتلة المارقين وتحميل السلطات السعوديّة مسؤوليّة مقتل خاشقجي في إسطنبول      التورط في "صفقة القرن" د.هاني العقاد      العالم يتغيّر.. ويستمرّ الصراع على المنطقة! صبحي غندور*      نفت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية علاقتها بالصاروخ الذي اطلق من قطاع غزة وأصاب منزلا في بئر السبع.      {{كفى صمْتاً على آلِ سلولْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      شهيد واصابة 8 مواطنين في سلسلة غارات لطائرات الاحتلال على قطاع غزة      الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخ من قطاع غزة وسقوطه في بئر السبع      نفذنا 20 غارة في غزة ...جيش الاحتلال: الصاروخ الذي سقط ببئر السبع لا يوجد إلا مع الجهاد الإسلامي ويحمل حماس المسؤولية      ليبرمان : استنفذنا جميع المحاولات وعلينا اتخاذ قرار بضرب حماس بقوة      أنباء عن العثور على أدلة قتل خاشقجي والرياض تستعد للاعتراف     
مقالات وتحليلات 
 

كمال خلف // سوريا والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفته كلمة نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة

2018-09-20
 

 

كمال خلف

زادت إسرائيل من وتيرة عدوانها داخل الأراضي السورية ، وهي تكرر بأنها تستهدف أسلحة يتم نقلها عبر الأراضي السورية إلى حزب الله مصدرها ايران . وظلت ماهية المواقع والأهداف التي تقصفها إسرائيل غامضة بسبب عدم إعلان إسرائيل عن التفاصيل ، وكذلك يفعل الجانب السوري الذي يكتفي بإعلان التصدي لهذه الغارات . بالتوازي ضمن التفاهم  الروسي الإسرائيلي عدم تدخل روسيا تجاه الإعتداءات الإسرائيلية ، ضمن حدود وضوابط متفق عليها .

خطاب السيد حسن نصر الله أمس في ليلة العاشر من محرم كشف عن لغز الغارات  بشكل واضح ولأول مرة منذ بدئها قبل سنوات . لم أكن حقيقة اتوقع ان يصرح بها الأمين العام لحزب الله  ، ولكن حسب سيرة هذا الرجل فإنه لا يطلق المواقف إلا بعد دراسة وتعمق،  ومن المؤكد أنه كان يقصد إطلاق هذا الموقف . الكشف الذي مرره السيد تصريحا مبينا في جزئية الغارات الإسرائيلية ، هو أن هذه الغارات لا تستهدف أسلحة أو صواريخ ذاهبة إلى حزب في لبنان ، كما تقول إسرائيل  إنما إسرائيل تعلم أن التفوق ليس بسلاح الجو مع سوريا  إنما التوازن الإستراتيجي وتوازن الردع هو بما تملكه او قد تمتلكه سوريا من قدرات  صاروخية  ،  ولذلك إسرائيل تحاول أن تمنع قيام قوة حقيقية سورية ومنع سوريا من امتلاك قدرات صاروخية  كما و نوعا ، والكلام للسيد نصر الله .

أي أن هذه التحركات التي ترصدها إسرائيل ولا تنتظر ولو يوما واحدا للانقضاض لضربها  ، هي صواريخ قادمة لسوريا ، ليس هذا فحسب بل هو برنامج متكامل يعكف عليه الخبراء السوريين والإيرانيين وآخرين لتطوير منظومة الدفاع السورية ، وبناء ترسانة صاروخية بكافة المديات والبعيدة منها على وجه التحديد لأول مرة في سوريا ، ما يجعل دمشق  قادرة على تغيير موازين القوى مع إسرائيل في المنطقة ، وهو ما دفع إسرائيل مؤخرا إلى اغتيال واحد من أبرز المهندسين لهذا المشروع وهو الدكتور “عزيز اسبر”  مدير ملف البحوث العملية في مصياف ،  والذي عمل في مجال تطوير الأنشطة الدفاعية، والأسلحة الصاروخية، وهو عالم في وقود الصواريخ، ويحمل كفاءة علمية وخبرة عاليين في مجال تطوير الأسلحة الصاروخية ، “واسبر”  كان يعمل ضمن فريق يعكف على هذا المشروع .

ولا تعتبر روسيا نفسها معنية بهذا الجانب الذي لا يدخل في سياق الحرب السورية والأهداف الروسية التي جاءت من أجلها موسكو إلى سوريا ، لذلك نأت روسيا بنفسها أمام الاسرائيليين  بما يخص هذا الجانب ، لكن إسرائيل لم تركن إلى هذا الموقف الروسي المحايد فهي تدفع موسكو لمنع السوريين والإيرانيين من إنجاز مشروعهم ، وهو ما لم تستجب له موسكو حتى الآن .

بينما إزدادت وتيرة محركات هذا المشروع بين ايران وسوريا وحزب الله وآخرين  ، بل وتتوج في توقيع وزارتي الدفاع الايرانية والسورية لاتفاقية عسكرية خلال زيارة وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي لدمشق في 26 آب أغسطس الماضي ، لتصبح الخبرات الايرانية في مجال تطوير الصواريخ و بناء ترسانة صاروخية بين يدي السوريين ، بالإضافة إلى تفعيل مالدى سوريا من خبرات في هذا المجال توقفت بسبب الحرب الدموية على سوريا خلال السنوات الماضية . وازعم أن هذا التعاون غير مسبوق وهو الأول والأهم من ناحية النوع  بين البلدين الحليفين طوال عقود .

وسبق زيارة وزير الدفاع الإيراني  حاتمي  بأسبوع زيارة مستشار الأمن القومي الأمريكي” جون بولتن ” إلى إسرائيل ، وقال أمامه الاسرائيليون مالعمل لإخراج الايرانيين من سوريا؟ حسب وسائل إعلام إسرائيلية .  بينما في ذات التوقيت وبالتزامن أطلق وزير الخارجية الإسرائيلية تصريحا لافتا وقال إن الجيش السوري يستعيد عافيته وسيصبح خلال وقت قصير من أقوى جيوش المنطقة .

وما ذكرناه يقدم تفسيرا لقرار دمشق والمحور عدم الإنجرار إلى الرد المباشر  ، والدخول في لعبة التصعيد ، لأنها كانت منكبة على إنجاز مشروعها،  بانتظار اللحظة التي ستقف فيه إسرائيل أمام حقيقة جديدة ، تجعل عدوانها يخرس إلى الأبد . وهذا ما أشار إليه الأمين العام لحزب الله عندما قال إن هذا العدوان الإسرائيلي لم يعد يطاق والمحور يدرس وقفه.  فهل كان نصر الله يلمح إلا أن المشروع نجح ، وأن هناك مفاجآت ستقلب المعادلة في السماء السورية ، بل في شكل الصراع بين المحور ككل وإسرائيل .

ربما لم نكن لنفكر بالكتابة عن هذا الموضوع لحساسيته ،  لولا أن الأمين العام لحزب الله صرح به أمس ، ولم يكن لنصر الله الحديث عنه لولا أن تطورا مهما حصل على صعيد هذا المشروع  ، ، فهل رفعت الأقلام وجفت الصحف  ، ووقعت الواقعة التي ليس لوقعتها كاذبة . الله أعلم .

 كاتب واعلامي فلسطيني

 
تعليقات