أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا لا يَخرُج الرئيس الفِلسطينيّ عن صَمتِه ويُصارِح الشَّعب بالحَقائِق بكُلِّ شَجاعَة؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 19
 
عدد الزيارات : 33187195
 
عدد الزيارات اليوم : 5525
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   باراك: حماس باتت ضابطة الإيقاع وحكومة نتنياهو مشلولة ومُستشرِق إسرائيليّ يقترح “خريطة طريق” دمويّة للقضاء على الحركة وطرد قادتها واغتيالهم وإعادة احتلال القطاع      سلاح للدفاع الجوي السوري: رغم صغر حجمه إلا أنه كبير في أفعاله      غرينبلات: لن يكون أحد راضياً بالكامل عن المقترح الأميركي بشأن خطة السلام      مُستشرِق إسرائيليّ: الهدوء بين حزب الله وتل أبيب نابعٌ من الردع المُتبادل والاحتلال مُوافِق على تطبيق النموذج عينه بالجنوب مع حماس التي تستوحي عقيدتها من نصر الله      يديعوت تكشف تفاصيل جديدة في عملية أسر الضابط لدى القسام "هدار غولدن"      ملف المصالحة مؤجل فيما ملف التهدئة يبدو على عجل... غزة: 48 ساعة حاسمة حول التهدئة بين حماس و(إسرائيل) وهذه سمات الصفقة .      د./ إبراهيم ابراش الحركة الوطنية الفلسطينية : شرعية المنطلقات والتباس الممارسة      انتخابات أميركية في مجتمع تتصدّع وحدته صبحي غندور*      عنصرية الصهيونية والعنصرية الاسرائيلية د .غازي حسين      نصر الله: المقاومة اليوم أقوى من الجيش الإسرائيلي ومحور المقاومة سيخرج من سورية قريبا وما يجرى منذ 7 سنوات حرب تموز أخرى لتحقيق أهداف الأميركيين      اجتماع للمركزي .....أم اجتماع لحركة فتح..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      سعيد نفّاع //وقفات على مفارق لجنة المتابعة والمظاهرة والعرب الدّروز      أزمة الليرة التركيّة بعيونٍ إسرائيليّةٍ: أردوغان يطمح للإثبات بأنّ بلاده ليست في جيب أيّ دولةٍ عظمى لا الأمريكيّة ولا الروسيّة ولا في جيب الاتحاد الأوروبيّ      الأمم المتحدة: ما بين 20 و30 ألف مقاتل في داعش لا يزالون في سوريا والعراق      علي حسن خليل للميادين: حرب تموز قلبت الصورة وأحدثت أزمة في "إسرائيل"      طيار أمريكي ينتقم من زوجته بطريقة غريبة      طِهران تُعاقِب العبادي وتَرفُض استقباله لأنّه وَقَف في خَندَق الحِصار الأمريكيّ ضِدّها.      اجتماع بين نتنياهو والسيسي قبل شهرين في القاهرة لبحث التسوية في غزة      اردوغان يعلن ان الحكومة في حالة نفير عام وتركيا “ستقاطع” الأجهزة الإلكترونية الأميركية ردا على عقوبات فرضتها واشنطن على أنقرة      معاريف: "بينيت" قدّم خطة للكابينت لمهاجمة حماس.. هذه تفاصيلها      الجنود الأتراك في شمال سوريا يسهلون تهريب الفارين مقابل بدل تحدده جنسياتهم      القسام للاحتلال: أي عمل غبي سيكلفك دمارًا وألمًا لا تطيقه وسيكون شيئًا لم تعرفه من قبل      ممثل السيّد خامنئي في العراق: موقف العبادي من العقوبات انهزام وتآمر      السلط : الأردن يعلن انتهاء العملية الأمنية ضد خلية إرهابية في السلط      كيف انفتح في الأردن “عداد الدّم”؟.. قراءة في الأحداث الأخيرة وأبعادها الإعلامية والعملياتية والاستخبارية: نهج الشفافية يثبت نفسه مجدداً كخيار آمن..      مع هبوط الليرة التركية إلى مستوى قياسي جديد..إردوغان يجدد التلويح بالبحث عن حلفاء جدد      حمدونة : الإعتقال الإداري جرح نازف يستوجب ايقاظ الضمير الانسانى       "هآرتس": الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تحضّر لاغتيال قادة في حماس في قطاع غزة      إطلاق صاروخ باليستي على معسكر للجيش السعودي في جيزان السعودية      آلاف الفلسطينيين يتظاهرون ضد قانون القومية في تل أبيب والاحتلال يستهدف سفن كسر الحصار     
مقالات وتحليلات 
 

نكتشف علماءنا بعدما تقتلهم إسرائيل.. ولكن لماذا لم نحميهم؟ عبد الستار قاسم

2018-08-10
 

اعتدنا في الساحة العربية أن هناك عالما واحدا في كل بلد عربي وهو “أبو العريف”، الحاكم العربي الذي يعرف كل شيء ولا حاجة له لخبراء وعلماء. هو المعلم الأول والمنقذ الأوحد والقائد الأعظم، والعبقري الوحيد والرمز التاريخي الذي لا يذوب بالتقادم. لكن الصهاينة يفسدون علينا دائما ما اعتدنا عليها، ويقتلون منا من نصفهم بعد غيابهم بالعلماء. قتل الصهاينة علماء مصريين ولبنانيين وعراقيين وسوريين وفلسطينيين وجزائريين وتونسيين. ولم نكن نحن الشعب المهمل ندري أن لدينا علماء على كفاءة عالية ويمكن أن يشكلوا لنا مخرجا من الذل الذي نحن فيه. ربما كانت تدري السلطات الحاكمة بوجود هؤلاء العلماء، لكنها لم تكن تفتح أمامهم الإعلام والنشاطات الجماهيرية حتى لا يكون لأسمائهم ما قد يقلل من شأن الحاكم أبو العريف. العلماء أعداء العملاء، فكيف بالجاهل الذي يقبض على العصا أن يتقبل عالما يقبض على الجمر. هذا تسوقه شهواته وجهله، وذاك تقوده معارفه وغيرته على الوطن. علماؤنا مهملون تماما كشعوبهم، ولا يجدون الرعاية الكافية بخاصة من الناحية الأمنية. أنظمة العرب لا تتخذ الاحتياطات والإجراءات المناسبة لضمان أمن العلماء والخبراء ، وسرعان ما يضيعون في تيه المخابرات الصهيونية التي تسارع دائما إلى رصد العلماء وتحركاتهم وعاداتهم والأماكن التي يترددون عليها، وأماكن عملهم وأصدقائهم، ومواعيد خروجهم ودخولهم وعلاقاتهم الداخلية والخارجية وحتى أنواع الطعام التي يفضلونها، وأقات نومهم وصحوهم واهتماماتهم الثقافية والفكرية وعاداتهم في مشاهدة التلفاز والاستماع إلى المطربين وأصحاب الفنون، الخ.

ربما يقول أحدهم إن الأنظمة لا تضع حراسات على العلماء حتى لا تلفت النظر إليهم فتطالهم أيدي الغدر. ولو كانوا صادقين لسخّروا مخابراتهم لخدمة الأمن الوطني وليس أمن النظام، ولأقاموا مختلف الإجراءات التي تحول دون اصطيادهم دون عرقلة حياتهم الاعتيادية. مشكلتنا أن بلادنا العربية عبارة عن كف مفتوح أمام المخابرات الصهيونية، والصهاينة تمكنوا مع الزمن من تجنيد العديد من العرب في كل قطر عربي للعمل لصالحهم ونقل كل ما يتوفر من معلومات لديهم إليهم، ومن المحتمل جدا أن أبو العريف نفسه يعمل مع الموساد. بلادنا ينخرها الموساد، والموساد يجد دائما ضعاف نفوس يقدمون خدمات أمنية للصهاينة. ولم يكن للنفوس أن تكون بهذا الضعف لولا ممارسات الأنظمة العربية القمعية التي ولدت في النهاية تفضيل خدمة الأعداء على المحافظة على الأوطان. الأنظمة العربية أجرمت بحق الشعوب وضربت عمق الوعي العربي بالانتماء وسحقت الرغبة في التضحية من أجل الوطن. لقد حشرت الأنظمة الناس في زاوية الهروب من الذات والاستهتار بالأوطان وسكانها.

 
تعليقات