أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 34671041
 
عدد الزيارات اليوم : 1896
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   رؤساء الحكومات السابقين في الأردن … لا جديد لديهم ليقدّموه! / عاطف الكيلاني      لافروف: واشنطن تسعى لإنشاء دويلة في سوريا      الحركة الوطنية في الجولان السوري المحتل تنعي إليكم وفاة المناضل أبو مجيد أحمد القضماني      شاكر فريد حسن// أحمد قضماني .. وداعًا يا رفيق الشمس      المثقّف العربي.. وسؤال ما العمل! صبحي غندور*      أهكذا تقنعون الناس بأنكم قيادة حقيقية؟؟/ بقلم: سليم سلامة      16 ولاية تتقدم بدعوى قضائية ضد قرار ترامب اعلان الطوارئ لبناء جدار على الحدود مع المكسيك      قبل 24 ساعة من موعد تقديم القوائم ...الأحزاب العربية تواجه عقبات في تشكيل قائمة مشتركة لانتخابات الكنيست      نتنياهو: تغيّر جوهري في سياسة دول عربية وإسلامية تتمحور سياستها حول مسألة التصدي لإيران وللتيارات الإسلامية المتطرفة      وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول      مقتل شرطيان مصريان ومسلح واصابة ثلاثة ضباط إثر تفجير انتحاري نفسه أثناء مطاردته قرب الجامع الأزهر وسط القاهرة في ثالث حادث بارز تشهده البلاد خلال 4 أيام      سعيد نفاع // الكُرّاز قصّة...      سفير ليبي سابق يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة الزعيم الليبي: الغرب قتل القذافي لانه افشل السيطرة الفرنسية في غرب أفريقيا       قصف مدفعي و اصابة 19 مواطن وجندي اسرائيلي بفعاليات الارباك الليلي شرق جباليا      الـخـَوف مـن الـكـتـابـة الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الأسد: سوريا تخوض 4 أنواع من الحروب ومخطط التقسيم قديم لا يشمل بلدنا فقط بل كل دول المنطقة والتصريحات الأوروبية حول اللاجئين “وقحة”      مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها      في أول حديث لقناة عربية.. مادورو للميادين: فنزويلا ستصبح فيتناماً جديدة إذا تجرأت أميركا على مهاجمتها      استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019      صحفية "إسرائيلية" تصف جنود الاحتلال بـ"الوحوش البشرية" و تُثير عاصفة في إسرائيل      مادورو يتهم الولايات المتحدة وكولومبيا بالتخطيط للاعتداء على بلاده      التحالف مع العدو ضد الخصم… هل العرب اغبياء بالفطرة؟ كمال خلف      صاحب مقولة إيران تُسيطر على أربع عواصم عربيّة يرد على الأستاذ عطوان: لست مسؤولاً إيرانيّاً وليس لي أيّ وضع رسميّ.. وكلامي جرى تحريفه وتوكل كرمان أوّل من ردّدته      الامن يحذر من انهيار السلطة ...الحكومة الاسرائيلية تصادق اليوم على خصم رواتب الاسرى والشهداء من مقاصة السلطة      الأحمد: بقرار من الرئيس عباس لن نجلس بعد اليوم مع حركة الجهاد الإسلامي!!!!!!!!!!!      السيد نصر الله: من حرر المنطقة ودفع بخطر داعش هو محور المقاومة وليس المنافق الأميركي.. مؤتمر وارسو كان “هزيلا وهشا”      هنية: حماس لم تسيء إلى سوريا أو نظامها.. بذلنا جهودا لعدم تدهور الوضع في سوريا من باب الأخوة وقدمنا نصائح للنظام لكنه لم يستمع لها!!!!      ترامب يعلن حالة الطوارئ الوطنية لبناء الجدار مع المكسيك      تحذير أممي: خطر قادم بعد 3 أشهر يهدد السعودية ومصر      بعدما فشل حوار موسكو ..؟ د.هاني العقاد     
مقالات وتحليلات 
 

نكتشف علماءنا بعدما تقتلهم إسرائيل.. ولكن لماذا لم نحميهم؟ عبد الستار قاسم

2018-08-10
 

اعتدنا في الساحة العربية أن هناك عالما واحدا في كل بلد عربي وهو “أبو العريف”، الحاكم العربي الذي يعرف كل شيء ولا حاجة له لخبراء وعلماء. هو المعلم الأول والمنقذ الأوحد والقائد الأعظم، والعبقري الوحيد والرمز التاريخي الذي لا يذوب بالتقادم. لكن الصهاينة يفسدون علينا دائما ما اعتدنا عليها، ويقتلون منا من نصفهم بعد غيابهم بالعلماء. قتل الصهاينة علماء مصريين ولبنانيين وعراقيين وسوريين وفلسطينيين وجزائريين وتونسيين. ولم نكن نحن الشعب المهمل ندري أن لدينا علماء على كفاءة عالية ويمكن أن يشكلوا لنا مخرجا من الذل الذي نحن فيه. ربما كانت تدري السلطات الحاكمة بوجود هؤلاء العلماء، لكنها لم تكن تفتح أمامهم الإعلام والنشاطات الجماهيرية حتى لا يكون لأسمائهم ما قد يقلل من شأن الحاكم أبو العريف. العلماء أعداء العملاء، فكيف بالجاهل الذي يقبض على العصا أن يتقبل عالما يقبض على الجمر. هذا تسوقه شهواته وجهله، وذاك تقوده معارفه وغيرته على الوطن. علماؤنا مهملون تماما كشعوبهم، ولا يجدون الرعاية الكافية بخاصة من الناحية الأمنية. أنظمة العرب لا تتخذ الاحتياطات والإجراءات المناسبة لضمان أمن العلماء والخبراء ، وسرعان ما يضيعون في تيه المخابرات الصهيونية التي تسارع دائما إلى رصد العلماء وتحركاتهم وعاداتهم والأماكن التي يترددون عليها، وأماكن عملهم وأصدقائهم، ومواعيد خروجهم ودخولهم وعلاقاتهم الداخلية والخارجية وحتى أنواع الطعام التي يفضلونها، وأقات نومهم وصحوهم واهتماماتهم الثقافية والفكرية وعاداتهم في مشاهدة التلفاز والاستماع إلى المطربين وأصحاب الفنون، الخ.

ربما يقول أحدهم إن الأنظمة لا تضع حراسات على العلماء حتى لا تلفت النظر إليهم فتطالهم أيدي الغدر. ولو كانوا صادقين لسخّروا مخابراتهم لخدمة الأمن الوطني وليس أمن النظام، ولأقاموا مختلف الإجراءات التي تحول دون اصطيادهم دون عرقلة حياتهم الاعتيادية. مشكلتنا أن بلادنا العربية عبارة عن كف مفتوح أمام المخابرات الصهيونية، والصهاينة تمكنوا مع الزمن من تجنيد العديد من العرب في كل قطر عربي للعمل لصالحهم ونقل كل ما يتوفر من معلومات لديهم إليهم، ومن المحتمل جدا أن أبو العريف نفسه يعمل مع الموساد. بلادنا ينخرها الموساد، والموساد يجد دائما ضعاف نفوس يقدمون خدمات أمنية للصهاينة. ولم يكن للنفوس أن تكون بهذا الضعف لولا ممارسات الأنظمة العربية القمعية التي ولدت في النهاية تفضيل خدمة الأعداء على المحافظة على الأوطان. الأنظمة العربية أجرمت بحق الشعوب وضربت عمق الوعي العربي بالانتماء وسحقت الرغبة في التضحية من أجل الوطن. لقد حشرت الأنظمة الناس في زاوية الهروب من الذات والاستهتار بالأوطان وسكانها.

 
تعليقات