أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 26
 
عدد الزيارات : 34159835
 
عدد الزيارات اليوم : 8036
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   نتنياهو: نطبّع مع الدول العربية من دون تقدم في المفاوضات مع الفلسطينيين      السعودية: قرارا الشيوخ الأمريكي حول مقتل الصحفي جمال خاشقجي وحرب اليمن “تدخل سافر في شؤوننا الداخلية “      الأسد يستقبل الرئيس السوداني في دِمشق بأوّل زيارة لزعيم عربي منذ بدء الأزمة السوريّة.. والبشير يؤكد: سوريا دولة مواجهة.. وبقيت مُتماسِكة رغم الحرب      الاحتلال يهدم منزل عائلة الشهيد نعالوة واصابة 6 مواطنين خلال المواجهات      اهتمام عالمي بكتاب استقلال بلادنا " أسفة على الازعاج"      بيان صادر عن اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري حول التحريض الحكومي بازالة النصب التذكاري لغسان كنفاني من عكا      نتنياهو : لن نقبل وقف اطلاق نار مع حماس في غزة بينما تصعد في الضفة      أ-د/ إبراهيم أبراش المقاومة توحِد الشعب والسلطة تفرقه       جـَبـرا إبـراهـيم جـَبـرا : الـرَّمز الـنـوعي في الـثـقـافـة العـربـيـة // الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      فتح ترد على دعوة هنية للقاء الرئيس محمود عباس.. ماذا قالت؟      هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج      يديعوت تزعم : لهذا السبب.. السلطة لم تمنع توثيق عنفها ضد نشطاء حماس بالضفة      استنكار فلسطيني لقمع السلطة الفلسطينية تظاهرات شعبية في مدينتي الخليل ونابلس      المُقاومة تُربِك وتؤلِم إسرائيل: تل أبيب تُقّر بجرأة الفدائيّ وخطفه سلاح الجنديّ خلال العملية وتُشكّل لجنة للتحقيق بالإخفاق       الاحتلال يفجر منزل عائلة ابوحميد و 56 اصابة خلال مواجهات في محيط المنزل      قرارات نتنياهو ......وعربدة المستوطنين بقلم :- راسم عبيدات      استعدادات للجمعة الـ38 بغزة .. جمعة المقاومة حق مشروع.. ودعوات للتصعيد بالضفة      نتنياهو يتوعد : سننهي الحسابات مع منفذي العمليات ويتخذ سلسلة قرارات واجراءات      قتل النساء وأزمة الهوية // جواد بولس      موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..      فرض حصار على رام الله والدفع بتعزيزات للضفة أعقاب العملية التي وقعت في قرب مستوطنة عوفرا      قتلهم من مسافة صفر... مقتل جنديين إسرائيليين وثالث موت سريري في إطلاق النار قرب سلواد في رام الله       أما آن لمسلسل العنف أن ينتهي..!! كتب: شاكر فريد حسن      في انتظار تعليق حزب الله عبد الستار قاسم      امرأةٌ لا تجيد لغة الحب والغرام!! بقلم: محمود كعوش      أردوغان يعلن إطلاق حملة عسكرية “شرق الفرات” خلال أيام ويؤكد أن الهدف ليس الجنود الأمريكيين على الإطلاق..      قتلى وجرحى في حادث اصطدام قطارين في أنقرة      ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟! صبحي غندور*      “حماس” تَنْقُل عَمليّاتها المُسَلَّحة إلى الضِّفَّة الغربيّة بقُوَّةٍ.. لِماذا يَشعُر الإسرائيليّون بالقَلق والرُّعب مِن عمليَّتيّ “بركان” و”عوفرا” الأخيرتَين بالذَّات؟ إليْكُم الأسباب      استشهاد فلسطينيين أحدهما منفذ عملية عوفرا والآخر منفذ عملية بركان     
مقالات وتحليلات 
 

جماعة “إخوان مسلمين” سوريا الانسحاب من المسار السياسي أم مسار جديد.. وأين تقف تركيا؟ كمال خلف

2018-08-10
 

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا قبل أيام ، انسحابها من اللجنة الدستورية، التي تم تشكيلها بناء على نتائج مؤتمر “الحوار الوطني السوري” الذي عقد في سوتشي، في حزيران/يونيو الماضي ، أرجعت السبب إلى أن الأسس السياسية التي قامت عليها اللجنة  ليست سليمة . حقيقة انسحاب الإخوان المسلمين بعيدة كليا عن السبب الذي ذكروه في بيانهم الرسمي ، إذ أن واقع الأمر يقول إن الجماعة التي كانت في بداية سنوات الأزمة السورية 2011 و 2012 تهيمن على المعارضة وتشكل عمودها الفقري أصبحت اليوم تحظى بتمثيل رمزي فقط،

فقد أسست الجماعة مع بداية الأزمة السورية المجلس الوطني السوري، وكانت المكون الرئيس فيه ، حيث استحوذت على ربع أعضاء المجلس البالغ عددهم 310 عضوًا أن ذاك.

اما اليوم فحركة الاخوان مهمشه  وكان تعليق المعارض البارز قدري جميل على انحساب الجماعة معبرا عن هذه الحالة ،  اذ اعتبر جميل أن انسحابهم من اللجنة الدستورية هو انسحاب من هيئة التفاوض، مضيفا بان هذا لن يؤثر لأن  تمثيل الإخوان قليل جدا.

أذكر جيدا ان جماعة الإخوان السوريين كانت ورقة المساومة الوحيدة  التي قدمها الأتراك ومعهم الدوحة للرئيس بشار الأسد عند اندلاع الأحداث في سوريا ، وقتها طلبت أنقرة أن تدخل الجماعة إلى الحكم وان يسمح لها بممارسة  العمل السياسي علنا في سوريا وكل شيء سوف ينتهي . كذلك عقدت بعض الشخصيات الايرانية إجتماعات مع قادة الأخوان في اسطنبول إلا أن سقف الجماعة كان مرتفعا جدا ، متأثرين وقتها بالصعود الواعد لحركة الإخوان في البلدان العربية ، وأنهى الرئيس الأسد هذه المسارات وفضل خوض القتال على الاستجابة للطلب التركي والقطري بخصوص الجماعة . وذهبت الأمور إلى محاولة إسقاط النظام في سوريا بالقوة وبأي وسيلة . وشكلت جماعة الإخوان المسلمين الرافعة الإعلامية والدينية لتحشيد الرأي العام العربي ضد القيادة السورية والرئيس بشار الأسد تحديدا . أيدت الجماعة دعوات التدخل الأمريكي العسكري في سوريا ، كان الأمل أن إسقاط النظام بالقوة الخارجية أمر مؤقت ، وسرعان ما ترث الجماعة الأرض وتقود العملية السياسية بعد سقوط النظام ، لكن هذا لم يحدث .

في العملية السياسية السورية تتكل الجماعة على تركيا ، وتعتبر وجود تركيا كضامن في أستانة ومنسق مع روسيا وايران ، شبكة أمان للجماعة في مستقبلها داخل العملية السياسية ، لهذا ذهبت الجماعة إلى حد تأييد الجيش التركي في دخوله الأراضي السورية مطلع العام الحالي . وقالت في بيانها أن تركيا تدافع عن أمنها القومي . وهذا التماهي مع تركيا ليس جديدا ، فالحركة نفسها علقت معارضتها للنظام في سوريا بتوصية من تركيا مطلع العام 2009 بعد التقارب السوري التركي الكبير في حينها .

في تموز / يوليو 2010، إجتمع المجلس العام للأخوان المسلمين في اسطنبول، وإنتخب محمد رياض الشقفة لخلافة البيانوني كمراقب عام للجماعة، وطلب الشقفه في تصريح علني بعد انتخابه من تركيا التدخل لحل المشاكل مع دمشق ، وفي تصريح لاحق قال ” أن الجماعة  مستعدة لتغيير إسمها إذا سُمح لها بالرجوع إلى سورية، وإذا وافق النظام على مطالبها” هذا كان موقف الجماعة قبل أشهر قليلة من إندلاع الأحداث في سوريا .

يشكل تهميش حركة الإخوان المسلمين خيبة أمل لتركيا ، وهي بدأت فعليا حراكا في ادلب بعيدا عن اي تفاهمات مع روسيا ، وكان اعتقال التشكيل العسكري الجديد المسمى” الجبهة الوطنية السورية ” التابع لتركيا مباشرة العشرات ممن تواصلوا مع مركز حميميم الروسي للمصالحة أو الحكومة السورية في ادلب وريف حماه ، دليلا على الحرد التركي ، ومن الممكن أن يكون انسحاب الجماعة من مسارات الحل السياسي انعكاسا لهذا النكوص التركي . وإن كان هذا فعلا الموقف اليوم ، فإن اتفاقات خفض التصعيد ومسار استانه كله بات في الإنعاش ، خاصة أن اتفاق خفض التصعيد في إدلب وريف حماه ينتهي بعد أقل من شهر ، ومن انخرط من العسكريين في هذا المسار كانوا من أتباع الجماعة المقربين من تركيا . لكن معارضا سوريا بارزا قال لي أمس أن انسحاب الجماعة من اللجنة الدستورية أو من هيئة التفاوض هو انسحاب شكلي وبالاسماء العلنية فقط ، فالجماعة تحتفظ بنفوذ داخل هيئات المعارضة .

وحفلت قائمة مرشحي هيئة التفاوض لعضوية اللجنة الدستورية الكثير من أعضاء الجماعة ومن المحسوبين عليها  ومنهم رئيس الحكومة المؤقتة السابق أحمد طعمة والرئيس السابق للائتلاف أنس العبدة، إضافة إلى هيثم رحمة، وغيرهم.

رغم كل هذا ، تبقي الجماعة مسارا خاصا بها للتفاوض ، فإنتهاء مسار الوساطة  عبر تركيا وقطر وإيران مع الحكومة السورية مع اندلاع الأحداث في سوريا ، قد تسعى الجماعة لاستعادته بعيدا عن تشكيلات المعارضة السورية الأخرى التي تفتقد للتمثيل على الأرض  . خاصة مع عودة اقتراب  حركة الإخوان المسلمين عموما من إيران .

وهي تفضل انتهاج مسار خاص بها رغم انخراطها بتشكيلات وهيئات المعارضة،  يجعل لها موطيء قدم في مستقبل سوريا . ففي المحصلة فإن خيارات الفرع السوري من الإخوان المسلمين يرسمها عاملان أساسيان الأول خيارات الجماعة الأم ، والثاني السياسية التركية .

كاتب واعلامي فلسطيني

 
تعليقات