أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 32
 
عدد الزيارات : 34662360
 
عدد الزيارات اليوم : 1988
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أهكذا تقنعون الناس بأنكم قيادة حقيقية؟؟/ بقلم: سليم سلامة      16 ولاية تتقدم بدعوى قضائية ضد قرار ترامب اعلان الطوارئ لبناء جدار على الحدود مع المكسيك      قبل 24 ساعة من موعد تقديم القوائم ...الأحزاب العربية تواجه عقبات في تشكيل قائمة مشتركة لانتخابات الكنيست      نتنياهو: تغيّر جوهري في سياسة دول عربية وإسلامية تتمحور سياستها حول مسألة التصدي لإيران وللتيارات الإسلامية المتطرفة      وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول      مقتل شرطيان مصريان ومسلح واصابة ثلاثة ضباط إثر تفجير انتحاري نفسه أثناء مطاردته قرب الجامع الأزهر وسط القاهرة في ثالث حادث بارز تشهده البلاد خلال 4 أيام      سعيد نفاع // الكُرّاز قصّة...      سفير ليبي سابق يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة الزعيم الليبي: الغرب قتل القذافي لانه افشل السيطرة الفرنسية في غرب أفريقيا       قصف مدفعي و اصابة 19 مواطن وجندي اسرائيلي بفعاليات الارباك الليلي شرق جباليا      الـخـَوف مـن الـكـتـابـة الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الأسد: سوريا تخوض 4 أنواع من الحروب ومخطط التقسيم قديم لا يشمل بلدنا فقط بل كل دول المنطقة والتصريحات الأوروبية حول اللاجئين “وقحة”      مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها      في أول حديث لقناة عربية.. مادورو للميادين: فنزويلا ستصبح فيتناماً جديدة إذا تجرأت أميركا على مهاجمتها      استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019      صحفية "إسرائيلية" تصف جنود الاحتلال بـ"الوحوش البشرية" و تُثير عاصفة في إسرائيل      مادورو يتهم الولايات المتحدة وكولومبيا بالتخطيط للاعتداء على بلاده      التحالف مع العدو ضد الخصم… هل العرب اغبياء بالفطرة؟ كمال خلف      صاحب مقولة إيران تُسيطر على أربع عواصم عربيّة يرد على الأستاذ عطوان: لست مسؤولاً إيرانيّاً وليس لي أيّ وضع رسميّ.. وكلامي جرى تحريفه وتوكل كرمان أوّل من ردّدته      الامن يحذر من انهيار السلطة ...الحكومة الاسرائيلية تصادق اليوم على خصم رواتب الاسرى والشهداء من مقاصة السلطة      الأحمد: بقرار من الرئيس عباس لن نجلس بعد اليوم مع حركة الجهاد الإسلامي!!!!!!!!!!!      السيد نصر الله: من حرر المنطقة ودفع بخطر داعش هو محور المقاومة وليس المنافق الأميركي.. مؤتمر وارسو كان “هزيلا وهشا”      هنية: حماس لم تسيء إلى سوريا أو نظامها.. بذلنا جهودا لعدم تدهور الوضع في سوريا من باب الأخوة وقدمنا نصائح للنظام لكنه لم يستمع لها!!!!      ترامب يعلن حالة الطوارئ الوطنية لبناء الجدار مع المكسيك      تحذير أممي: خطر قادم بعد 3 أشهر يهدد السعودية ومصر      بعدما فشل حوار موسكو ..؟ د.هاني العقاد      رحلت إلى أقاصيك البعيدة ( إلى صبحي شحروري ) // محمد علوش      هل إكتمل " تتويج" نتنياهو زعيماً للناتو العربي في وارسو ...؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      مادورو يقترح خطة لنشر الجيش في فنزويلا للتصدي لأي عدوان محتمل      أردوغان يعلن إمكانية قيام روسيا وتركيا وإيران بعمليات مشتركة في سوريا      سر اجتماع الملك سلمان مع تركي الفيصل قبل لقائه مع قناة إسرائيلية     
مقالات وتحليلات 
 

انها لعمري الكوميديا الجاهلية – أوقفوها / ديانا فاخوري

2018-07-12
 
ديانا فاخوري ( الأردن ) 
“صفقة القرن” بين “أردسطين – Jordestine” و الدولة الفلسطينية في غزة (دبي المتوسط) و حتى اليمن!

قلتها و لطالما كررتها و أعيدها اليوم:  “غيرالمحمود” ، و “غير الخالد،” و “غير المحمد” و ينضم إليهم “جن البلاط” و “صديقه” يتهافتون علی ما قد يلقيه ترامب من فتات العظام ولا يأبهون بالأسری يقاومون بأمعاء خاوية .. ولا بالشهداء يرتقون جماعات او فرادى!

أما العظمة التي يبدو أن ترامب يفكر بالقائها فتتمثل بدويلة “الكازينو” (كازينو من نوع خاص علی نمط “اسلاموي” لا يعوقه الانغلاق الابديولوجي لحركة حماس) .. دويلة حول “برج ترامب” في مدينة غزة يلحق بها أجزاءا من صحراء النقب و بعضا من شبه جزيرة سيناء .. دويلة تفرح قلب احدهم فيسميها “دبي المتوسط”! سمها ما شئت .. هو مشروع غزة الكبرى الذي اقترحه الجنرال ايلاند هربا من الخطر الذي تمثله غزة /1967على الكيان الإسرائيلي .. مشروع يقضي بمضاعفة مساحة غزة مرتين الى ثلاث مرات الأمر الذي يسمح ببناء مدن جديدة للفلسطينيين ويساهم برفع الفرص الإقتصادية لهم عبر اقامة ميناء بحري ومطار دولي.

اما مشروع “أردسطين – Jordestine” فيتم من خلال ما يعرف ب “الأردن الكبير”، ذلك المشروع الكونفدرالي الذي يهدف لإدماج جزء يسير من الضفة الغربية مع الأردن وقطاع غزة بحكومة مركزية من عمان انسجاما مع معايير و مصالح الأمن القومي الإسرائيلي!

اما التوابع فيعودون من حج غير مبرور ليحدثونك بزهو عن “كانتون” طائفي هنا و اخر هناك؛ واحد ينتهي بوادي النصارى للمسيحيين، والثاني يمتد من الشوف الى حوران للموحدين الدروز الحاقا ب”صفقة القرن”!

اضغاث أحلام .. “عبس” من “عبس”، و”اشعل” من “اشعل”، و “دحل” من “دحل” و “جن” من “جن” و “جعجع” من “جعجع” فقد ارتقی الشهداء قرعا للأجراس مؤذنين باستعادة فلسطين – كل فلسطين – من النهر إلى البحر ومن الناقورة الى أم الرشراش (27،009كم مربع – متر ينطح متر، كاملة غير منقوصة!) .. اوقفوا “الكوميديا الجاهلية”، لقد شبعنا لعبا بين يدي بيرنارد لويس و صحبه اصحاب بدع و خطط و خدع تفتيت المنطقة طائفيا وعرقيا كي لا تبقی فيها دولة سوی اسرائيل .. من زئيف جابوتينسكي الی موشی هالبيرتال وحتی أوباما – و ترامب بالتاكيد!

لا تدعوا “الخب” يخدعكم .. أوقفوا تقسيم المقسم و كفوا عن اللعب بين يدي برنارد لويس .. الا تذكرون ملجأ 11 ايلول 2001 الاستراتيجي السري الذي جمع بوش الابن و ديك تشيني بالبروفيسور الصهيوامريكي برنارد لويس؟ عندها عرض لويس خرائطه طارحآ التحالف ضد “الخطر الايراني” كتكتيك لتسهيل تفكيك الدول العربية والاسلامية خدمة لاسرائيل وحماية لها من الخطر المصيري!
وهذا يعيدنا إلى يوم أوقعنا “الخب” في الفخ بشن الحرب على ايران عام 1980.. اما بريجنسكي، فقد بدأ يفكر بتنشيط حرب خليجية ثانية لتفتيت المفتت و “تصحيح اتفاقية سايكس بيكو”.. و عليه قامت وزارة الدفاع الأميركية بتكليف برنارد لويس بوضع مشروع عملي لتفكيك المنطقة على أسس دينية, طائفية, مذهبية, عرقية, ثقافية .. وتمت المصادقة على مشروع لويس هذا في جلسة سرية للكونجريس الامريكي عام 1983!
لا تخرجوا من النور الى الظلمات .. ولا تغذوا مصانع الأسلحة الأمريكية يالدم العربي من فلسطين الى سوريا والعراق فاليمن .. و اذكروا ان أهل اليمن هم أصل العرب, وفرسان الاسلام, ولهم فضل الريادة في بناء السدود وناطحات السحاب .. انها اليمن ان صلحت صلح العالم, وان اضطربت اضطرب العالم!
أما الايرانيون فهم حاكة السجاد العجمي ولاعبو الشطرنج, وهم من توج العشق بين التاريخ والايديولوجيا بزواج أثمر اللحظة التكنولوجية النووية .. واذكروا أن الفرس هم الشعب الأول في التاريخ الذي بنى حضارته منذ قرابة 7000 سنة قبل الميلاد فكانت الحضارة الاولى التي عرفها الانسان!
أما الولايات المتحدة الامريكية فمواليد عام 1776م ولا يمتد تاريخها لأكثر من 242 عام! و اليوم تزخر وزارة الدفاع الامريكية بالرؤوس الحامية التي تری في سوريا عقبة جيواستراتيجية تهدد المصالح الامريكية منذ نيف و عقود خمسة تؤكدها اليوم نظريتا الفالق الزلزالي و البحار الخمس الاستراتيجيتان!
من هنا عملهم الدؤوب لقيام الحرب و تغذيتها تمهيدا لاعادة النظر في الخارطة السورية بالتعاون مع تركيا و اسرائيل الامر الذي ينعكس تلقائيا علی العراق لتجزئته و انتقال العدوی الی المملكة العربية السعودية .. نعم ما زالوا يعملون علی انشاء كوندومينيوم تركي – اسرائيلي لادارة الدويلات السورية الموزعة طائفيا و عرقيا و قبليا ضمن الاستراتيجية الامريكية في الشرق الاوسط .. و مصداقا لذلك، تراهم يعملون لطرد الإيرانيين فالروس من سوريا – ولو بالمكنسة النووية!
أعلم اني أدعوكم للمرة الالف بعد الالف – ضنا بكم، والله ضنا بكم – أن كونوا مع الامام علي اذ قال: “لست بخب, والخب لا يخدعني” .. وتعالوا ليوم مرحمة وكلمة سواء، فلكم استخدموكم و استخدموا القاعدة و مشتقاتها من داعش و نصرة و فتح الشام .. و حتى جاستا منذ زمن غير بعيد!
انها لعمري الكوميديا الجاهلية – أوقفوها!!
 
تعليقات