أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 26
 
عدد الزيارات : 34970942
 
عدد الزيارات اليوم : 9957
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   السيد نصرالله يلتقي وفدا من حماس ويناقش معه التعاون الثنائي وتنسيق المواقف بعد العدوان الإسرائيلي ​على قطاع غزة​      المدن الاسرائيلية تفتح الملاجيء ... اصابات- قصف اسرائيلي متواصل على قطاع غزة وتدمير مكتب هنية      بدأ بتحريك قواته باتجاه الحدود ..جيش الإحتلال يستنفر لواءين تحت قيادة فرقة غزة ويستدعي الاحتياط على نطاق محدود      تل أبيب تُقّر: إطلاق الصاروخ من غزّة لمركز الكيان وعدم اعتراضه من “القبّة الحديديّة” فاجأ الجميع والردع الإسرائيليّ تعرّضَ لأضرارٍ جسيمةٍ جدًا ويحتاج لإعادة تأهيل      وسائل التحريض الاجتماعي ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      لقاء نتنياهو ترامب// شاكر فريد حسن      قوات الاحتلال تقتحم سجن النقب وتعتدي على أسرى فلسطينيين وتستخدم قنابل الصوت والغاز والرصاص      أهم ردود الفعل الاسرائيلية على صاروخ غزة والذي سقط في هشارون      إصابة سبعة إسرائيليين بجروح وانهيار منزل وإصابة آخر بسقوط صاروخ شمال تل أبيب      نتنياهو يتوجه الى واشنطن للقاء ترامب وشكره لتأييده الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجزء المحتل من هضبة الجولان ولنقل حملته الانتخابية الى الولايات المتحدة      يوآف غالنت عضو الكابينت، الحرب في غزة هي الملاذ الاخير      اغلاق الحسابات// د.هاني العقاد       إبراهيم أمين مؤمن / / ملحمة موت الإله //      مُستشرِق إسرائيليّ: الكيان قلِقٌ على نحوٍ خاصٍّ من تعزّز العلاقة الرسميّة بين سوريّة والعراق وإيران لن تنسحِب حتى لو غادرت روسيا ويجب إقناع ترامب بإبقاء جنوده      وزير الخارجية الإسرائيلي: ترامب سيوقع الاثنبن مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان خلال لقاء سيجمعه بنتنياهو في واشنطن      نتنياهو: صادقت على بيع غواصات ألمانية لمصر لأسباب تتعلق بأسرار الدولة وأمن إسرائيل      سيادة المطران عطا الله حنّا: نرفضْ ظاهرة الكراهيّة والعنصريّة وآلمنا وأحزننا كثيرًا العمل الإرهابيّ بنيوزيلندا ضدّ المُصلّين المُسلِمين      معاريف تزعم : إجراءات جديدة للرئيس عباس في غزة قد تشعل الحرب      هل يمكن للحزن أن يستريح في قلب شاعر؟ سمر لاشين*      من السّجن إلى حيفا يمضي باسم خندقجي! إعداد: آمال عوّاد رضوان      البلطجة الأمريكية تبلغ ذروتها بقلم :- راسم عبيدات      تقرير إسرائيلي : مصر تعد جيشا كبيرا وجاهزة لأي حرب      المقداد للميادين: القيادة السورية تدرس كل الاحتمالات لاستعادة الجولان المحتل      مهاتير محمد يشن هجوما حادا على إسرائيل ويصفها بـ "دولة لصوص"      أمي … حبيبة القلب و الروح ! بقلم : عاطف زيد الكيلاني      أ-د/ إبراهيم ابراش // حدود الدم في فلسطين      والدة الاسير المكافح الرفيق والصديق صدقي المقت بذمة الله ...      غرامٌ وانتقامٌ… نائب رئيس الموساد: كيف نثِق بنتنياهو وهو الذي خان زوجاته الثلاث؟ ورئيس الوزراء: غانتس أخفى في هاتفه الذي اخترقته إيران فيديوهات مع عشيقته      دمشق تعتبر تصريحات ترامب حول الجولان انتهاكا “سافرا” للقرارات الدولية وتؤكد انحياز واشنطن الأعمى للاحتلال ودعمها اللامحدود لسلوكه العدواني..      صراع المحاور...المشرق العربي بقلم:فراس ياغي     
مقالات وتحليلات 
 

حلويات الحاكم أكاذيبه د. فايز أبو شمالة

2018-07-11
 

ملح الرجال كذبها، هكذا قال العرب قديماً، حين كان الكذب قليلاً، ومبرراً، وفي المناسبات، وللتخلص من ضائقة، ولكن هذا المثل العربي لا ينطبق على حكام اليوم، فقليل الملح لم يعد يكفي الحالة العامة من الكذب المكدس على الطرقات، لذلك لا بد من القول أن حلويات الحاكم في هذا الزمن هو الكذب، ولاسيما الكذب المكشوف، والذي يفضح صاحبه، في زمن التوثيق بالصوت والصورة، وفي زمن جوجل الذي يحفظ الكلمات والجمل، وعلى سبيل المثال:

1ـ السيد محمود عباس قبل يومين يرسل بالتحية  لمسيرات العودة، فهل يقصد بذلك ما يجري من مواجهات في مخيمات العودة على خطوط الهدنة؟ أيعقل ذلك؟ فكيف تبعث تحية لمسيرات العودة عبر الإعلام، لتقف ضد مسيرات العودة على أرض الواقع، وترسل تعميماً لقيادات فتح بمحاربة مسيرات العودة بما لديهم من قوة وإعلام ومال وحيلة؟؟ أي حلويات هذه؟!!!

2ـ  قبل اجتماع اللجنة المركزية، قال السيد عباس: إنه لن يتوقف عن دفع مخصصات الشهداء والأسرى؟ فكيف نصدق ذلك، وأنت الذي يتنكر لشهداء 2014، ولم يسمح بإدراجهم ضمن شهداء القضية الفلسطينية، وما زلت تقطع رواتب المئات من الأسرى والمحررين؟؟.

3ـ قبل شهرين، وبعد انتهاء جلسة مجلس وطني رام الله، أعلن عباس بالصوت والصورة أن لا عقوبات على غزة، وأن الرواتب ستصرف كاملة غداً، ولم يأت الغد الذي حدده عباس حتى يومنا هذا، ولم يتطرق للعقوبات المفروضة على غزة في كلمته أول أمس، ولم تأت اللجنة المركزية في بيانها على أي ذكر للعقوبات المفروضة على غزة، فهل صارت غزة تل أبيب؟.

4ـ أول أمس، ثمنت اللجنة المركزية في بيانها موقف السيد عباس في الحفاظ على القدس ومقدساتها، وآخرها الحفاظ على وحدة الوطن وترابه!!!.

فعن أي وطن تتحدث اللجنة المركزية، وأين هي وحدة التراب التي حافظ عليها السيد عباس؟ وهل غزة والضفة وحدة ترابية واحدة؟ كيف نصدق ذلك؟ هل القدس المعزولة موحدة مع الضفة؟ هذا كذب شيطاني رجيم، يرتعب منه إبليس، ويقدم استقالته من قلة حيلته، وارتباك مفاصلة أمام كذب الحكام والمسؤولين الفلسطينيين الذين صمتوا صمت القبور، ولم يتخذوا أي إجراء، وهم يسمعون نتانياهو يرفع الحظر على وزرائه، ويسمح لهم باقتحام المسجد الأقصى، ومع ذلك لم يتطرق بيان مركزية فتح لا من قريب ولا من بعيد لهذا العدوان، ولم يتخذ ضده أي أجراء!!

5ـ تواصل اللجنة المركزية تهديد غزة، وتهديد حماس، وتهديد الفصائل وكأن الذي يحتل القدس هم أهل غزة، وكأن الذي يقيم المستوطنات على أرض الضفة الغربية سكان جباليا؟!!

6ـ يشترط عباس على حماس تسلم غزة بالكامل، أو تسليمها بالكامل، وفي هذه الحالة، حالة استلام حماس المسؤولية عن غزة بالكامل بموافقة عباس، تكون غزة قد انفصلت عن الضفة، وهذا مفتاح صفقة القرن، فكيف نصدق أن عباس يحارب صفقة القرن، وهو يدفع غزة دفعاً إلى الانفصال؟ ثم لماذا تسلم غزة نفسها ومقدراتها العسكرية، لتصير منهوكة الحرمات الأمنية مثل الضفة، لماذا لا يسلم عباس الضفة وغزة معاً للشعب الفلسطيني، ويترك الناس تختار طريق الحرية وفق تجاربها؟ هل فكر عباس ولجنته المركزية في الوقوف أمام خطاياهم لدقيقة؟.

قال الحكماء: إن أول شروط الانتصار على العدو هي الاعتراف بالواقع كما هو، والإقرار بأن الوطن ممزق، وأن إسرائيل تحتل الأرض الفلسطينية وتطمع بها خالصة من العرب، وأن الهدوء والسكينة مطلب إسرائيلي، وأن السلام وهم دون العدل، وأن المقاومة الفلسطينية والمناوشات الميدانية هي الرد، وهي الحل، وهي الخلاص من عفن السلطة وإرهاب المحتلين.

 
تعليقات