أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 20
 
عدد الزيارات : 34154093
 
عدد الزيارات اليوم : 2294
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   اهتمام عالمي بكتاب استقلال بلادنا " أسفة على الازعاج"      بيان صادر عن اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري حول التحريض الحكومي بازالة النصب التذكاري لغسان كنفاني من عكا      نتنياهو : لن نقبل وقف اطلاق نار مع حماس في غزة بينما تصعد في الضفة      أ-د/ إبراهيم أبراش المقاومة توحِد الشعب والسلطة تفرقه       جـَبـرا إبـراهـيم جـَبـرا : الـرَّمز الـنـوعي في الـثـقـافـة العـربـيـة // الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      فتح ترد على دعوة هنية للقاء الرئيس محمود عباس.. ماذا قالت؟      هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج      يديعوت تزعم : لهذا السبب.. السلطة لم تمنع توثيق عنفها ضد نشطاء حماس بالضفة      استنكار فلسطيني لقمع السلطة الفلسطينية تظاهرات شعبية في مدينتي الخليل ونابلس      المُقاومة تُربِك وتؤلِم إسرائيل: تل أبيب تُقّر بجرأة الفدائيّ وخطفه سلاح الجنديّ خلال العملية وتُشكّل لجنة للتحقيق بالإخفاق       الاحتلال يفجر منزل عائلة ابوحميد و 56 اصابة خلال مواجهات في محيط المنزل      قرارات نتنياهو ......وعربدة المستوطنين بقلم :- راسم عبيدات      استعدادات للجمعة الـ38 بغزة .. جمعة المقاومة حق مشروع.. ودعوات للتصعيد بالضفة      نتنياهو يتوعد : سننهي الحسابات مع منفذي العمليات ويتخذ سلسلة قرارات واجراءات      قتل النساء وأزمة الهوية // جواد بولس      موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..      فرض حصار على رام الله والدفع بتعزيزات للضفة أعقاب العملية التي وقعت في قرب مستوطنة عوفرا      قتلهم من مسافة صفر... مقتل جنديين إسرائيليين وثالث موت سريري في إطلاق النار قرب سلواد في رام الله       أما آن لمسلسل العنف أن ينتهي..!! كتب: شاكر فريد حسن      في انتظار تعليق حزب الله عبد الستار قاسم      امرأةٌ لا تجيد لغة الحب والغرام!! بقلم: محمود كعوش      أردوغان يعلن إطلاق حملة عسكرية “شرق الفرات” خلال أيام ويؤكد أن الهدف ليس الجنود الأمريكيين على الإطلاق..      قتلى وجرحى في حادث اصطدام قطارين في أنقرة      ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟! صبحي غندور*      “حماس” تَنْقُل عَمليّاتها المُسَلَّحة إلى الضِّفَّة الغربيّة بقُوَّةٍ.. لِماذا يَشعُر الإسرائيليّون بالقَلق والرُّعب مِن عمليَّتيّ “بركان” و”عوفرا” الأخيرتَين بالذَّات؟ إليْكُم الأسباب      استشهاد فلسطينيين أحدهما منفذ عملية عوفرا والآخر منفذ عملية بركان      الكونغرس يقر قانون أمريكي جديد ضد قادة حماس وحزب الله      هآرتس: واشنطن رفضت طلب "إسرائيل" بفرض عقوبات على لبنان وجيشه      مقتل 4 اشخاص وإصابة 11 بحالة حرجة في إطلاق نار قرب سوق عيد الميلاد في مدينة ستراسبورغ الفرنسية      ترامب يجدد دعمه لولي العهد السعودي ويتحدى إجراءات الكونغرس     
مقالات وتحليلات 
 

ناجي الزعبي // سر العودة لاتفاق 1974

2018-07-04
 

سر العودة لاتفاق 1974

لقد وفر تحرير الغوطة والحجر الاسود ومخيم اليرموك ومحيط دمشق والقلمون الغربي والشرقي وتطهير دير الزُّور فائض قوة عسكرية ، وفائضاً بالروح المعنوية للمقاتلين السوريين ، وشحنهم بقدرات ومنسوب إرادة وتصميم حسمت ميزان القوى لصالحهم ووفرت على الارهابيين وعليهم العديد من المجابهات وحقنت الدم .
ان استخدام فائض القوة في احد اوجهه هو ( تجنب استخدام القوة ) فمن البديهي نكوص العدو عن المواجهة التي يميل بها ميزان القوى لصالح خصمه فهل يمكن للقطة مقارعة الاسد ؟ 
اضافة لرسالة القوة المتفوقة للخصم كان هناك رسائل متعددة الاتجاهات بعثها الحشد العسكري السوري الكبير :
• رسالة للعدو الصهيوني الذي لا زال يرمم جراح اسقاط ال F16 ، ووجبة الصواريخ التي استهدفت قواعده العسكرية بالجولان ودفعت سكان شمال فلسطين المحتلة للملاجئ اي ان القوة المتوجهة للجنوب والتي لا تتناسب وحجم قوة الارهابيين هي لمجابهة احتمال تدخل عسكري من قبل العدو الصهيوني ( او اي جهة اخرى . (
• ورسالة لواشنطن وقواعدها الواهنة لو سولت لها نفسها استخدام هذه القواعد او خوض معركة استنزاف ضد سورية لتحسين شروط تفاوضها بمؤتمر هلسنكي بوتين ترامب ب ١٦ تموز .
• ورسالة للمدنيين السوريين المترددين في حسم موقفهم بأن المعركة محسومة ليحسموا خياراتهم بدورهم وبالطبع لا احد يختار المركب الموشك على الغرق ، وبالفعل اختار الغالبية المصالحات ومصداقية الدولة السورية التي قطعت الطريق على الارهابيين وشقت صفوفهم وكانت سبباً انحسار بيئتهم الحاضنة .
• ورسالة للعدو بنهاية حلم المناطق العازلة بالجولان

وكان من المنطقي كما نوَّهنا في مقالات ىسابقة سابقاً ان تكون معركة الجنوب هي الاولوية التالية للجيش السوري الذي نفض غبار معركة محيط دمشق ومضى غير آبه بالضجيج الاميركي الصهيوني وخطوطه الحمراء ، وبسنوات القتال التي كانت سترهق اي قوة عسكرية مهما بلغ شأنها في انجاز عسكري سوري غير معادلات ومعايير وثوابت عسكرية أكاديمية وميدانية .
تعتبر معركة تحرير الجنوب احد اهم خطوط العدو الصهيوني الحمراء الذي يستعد لاعادة انتاجه ااطلاق دوره الجديد عبر ما يسمى صقفة القرن بعد انحسار دوره العسكري كراس حربة مشروع الهيمن الامبريالية الاميركية الاطلسية العسكري , فهو يعاني من حصار بين فكي كماشة محور المقاومة في الشمال , والمقاومة الفلسطينية في غزة بالجنوب وبالغرب الذي اصبح بحيرة روسية بعد ان كان بحيرة اميركية ومهدج بصواريخ المقاومة ارض بحر , ومن ازمة السيطرة على سماءه بفضل صوراريخ المقاومة التي ستخرج مطاراته العسكرية عند اول مواجهة والقنبلة الفلسطينية الديمغرافية التي تهدد الكيان بالانفجار وتمهد لهجرة عكسية ,
لذا فقد سعى العدو والدمى الرجعية العربية بقيادة اميركا وبدعم بريطانيا وفرنسا للسيطرة على البحر الاحمر وباب المندب مسبوقا" بتسليم نظام السيسي جزيرتي تيران وصنافير للسعودية وهذا السبب الذي يكمن خلف استماتة اركان المؤامرة لاحتلال الحديدة لجعل البحر الاحمر بحيرة صهيونية وممرا بحريا بديلا للمتوسط لكن الهزيمة التي حاقت بهم اسقطت هذا المشروع ودفعت العدو لمسابقة الزمن لتنفيذ صفقة القرن والكونفدرالية الاردنية الفلسطينية الصهيونية :
للبدء بمد سكة حديد حيفا بيسان الشيخ حسين عمان بغداد ثم السعودية . وتنفيذ مشروع ناقل البحرين لاعمار النقب لاستيعاب هجرات صهيونية . وتفعيل قانون الاستثمار المسبوق بقانون التعديلات الدستورية الاردني الذي يمكن العدو من الاستثمار والاستيلاء على اي قطعة ارض اردنية والذي يعتبر اكثر خطورة من دور الوكالات اليهودية ويمكن مزدوجي الجنسية من تسلم مناصب اردنية لكن خسارة العدو الصهيوني الاميركي معركة جنوب سورية تعني ان الاردن امام خيار وحيد هو سورية ومحور المقاومة والتلاحم وتعبئة شعبنا الاردني والا فهو يطلق الرصاص على نفسه .
ان معركة جنوب سورية التي تعتبر من وجهة النظر العسكرية محسومة سلفا" والتي سبقت تنفيذ المشروع واضطرت العدو للمطالبة بتنفيذ اتفاق سنة 1974 مع سورية غيرت المعادلات واعادت العدو واميركا والرجعية العربية لمربع قبل ال 2006 ومهدت لسيناريوهات بديلة قادمة .

ناجي الزعبي
عمان 4/7 / 2018

 
تعليقات