أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ناجي الزعبي // اتفاق رابح رابح بسوشي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 33506087
 
عدد الزيارات اليوم : 4572
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   روسيا بدأت نقل وحدات حرب إلكترونية إلى قاعدة حميميم في سورية على متن طائرة من طراز “إيل-76”      أنظمة التشويش وصلت إلى سوريا.. والـ      المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، يبحث اليوم الأحد، تداعيات الأزمة مع روسيا على خلفية نتائج التحقيق في إسقاط الطائرة الروسية      روسيا أغلقت الأجواء السورية، فهل ستغير آليات منع الاحتكاك وقواعد الاشتباك مع إسرائيل؟      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      صواريخ أس 300 قادرة على التصدي لمائة صاروخ وطائرة اسرائيلية مرة واحدة      جولة اخرى من القتال اصبحت قريبة.. تل أبيب: الجيش يخشى من اقتحامٍ ليلي لعشرات الاف الغزيين لبلدة اسرائيلية      عبد الباري عطوان// بوتين يُبَشِّر الأسد بتَسليمِه مَنظومات صواريخ “إس 300” في غُضونِ أُسبوعَين.. ألَم نَقُل لَكُم أنّ الانتقامَ الرُّوسيّ قادِمٌ لا مَحالة؟      الأمن الإيراني يعتقل 22 شخصاً على صلة بـاعتداء الأهواز وسط إدانة دولية      بعد إجراءه لقاءً مع أولمرت… الجبهة الشعبيّة: تلفزيون “فلسطين” تحوّل إلى بوقٍ للدفاع عن السياسات المتفردة المُدمّرة ولممارسة التطبيع بشكلٍ متواصلٍ      تسونامي بدرجة 300S: الدُبّ الروسيّ زَلزَلَ إسرائيل وأدّى لانهيار السدّ.. مُطالبات بتجنيد ترامب.. موسكو غيّرت قواعد اللعبة …اتهامات لنتنياهو بتوريط تل أبيب مع بوتن      "كابوس إسرائيل يتحقق": وسائل الإعلام الإسرائيلية تعلق على تزويد سوريا ب"إس-300"      خبير: إسرائيل ستحاول منع تسليم "إس-300" إلى سوريا من خلال مهاجمة السفن التي ستشحنها      وزير الدفاع الروسي: سنرسل إلى سوريا نظام “إس-300” المضاد للصواريخ خلال أسبوعين بعد اسقاط طائرة “إيل-20”      عبد الباري عطوان // هل بَدَأ الأمير بن سلمان في تَنفيذِ تَهديداتِه بنَقلِ الحَرب إلى العُمُق الإيرانيّ      وزير الدفاع الإيراني: على منفذي هجوم الأهواز انتظار انتقامنا قريبا..تحذر أميركا وإسرائيل من انتقام "مدمر"      الأزمة تستعّر: روسيا أبلغت إسرائيل رفضها الضربات العسكريّة قبل إسقاط الطائرة ولكنّ نتنياهو تجاهل وتوجّس من إغلاق المجال الجويّ السوريّ وعقوباتٍ أخرى      شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم البريج وسط غزة      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      وزير المخابرات الإيراني: تم القبض على شبكة "كبيرة" لصلتها بهجوم الأهواز      الدفاع الروسية تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة "إيل 20" في سوريا      ليبرمان: سنواصل عملياتنا في سوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية      يديعوت تحذر من عملية عسكرية بغزة إذا تصاعدت مسيرة العودة      روحاني: الجماعة التي نفذت هجوم الأهواز تلقت دعماً مالياً وعسكرياً من دول خليجية ,وداعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم      تل أبيب: زيارة قائد سلاح الجوّ رفعت منسوب التوتّر مع موسكو التي اتهمته بالكذب والتمثيل والأزمة مع روسيا خطيرة وعميقة وإسقاطاتها إستراتيجيّة ولا حلّ في الأفق      آيزنكوط: تضاؤل شعبية عبّاس وتردّي صحّته وترك الدول العربيّة وأمريكا له حولّت الضفّة إلى بركانٍ سينفجِر في أيّ لحظةٍ ويُحذّر من حربٍ إسرائيليّةٍ على ثلاث جبهاتٍ      محمد احمد الروسان // المحور الخصم، حرب الولادة من الخاصرة، الأهواز شراره حزب الله في مفاصل هياكل الإستراتيجية الروسيّة وزوتشي "اسرائيل" الدولة الشكّاءة في المنطقة بلا قادة تاريخيي      د/ إبراهيم أبراش تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك      الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يتحدث عن "سرداب يختبئ فيه نصر الله".. وماهو السر وراء هذا الحديث      نتنياهو كسر قواعد اللعبة وردّ على نصر الله؟ والإعلام العبريّ يؤكّد بأنّ الرجل لا يكذِب؟ إسرائيل اعترفت بفشل “الحرب بين الحربين”! فهل أقرّت بإخفاقها أيضًا في معركة الوعي؟     
مقالات وتحليلات 
 

عبد الباري عطوان// جون بولتون يَكْشِف السِّر للمَرَّة الأُولى: الأسد لا يُمَثِّل مُشكلةً استراتيجيّةً لنا وإنّما إيران..

2018-07-03
 

جون بولتون يَكْشِف السِّر للمَرَّة الأُولى: الأسد لا يُمَثِّل مُشكلةً استراتيجيّةً لنا وإنّما إيران.. هَل يَعني هذا الاعتراف فَشَل الحَرب في سورية والذَّهاب لتَغيير “الرَّأس” في طِهران؟ خَمسَة أسباب تُرَجِّح هذا الانقلاب.. وفُرَص نَجاحِه مَحدودة

عبد الباري عطوان

من يَتَمعّن في التَّصريحات الخَطيرة التي أدلى بِها جون بولتون، مُستشار الرئيس دونالد ترامب للأمن القومي، التي أدلى بِها أمس لمَحطَّة تلفزيون CBS يَخْرُج بانطِباعٍ راسِخٍ مَفادُه أنّ الحَرب الأمريكيّة المُقبِلة في الشرق الأوسط سَتكون في إيران حَتمًا، وفي وَقتٍ قَريبٍ على الأرجَح.

بولتون الذي يُعتَبر من أكثر صُقور الإدارة الأمريكيّة كراهيّةً للإسلام والمُسلمين، وانحِيازًا لإسرائيل وأجِندَتها في المِنطَقة، كَشَف في التَّصريحات نَفسِها أنّه لا يَعتقِد أنّ الرئيس السوري بشار الأسد يُمَثِّل مُشكِلةً استراتيجيّةً بالنِّسبةِ إلى بِلادِه، وأنّ المُشكَلة الاستراتيجيّة الحقيقيٍة هي إيران”.

الخَطر الإيراني بالنِّسبة لبولتون لا يَنحصِر فقط في طُموحاتِها النوويّة، وتَطويرِها أسلِحَةً في هذا الصَّدد، وإنّما “دَعمها الكبير أيضًا، والمُتواصِل للإرهاب الدَّوليّ، ووجود أذْرُعِها الثَّوريّة في مِنطَقة الشرق الأوسط”.

هذا الكَشف غَير المَسبوق يعني حُدوث تَغييرٍ جَذريٍّ في الاستراتيجيّة الأمريكيّة في الشرق الأوسط عُنوانُه الأبرَز الذَّهاب إلى مَركَز الخَطر بالنِّسبةِ إلى أمريكا وإسرائيل، أي “رأس النظام” في طِهران، والتَّوقُّف عن شَن الحرب للقَضاء على وجودها، وحُلفائِها وقُوّاتها، في الأطراف، أي سورية، ولبنان، وأفغانستان، والعِراق، وقِطاع غزّة.

***

ما يُؤكِّد هذه النظريّة عِدّة تطوّرات يُمكِن إيجازها في النُّقاط التالِية:

ـ أوّلاً: تَهديد الرئيس ترامب بِفَرضِ حِصارٍ خانِقٍ شَرِس على إيران يتواضَع أمامه الحِصار المَفروض على كوريا الشماليّة.

ـ ثانِيًا: اتّصال الرئيس الأمريكي بالعاهِل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ومُطالَبته بِرَفع إنتاج النفط السعودي إلى سَقفِه الأعلى، أي 12 مليون برميل يَوميًّا، بزِيادة مِقدارها مِليونيّ برميل، لتَعويض أي نَقص في أسواق النفط، سَواء كان ذلك بسبب شَن حَربٍ وَشيكةٍ ضِد إيران، أو ضَرب مُنشآتِها وآبارِها النِّفطيّة، أو الاحتمال الأرجَح والأسْرَع الذي قد يَتَجسَّد في إغلاقِ الأبواب بإحكامٍ أمام الصَّادِرات النفطيّة الإيرانيّة إلى الصين والهند وتركيا وفرنسا وإيطاليا واليونان، الزبائن الأكبَر لها، لتَجفيف المَوارِد الماليّة وزِيادَة مُعاناة الشعب الإيراني.

ـ ثالثًا: إعلان الرئيس ترامب عن نواياه بسَحب قُوّاته من سورية، وحَث حُلفائِه في الخليج على إرسالِ قُوّات بَديلة خاصَّةً في شَرق الفُرات، تَحَسُّبًا لتَعرُّضِها لهَجماتٍ من قِبَل “الحشد الشعبي”، و”حزب الله العراق”، وحَركات عسكريّة عراقيّة أُخرى مِثل “النُّجباء”، في حالِ فَرض الحِصار أو الذَّهاب إلى الحَرب.

ـ رابَعًا: تخلِّي الولايات المتحدة كُليًّا عن الفَصائِل السوريٍة المُسلَّحة في جنوب غرب سورية، وإبلاغ قادَة هذه الفَصائِل رَسميًّا من قِبَل قِيادَة غُرفَة “الموك” الأمريكيّة في الأُردن أنّها لن تتدخّل لحِمايتها من الجيش العربي السوري الذي وَصلت وحداته إلى ريفيّ درعا والسويداء لاستعادَة السَّيطرة الكامِلة عَليهِما، وإعادَة فَتح المَعابِر الحُدوديّة السوريّة الأُردنيّة.

ـ خامِسًا: تَمسُّك الوِلايات المتحدة بقاعَدِة التنف على الحُدود العراقيّة السوريّة والقَريبة من الأُردن، ومنع أي تواجد لسورية وحُلفائِها شَرق الفُرات، لقَطع طريق الإمداد الإيراني البَريّ إلى قُوّات الحُلَفاء في العِراق وسورية ولبنان.

***

الرُّكن الأساسيّ في الاستراتيجيّة الأمريكيّة تتلخَّص مُقدِّماتِه في انطباعٍ راسِخٍ لدى واضِعيه بأنّه إذا نجحت الضُّغوط العَسكريّة أو الاقتصاديّة، أو الاثنان مَعًا في تغيير النِّظام في طِهران، فإنّ عمليّة تغيير النِّظام في سورية وربّما العِراق أيضًا، والقَضاء على أذْرُع إيران العسكريّة، وخاصَةً “حزب الله” في لبنان، سَتكون أكثر سُهولةً ويُسْرًا، وتَحصيل حاصِل.

نَظريًّا، أو على الوَرق، تَنطوِي هذه الاستراتيجيٍة على بعض الصِّحَّة، بالنَّظر إلى قُوّة أمريكا كدَولةٍ عُظمَى مَدعومةٍ بإسرائيل وبَعضِ العَرب، ولكن عِندما يتم تطبيقها عَمليًّا، ربّما تكون النتائج كارثيّة على أصحابِها، فإيران اليوم ليسَت عِراق عام 2003، ليس لأنّها أقوى، وإنّما أيضًا لأنّها جُزء مِن مَنظومةٍ إقليميّةٍ ودَوليّةٍ لا يَجِب التَّقليل من أهميّتها وصَلابَتِها.

العِراق في عاميّ 1991 و2003 كان مُحاصَرًا عَربيًّا وأمريكيًّا وأُوروبيًّا، وحَليفه الرُّوسيّ المُفتَرض كان يَحكُمه رئيس مَخمور وخاضِع للوبيّات اليَهوديّة الصهيونيّة، وتَمُر بِلاده بمَرحلة انتقاليّة عُنوانها الفَوضى والتبعيّة السياسيّة والاقتصاديّة للغَرب، ولذلك كان حِصارِه وتَدميره ومن ثُمّ غَزوِه واحتلالِه عمليّة سَهلَة، لكن الوَضع الحاليّ في إيران مُختَلِف جَذريًّا.

نِتنياهو هو الذي وَضَع هَذهِ الاستراتيجيّة الأمريكيّة الجديدة، أي إعطاء الأولويّة لتَغيير النِّظام في طِهران، تمامًا مِثل أستاذه برنارد لويس، وعُملاء إسرائيل من اليهود في إدارة جورج بوش الابن، مِثل بول وولفوفيتز، وريتشارد بيرل، الذين هَندَسو خُطَّة غَزو العِراق واحتلالِه، ولكن الفَرق يَكمُن في أنّ مِئات آلاف الصَّواريخ التي تَزدَحِم بِها ترسانات أسلحة إيران وسورية و”حزب الله” وحركة “حماس” ستَهطُل مِثل المَطر فَوق رُؤوس الإسرائيليين، وحُلفاء أمريكا وقَواعِدها في مِنطَقة الخليج العَربيّ.

ربّما يكون بولتون وحُلفاؤه من المُحافِظين الجُدد نَجَحوا في تَدمير العِراق واحتلالِه، ولكنّنا لا نَعتقِد أنّ النَّجاح سيكون حَليفهم في إيران في المَرَّة المُقبِلة، وسَيكون الثَّمن الذي سيَدفعونه وحُلفاؤهم باهِظًا جِدًّا.

أعتَرِف أنّني عندما شارَكت مع بولتون في برنامج تلفزيوني على شاشة الـ BBC الإنجليزيّة العامّة قبل شهر مِن العُدوان على العِراق كان الصَّواب حَليفه عندما قال لي انتظر وسَترى النتائج الصَّادِمة لك، ولكن المُقاوَمة العِراقيّة لم تَخْذِلني مُطلَقًا، ولقّنت الأمريكان دَرْسًا قاسِيًا، ولا أتحدَّث عن تَمَنِّيات، وإنّما وقائِع أيضًا.. ويُشَرِّفنا دائِمًا أن نكون في الخَندق المُواجِه للعُدوان الأمريكيٍ والإسرائيليّ.. والأيّام بَيْنَنَا.

 
تعليقات