أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 33734886
 
عدد الزيارات اليوم : 3031
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   العالم يترقب اليوم ... اردوغان سيكشف “الحقيقة كاملة” حول قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول      سياسي تركي: العثور على أجزاء من جثة خاشقجي في بئر داخل حديقة القنصلية السعودية       سيناريوهات ما بعد الاعتراف الرسمي بمقتل خاشقجي .. أزمة اتهام المملكة بالوقوف وراء هجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001      رئيس الموساد في إطلالة نادرةٍ وغيرُ مسبوقةٍ على الإعلام: قدرةً إيران الصاروخيّةً بعيدة المدى قادرةٌ على تغطية أجزاءٍ واسعةٍ بالمنطقة وأحد التهديدات المركزيّة لإسرائيل       أنتِ آمالي وَحُبِّي //شعر : حاتم جوعيه      قبل ساعات من خطاب أردوغان... السعودية تكشف رسميا مصير قتلة خاشقجي      الصحافة التركية تنشر معلومات جديدة عن تورط ولي العهد السعودي في مقتل خاشقجي قبل قيام أردوغان بكشف “الحقيقة كاملة” عن القضية..      مستشار أردوغان عن "مقتل خاشقجي": هناك من يهزأ بمخابراتنا      نتنياهو: عدد كبير من الدول في محيطنا تقدر قوتنا ووقوفنا الصارم مقابل إيران      ميدل ايست آي: جزء من جثة خاشقجي قد يكون نقل إلى الرياض بواسطة ماهر المترب      منصورة يا ناصرة... سميح غنادري      البرلمان الأوروبي نحو قرارات عقابية تاريخية بحق السعودية بسبب جريمة اغتيال خاشقجي قد تصل الى التخفيض الدبلوماسي ومنع القادة السعوديين من زيارة أوروبا      توالي ردود الفعل الدولية الغاضبة بعد اعتراف السعودية "بوفاة" خاشقجي      مصدر سعودي يقدم لرويترز رواية جديدة في قضية قتل خاشقجي وهذا دور طبيب التشريح      الرياض تؤكّد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول اثر وقوع شجار و”اشتباك بالأيدي” مع عدد من الأشخاص داخلها      بن سلمان في طريقه للهاوية بقلم :- راسم عبيدات      ترامب: يبدو من المؤكد أن الصحافي جمال خاشقجي مات والرد الأميركي والعقاب سيكون “قاسيا جدا” إذا ثبُتت مسؤولية السعودية عن مقتله      خاشقجي.. نواب أمريكيون يطالبون الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات صارمة وشاملة على السعودية في حال تورطها      السيّد نصر الله: يجب البقاء على جاهزية أمام كل الاحتمالات      يافا والعشق / رشا النقيب      جريس بولس // رفول بولس ظاهرة لن تتكرر      عن “إعدام” جمال خاشقجي وفرصة ترامب كي يصادر الثروة! طلال سلمان      بومبيو: مستقبل محمد بن سلمان كملك بات على المحك      مشادة بين السفيرين السوري والسعودي بمجلس الأمن على خلفية قضية خاشقجي      نيويورك تايمز: لدى الاستخبارات الأميركية أدلة متزايدة على تورط بن سلمان في قتل خاشقجي      في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية بقلم :- راسم عبيدات      عودة الهدوء في قطاع غزة والبلدات الإسرائيلية المتاخمة له      الصحافة التركية تنشر تفاصيل عملية قتل خاشقجي      تانغو / رشا النقيب      الكونغرس والصحافة والاستخبارات الأمريكية يُضيِّقون الخِناق على ترامب لتقويض نظريّة القتلة المارقين وتحميل السلطات السعوديّة مسؤوليّة مقتل خاشقجي في إسطنبول     
مقالات وتحليلات 
 

د. لبيب قمحاوي // الاْردن ينتفض : ما هو المطلوب بصراحة

2018-06-03

img

 

يمر الأردن الآن بأزمة غير مسبوقة أساسها فقدان الثقة بمؤسسات الدولة وتَغـَوُّل الحكم على الشعب بشكل غير مسبوق في تاريخ الأردن ، والتلاعب بمقدرات البلد السياسية والإقتصادية لصالح الفساد الكبير.

الحكم الأردني الآن في مواجهة جيل جديد من الشباب الأردني الغاضب والعاطل عن العمل والمُهْمَل في وطنه من قـِبَل نظامٍ تَحالفَ منذ البداية مع طبقة من الفاسدين وأبنائهم وبناتهم وإعتبر أن هذا هو الأردن وأن أولئك هم اللذين يحق لهم فقط إدارة البلد والتحكم في مقدراتها، وهذه هي النتيجة.

غـَضَب الأردنيين ليس إنفعاليا وليس نتيجة لقانون الضرائب الجديد والجائر حصرا ، فذلك كان القشة التي قصمت ظهر البعير. غضب الأردنيين هو نتيجة تراكم الكوارث الإقتصادية نتيجةً للفساد والإفساد وتدمير الأسس الدستورية للنظام السياسي الأردني مما أفقد الشعب القدرة على الرقابة والمحاسبة من خلال سلطة تشريعية قوية ومستقلة، والقدرة على الإحتكام والتقاضي من خلال سلطة قضائية قوية ومستقلة، والقدرة على الحكم من خلال سلطة تنفيذية قوية ومستقلة.

القرارات الإقتصادية للحكومة تهدف في الواقع إلى تسديد العجز الناتج إما عن سَرِقـَةِ المال العام أو لتمويل إستمرار سَرِقـَة المال العام سواء من خلال الزيادة المستمرة في أسعار المشتقات النفطية، أو من من خلال الشركات الخفية التي تحتكرها جهات بعينها، أو تسلط تلك الجهات على كل الصفقات الكبيرة وكل ما هو مربح لمآربها الخاصة.
لا أحد يريد أن يتكلم بصراحة عن كون الإقتصاد الأردني منهوب ومسروق وما زال يُسْرَق يوميا وأن جُلَّ ما يجري في الأردن في الأعوام الأخيرة هو تمويل العجز الذي نتج عن الفساد الكبير وتمويل إستمرار ذلك الفساد ومأسسته . لا يوجد حل لواقع الأردن الإقتصادي المؤلم إلا بوقف الفساد وقطع دابره مهما كان مصدره، وإستعادة المال العام المنهوب بكافة الطرق والوسائل وإستعماله لسداد جزء من المديونية العامة للدولة وهي مديونية أساسها الفساد الكبير وضعف النظام السياسي وعدم قدرته على التصدي لذلك الفساد الكبير الذي أدى في النهاية إلى إفقار الأردنيين وإذلالهم كما هو عليه الحال الآن .

المطلوب هو عدم السماح لأي مسؤول أو شخص مهما كان بالإستمرار في التعامل مع الدولة الأردنية بإعتبارها بقرة حلوب للفساد ولتلبية أطماع القلة القليلة من الحاكمين والمتنفذين وتمويل أسلوب حياتهم الذي يقترب من الكـُفْر في كـِلـْفـَتِهِ ومصاريـِفِهِ على الشعب الأردني مقارنة بوضع الأردنيين الإقتصادي الصعب والمسحوق وشُحّ مواردهم مقارنة بمصاريف تمويل ذلك الفساد الكبير، بما في ذلك الزيادة الشهرية في أسعار النفط التي تذهب أيضا في مسارب مجهولة لتمويل ذلك الفساد الكبير بإنتظام مما جعل من كلفة المشتقات النفطية على الأردنيين الأعلى في العالم.

لقد تجاوز الأردنيون الآن المطالَب التي إبتدأت بها الإنتفاضة الجماهيرية الأخيرة وأصبح الأردنيون يطالبون وبالإضافة بتغيير النهج السياسي والإقتصادي كاملا والعودة إلى المبدأ الدستوري القاضي بالفصل بين السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية وإعادة الولاية والإستقلال لكل سلطة على حده ، بالإضافة الى إعادة القدسية إلى المال العام كما كان عليه الحال سابقا.

إن تغيير الحكومة دون تغيير النهج السياسي والإقتصادي لم يعد يجدي نفعا، وإذا ما نجح الحكم في قمع الجماهير أو الالتفاف على مطالبها دون تلبيتها بنية صادقة فإنه يؤجل الإنفجار فقط ويصب مزيدا من الزيت على نار الشك وعدم الثقة بالحكم ومؤسساته.

الأردنيون أصبحوا فقراء ويقتربون من حافة الجوع ومع ذلك ما زالوا يعبرون عن رفضهم وغضبهم ومطالبهم بأسلوب سلمي وحضاري ولا داعي للمزايدة عليهم بإسطوانة الأمن والأمان التي أصبحت مشروخة. فالأمن والأمان مرتبطان بقوت المواطن وإطمئنانه على مستقبل أبنائه. وعلى الحكم إذا أراد أن يحظى بثقة الشعب مجددا أن يكون تعبيرا صادقا عن معاناة الشعب وليس تعبيرا عن مصالح قلة فاسدة.

 2018 / 06 / 02
lkamhawi@cessco.com.jo
 
تعليقات