أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 34391946
 
عدد الزيارات اليوم : 3403
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   إسرائيل تُقّر بأنّ الدفاعات الجويّة السوريّة أسقطت مُعظم الصواريخ وتؤكّد أنّ الصاروخ باتجاه “أراضيها” هو رسالةً حادّةً كالموس من دمشق بأنّ قواعِد اللعبة تغيّرت      السيد نصر الله على قناة “الميادين” مساء السبت المقبل.. الإعلامي بن جدو أجرى الحوار.. ومصادر تتحدَّث عن “مفاجآت” في “حوار العام”..      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان ليليّ واسع على 3 جبهات ..اسرائيل تعترف بعدوانها بزعم محاربة فيلق القدس الاسراني      وسائط الدفاع الجوي تتصدى لعدوان جوي إسرائيلي استهدف المنطقة الجنوبية      أيـقـونة الـتـحــرّر الـفـلسطـيـني // الدكتور عبد القادر حسين ياسين      جنرال إسرائيلي سابق يحذر من حرب شاملة في الشمال ضد إيران وحزب الله وسوريا في العام الحالي      انفجار يهز العاصمة دمشق يستهدف نقطة أمنية للجيش السوري والأجهزة الأمنية تحبط أنفجارا ثانيا      ياسر عبد ربه: الحركة الوطنية الفلسطينية في أسوأ لحظاتها والانتخابات الحل الوحيد      نتانياهو يعتبر زيارته لتشاد الأحد “اختراقا تاريخيا” في وقت تستعد إسرائيل لإعادة العلاقات الدبلوماسية مع هذا البلد الإفريقي ذي الغالبية المسلمة      قليلات العقل وكاملو العقل... قصة: نبيـــل عـــودة      الهدف :- تصفية الوكالة في القدس وإلغاء المنهاج الفلسطيني بقلم :- راسم عبيدات      نتنياهو يهرول لدول الخليج العربي ..؟ د.هاني العقاد      شهداء بينهم نساء وأطفال في قصف للتحالف شرق دير الزور      أين سيّد المُقاومة؟ خلال يومٍ واحدٍ أكثر ما بحث عنه الإسرائيليون في (غوغل) كلمة نصر الله والإعلام العبريّ يُواصِل بثّ الإشاعات ويزعم أنّه يُعالَج بطهران ووضعه حرج      مصادر في حماس تؤكد : اتصالات إسرائيلية لإنجاز صفقة تبادل أسرى قبل الانتخابات      مقتل طبيب وطفل خلال تفريق قوات الامن السودانية تظاهرة ضد نظام البشير كانت متجة نحو المقر الرئاسي      تقرير للإذاعة الاسرائيلية يكشف عن قرب تبني المستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت، توصية المدعي العام بتقديم نتنياهو للمحاكمة      اختطف عن طريق اسعاف.. قناة عبرية تكشف تفاصيل لأول مرة عن كيفية اختطاف "غولدن" و "مازال على قيد الحياة"      بغداد ياقلعة الأسود أنت في خطر مخالب واشنطن وتل ابيب تنهش جسد العراق بسام ابو شريف      العالم يرخي لحيته لنتائج الميدان السوري // المحامي محمد احمد الروسان*      بين مسيح حيفا وعذراء فاطمة جواد بولس      قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمرواني والصخرة      رحلة جوية من أبو ظبي إلى الأراضي المحتلة ودعوة بحرينية لوزير الصناعة الإسرائيلي      التقدير السنويّ لمركز أبحاث الأمن القوميّ: احتمالٌ كبيرٌ لاندلاع مُواجهةٍ عسكريّةٍ واسعةٍ وشاملةٍ خلال 2019 والنظام الإيرانيّ مُستقّر وارتفاع قابلية انفجار الضفّة الغربيّة      قائد الحرس الثوري الإيراني ردا على نتنياهو: الجمهورية الإسلامية ستبقي على مستشاريها العسكريين في سورية      تلفزيون إسرائيلي: أمريكا ستقترح دولة فلسطينية على معظم الضفة وجزء من القدس الشرقية لا تشمل الأماكن المقدسة..      ربيعٌ وخريف على سطحٍ عربيٍّ واحد! صبحي غندور*      أ-د/ إبراهيم ابراش شباب فلسطين :غضب ينذر بانفجار      {{قرىً مدمّرةً لن تسقطَ منَ الذاكرة}} قضاء يافا شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      تعويذة حب الى الشام بقلم: شاكر فريد حسن     
مقالات وتحليلات 
 

العرب يهددون الأمن القومي الإيراني.. وهذه هي ادلتنا عبد الستار قاسم

2018-05-30
 

حتى يحافظ المرء أو الدولة على صلابة جدليته فإن عليه ألا يتبنى المعايير المزدوجة أو المثلثة، ومن المفروض أن يستعمل مسطرة واحدة للقياس في الحالات المتماثلة. وهذا ما لم يحرص عليه الكثير من العرب في تعاملهم أو نظرتهم تجاه إيران. عرب كثيرون يقولون إن إيران تهدد الأمن القومي العربي، إذا كان هناك أمن قومي عربي، وأنها تسعى إلى تشييع أهل السنة، وهي تسيطر الآن على عدة عواصم عربية وهي بيروت ودمشق وصنعاء وبغداد. وكلمة السيطرة هنا تحمل مبالغة شديدة، وكان من المفروض التحدث عن نفوذ وليس عن اقتلاع.

ما هو معروف للجميع أن إيران دعمت فصائل المقاومة اللبنانية والفلسطينية، وساهمت بذلك في المحافظة على أمن لبنان وسلامة أراضيها، وحافظت أيضا على قطاع غزة من الاجتياحات الصهيونية. وتلقائيا لا مفر من رفع مستوى النفوذ الإيراني في المناطق التي تنتعش فيها المقاومة في مواجهة الصهاينة والدول الاستعمارية.

قال العرب إن إيران تتدخل في البحرين، لكن اللجان الدولية التي زارت البحرين وعملت على التحقق من الادعاءات العربية نفت تدخلا إيرانيا. والآن هم يقولون إن إيران تدعم الحوثيين وتتدخل في اليمن. حتى الآن لم يثبت وجود قوات إيرانية في اليمن، لكن من الممكن الاستنتاج أن إيران قدمت لليمنيين مساعدات علمية وتقنية لتطوير قدراتهم التسليحية بخاصة الصاروخية.

بالمقابل لا يتحدث العرب عما يصنعونه ضد إيران، وعن المؤامرات التي يحيكونها بالتعاون مع غير العرب من صهاينة وأمريكان. العرب يهددون الأمن القومي الإيراني في وضح النهار وباستمرار وذلك من خلال الأمور التالية:

1-    العرب يطوقون إيران إلى حد كبير بالقواعد العسكرية الأمريكية. هناك قواعد عسكرية أمريكية في السعودية وقطر والبحرين والإمارات والأردن. وهناك قواعد عسكرية أمريكية في العراق وسوريا رغما عن أنفي الدولتين. القواعد الأمريكية متطورة بخاصة تلك الموجودة في السعودية وقطر، وهي تحوي أسلحة فتاكة تهدد المنشآت الإيرانية والموانئ والمطارات ومراكز البحث العلمي والتصنيع، الخ. إيران في مرمى صواريخ الأمريكيين وضمن مدى طائراتهم القاذفة والمقاتلة. ومن المحتمل أن هذه القواعد تحوي أسلحة نووية. وهناك الأسطول الخامس الأمريكي الذي يتخذ من البحرين قاعدة له، وهو يضم عددا من القطع البحرية التي تهدد أمن الشواطئ والمنشآت الإيرانية على مجمل الأراضي الإيرانية.

2-    ومن المحتمل جدا أن العرب يفتحون أبواب بلدانهم أمام أجهزة الأمن الصهيونية لإقامة مراكز تجسسية على إيران. سيحاصر العرب إيران أمنيا من خلال الصهاينة.

3-    العرب يستمرون في التحريض ضد إيران في العالم الغربي الاستعماري وعبر مختلف وسائل إعلامهم ويبذلون قصارى جهدهم لشيطنتها. وهم لا يتوقفون عن الدعاية ضدها وبقليل من التوثيق لما يقولون. ويصنفون إيران بأنها دولة راعية للإرهاب، وينسون أنفسهم وهم الذين أنفقوا مئات المليارات من الدولارات دعما للإرهاب لتخريب دول عربية مثل العراق وسوريا واليمن وليبيا. وينسون الأمريكيين الذين لم يبخلوا يوما في تقديم كل أنواع الدعم للإرهابيين على المستوى العالمي. وأمريكا ذاتها هي دولة راعية للإرهاب بخاصة الإرهاب الصهيوني ضد الشعوب العربية.

4-    عدد من البلدان العربية متورطة استخباريا في تشكيل عصابات مسلحة في إيران للقيام بعمليات تخريبية وإرهابية، وسبق لإيران أن قدمت أدلة على ذلك.

5-    العرب يقدمون دعما لمجاهدي خلق ضد النظام الإيراني القائم. والهدف واضح وهو إسقاط النظام الإيراني.

6-    العرب يحرضون ضد إيران أنها تحتل الجزر الإماراتية الثلاث الواقعة في الخليج، في حين أنهم قدموا هذه الجزر هدية لشاه إيران عندما كان شرطيا أمريكيا في المنطقة.

وهناك أسئلة كثيرة مطروحة على العرب ومن المفروض أن يجيبوا عنها:

1-    أيهما أكثر خطرا على العرب: أمريكا أم إيران؟ ما نعرفه حتى الآن أن أمريكا لا تسيطر على أربع عواصم عربية فقط وإنما على ست عشرة  عاصمة. لماذا يتحدث العرب عن العواصم الأربع ولا يتحدثون عن العواصم الأخرى؟

2-    وكيف تسيطر إيران على بيروت التي رفضت تسليحا إيرانيا مجانيا، وأبقت نفسها تحت إرادة أمريكا التسليحية؟ وكيف تسيطر إيران على بغداد في حين أن الصدر الذي فازت كتلته في الانتخابات العراقية  كان قد وجه انتقادات لإيران؟ وكيف تسيطر على صنعاء وأجواؤها مستباحة من قبل السعودية؟

3-    من الذي ينهب ثروات العرب: أمريكا والغرب أم إيران؟ أهل الغرب يستنزفون الأموال العربية ويسترجعون أموال النفط مقابل حماية أنظمة عربية متخلفة متعفنة تعرض الأمن القومي العربي دائما للتهديد.

4-    من الذي يدعم الصهاينة ضد العرب ولتمكينهم من استمرار اعتداءاتهم؟  هل هي إيران أم الدول الغربية؟

5-    من يجيز للسعودية تدمير اليمن، ولا يجيز لإيران مساعدة اليمنيين للدفاع عن أنفسهم؟

6-    لماذا يقاوم العرب التوجه الإيراني لتطوير أسلحة نووية، بينما لم يفعلوا ذلك ضد تطوير الصهاينة للأسلحة النووية؟

7-    ألم يقم أهل الغرب بتمزيق الوطن العربي، وإقامة إقطاعيات عربية تحت مسمى دول من أجل إضعاف العرب وتسهيل السيطرة عليهم؟

8-    ما هو الفرق بين النفوذ الأمريكي والنفوذ الإيراني؟ أنا أسمع الخامنئي وغالبا يطالب العرب بالوحدة والتعاون من أجل أمن المنطقة ورفاهيتها، بينما أسمع الأمريكيين يحرضون باستمرار ضد قوى المقاومة ولصالح الكيان الصهيوني.

9-    وإذا كان تطور القوة الإيرانية لا يعجبهم، فلماذا لا يستعملون أموالهم من أجل تطوير قدراتهم العلمية والتقنية وصناعة ما يحتاجون من الأسلحة والاستقلال عن الدول الغربية؟  الإيرانيون يريدون أن يكونوا رقما مهما على الساحة الدولية، وقادة العرب يفضلون البقاء في القيعان. أم على الإيرانيين أن يبقوا تحت الأحذية كما حكام العرب؟

واضح أن حكام العرب يفضلون البقاء ضعفاء لكي يستمروا في استدراج شفقة الغرب عليهم، والغرب سعيد في المطايا العربية التي تستسلم بدون جدال وتفتح خزائنها للنهب الغربي. حكام العرب يكرهون القوة، ولديهم الاستعداد لمحاربة أي عربي يحاول أن يرفع رأسه لتكون له كلمة، وهم يريدون من جيرانهم أن يكونوا أقزاما مثلهم.

 
تعليقات