أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 23
 
عدد الزيارات : 34672909
 
عدد الزيارات اليوم : 3764
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   القدس تقول : لا للتطبيع العربي على حساب حقوق شعبنا الفلسطيني      بوتين يلوّح باستهداف أميركا إذا نشرت الصواريخ النووية في أوروبا      رؤساء الحكومات السابقين في الأردن … لا جديد لديهم ليقدّموه! / عاطف الكيلاني      لافروف: واشنطن تسعى لإنشاء دويلة في سوريا      الحركة الوطنية في الجولان السوري المحتل تنعي إليكم وفاة المناضل أبو مجيد أحمد القضماني      شاكر فريد حسن// أحمد قضماني .. وداعًا يا رفيق الشمس      المثقّف العربي.. وسؤال ما العمل! صبحي غندور*      أهكذا تقنعون الناس بأنكم قيادة حقيقية؟؟/ بقلم: سليم سلامة      16 ولاية تتقدم بدعوى قضائية ضد قرار ترامب اعلان الطوارئ لبناء جدار على الحدود مع المكسيك      قبل 24 ساعة من موعد تقديم القوائم ...الأحزاب العربية تواجه عقبات في تشكيل قائمة مشتركة لانتخابات الكنيست      نتنياهو: تغيّر جوهري في سياسة دول عربية وإسلامية تتمحور سياستها حول مسألة التصدي لإيران وللتيارات الإسلامية المتطرفة      وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول      مقتل شرطيان مصريان ومسلح واصابة ثلاثة ضباط إثر تفجير انتحاري نفسه أثناء مطاردته قرب الجامع الأزهر وسط القاهرة في ثالث حادث بارز تشهده البلاد خلال 4 أيام      سعيد نفاع // الكُرّاز قصّة...      سفير ليبي سابق يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة الزعيم الليبي: الغرب قتل القذافي لانه افشل السيطرة الفرنسية في غرب أفريقيا       قصف مدفعي و اصابة 19 مواطن وجندي اسرائيلي بفعاليات الارباك الليلي شرق جباليا      الـخـَوف مـن الـكـتـابـة الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الأسد: سوريا تخوض 4 أنواع من الحروب ومخطط التقسيم قديم لا يشمل بلدنا فقط بل كل دول المنطقة والتصريحات الأوروبية حول اللاجئين “وقحة”      مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها      في أول حديث لقناة عربية.. مادورو للميادين: فنزويلا ستصبح فيتناماً جديدة إذا تجرأت أميركا على مهاجمتها      استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019      صحفية "إسرائيلية" تصف جنود الاحتلال بـ"الوحوش البشرية" و تُثير عاصفة في إسرائيل      مادورو يتهم الولايات المتحدة وكولومبيا بالتخطيط للاعتداء على بلاده      التحالف مع العدو ضد الخصم… هل العرب اغبياء بالفطرة؟ كمال خلف      صاحب مقولة إيران تُسيطر على أربع عواصم عربيّة يرد على الأستاذ عطوان: لست مسؤولاً إيرانيّاً وليس لي أيّ وضع رسميّ.. وكلامي جرى تحريفه وتوكل كرمان أوّل من ردّدته      الامن يحذر من انهيار السلطة ...الحكومة الاسرائيلية تصادق اليوم على خصم رواتب الاسرى والشهداء من مقاصة السلطة      الأحمد: بقرار من الرئيس عباس لن نجلس بعد اليوم مع حركة الجهاد الإسلامي!!!!!!!!!!!      السيد نصر الله: من حرر المنطقة ودفع بخطر داعش هو محور المقاومة وليس المنافق الأميركي.. مؤتمر وارسو كان “هزيلا وهشا”      هنية: حماس لم تسيء إلى سوريا أو نظامها.. بذلنا جهودا لعدم تدهور الوضع في سوريا من باب الأخوة وقدمنا نصائح للنظام لكنه لم يستمع لها!!!!      ترامب يعلن حالة الطوارئ الوطنية لبناء الجدار مع المكسيك     
مقالات وتحليلات 
 

من الغزوات التويترية إلى العدوان.. سوريا التي تتصدّى لعدوانهم الثلاثي السّافر! د. نبيل نايلي

2018-04-14
 

“استخدمنا في الضربة ضعفي الأسلحة التي استخدمناها العام الماضي في الهجوم على مطار الشعيرات، والضربة كانت قوية.. الهدف من الضربة إضعاف القدرات العسكرية السورية على صنع الأسلحة الكيميائية “. جيمس ماتيس، وزير الدفاع الأمريكي.

ما أشبه سوريا الليلة بعراق البارحة! كما أسلفنا وتوقّعنا شنّت قوى البلطجة العالمية والصلف والعنجهية، الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر اليوم عدوانا صاروخيا سافرا على سوريا، حيث سقطت عشرات الصواريخ على مناطق عدة في محافظتي دمشق وحمص. عدوان هلّل له واستعجله وطالب به مستجديا من طالب به عارضا خدماته وأمواله وهو الذي يعجز على حسم معركته ضد أفقر بلد عربي!

معزّزا في عدوانه بأربع طائرات بريطانية وطائرتين فرنسيتين، شنّت المقاتلات الأمريكية غارات جوية على مواقع تابعة للجيش العربي السوري، وأطلقوا ما بين 100 و120 صاروخا على مركز للبحوث في دمشق، وموقع للأسلحة الكيميائية قرب حمص.

مصادر عسكرية سورية أفادت أن “العدوان الثلاثي الذي استمر لأقل من ساعة استهدف نحو 10 مواقع في سوريا تركّز معظمها في دمشق وريفها إضافة لحمص وسط البلاد”، مؤكّدة أن “الدفاعات السورية تصدّت للهجوم وأسقطت عددا من الصواريخ”. 71 صاروخا من أصل 103، كما كشفت وزارة الدفاع الروسية.

لم نعوّل ولن نفعل على غير السوريين في تصدّيهم ومقاومتهم للأعداء، ومن يكابر كعادته، فهذا رون بن يشاي، محلّل الشؤون العسكريّة في موقع (YNET)، يجزم “قبل أنْ “نعرف ما هي نتائج الضربة، يُمكن القول الفصل إنّ سوريا ستستمّر في فعل كلّ ما تشاء، ما دامت تتلقّى الدعم من روسيا، وبالتالي فإنّ ردع سوريا عن طريق الهجوم الثلاثي لن يُحقّق الهدف”! الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا “الذين بالغوا في الحيطة والحذر بسبب خشيتهم من ردّ فعل الرئيس الروسيّ بوتن، مؤكّدًا على استفاقة الدُبّ الروسيّ”، لافتًا في الوقت عينه إلى “أنّ القذائف والصواريخ التي أطلقها الحلفاء ضدّ سوريا لم تكُن ناجعة بالمرّة، وإمكانية ردعهم لسوريا وحلفائها بصعوبة تكاد تصل إلى الصفر”، على حدّ قوله.

100 إلى 120 صاروخا ثم يجزم مجرمو الحروب أنها “اختاروا هذه الأهداف للحدّ من عدد الضحايا بين المدنيين”، أي ضحك على الذقون وأي استبلاه لعقول شباب هذه الأمة نستثني مخابيل وجيوش المتشفّين وطابورهم الخامس الذي يهلّل ويتطوّع بذكر أهداف أخرى وجب قصفها!

كلب ترامب المسعور، كما يلقّب، ووزير دفاعه، جيمس ماتيس، أعلن انتهاء –ما سمّاه-“الضربة الغربية لسوريا، وأنه لا خطط لدى الولايات المتحدة لشنّ هجمات إضافية في الوقت الراهن على هذا البلد”.

رئيسة وزراء بريطانية تيريزا ماي، التي لم تعمل على الحصول على موافقة برلمانية مسبقة، ادّعت مبرّرة عدوانها “أن الغاية من التحاق بلادها بالعدوان على سوريا، “ليست في تغيير الحكومة السورية”، وإنما لـ”ردعها عن إنتاج الأسلحة الكيماوية”! وقالت ماي في بيان مسجّل: “لقد أمرت القوات المسلحة البريطانية بتوجيه ضربات منسقة وهادفة للحدّ من قدرات الأسلحة الكيميائية للنظام السوري وردعه عن استخدامها. نحن نقوم بهذا بالتوازي مع حلفائنا الأمريكيين والفرنسيين”.

أما الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فقد برّر عدوانه ببيان جاء فيه “لا يمكننا التساهل مع الاعتياد على استخدام الأسلحة الكيميائية. الوقائع ومسؤولية النظام السوري ليسا موضع شكّ”..الخط الأحمر الذي حدّدته فرنسا في ماي 2017 تم تجاوزه. لذلك أمرتُ القوات المسلّحة الفرنسية بالتدخّل هذه الليلة في اطار عملية دولية تجري بتحالف مع الولايات المتحدة وبريطانيا وتستهدف الترسانة الكيميائية السرية للنظام السوري”.

نفس الكيمياوي الذي تبيعه السعودية –سيد ماكرون- في أسلحة تدكّ اليمن منذ سنوات ونفس المسؤولية التي لم تثبتها بعد لجنة تحقيق مستقلّة!! نفس التعلاّت والمبرّرات السمجة والجاهزة والتي حوّلت العراق وليبيا إلى الدول الفاشلة!

من يفكّر في الهروب إلى الأمام من فضائحه الداخلية -جنسية كانت أو سياسية أو نقابية- وحرف أنظار ناخبيه بضرب سوريا وترويع أهاليها واهم جدا وستحلّ قريبا ساعة دفع الحساب علاوة على أنهم سينتهون في مزبلة التاريخ!

ستتعافى سوريا وسترمّم جراحها وتعضّ على نواجذ حلم غد خال من ترامب وماي وماكرون.. ستقيئ الحمل عليكم يا من تقفون مشاهدين أو مهللين لذبحها!

أي رداءة هذه التي نعيش؟!

*باحث في الفكر الاستراتيجي، جامعة باريس.

 
تعليقات