أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 33
 
عدد الزيارات : 34963160
 
عدد الزيارات اليوم : 2175
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   نتنياهو يتوجه الى واشنطن للقاء ترامب وشكره لتأييده الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجزء المحتل من هضبة الجولان ولنقل حملته الانتخابية الى الولايات المتحدة      يوآف غالنت عضو الكابينت، الحرب في غزة هي الملاذ الاخير      اغلاق الحسابات// د.هاني العقاد       إبراهيم أمين مؤمن / / ملحمة موت الإله //      مُستشرِق إسرائيليّ: الكيان قلِقٌ على نحوٍ خاصٍّ من تعزّز العلاقة الرسميّة بين سوريّة والعراق وإيران لن تنسحِب حتى لو غادرت روسيا ويجب إقناع ترامب بإبقاء جنوده      وزير الخارجية الإسرائيلي: ترامب سيوقع الاثنبن مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان خلال لقاء سيجمعه بنتنياهو في واشنطن      نتنياهو: صادقت على بيع غواصات ألمانية لمصر لأسباب تتعلق بأسرار الدولة وأمن إسرائيل      سيادة المطران عطا الله حنّا: نرفضْ ظاهرة الكراهيّة والعنصريّة وآلمنا وأحزننا كثيرًا العمل الإرهابيّ بنيوزيلندا ضدّ المُصلّين المُسلِمين      معاريف تزعم : إجراءات جديدة للرئيس عباس في غزة قد تشعل الحرب      هل يمكن للحزن أن يستريح في قلب شاعر؟ سمر لاشين*      من السّجن إلى حيفا يمضي باسم خندقجي! إعداد: آمال عوّاد رضوان      البلطجة الأمريكية تبلغ ذروتها بقلم :- راسم عبيدات      تقرير إسرائيلي : مصر تعد جيشا كبيرا وجاهزة لأي حرب      المقداد للميادين: القيادة السورية تدرس كل الاحتمالات لاستعادة الجولان المحتل      مهاتير محمد يشن هجوما حادا على إسرائيل ويصفها بـ "دولة لصوص"      أمي … حبيبة القلب و الروح ! بقلم : عاطف زيد الكيلاني      أ-د/ إبراهيم ابراش // حدود الدم في فلسطين      والدة الاسير المكافح الرفيق والصديق صدقي المقت بذمة الله ...      غرامٌ وانتقامٌ… نائب رئيس الموساد: كيف نثِق بنتنياهو وهو الذي خان زوجاته الثلاث؟ ورئيس الوزراء: غانتس أخفى في هاتفه الذي اخترقته إيران فيديوهات مع عشيقته      دمشق تعتبر تصريحات ترامب حول الجولان انتهاكا “سافرا” للقرارات الدولية وتؤكد انحياز واشنطن الأعمى للاحتلال ودعمها اللامحدود لسلوكه العدواني..      صراع المحاور...المشرق العربي بقلم:فراس ياغي      رفض عربي وأوروبي لتصريح ترامب عن الاعتراف بسيادة      مصادر بتل أبيب والقاهرة لصحيفةٍ عبريّةٍ: خطّةٌ إسرائيليّةٌ-مصريّةٌ لنزع سلاح المُقاومة الثقيل بقطاع غزّة وإبقاء حماس بالسلطة بمُوافقة دولٍ عربيّةٍ وخليجيّةٍ والأمم المُتحدّة وواشنطن      ترامب: حان الوقت لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان.. ونتنياهو يرحب ويقول له “انت صنعت تاريخا”..      بين حانا ومانا.. فقدنا خيارنا زياد شليوط      القياديّ بالجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين مزهر: الشعبيّة في صفِّ الجماهير وعلى حماس مُراجعة سياساتها والاعتذار للشعب الفلسطينيّ      صحيفة عبرية: ترتيبات عربية – دولية بشأن قطاع غزة تشمل تجريد التنظيمات من الأسلحة      شهيد رابع واصابات برصاص الاحتلال في بيت لحم الليلة      تطورات قادمة خطيرة .. تضع المنطقة على فوهة بركان البارود كمال خلف      حماس تهدد: الخيارات مفتوحة للمقاومين للرد على جرائم إسرائيل بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية     
مقالات وتحليلات 
 

ليلة سقوط دمشق!!!!..خالد عبود

2018-04-12
 

خالد عبود عضو مجلس الشعب السوري

 

لم أنم ليلة البارحة، كانت بغداد أمام عينيّ، وتمثّال الرئيس المرحوم "صدام حسين" أمامي تماماً، كان "وفيق السامرائي" وأشباهه يسبّحون باسمه تعالى، كي تبدأ ساعة الصفر، ويرون الـ "توماهوك" وهو يدكّ شوارع دمشق وعماراتها وبيوتها ومؤسساتها، وهو يحيل مبنى وزارة الدفاع ومبنى أمن الدولة في العاصمة دمشق إلى أثرٍ بعد عين، ويرون أسفل البنايات تسيل عويلاً وصراخاً ودماً وجثثاً مملوءة بالقهر والظلم، كانوا يسهرون ويقهقهون على إيقاع تهديد "ابن سلمان" ووعيد "ابن موزة"، وكانوا يوزّعون الحلوى في شوارع "الرياض" و"جدّة" و"عمّان" و"دبيّ" و"الدوحة".. ويهلّلون لليلة سقوط دمشق!!!..
لم أنم ليلة البارحة، وأنا أراقبهم واحداً واحداً، أولاد الوسخة، واحداً واحداً، هم هم ذاتهم الذين هلّلوا وصفقوا لملك "السفلس" الذي ثار على تأميم قناة السويس، ملك الأميّة والجهل، وهو يحرّض كلّ العالم على "عبد الناصر" باعتباره "ملحداً" لا يعرف الله، وهم هم ذاتهم الذين هلّلوا وصفقوا لشقيق ملك "السفلس" ذاته وهو يقسم ثلاثاً قابضاً على غطاء الكعبة بأنّ "صدام حسين" يمتلك القنبلة النووية التي لن تبقي حيّاً في شبه جزيرة العرب، وهو يصرخ في العالم بأسره: "خلصونا من هذا الطاغية، إنّه يقتل أبناء العراق"، ملك "السفلس" يخشى على أبناء العراق، كما كان يخشى شقيقه على أبناء بلاد النيل من إلحاد "عبد الناصر"!!!..
وهم هم ذاتهم الذين صفّقوا وهلّلوا لشقيق شقيق ملك "السفلس"، وهو يصرخُ في أروقة "البنتاغون": "خلّصونا من طاغية ليبيا وخذوا ما شئتم يا أبناء الربّ"، ويؤكّد على أنّ العالم بعد "طاغية ليبيا" سيكون أكثر أمناً وأماناً، باعتبار أنّ "طاغية ليبيا" هو وراء عدم استقرار البراكين حول قبر الرسول وأهل بيته الطاهرين، وباعتبار أنّ "طاغية ليبيا" كان مسؤولاً عن "ثقب الأوزون" وعن جوع العالم وقلق "آل سعود"!!!..
لم أنم ليلة البارحة، وأنا أتابع قهقهة "نواطير الكاز" حين كانوا يقيسون لـ "صدّام حسين" حبل مشنقته، وحين أقسموا على أن يكون بطول عدد الصواريخ التي أطلقها على كيان الاحتلال الصهيوني، وحين ضحكوا طويلا، طويلا، عليه وهو يصرخ: "فلسطين عربية، فلسطين عربية"!!!..
لم أنم ليلة البارحة، وأنا أراقب مسارحهم المليئة بالدفوف والسيوف، وأراقب فضائياتهم وهي تشحذ سكاكينها لاستكمال جزّ رؤوس من تبقى حيّاً من أبناء بلاد الشام، وأضحكُ طويلاً وهم يبدّلون ثيابهم ويتأنّقون كي يقنعوا العالم بأنّهم لا يختلفون عن أبناء الربّ من سادة عواصم "أوروبا"، وهم يختالون على إيقاع موسيقى ليل باريس وابتسامات الزعامات الناشفة والوجوه الكالحة!!..
لم أنم ليلة البارحة، وبعض صغار منهم يعرضون عوراتهم كلّها، فهم المثقفون وهم المدنيون وهم الحضاريون وهم اللواطيون لا مشكلة لديهم، المهم في المسألة أن يقنع سيّد البيت الأبيض باستنساخ سيناريو "حريّة العراق وليبيا" لايصاله إلى أبناء سورية، وأن تُلْحق دمشق بأخواتها، قتلا وجوعاً وتدميراً!!!..
لم أنم ليلة البارحة، وأنا أراقب نخوتهم وشهامتهم الساقطة والزائفة، وأنا أضحك على لحاهم المحشوّة بقمل الجهل والأميّة، وأتابع إلياتهم المسكونة بالخنوثة، ووجوهم الطافحة بالقوادة، وأضحك، لم أنم!!!..
لم أنم ليلة البارحة، كانت دمشق تتوسّد خُوَذَ شباب ينشدون للصبح، يقرؤون على أرواح رفاق لهم: "والفجر"، يتبادلون مع حبيباتهم وأمهاتهم قصائد شعرٍ وأغنيات وبعض صور "الجعفريّ" وهو يصرخ في وجه مندوبي حكومات الشيطان: "لن تمروا أيها الأوغاد"، وصبايا لم ينمْنَ، يبحثن في بطن السماء عن الـ "توماهوك" كي يرفعن في وجهه أحذيتهنّ، وجدّات يصلين وينفخن غرباً علّ بوارج السيّد الأبيض تُصابُ بالعمى!!!..
لم يفهم هؤلاء الأوغاد بعد، لم يفهموا، أنّنا لن نسمح لهم بالمرور، سبعاً من السنين العجاف ونحن ننزف دماً على أسوار دمشق، ونحن نعطّر ياسمينها بالرفض، ونحن نسقط الواحد تلو الآخر ولن نسلّم!!..
لم أنم ليلة البارحة، وأنا أنظر سقوطهم واحداً واحداً، واحداً واحداً، وهم يظنون بأنّها: ليلة سقوط دمشق!!!!...

 
تعليقات