أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 22
 
عدد الزيارات : 34971011
 
عدد الزيارات اليوم : 10026
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   السيد نصرالله يلتقي وفدا من حماس ويناقش معه التعاون الثنائي وتنسيق المواقف بعد العدوان الإسرائيلي ​على قطاع غزة​      المدن الاسرائيلية تفتح الملاجيء ... اصابات- قصف اسرائيلي متواصل على قطاع غزة وتدمير مكتب هنية      بدأ بتحريك قواته باتجاه الحدود ..جيش الإحتلال يستنفر لواءين تحت قيادة فرقة غزة ويستدعي الاحتياط على نطاق محدود      تل أبيب تُقّر: إطلاق الصاروخ من غزّة لمركز الكيان وعدم اعتراضه من “القبّة الحديديّة” فاجأ الجميع والردع الإسرائيليّ تعرّضَ لأضرارٍ جسيمةٍ جدًا ويحتاج لإعادة تأهيل      وسائل التحريض الاجتماعي ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      لقاء نتنياهو ترامب// شاكر فريد حسن      قوات الاحتلال تقتحم سجن النقب وتعتدي على أسرى فلسطينيين وتستخدم قنابل الصوت والغاز والرصاص      أهم ردود الفعل الاسرائيلية على صاروخ غزة والذي سقط في هشارون      إصابة سبعة إسرائيليين بجروح وانهيار منزل وإصابة آخر بسقوط صاروخ شمال تل أبيب      نتنياهو يتوجه الى واشنطن للقاء ترامب وشكره لتأييده الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجزء المحتل من هضبة الجولان ولنقل حملته الانتخابية الى الولايات المتحدة      يوآف غالنت عضو الكابينت، الحرب في غزة هي الملاذ الاخير      اغلاق الحسابات// د.هاني العقاد       إبراهيم أمين مؤمن / / ملحمة موت الإله //      مُستشرِق إسرائيليّ: الكيان قلِقٌ على نحوٍ خاصٍّ من تعزّز العلاقة الرسميّة بين سوريّة والعراق وإيران لن تنسحِب حتى لو غادرت روسيا ويجب إقناع ترامب بإبقاء جنوده      وزير الخارجية الإسرائيلي: ترامب سيوقع الاثنبن مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان خلال لقاء سيجمعه بنتنياهو في واشنطن      نتنياهو: صادقت على بيع غواصات ألمانية لمصر لأسباب تتعلق بأسرار الدولة وأمن إسرائيل      سيادة المطران عطا الله حنّا: نرفضْ ظاهرة الكراهيّة والعنصريّة وآلمنا وأحزننا كثيرًا العمل الإرهابيّ بنيوزيلندا ضدّ المُصلّين المُسلِمين      معاريف تزعم : إجراءات جديدة للرئيس عباس في غزة قد تشعل الحرب      هل يمكن للحزن أن يستريح في قلب شاعر؟ سمر لاشين*      من السّجن إلى حيفا يمضي باسم خندقجي! إعداد: آمال عوّاد رضوان      البلطجة الأمريكية تبلغ ذروتها بقلم :- راسم عبيدات      تقرير إسرائيلي : مصر تعد جيشا كبيرا وجاهزة لأي حرب      المقداد للميادين: القيادة السورية تدرس كل الاحتمالات لاستعادة الجولان المحتل      مهاتير محمد يشن هجوما حادا على إسرائيل ويصفها بـ "دولة لصوص"      أمي … حبيبة القلب و الروح ! بقلم : عاطف زيد الكيلاني      أ-د/ إبراهيم ابراش // حدود الدم في فلسطين      والدة الاسير المكافح الرفيق والصديق صدقي المقت بذمة الله ...      غرامٌ وانتقامٌ… نائب رئيس الموساد: كيف نثِق بنتنياهو وهو الذي خان زوجاته الثلاث؟ ورئيس الوزراء: غانتس أخفى في هاتفه الذي اخترقته إيران فيديوهات مع عشيقته      دمشق تعتبر تصريحات ترامب حول الجولان انتهاكا “سافرا” للقرارات الدولية وتؤكد انحياز واشنطن الأعمى للاحتلال ودعمها اللامحدود لسلوكه العدواني..      صراع المحاور...المشرق العربي بقلم:فراس ياغي     
مقالات وتحليلات 
 

كيف سيردّ محور المقاومة على واشنطن؟ الرياض والقواعد الأميركية في سورية والعراق ناصر قنديل

2018-04-12
 

كيف سيردّ محور المقاومة على واشنطن؟ 
الرياض والقواعد الأميركية في سورية والعراق 
ناصر قنديل

– رغم اللغة الأميركية المتناقضة الأهداف في الحديث عن العملية العسكرية التي بشّر بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضدّ سورية، يتصرف محور المقاومة كأنّ الحرب قادمة ويضع كلّ الفرضيات على الطاولة، ويحاول رسم سيناريوات افتراضية ليضع مقابلاً موازياً لكلّ منها. فالمعارك المصيرية التي خاضها وانتصر فيها، ومثلها التضحيات الجسام التي بذلها، وصولاً للتفوّق الاستراتيجي الذي تمكّن من تحقيقه، كلها ستكون أمام استحقاق مصيري إذا نفذت واشنطن تهديداتها، لذلك لا مجال للنقاش في طبيعة القرار، فهو حاسم وحازم وواضح، خوض المواجهة حتى تثبيت نتائج الانتصارات.

– يتابع المعنيون بالتقديرات والفرضيات والأبعاد السياسية ما يصدر من واشنطن وعواصم حلفائها بالتفاصيل، لكن المعنيين بالتحضيرات الميدانية يتصرفون وكأنّ الحرب قد بدأت، ويخططون كيف يجعلونها أقصر زمناً وأضيق مساحة برسائل رادعة تستهلك ساعاتها الأولى وتضع واشنطن وحلفاءها أمام خيارات صعبة، ويزيدهم ثقة بالقدرة على ذلك ما يصلهم من ارتباك تعكسه الأهداف الأميركية المتناقضة، بين ضربة موجعة تهزّ الدولة السورية وتصيبها بالشلل، وتفادي التصادم مع روسيا وإيران، ومن ثمّ ربطها باستخدام السلاح الكيميائي الذي تبدأ للتوّ منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تحقيقاً حول مبدأ حدوثه وللمرة الأولى في الميدان، وليس عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.

– اتساع حجم الحلفاء المشاركين لواشنطن في التحضير عن الضربة العسكرية يريح محور المقاومة ولا يزعجه أو يربكه، فهذا يوسّع دائرة الخيارات، ويمنح استهداف هؤلاء الحلفاء ضمن دائرة الردّ، عملاً مشروعاً وقانونياً، وليس مجرد انتقام بالواسطة مبنيّ على الافتراض والنيات، ولذلك تتمّ متابعة تفصيلية للكلام عن حلفاء إقليميين، والتوقف أمام التفاصيل هنا لمعرفة من هم هؤلاء الحلفاء لإضافتهم إلى جداول الردود، بعدما حسمت السعودية بإعلانها رسمياً الانضمام إلى الحملة الأميركية، ويجري الحديث عن انضمام الإمارات، وربما الأردن، ومعرفة هل ستوضع القواعد الأميركية في قطر وتركيا بتصرّف الحملة أم لا؟

– الأهداف المشروعة تبدو حتى الآن موزعة بين الرياض التي أعلنت أنّها شريك في الحرب، والقواعد الأميركية المنتشرة في سورية والعراق والأردن، وهي كما يبدو ليست أهدافاً ستُضطر القوى الكبرى في محور المقاومة لتولي أمرها، فالصواريخ التي تتساقط على الرياض ستزداد وتيرتها تصاعداً كلما بدا أنّ العملية الأميركية أكثر جدية، والمقاومة الوطنية السورية في شمال شرق سورية تتكفّل بالقواعد الأميركية هناك بالعبوات والصواريخ الصغيرة وربما بالعمليات الاستشهادية أو الاقتحامية، بينما تبدو قاعدة التنف والقواعد الأميركية في العراق مهدّدة بقوة بنيران فصائل المقاومة العراقية.

– بنك الأهداف يتسع لدى محور المقاومة لمصالح فرنسية اقتصادية شمال سورية ومواقع بريطانية استخبارية جنوب سورية، وتوضع الحركة الإسرائيلية تحت الأنظار، لمعرفة كيفية التصرف الإسرائيلي من جهة، وملاءمة توقيت اعتبار المواجهة باتت تستدعي نقل المعركة إلى العمق الإسرائيلي.

– بعض الخبراء يربط جدية القرار الأميركي بالخروج من التصعيد التفاوضي إلى حرب فعلية، بإخلاء القواعد الأميركية في سورية والعراق، كي لا تكون فاتحة المواجهة نقل عشرات التوابيت للجنود والضباط الأميركيين مبكراً على متن الطائرات التي يفترض أنها جاءت لإيصال المزيد منهم، وبتخفيض عدد الحلفاء لا بزيادتهم

 
تعليقات