أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د. عدنان بكرية // ما يجري في الغوطة ودمشق هي اخطة ب من المؤامرة الكونية على سوريا...
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 22
 
عدد الزيارات : 32316875
 
عدد الزيارات اليوم : 2392
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   40 شهيداً وجريحاً ضحايا غارة للتحالف السعودي على حفل زفاف في حجة باليمن      نتنياهو: إيران تسعى إلى تدمير إسرائيل ونحن على استعداد لأي مواجهة      حمدونة : 67 يوماً على مقاطعة المحاكم وخطوة الإداريين مستمرة      ظريف محذّراً: إذا انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي سنستأنف تخصيب اليورانيوم بقوة      ليلة الشَّائِعات في العاصِمة الرِّياض: اغتيال ومُحاولة انقلاب وهُجوم حوثي تحوم حول حادِثة القَصر المَلكيّ       د. غازي حسين//إستحالة التعايش مع إسرائيل محاكمة قادة اسرائيل كمجرمي حرب أسوة بالنازيين      هـادي العـلـوي : الـمُـثـقـَّـف الـجـَذري الدكتور عـبدالقادر حسين ياسين      حملنا السلاح حين تخلت الدولة عن أرضها وشعبها.. والمقاومة في لبنان تملك القدرة والقوة والصواريخ لضرب أي هدف في كيان العدو الإسرائيلي      أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟! بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      شرطة الرياض تكشف تفاصيل حادث إطلاق النار بالقرب من قصر ملكي في حي الخزامي      د. مصطفى يوسف اللداوي // البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ      بيان التجمع العربي للمثقفين في العراق ضد العدوان على سوريا الشقيقة      تبادل لاطلاق النار داخل أحد القصور الملكية السعودية في الرياض      عبد الناصر عوني فروانة // 22/4 يوم “الأســير العربي”      بشير شريف البرغوثي// بين البندقية القديمة و حاملها علاقة عشق لا يعرفها إلا من عاشها      د.مصطفى البرغوثي: يشيد بقرار العاصمة الايرلندية دبلن بمقاطعة اسرائيل      حركة المبادرة: اغتيال د.فادي البطش جريمة يجب محاسبة اسرائيل على ارتكابها      "حماس" تنعى المهندس فادي محمد البطش .. و"الجهاد الإسلامي" تتهم الموساد باغتياله      تل أبيب تتوعّد إيران بضربةٍ مؤلمةٍ وتطمئن المُواطنين المرعوبين وليبرمان “ينصح” الجميع بعدم “اختبارنا ولا أذكر أبدًا حالة استعدادٍ وتأهّبٍ كهذه من الجيش والشعب”      بشير شريف البرغوثي// خياركم في الخصام خياركم في الوئام      مَعرَكة خِلافَة حفتر تَشتعِل داخِل ليبيا وخارِجها.. وفُرَص سيف القذافي تتعزَّز في حالِ اختفائِه عن السَّاحة..      الاتفاق على خروج باقي مسلّحي القلمون الشرقي إلى جرابلس وإدلب      كورية الشمالية تتعهد وقف التجارب النووية والبالستية واغلاق موقع للتجارب النووية إثباتاً لصدق نيتها اعتبارا من السبت      تبعية الأنظمة العربيّة واستكبار الاستعمار زهير أندراوس      ليبرمان: لن نسمح لروسيا بتقييد نشاطنا في سوريا      داعش يرفع الأعلام البيضاء فوق مباني مخيم اليرموك والحجر الأسود      استشهاد فلسطينين برصاص الجيش الإسرائيلي قرب غزة خلال مشاركته في جُمعة الشهداء والأسرى..      طيار إسرائيلي يكشف كلمة السر في قصف إيران      د/ إبراهيم أبراش على أية منظمة تحرير يتحدثون ويتصارعون ؟      استعدادات للمشاركة في مسيرات "جمعة الشهداء والاسرى" و دعوات للنفير     
مقالات وتحليلات 
 

السعودية الخاسر ألأكبر ومواقفها طامة كبرى وعارًا عليها..!! بقلم:شاكر فريد حسن

2018-04-10
 

السعودية الخاسر ألأكبر ومواقفها طامة كبرى وعارًا عليها..!!
بقلم:شاكر فريد حسن
ما من شك أن المشهد السياسي والعسكري والاستراتيجي انقلب منذ اللحظة التي حقق فيها الجيش السوري الباسل انتصارًا حقيقيًا باستعادة غوطة دمشق لما تشكله من أهمية، كونها كانت حضنًا آمنًا للمجاميع الارهابية ولكل الدول الحاضنة والداعمة للارهاب.
وهذا الانتصار باستعادة الغوطة غير كل المعادلات والموازين والمواقف، اقليميًا ودوليًا، فقد انهزم المشروع الارهابي التكفيري الظلامي في سورية، وفشلت كل الرهانات الامريكية والسعودية والقطرية، وخابت آمال عزمي بشارة وفيصل القاسم.
فكل المخططات الرامية لاسقاط الرئيس السوري بشار الأسد أخفقت جميعها، وفشلت سياسيًا وعسكريًا.
لقد خسرت السعودية رهانها في سورية العروبة والصمود والبطولة والعزة والشموخ، وانهزم مشروعها الارهابي الوهابي أمام الجيش السوري البطل، ولعل ما قاله محمد ابن سليمان حول مصير الرئيس السوري بشار الأسد، وما اعترف به أنه باق في السلطة وعلى سدة الحكم ويجب دعم نظامه ليكون قويًا لأبرز دليل على الانكسار والفشل والانهزام، ولعل تسليم السعودية وأمريكا بحقيقة بقاء الأسد الذي فرضه الجيش السوري ببسالته ومقاومته وتصديه لقوى الارهاب بكل مسمياتها هو تأكيد آخر على ذلك.
ابن سليمان وسواه من المراهنين على اسقاط سورية يعرفون ويدركون جيدًا ومليًا أن بشار الأسد لا يحتاج منة من أحد في بقائه بالسلطة، وما تصريحات هذا المراهق السياسي ابن سليمان دليل قاطع على أن السعودية ليست سوى نعلًا في أقدام سيدها الأمريكي.
الخاسر الأكبر مما جرى من انتصار في الغوطة هي السعودية، التي تحاول جاهدة الاستعاضة عن الخسارة بخروج عملائها والتابعين لها من كل مناطق الغوطة بجانب دمشق.
والطامة الكبرى والأكثر وقاحة وانحرافًا خطيراً عن الأولويات والحقائق التاريخية هي تصريحات ولي العهد السعودي محمد ابن سليمان البائسة، في المقابلة التي أجرتها معه مجلة"تايم"الأمريكية، فهي تصريحات تنم عن سذاجة وصبيانية وجهل بالتاريخ والجغرافيا، وبأنه غير مدرك لتطلعات الشعب الفلسطيني وأحرار العالم.
ولا ريب أن السياسة السعودية الجديدة تجاه الكيان الاسرائيلي الغاصب والمحتل، عار كبير عليها، وستقودها الى نهاية مشؤومة. فهذه العلاقة تطورت كثيرًا في السنوات الأخيرة وتحولت من العلاقة السرية والتعاون والتنسبق من وراء الكواليس الى العلاقة العلنية، دون أي ذرة خجل.
وما هذه التصريحات ما هي الا مكافاة ثمينة لاسرائيل التي تحتل الأراضي الفلسطينية والعربية، وتتنكر للحقوق الفلسطينية بدعم غير مسبوق من الولايات المتحدة الأمريكية.

 
تعليقات