أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ناجي الزعبي // اتفاق رابح رابح بسوشي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 33497903
 
عدد الزيارات اليوم : 5444
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   وزير الدفاع الروسي: سنرسل إلى سوريا نظام “إس-300” المضاد للصواريخ خلال أسبوعين بعد اسقاط طائرة “إيل-20”      عبد الباري عطوان // هل بَدَأ الأمير بن سلمان في تَنفيذِ تَهديداتِه بنَقلِ الحَرب إلى العُمُق الإيرانيّ      وزير الدفاع الإيراني: على منفذي هجوم الأهواز انتظار انتقامنا قريبا..تحذر أميركا وإسرائيل من انتقام "مدمر"      الأزمة تستعّر: روسيا أبلغت إسرائيل رفضها الضربات العسكريّة قبل إسقاط الطائرة ولكنّ نتنياهو تجاهل وتوجّس من إغلاق المجال الجويّ السوريّ وعقوباتٍ أخرى      شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم البريج وسط غزة      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      وزير المخابرات الإيراني: تم القبض على شبكة "كبيرة" لصلتها بهجوم الأهواز      الدفاع الروسية تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة "إيل 20" في سوريا      ليبرمان: سنواصل عملياتنا في سوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية      يديعوت تحذر من عملية عسكرية بغزة إذا تصاعدت مسيرة العودة      روحاني: الجماعة التي نفذت هجوم الأهواز تلقت دعماً مالياً وعسكرياً من دول خليجية ,وداعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم      تل أبيب: زيارة قائد سلاح الجوّ رفعت منسوب التوتّر مع موسكو التي اتهمته بالكذب والتمثيل والأزمة مع روسيا خطيرة وعميقة وإسقاطاتها إستراتيجيّة ولا حلّ في الأفق      آيزنكوط: تضاؤل شعبية عبّاس وتردّي صحّته وترك الدول العربيّة وأمريكا له حولّت الضفّة إلى بركانٍ سينفجِر في أيّ لحظةٍ ويُحذّر من حربٍ إسرائيليّةٍ على ثلاث جبهاتٍ      محمد احمد الروسان // المحور الخصم، حرب الولادة من الخاصرة، الأهواز شراره حزب الله في مفاصل هياكل الإستراتيجية الروسيّة وزوتشي "اسرائيل" الدولة الشكّاءة في المنطقة بلا قادة تاريخيي      د/ إبراهيم أبراش تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك      الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يتحدث عن "سرداب يختبئ فيه نصر الله".. وماهو السر وراء هذا الحديث      نتنياهو كسر قواعد اللعبة وردّ على نصر الله؟ والإعلام العبريّ يؤكّد بأنّ الرجل لا يكذِب؟ إسرائيل اعترفت بفشل “الحرب بين الحربين”! فهل أقرّت بإخفاقها أيضًا في معركة الوعي؟      اعنف اشتباك كلامي بين قائد سلاح الجو الروسي والاسرائيلي في موسكو      ثمانية “عسكريين” على الأقل قتلوا في اعتداء الأهواز في إيران خلال عرضا عسكريا ..ظريف: إيران سترد بسرعة وبحزم للدفاع عن حياة الإيرانيين      شهيد فلسطيني شرق غزة، وعباس يعلن استعداده لأي مفاوضات مع إسرائيل      الموقف المصري تغير لصالح فتح والسلطة.. "واللا العبري" : انذارات عباس الأخيرة لحماس ستنتهي بحرب دموية بغزة      معلومات للميادين: روسيا رفضت تقرير الوفد الإسرائيلي حول إسقاط الطائرة      صحيفة: سفن روسية تصوب صواريخها نحو إدلب بعد الكشف عن نية المسلحين منع تطبيق اتفاق سوتشي      إطلاق صاروخ زلزال 1 على تحصينات الجنود السعوديين بعسير السعودية      هل حماس ستنتصر على فتح .. ام فتح ستنتصر على حماس؟! منذر ارشيد      صحيفة: رد روسي... إغلاق المجال الجوي السوري أمام الطيران الإسرائيلي      إجماع في تل أبيب: فقط ضربةً قويّةً ستدفع إسرائيل إلى الاستيقاظ من نشوة القوّة وروسيا ستجبي ثمنًا كبيرًا بسبب الطائرة والعملية فشلت لأنّها انتهت بأزمةٍ دبلوماسيّةٍ مع دولةٍ عظمى      الحرية لرجا اغبارية بقلم: شاكر فريد حسن      الخارجية الروسية: معلومات بتزويد "النصرة" للتشكيلات المسلحة في سوريا بالأسلحة الكيميائية      كمال خلف // سوريا والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفته كلمة نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة     
مقالات وتحليلات 
 

معركة الغوطة أما قاتل أو مقتول كمال خلف

2018-03-04
 

تبدو المعركة علي جزء من محيط دمشق تسيطر عليه مجموعة فصائل مسلحة منذ سنوات أشبه بحرب عالمية . نقول هذا على وقع سيل التصريحات الغربية والأمريكية على وجه الخصوص بشأن مايجريفي الغوطة الشرقية  ، والتحركات المحمومه داخل الأروقة الدولية ، مرة  باستعمال الملف الإنساني ، وأخرى العودة إلى الاتهام الكيميائي.  وصل حد تهديد الرئيس ترامب للأسد بالمحاسبة،  وتهديد الدول الغربية بلسان المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين بنقل ملف الغوطة إلى الجنائية الدولية .

قد يدفع هذا الأمر إلى الاستهجان لجهة هذا الاستنفار الغربي على معركة من حزمة معارك جرت وتجري منذ 8 سنوات ، خاصة أن هناك صراخ من مئات آلاف المدنيين في عفرين السورية  التي يغزوها الجيش التركي ، دون ضجيج . ناهيك عن مأساة القرن في اليمن ، والتي لا تقارن بأي حرب أخرى تجري الآن في سوريا أو غيرها .

انطلاقا  من هذه المقارنات يمكن أن نبدأ بفهم مشهد الغوطة بتثبيت حقيقة أن دوافع الغرب وواشنطن ليست سوى ذرائع كاذبة ، ووسائل ضغط متاحه ، سواء كان ما يتعلق بالمدنيبن في غوطة دمشق وهم فعلا يعانون من الحرب هناك ، ولكن تبني  معناتهم  اداة سياسية وليست من منطق إنساني وصحوة ضمير ، أو إعادة إنتاج الحديث عن استخدام السلاح الكيماوي الذي يأمل الغرب أن تكون وسيلة للجم الجيش السوري وروسيا عن إكمال المهمة في الغوطة الشرقية .

إذا ماذا وراء هذه الهستيريا بشأن  الغوطة الشرقية بالذات .

إن حسم الجيش السوري وبدعم روسيا لمعركة الغوطة يعني أن ورقة ضغط ثقيلة بيد واشنطن وحلفائها على الحكومة السورية قد سقطت ، والحكومة السورية ستكون بوضع مريح في اية عملية تفاوض على مستقبل سوريا . التصور الروسي قائم على دفع المعارضة كاملة إلى رؤيتها للحل ، وترى أن سحب المزيد من الأوراق في الميدان يؤدي الغاية المنشودة .

كما أن انجاز المهمة في الغوطة  تعطي القوات السورية وحلفائها فائض قوة عسكرية كبير ، فكل القوات المحتشدة منذ سنوات لحماية العاصمة من أي هجوم مباغت من الخاصرة الشرقية ، ستسلك طريقها إلى الجبهات المتبقية أقصى الشمال وأقصى الجنوب . وهذا سيسرع من حسم تلك الجبهات .

إن حسم معركة الغوطة لصالح الجيش السوري ، يفقد الولايات المتحدة أي خيار مستقبلي لاستعمال الخطة “ب ” ضد الحكومة السورية . حيث تأمل واشنطن منذ مدة بالوصول إلى فصائل الغوطة وترتيب أوضاعهم العسكرية بما يضمن فرض رؤيتها للحل المقبل ، وإذا تعذر ذلك  الذهاب إلى اختراق عسكري  داخل العاصمةيعيد الحرب في سوريا إلى المربع الأول .

تدرك واشنطن جيدا اولويات القيادة السورية ، وتعلم أن السوريين بعد انجاز الغوطة  سيصبحون أقرب إلى مرحلة المطالبة بخروج القوات الأمريكية ، وتهديد مندوب سوريا بمقاومة ما وصفه بالاحتلال الأمريكي في مجلس الأمن ، واحدة من تهديدات بدأنا نسمعها من سوريا والعراق حول هذا الوجود غير الشرعي وهذه التهديدات قد تتحول إلى واقع في المرحلة المقبلة ما بعد الغوطة .

الأهم من كل هذا هو استجابة  محمد علوش لطلب واشنطن بإغلاق هاتفه بوجه الروس ، وزرع مسلحي جيش الإسلام لمنع المدنيين من الخروج من معبر الوافدين الذي حددته روسيا على أطراف الغوطة  ، ويبدو بان اشنطنتكفلت لعلوش بأنقاذ جماعته دون الحاجة لإبرام تفاهم مع روسيا ، وهي تقوم بالتصعيد بحده الأقصى لهذه الغاية .

تلقى علوش رسالة بالنار ببدء  الهجوم على معاقلهقبل الآخرين  في حوش الظواهرة والسيطرة عليها والتقدم إلى الشيفونيةالقريبة من معقل جيش الإسلام في مدينة دوما .

أعتقد أن علوش ارتكب خطأ بوضع بيضه في السلة الأمريكية .  وان كانت واشنطن وحلفاؤها  يثيرون العواصف للجم الحشود السورية على الغوطة ، إلا أن معركة الغوطة هي معركة مصير ، أما قاتل أو مقتول . قد تطول وقد تدخل منعطفات وتعقيدات إلا أن النتيجة ستكون واحدة  اقلها قلب المعادلة القائمة في الغوطة الشرقية .

وإذا تمخضت  التهديدات الأمريكية الراهنة  عن ضربة عسكرية تستهدف الجيش السوري كما فعل ترامب في مطار الشعيرات ، فإن هذا الأمر سيعجل كثيرا بحسم المعركة في الغوطة الشرقية لصالح الجيش السوري وليس العكس .

عودة الأمريكيين إلى دائرة الفعل في سوريا وعودة التاثيرات الأوربية ، تبدو في الظاهر بأنها ستطيل أمد القتال وتزيد المشهد تعقيدا ، لكن ربما  سيحدث  العكس .

كاتب واعلامي فلسطيني

 
تعليقات