أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 8
 
عدد الزيارات : 34365809
 
عدد الزيارات اليوم : 2228
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمرواني والصخرة      رحلة جوية من أبو ظبي إلى الأراضي المحتلة ودعوة بحرينية لوزير الصناعة الإسرائيلي      التقدير السنويّ لمركز أبحاث الأمن القوميّ: احتمالٌ كبيرٌ لاندلاع مُواجهةٍ عسكريّةٍ واسعةٍ وشاملةٍ خلال 2019 والنظام الإيرانيّ مُستقّر وارتفاع قابلية انفجار الضفّة الغربيّة      قائد الحرس الثوري الإيراني ردا على نتنياهو: الجمهورية الإسلامية ستبقي على مستشاريها العسكريين في سورية      تلفزيون إسرائيلي: أمريكا ستقترح دولة فلسطينية على معظم الضفة وجزء من القدس الشرقية لا تشمل الأماكن المقدسة..      ربيعٌ وخريف على سطحٍ عربيٍّ واحد! صبحي غندور*      أ-د/ إبراهيم ابراش شباب فلسطين :غضب ينذر بانفجار      {{قرىً مدمّرةً لن تسقطَ منَ الذاكرة}} قضاء يافا شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      تعويذة حب الى الشام بقلم: شاكر فريد حسن      محللون اسرائيليون: خياران امام رئيس الاركان الجديد في التعامل مع حماس بغزة وهما ..      جنرالان: إيران بصدد مُواجهة إسرائيل بعد تلّقيها الضربات بسوريّة.. تل أبيب: يتحتّم على قائد الجيش الجديد مُعالجة الانخفاض الحّاد بالروح القتاليّة فورًا       رابطة خريجي روسيا والاتحاد السوفياتي بالبلاد تحتفل بيوم الخريج      في ذكرى ميلادك يا ناصر صبحي غندور*      قيادي في الحشد الشعبي للميادين: مستعدون لدخول الأراضي السورية للقضاء على فلول داعش      الداخلية توضح ملابسات أزمة الإيطاليين الثلاثة في غزة      مفاجأة قاعدة “العند”… ماذا ينتظر السعودي للاعتراف بالهزيمة؟! هشام الهبيشان      أشرف صالح // راس عباس      موقع اميركي : ترامب طلب وضع خطة لضرب سفن إيرانية بالخليج      تحقيق القناة الثانية الاسرائيلية : تصفية "ابو جهاد" تمت بتعاون احد المقربين منه      رسالة للأخ “ابو مازن”.. نعارض سحب شرعيتك.. ولكن.. بسام ابو شريف       وقف إتصالات يحيى السنوار “العبثية” مع المخابرات المصرية وتيار دحلان… والأردن رفض إقتراحا من “سلطة رام ألله” بتصنيف الحركة ضمن “الإرهاب”      صفقة وارسو ستتقدم على صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هل هناك مشروع إصلاح في سوريا؟ هذا ما اطلعت عليه في هذا الملف كمال خلف      آيزنكوت يزعم : السلطة تحارب حماس و أحبطت مؤخرا عملية لخلايا الحركة بالضفة      اذاعة الجيش تتساءل: بعد انتهاء "درع الشمال".. هل يتجه الجيش لإشعال الجنوب ؟      معاون وزير الخارجية السوري .. دمشق: نرحّب بفتح السفارات.. ولن نستجدي أحد      ترامب: سندمر تركيا اقتصاديا إذا هاجمت الأكراد بعد انسحاب قواتنا من سورية وسنقيم منطقة آمنة بعرض 20 ميلا وعلى الأكراد عدم “استفزاز” أنقرة      سفن حربية أميركية باتجاه سوريا بحجة المساعدة في سحب القوات الامريكية من سوريا       ما الجديد في شارع "الأبارتهيد" رقم 4370...؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      نمر سعدي: شاعرُ نداءِ الملحِ والنرجس // نمر سعدي: شاعرُ نداءِ الملحِ والنرجس عبد المحسن نعامنة     
مقالات وتحليلات 
 

جورج حبش.. العقل الذي صاغ المضمون المقاوم للاستعمار الجديد عبر الوحدة والكفاح المسلح بسام ابو شريف

2018-01-31
 

يرى كثيرون أن نضال الدكتور جورج حبش الوطني والقومي كان عبارة عن اضافات كمية لنضال شعبه ، خاصة الشعوب العربية في شمال ووسط وجنوب العالم العربي . وتزهو ميادين العمل القومي العربيبأسماء ساهمت مساهمات جذرية في نهوض الأمة العربية .

وعلى سبيل المثال نذكر العلامة قسطنطين زريق الذي أغنى الأبحاث في الفكر القومي العربي نظريا ، وأسس العروة الوثقى كأول تجمع للشباب المؤمن بالقومية العربية في الجامعة تأميركية ، في بيروت ، ونذكر القائد القومي الفذ ميشيل عفلق ، الذي أسس حزب البعث العربي ، مضيفا شرط بناء الأداة التنظيمية لدفع النهوض العربي للأمام على طريق الوحدة العربية .

وعلينا دائما ألا ننسى أن القائد الفذ والرؤية الصائبة ، انطون سعادة ، كان أول من نبه الى المخطط الصهيوني ، وركز على وحدة سوريا الطبيعية ” بلاد الشام ” ،كخطوة وحدوية ضرورية لمواجهة الهيمنة الصهيونية ، وحدد بوضوح شرط بناء التنظيم وتأسيس ذراعه المسلح ” الزوبعة ” , جورج حبش أبحر في محيط هائج بحثا عن استراتيجية مواجهة المعتدين على العرب وأرضهم ، ولم يستنفر تماما الا عندما بدأ الصهاينة بالتهام الأرض العربية في فلسطين .

كانت الغزوة الصهيونية صاعقا أشعل في قلب وعقل الدكتور جورج حبش ” ولم يكن قد أصبح طبيبا حينها ” الرغبة في التصدي والدفاع عن النفس . والدفاع عن النفس كان يعني الدفاع عن الشعب الفلسطيني ، وتتطور ليصبح الدفاع عن الأمة العربية .

ولاشك أن الشاب جورج حبش انكب على دراسة تجارب الشعوب الأخرى ، ومنها تجربة بروز الكيانات على أسس قومية في اوروبا – تجربة غاريبالدي ووحدة ايطاليا ، تجربة اسبانيا ووحدة اسبانيا … وهكذا .لكن تلك الحركات القومية كانت فاشية ، وتحولت الى استعمارية ، فكانت الحركات القومية الأوروبية في سباق لاستعمار الدول أو الشعوب المتخلفة .

لقد بذل المفكرون القوميون العرب جهدا خلاقا في تأسيس وترسيخ الفكر القومي العربي .

وساهم كل منهم مساهمة تأسيسية هامة ، ويعود جهد هؤلاء الى سنوات الاحتلال التركي ، الذي استخدم راية الاسلام لسحق الشخصية القومية العربية ، وشرع في التطبيق القسري للتتريك ، أي احلال اللغة التركية كلغة أساسية للعرب ، وارتكب مجازر في مدن وبلدان عربية كثيرة ، ورغم أن التجنيد في الجيش التركي كان اجباريا وأضطرر العرب لأداء  الخدمة العسكرية فان قيادة الجيش العثماني ، كانت تنفذ عقوبة الاعدام بالضباط العرب لأتفه الأسباب ،لكن مساهمة جورج حبش برزت في ميدانين استراتيجيين من ميادين العمل القومي العربي وهما : الميدان الأول – الهوية التحررية للحركة القومية العربية، والميدان الاستراتيجي الثاني كان تحديد الكفاح الشعبي المسلح يشق من خلاله العرب الطريق لوحدتهم ، وحريتهم ، وحقهم الطبيعي في تقرير المصير والاستقلال الاقتصادي والسياسي والجغرافي ، وبطبيعة الحال كانت فلسطين صلب النضال والعنوان الرئيسي للتحرر الوطني والقومي ، وأبرز الدكتور جورج حبش للعالم هذه الهوية التحررية ، وأصبحت حرب الشعب للتحرر في العالم العربي هي بمصاف حرب الشعب لتحرر الصين وفيتنام وكوبا.

وأظهر ذلك الفارق بين الحركات القومية التي برزت في اوروبا ، وكان جوهرها التعصب اليميني والصراع بينها و”التنافس″ على استعمار بلدان وشعوب العالم الثالث.

واستنادا لهذا الفهم لحركة التحرر العربي وموقعها في خريطة الصراع الدائر في العالم بين القوى الاستعمارية وقوى التحرر خاض الدكتور جورج حبش منذ تأسيس حركة القوميين العرب كفاحا سياسيا وعسكريا ضد معسكر أعداء الأمة العربية والذي كان تحديد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تحديدا واضحا له.

الاستعمار القديم والجديد والحركة الصهيونية وكيانها الذي زرعته القوى الاستعمارية كأداة لها، اسرائيل والرجعية العربية.

ونحن نرى اليوم تجليات هذا الحلف، فأطراف الحلف تجهر بتحالفها ، فالعلاقات التي كانت سرية الطابع بين دول تحكمها أسر عينها الاستعمار البريطاني وثبتتها الامبريالية الأميركية تعلن تحالفها مع اسرائيل وتجهر بذلك.

ولا شك أن المواجهة والتصدي والكفاح الشعبي العربي هو الرد تماما كما نادت به الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وقائدها الذي رحل جسدا وبقي حيامعنا فكرا وممارسة ، نؤدي لك التحية يا حكيم ، فقد علمتنا الكثير وعلى هدي الوضوح في الرؤية نسير ونكمل المشوار ، وستكمل من بعدنا أجيال أمتنا معاركها وتنتزع الحرية ، وتقيم دولة الوحدة بعد أن نطرد الغزاة ، وندحر قواهم الهمجية من بلادنا .

سياسي وكاتب فلسطيني

 
تعليقات