أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 41
 
عدد الزيارات : 42436043
 
عدد الزيارات اليوم : 772
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   برغم الاغلاق ..الكورونا يستفحل في بلادنا : في يوم واحد أكثر من 5300 اصابة و 600 حالة خطرة و 30 وفية      سوريا في بيان شديد اللهجة: الحكومة الهولندية “تابع ذليل” للولايات المتحدة وتستخدم محكمة العدل الدولية لخدمة أجندات “سيدها” السياسية.      سبعون شمعة ووردة لأبي إبراهيم مفيد صيداوي في يوم ميلاده بقلم : شاكر فريد حسن      قناة عبرية: عملية عبد الباسط عوده كانت نقطة التحول و ”ياسر عرفات كان إرهابياً من الدرجة الأولى”      ضابط إسرائيلي: نصر الله هدف للاغتيال في ظروف معينة.. والحرب القادمة ستكون على عدة جبهات      بوتين: روسيا مضطرة لتطوير الصواريخ فرط صوتية بعد انسحاب واشنطن من اتفاقية الدفاع الجوي      حسن العاصي//الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات      سفيرة واشنطن السابِقة في أبو ظبي: الإمارات تسعى لعلاقةٍ دفاعيّةٍ-أمنيّةٍ مع القوة العظمى بالمنطقة إسرائيل لإيمان قادتها بأنّ حقبة أمريكا بالمنطقة شارفت على الانتهاء      وزيرة الصحة : 5 حالات وفاة و726 إصابة جديدة بفيروس كورونا و296 حالة تعافٍ      مادورو يتهم وزير الخارجية الأميركية بالتخطيط لانقلاب عسكري والتحريض لإشعال حرب ضد فنزويلا خلال جولته للمنطقة      نتنياهو تحوّل لمادّة للتندّر والاستهزاء بسبب تسريبه صورةً تُظهِر تواضعه بالطائرة التي أعادته من واشنطن: “سيحصل بالإضافة لجائزة نوبل على جائزة أوسكار بالتمثيل”!      قائد الحرس الثوري الإيراني يهدد ترامب: نرصد مصالح الأعداء في كل مكان وعلى الأمريكان أن يعلموا أننا سنضرب كل من كان له دور في اغتيال سليماني      ترامب : الكويت ستنضم سريعا إلى مسار التطبيع لتلتحق بالامارات والبحرين...ويضيف 7 أو 8 دول عربية أخرى ستلتحق!       فيالق الاعلام المأجور في لبنان أخطر من أي سلاح كان زياد شليوط      لمحة عن الملفان عبد المسيح قره باشي // ب. حسيب شحادة      دولة الآلهة «مقطع من رواية أبواق إسرافيل»// ابراهيم أمين مؤمن      “لو كان صدّام حياً لاحتل كل الخليج”.. تغريدة لمستشار نتنياهو. تثير جدلا واسعا      هل هُناك خطّة أمريكيّة لاستِبدال عبّاس بدحلان وتعيين الأخير زعيمًا للسّلطة؟ لماذا تسرّبت هذه المعلومة على لِسان السّفير فريدمان مُهندس صفقة القرن      حاملة طائرات وبوارج بحرية اميركية تدخل الخليج وسط تهديدات واشنطن بإعادة فرض عقوبات على طهران      عبد الباري عطوان //إسرائيل تُجدّد التّهديد باغتِيال السيّد نصر الله.. وترامب يتحدّث عن إيقاف خطّة لاغتِيال الأسد.. هل التّزامن في التّوقيت مجرّد صُدفة؟      معاريف: كيف تنظر إسرائيل إلى الساحة الفلسطينية بعد رحيل “خبير الانتظار” أبو مازن؟      رسميا ومنذ الثانية ظهرا .. البلاد دخلت في اغلاق كامل لمدة ثلاثة أسابيع لمواجهة وباء الكورونا..اليكم التعليمات مفصلة      جون أفريك: مفاجأة ترامب لشعب الخليج… مقاطعة قطر قد تنتهي قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية      الصحة الفلسطينية:8 وفيات و692 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال الـ24 ساعة الماضية      واشنطن: 5 دول عربية أخرى تدرس التطبيع مع إسرائيل      "طوبى لصانعي السلام" - أريد مسيحًا يسعفني//جواد بولس       الجامعة العربية ليست عربية ولا أمل بإصلاحها // بقلم : شاكر فريد حسن      الأسير يوسف اسكافي مصاباً بمرض القلب ويصارع المرض في سجون الاحتلال (1972م - 2020م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      حماس تدين تصريحات أمريكية حول استبدال دحلان بعباس وتعتبر بأنها تمثل تدخلاً مرفوضاً في الشأن الداخلي      كورونا عالميا : 30 مليون إصابة ودول أوروبية تشدد القيود     
الأسرى 
 

أسرى فلسطين: 880 حالة اعتقال لأطفال قاصرين خلال العام الماضي

2020-01-02
 

 

مركز أسرى فلسطين للدراسات يرصد 880 حالة اعتقال أطفال، بينهم مرضى وجرحى، تم فرض الأحكام والغرامات المالية الباهظة عليهم لردعهم عن المشاركة في المواجهات مع الاحتلال وخلق جيل ضعيف وخائف.

 

  • شهد عام 2019 تصاعداً واضحاً في اعتقال الأطفال ما دون 12 سنة

قال مركز أسرى فلسطين للدراسات إن سلطات الاحتلال واصلت خلال العام الماضي استهداف الأطفال، بالاعتقال والاستدعاء وفرض الأحكام والغرامات المالية الباهظة، حيث رصد 880 حالة اعتقال بينهم مرضى وجرحى.

 وذكر الباحث رياض الأشقر الناطق الإعلامي للمركز أن الاحتلال يتعمد اللجوء لاعتقال القاصرين بهدف ردع الأطفال عن المشاركة في المواجهات مع الاحتلال أو التفكير في تنفيذ أعمال مقاومة ومحاولة لخلق جيل ضعيف وخائف، ولتدمير مستقبل الأطفال، لذلك جعل من اعتقالهم الخيار الأول وأعطى الضوء الأخضر لجنوده باستهدافهم بالقتل والاعتقال والأحكام القاسية .

وكشف الأشقر أن العام الماضي شهد تصاعداً واضحاً في اعتقال الأطفال ما دون 12 سنة، بحيث اعتقل الاحتلال 84 طفلاً تتراوح أعمارهم ما بين 3 سنوات إلى 12 سنة، منهم الطفل "نادر حجازي" من مخيم بلاطه بنابلس والذى لا يتجاوز عمره 3 سنوات فقط، والطفل "محمد مازن شويكي" ( 7 سنوات)  من القدس، والطفل "زين أشرف ادريس" (7 سنوات) من داخل فصله بعد اقتحام مدرسة زياد جابر الابتدائية  في الخليل.

كذلك واصل الاحتلال استدعاء قاصرين للتحقيق بعمر الزهور في تجاوز لكل المعايير الأخلاقية والقانونية، منهم الطفل "محمد ربيع عليان" (4 سنوات)، والطفل "قيس فراس عبيد" (6 سنوات) وهما من بلدة العيسوية بمدينة القدس المحتلة للتحقيق بتهمة إلقاء الحجارة على سيارات الشرطة.

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز  أنّ الاحتلال لا يزال يعتقل حالياً في سجونه 200 طفل موزعين بين سجنى مجدو وعوفر، إضافة إلى وجود عدد في مراكز التوقيف والتحقيق، إضافة إلى 6 أطفال من القدس تحتجزهم في مراكز اجتماعية خاصة  لأن أعمارهم تقل عن 14 عام.  

ويتعرض الأطفال منذ اللحظة الأولى لاعتقالهم للتعذيب والتنكيل والإهانة بطريقة وحشية واقتيادهم من منازلهم في ساعات متأخرة من الليل، أو اختطافهم خلال عودتهم من المدارس، أو اللهو قرب المنازل وعلى الحواجز. كما لم ينج طفل من تعرضه لشكل أو أكثر من أشكال التنكيل بما فيها الضرب المبرح، توجيه الشتائم والألفاظ البذيئة بحقهم، وتهديدهم وترهيبهم، واستخدام الكلاب البوليسية المتوحشة.

اعتقال أطفال جرحى

وخلال 2019 اعتقل الاحتلال 8 أطفال بعد اطلاق النار عليهم وإصابتهم بجراح مختلفة بعضها خطرة، ونقلهم في ظروف صعبة، بل وصل الأمر  للتحقيق معهم في المستشفيات وترك بعضم ينزف لفترة طويلة قبل نقلهم للعلاج، بحسب ما ذكر الأشقر.

وأضاف أنّ أبرز الأطفال المصابين: الطفل "أشرف حسن عدوان" (13 عاما) من بلدة العيزرية شرق القدس، بعد إطلاق النار عليه قرب المسجد الأقصى، وتم تحويله إلى مؤسسة "يركا الإصلاحية" في الداخل الفلسطيني، لصغر سنه، والطفل "محمود حسين صلاح" (15 عاماً) من بيت لحم، بعد  إطلاق النار عليه وإصابته في قدميه، إصابة بالغة، وتم بتر ساقه من تحت الركبة، وبعد شهر تم الإفراج عنه. 

وكذلك الطفل "محمد خضر الشيخ " (15 عاماً)  أُصيب برصاص الاحتلال في البلدة القديمة بالقدس، إصابة خطرة، فيما استشهد زميله الطفل "نسيم أبو رومي" (14 عاماً)، بحجة تنفيذ عملية طعن ونقل اإى قسم العناية الفائقة، والطفل "علي بلال طه " (16 عاماً)، تم اعتقاله بعد إطلاق النار عليه وإصابته بالرصاص في قدميه، والطفل "محمد عصام القواسمي" (15 عاماً)، أصيب في ظهره بالرصاص جراء إطلاق النار عليه من قبل المستعربين في مخيم شعفاط، ووصفت إصابته بالخطيرة، وتم نقله إلى مستشفى "هداسا"، وبعد ساعتين تم اعتقاله من غرفة العمليات و تقييده بسرير المستشفى، و الطفل" محمد خالد الصباح" (16 عاماً) والذى اعتقل بعد إطلاق النار عليه في منطقة باب حطة بالقدس، مما أدى إلى إصابته بجروح خطرة، ومنعت الأهالي من تقديم الإسعاف أو الاقتراب منه. 

غرامات مالية

وفي سياق متصل، واصلت المحاكم العسكرية الإسرائيلية خلال العام 2019 فرض الغرامات المالية الباهظة على الأسرى الأطفال، وذلك ضمن سياسة متعمدة. وبالتالي شكّل هذا الأمر عبئاً على ذويهم في ظل الأوضاع  الاقتصادية المتدهورة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وجعل الاحتلال من المحاكم وسيلة عقاب جديد على الأطفال وذويهم، وشكلت حالة من الابتزاز ونهب أموال ذويهم؛ وإثقال كاهلهم بالفاتورة المترتبة على اعتقال أبنائهم في سجون الاحتلال.

فلا يكاد يخلو حكم بالسجن الفعلي أو الإفراج بدون سجن من فرض غرامة مالية مختلفة. ووصلت الغرامات المالية التي فرضت على الأطفال في محكمة عوفر فقط خلال العام 2019 إلى ( 447 ألف شيكل) أي ما يعادل ( 127 ألف دولار). 

انتهاكات متعددة

كما تعرض الأطفال خلال العام الماضي للعديد من الانتهاكات منها فرض عقوبة الحبس المنزلي بحق الأطفال وتحديداً المقدسيين، حيث أصدر الاحتلال ما يزيد عن 120  قراراً بالحبس المنزلي بحق قاصرين، و 19 قراراً بإبعاد أطفال عن منازلهم، واعتقال 21 طفلاً على خلفية النشر على موقع الفيسبوك، وإصدار أوامر اعتقال إداري بحق 4 أطفال لا زالوا معتقلين لدى الاحتلال .

ويحرم الاحتلال العشرات من الأطفال من زيارة ذويهم بالحجج الأمنية الواهية، كما يحرمهم من إكمال دراستهم الأساسية داخل السجون.

ويمنع الاحتلال العلاج عن الأطفال المرضى والذى يعاني بعضهم من آلام مستمرة دون تقديم أي أدوية أو رعاية طبية لهم، ونفذ العديد من عمليات الاقتحام لأقسام الأطفال في سجنى عوفر ومجدو.

وطالب مركز أسرى فلسطين المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته، تجاه أطفال فلسطين، وما يتعرضون له من جرائم فاقت كل الحدود، وإلزام الاحتلال بتطبيق المواثيق والاتفاقيات الخاصة بالأطفال لوضع حدّ لعمليات الاعتقال التي تستهدفهم دون مبرر، ووقف ما يتعرضون له من معاناة متفاقمة بشكل يومي.

وأشار المركز إلى أن الاحتلال يضرب بعرض الحائط كافة الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان وتحديداً اتفاقية حقوق الطفل، التي شددت على ضرورة توفير الحماية للأطفال ولحياتهم وتوفير فرص النمو. وقيّدت هذه المواثيق سلب الأطفال حريتهم، وجعلت منه الملاذ الأخير ولأقصر فترة ممكنة

 
تعليقات