أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مرحلة التحديات الكبرى ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 30
 
عدد الزيارات : 36281843
 
عدد الزيارات اليوم : 3683
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان      الغرباء السوريون والفلسطينيون: تمدد اليمين في لبنان.. وصفة لحرب الجيل القادم كمال خلف      جهالات سفير أمريكا اليهودي لدى الكيان الصهيوني عبد الستار قاسم      هل سيصلي نصر الله في القدس..؟؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      ظريف من فنزويلا: الإرهاب يوجد حيث تحضر أميركا      أخبرت ترامب أن تنظيم "داعش" قتل أمها واخوتها فسألها: "وأين هم الآن؟"      السيد نصر الله: أميركا لا تستطيع فرض حرب عسكرية على إيران      إبلاغات من واشنطن من وراء الستارة لعواصم عربيّة صديقة: استراتيجيّة ضرب النّفوذ الإيراني “في الأطراف” الأولويّة الآن.. و”الجزء السياسي” في صفقة القرن      المقاومة تُسقط طائرة تصوير إسرائيلية وسط قطاع غزة      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: الكيان فشِل خلال 36 عامًا بالحرب ضدّ حزب الله والسعوديّة أخفقت ضدّ الحوثيين وهذا انتصارٌ لإيران وعلى حليفتيْ واشنطن التعاون لاستئصال الـ”سرطان”      قائد المنطقة الشماليّة: الجبهة الداخليّة ستتعرّض بالحرب المقبلة لهجومٍ بأعدادٍ كبيرةٍ جدًا من الذخائر الدقيقة والأكثر فتكًا وخطّة حكوميّة لإخلاء المُستوطنين بالشمال والجنوب      الحوثيون: استهداف مطار جازان السعودي بطائرات مسيرة من نوع قاصف “2 كيه” في عملية واسعة أصابت أهدافها بدقة عالية      خامنئي يتوعد بريطانيا: سوف نرد على سرقة ناقلة النفط الإيرانية عندما تأتي الفرصة والمكان المناسب و”سنواصل حتما” الحد من تعهداتها بشأن برنامجها النووي      غسان فوزي // عن الهيمنة وأدواتها التدميرية !      لإيران الحق بامتلاك السلاح النووي عبد الستار قاسم      حركة الجهاد الإسلامي: وزارة العمل اللبنانية تتخذ إجراءات ظالمة بحق العمال الفلسطينيين      نتنياهو يتحدث عن ضربة عسكرية ساحقة للبنان ويهدد نصر الله لو تجرأ وهاجم إسرائيل      ستشمل هجوما بريا شاملا صحيفة عبرية: الحرب المقبلة على قطاع غزة ليست بعيدة و ستكون أكثر دموية      جـرعة قـوية من النقـد الذاتي / الدكتور عبدالقادرحسين ياسين      الرئيس الايراني يؤكد فشل أميركا وهزيمتها أمام الرأي العام العالمي والمنطقة      لجنة احياء مئوية القائد جمال عبد الناصر في الداخل الفلسطيني تستعد لاحياء ذكرى ثورة 23 يوليو       رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل أنموذج المقدمة والإشهار      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: انسحاب الإمارات أكّدت أنّ حرب اليمن هي معركة بن سلمان الشخصية فقط      حديث السيّد نصر الله يُهيمِن على الأجندة الإعلاميّة الإسرائيليّة برغم الرقابة المُشدّدّة ومنسوب القلق ارتفع جدًا بعد المُقابلة      حرب الجَلَد والتحمل بين إيران وأمريكا عبد الستار قاسم      غسان فوزي //عن الاساس الفلسطيني المشترك ومحاولات الاستئثار بالحركة الوطنية !      هل تحول الدم العربي الى نفط وقطران.. ولماذا تتوسع قاعدة العديد بأموال قطر منى صفوان     
الأسرى 
 

من ذاكرة الأسر // محمد كناعنة (ابو أسعد)

2018-07-07
 

التاريخ: 06.07.2004 
المكان: سجن الحلبوع المركزي قسم 1 غرفة رقم:13
على شاشة الجزيرة خبر بأنّ إدارة سجن الجلبوع تقمع قسم 3 في السحن بإدعاء أن أحد الأسرى (وهو من غزة) قد رشق ضابط القسم بالزيت المغلي (بيستاهل) عند الفحص الأمني الصباحي وعند سماعنا الخبر ساعات الظهيرة تداولنا في الأمر، في غرفة رقم 13 وهي غرفة الجهاد الآسلامي كنا ثلاثة مسؤولين لثلاثة فصائل، الجهاد الآسلامي مهند جردات وحركة فتح باسل البزري والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - حضرتنا، تداولنا في الأمر وجاء الى باب غرفتنا ممثلي باقي الفصائل وبعد نقاش حاد وطويل ومحاولة من بعض المتخاذلين منع أي خطوة تصعيدية تضامنا مع أخوتنا الأسرى في قسم 3 تقرر اتخاذ خطوة تضامنية بإرجاع وجبة الغداء وجاء تهديد آدارة السجن من خلال ضابط الأمن ولكن رفضنا تغيير الموقف رفضًا قاطعًا وحين جاء بعض المتنفذين من الأسرى لآقناعنا في غرفة 13 بتغيير القرار قلنا لهم بأنّنا كلٌ واحد ولا مجال للتجزئة وأمام أعيننا أحد الأسرى أشار بعينيه نحو غرفتنا حين سأله ضابط الأمن عن عدم إستقبال وجبة الغداء فإستشاط غضبًا وبدء يصرخ في الساحه وحاول الآعتداء على الأسرى فقام أحد الأسرى من منطقة نابلس من أبناء الجهاد الإسلامي بايقاعه أرصًا بضربة قوية ومعه مدير السجن وضابط القسم فهجمت قوات القمع بأعداد كبيرة وقمعت كل القسم ولكن لنا نحن في غرفة 13 كان نصيبا آخرمن القمع...
بعد أن دخلت قوة القمع وقاموا برش كل السجن بالغاز كنا قد حاولنا أن نتجهز بلحظات فلبسنا ملابس طويلة رغم حرارة الطقس في منطقة الأغوار وسَدَدنا باب الغرفة بالفراش ولكن قوة القمع نالت منا وأذكر يومها أنني صحوت بعد حوالي نصف ساعة وكان أحد الشباب ينام على ظهري وأحدهم معلق برقبتي عند كتفي والسبَب أنّني كنت قدد تَمَسّكت بالسُباك الخلفي للغُرفة وَوَضغت وجهي على الشَبَك وأنفي ثبّتهُ بينَ ثُقبينِ خارجَ هذا الشَبك وكان البعض قد أغمى عليه تحت البرش كنا جميعا قد أغمى علينا من شدة الغاز وفجأة دخلت قوات القمع الى الغرف غرفة وراء غرفة وبدأو بضرب وقمع كل الأسرى وتجميعنا في باحة القسم في عز الظهر وذروة الحَر.

يُتبَع غدًا ......

 

من نهفات الزنازين:
في نهاية شهر شباط من العام 2004 وخلال وجودي في تحقيق زنازين الشاباك في معتقل الجَلمه (كيشون) وكان نهاية أسبوع وهي عمليًا عطلة المُحقّقين، تم نقلي إلى زنازين معتقل عكا للتحقيق معي من قبل أحد المُحقّقين والذي تم آستدعاءه من نزهته العائلية في الشمال على ما يبدو وحسب ما قال لي في سياق التحقيق وتم وضعي في زنزانه من الخميس للأحد لتسهيل قدوم هذا المحقّق والتحقيق معي..
المهم: 
ظهيرة يوم السبت أعادوني الى زنزانتي ووجدت هناك شاب أسمر ملتحي، تمامًا مثلي ولكنه يصغرني سنًا، وجدته ينام على فراشي الخاص المَمدود على أرضية الزنزانة فبادرته بسؤال قبل السلام: من سمح لكَ بالنوم على فراشي؟ على إعتبار أنّنا نتعامل مع من نلتقي معهم بالتحقيق كمشبوهين وهي قاعدة عامة؛ فقال لي: 
السجان قال بأنّني أستطيع النوم هنا.. وبادرني بالسلام وسألني عن إسمي فقلت أنا سَعيد؛ فقال أنا يحيى من نابلس وبدء يحدّثني عن عمله في المحاجر وزياراته للداخل وسألني عن أشخاص أعرف بعضهم والآخر لا أعرفه؛ فسألني بعدها : أنت سجين مدني ولّا أمني؟؟ فأجبته بسرعة و"بجهل" لمعنى سؤاله وتذكرت نهفة قديمة عن هذا السؤال بين أسرى وقلت له بأنّني فلّاح فضحك وبعدها قلت له انت على فراشك وانا على فراشي ولا تسألني بعد الآن عن أي شيء لأني متعب وصبيحة اليوم الثاني وكان يوم أحد تم نقلنا معا إلى زنازين معتقل الجلمة ولم نلتقي بعدها حتى جاء إضراب الأسرى عن الطعام في شهر آب وتم بعدها نقلي عزلًا الى قسم 11 في سجن شطة المركزي وهو قسم لأسرى من الضفة الغربية المحتلة وهناك التقيت بالشاب يحيى (نسيت اسم العائلة) وهو من مدينة نابلس وينتمي لحركة فتح وتعانقنا وضحكنا على نهفة المدني والفلاح.. 
من يعرفه يوصل له سلامي الحار..

 
تعليقات