أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د. عدنان بكرية // ما يجري في الغوطة ودمشق هي اخطة ب من المؤامرة الكونية على سوريا...
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 23
 
عدد الزيارات : 32316889
 
عدد الزيارات اليوم : 2406
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   40 شهيداً وجريحاً ضحايا غارة للتحالف السعودي على حفل زفاف في حجة باليمن      نتنياهو: إيران تسعى إلى تدمير إسرائيل ونحن على استعداد لأي مواجهة      حمدونة : 67 يوماً على مقاطعة المحاكم وخطوة الإداريين مستمرة      ظريف محذّراً: إذا انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي سنستأنف تخصيب اليورانيوم بقوة      ليلة الشَّائِعات في العاصِمة الرِّياض: اغتيال ومُحاولة انقلاب وهُجوم حوثي تحوم حول حادِثة القَصر المَلكيّ       د. غازي حسين//إستحالة التعايش مع إسرائيل محاكمة قادة اسرائيل كمجرمي حرب أسوة بالنازيين      هـادي العـلـوي : الـمُـثـقـَّـف الـجـَذري الدكتور عـبدالقادر حسين ياسين      حملنا السلاح حين تخلت الدولة عن أرضها وشعبها.. والمقاومة في لبنان تملك القدرة والقوة والصواريخ لضرب أي هدف في كيان العدو الإسرائيلي      أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟! بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      شرطة الرياض تكشف تفاصيل حادث إطلاق النار بالقرب من قصر ملكي في حي الخزامي      د. مصطفى يوسف اللداوي // البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ      بيان التجمع العربي للمثقفين في العراق ضد العدوان على سوريا الشقيقة      تبادل لاطلاق النار داخل أحد القصور الملكية السعودية في الرياض      عبد الناصر عوني فروانة // 22/4 يوم “الأســير العربي”      بشير شريف البرغوثي// بين البندقية القديمة و حاملها علاقة عشق لا يعرفها إلا من عاشها      د.مصطفى البرغوثي: يشيد بقرار العاصمة الايرلندية دبلن بمقاطعة اسرائيل      حركة المبادرة: اغتيال د.فادي البطش جريمة يجب محاسبة اسرائيل على ارتكابها      "حماس" تنعى المهندس فادي محمد البطش .. و"الجهاد الإسلامي" تتهم الموساد باغتياله      تل أبيب تتوعّد إيران بضربةٍ مؤلمةٍ وتطمئن المُواطنين المرعوبين وليبرمان “ينصح” الجميع بعدم “اختبارنا ولا أذكر أبدًا حالة استعدادٍ وتأهّبٍ كهذه من الجيش والشعب”      بشير شريف البرغوثي// خياركم في الخصام خياركم في الوئام      مَعرَكة خِلافَة حفتر تَشتعِل داخِل ليبيا وخارِجها.. وفُرَص سيف القذافي تتعزَّز في حالِ اختفائِه عن السَّاحة..      الاتفاق على خروج باقي مسلّحي القلمون الشرقي إلى جرابلس وإدلب      كورية الشمالية تتعهد وقف التجارب النووية والبالستية واغلاق موقع للتجارب النووية إثباتاً لصدق نيتها اعتبارا من السبت      تبعية الأنظمة العربيّة واستكبار الاستعمار زهير أندراوس      ليبرمان: لن نسمح لروسيا بتقييد نشاطنا في سوريا      داعش يرفع الأعلام البيضاء فوق مباني مخيم اليرموك والحجر الأسود      استشهاد فلسطينين برصاص الجيش الإسرائيلي قرب غزة خلال مشاركته في جُمعة الشهداء والأسرى..      طيار إسرائيلي يكشف كلمة السر في قصف إيران      د/ إبراهيم أبراش على أية منظمة تحرير يتحدثون ويتصارعون ؟      استعدادات للمشاركة في مسيرات "جمعة الشهداء والاسرى" و دعوات للنفير     
الأسرى 
 

الاسير المحرر منير منصور ابو علي // من ذاكرة الزمن الجميل الاضراب الكبير في سجن عسقلان(الجزء الثاني)

2018-03-23
 

من ذاكرة الزمن الجميل
الاضراب الكبير في سجن عسقلان(الجزء الثاني)
بعد فشل جولة المفاوضات مع طاقم مصلحة السجون• عدت الى غرفتي كما باقي افراد طاقمنا• وما ان وصلت الى الغرفه ولما التقط انفاسي بعد حتى سمعت منادي السجن ومن خلال السماعات المركونة بكل زوايا السجن يطالبني بجمع ملابسي والنزول الى ساحة السجن
كان هذا في اليوم العاشر للاضراب المفتوح عن الطعام• في هذا اليوم كان التعب والارهاق قد اخذ مني ماخذا كبيرا فمنذ عشرة ايام لم اتناول كسائر اخواني المضربين سوى الماء والملح .
مع هذا كانت المعنويات عاليه جدا. يغذيها ايماننا بحتمية انتصارنا واخبار حالة التضامن الشعبي معنا كانت تشد من عزيمتنا وتعزز صمودنا. 
نزلت الى الساحة احمل كيسا(بقجه) تحوي بعضا من ملابسي وبعض الكتب؛ حضر الي احد ضباط السجن واخبرني بنقلي الى مكان اخر. كان اسلوب النقل اثناء الاضراب معروفا لنا وكانت الاداره تسعى من خلال هذا الاسلوب الى التشويش على حركة الاضراب وكنا اعددنا له مسبقا
وضع ذلك الضابط القيود بيدي واخذتي الى حيث كانت البوصطه( هي السياره التي تنقل السجناء) • انطلقت السياره مسرعه من باب السجن واتجهت نحو الجنوب، كان واضحا لي ان ادارة السجون نقلت اخرين من سجونهم للتاثير على سير حركتنا النضاليه
بعد حوالي الساعتين توقفت البوصطه واكتشفت وصولنا الى سجن بئرالسبع، بعد اجراءات سريعه تم ادخالي الى الزنزانة هناك في ذلك السجن الصحراوي
بت في الزنزانة مقطوعا تماما عن العالم الخارجي وحتى عن عالم السجن ذاته، حيث ان قسم الزنازين تواجد في جهة معزوله داخل السجن، مع هذا لم يساورني اي شك ان الاضراب مستمر والاخوة والرفاق يديرون المعركة بحكمه وصبر وشجاعه دونما اي تنازل
مرت الايام والليالي صعبة علي فقد كنت لوحدي ولم يكن معي سوى بعض الملابس، فقد صادروا كتبي وحتى القران الكريم اخذوه
في صبيحة احد الايام حضر مدير السجن وطلب الحديث الي، استبشرت خيرا فبالنسبة لي كان هذا مؤشرا على النصر المفترض. اخذني مدير السجن والسجانين الى غرفته وحاول الحديث معي حول الاضراب
رفضت الحديث معه عن الاضراب وابلغته انني مستعد لذلك اذا احضر طاقمنا او اعادني الى عسقلان، ابلغني بضرورة الانتظار لانه يريد التشاور، غادروا الغرفه وتركوني مقيدا لوحدي فيها،
بعد حوالي نصف ساعه عاد المدير واخبرني بنقلي من السجن،استقلينا البوصطه وغادرنا بئر السبع، كان واضحا لي ان ثمة تطورا هاما بمسيرة الاضراب قد حصل، لكني لم اعرف بالضبط ما هو، في هذه الاثناء وصلنا الى عسقلان، وبسرعه ادخلوني الى باحة السجن، رايت اعضاء طاقمنا في الساحه وكانت الابتسامه تعلو وجوههم. ، تيقنت من النصر، وما ان رؤؤني حتى استداروا نحوي وتعانقنا عناقا طويلا، بعد هدوء اللقاء جلسنا تحت النخله واخبرني الشهيد اسماعيل ابو شنب بتحقيق معظم مطالبنا ، لكنهم رفضوا التوقيع الى حين عودتي. كان وزير شرطتهم وطاقمه بامتظارنا فتم ادخالنا سريعا الى الغرفه
وضع الاوراق امامنا وتحوي على الطلبات التي وافقت عليها مصلحة السجون، تم القبول من ناحيتنا وخرجنا الى الاقسام والغرف مبشرين الاسرى بنجاح الاضراب، عمت الفرحة كل السجون وعلت التكبيرات من الغرف. وهكذا دخلت الحركه الاسيره الفلسطينيه مرحله جديده في سجون الاحتلال

 
تعليقات