أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 34
 
عدد الزيارات : 34354030
 
عدد الزيارات اليوم : 8865
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   محللون اسرائيليون: خياران امام رئيس الاركان الجديد في التعامل مع حماس بغزة وهما ..      جنرالان: إيران بصدد مُواجهة إسرائيل بعد تلّقيها الضربات بسوريّة.. تل أبيب: يتحتّم على قائد الجيش الجديد مُعالجة الانخفاض الحّاد بالروح القتاليّة فورًا       رابطة خريجي روسيا والاتحاد السوفياتي بالبلاد تحتفل بيوم الخريج      في ذكرى ميلادك يا ناصر صبحي غندور*      قيادي في الحشد الشعبي للميادين: مستعدون لدخول الأراضي السورية للقضاء على فلول داعش      الداخلية توضح ملابسات أزمة الإيطاليين الثلاثة في غزة      مفاجأة قاعدة “العند”… ماذا ينتظر السعودي للاعتراف بالهزيمة؟! هشام الهبيشان      أشرف صالح // راس عباس      موقع اميركي : ترامب طلب وضع خطة لضرب سفن إيرانية بالخليج      تحقيق القناة الثانية الاسرائيلية : تصفية "ابو جهاد" تمت بتعاون احد المقربين منه      رسالة للأخ “ابو مازن”.. نعارض سحب شرعيتك.. ولكن.. بسام ابو شريف       وقف إتصالات يحيى السنوار “العبثية” مع المخابرات المصرية وتيار دحلان… والأردن رفض إقتراحا من “سلطة رام ألله” بتصنيف الحركة ضمن “الإرهاب”      صفقة وارسو ستتقدم على صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هل هناك مشروع إصلاح في سوريا؟ هذا ما اطلعت عليه في هذا الملف كمال خلف      آيزنكوت يزعم : السلطة تحارب حماس و أحبطت مؤخرا عملية لخلايا الحركة بالضفة      اذاعة الجيش تتساءل: بعد انتهاء "درع الشمال".. هل يتجه الجيش لإشعال الجنوب ؟      معاون وزير الخارجية السوري .. دمشق: نرحّب بفتح السفارات.. ولن نستجدي أحد      ترامب: سندمر تركيا اقتصاديا إذا هاجمت الأكراد بعد انسحاب قواتنا من سورية وسنقيم منطقة آمنة بعرض 20 ميلا وعلى الأكراد عدم “استفزاز” أنقرة      سفن حربية أميركية باتجاه سوريا بحجة المساعدة في سحب القوات الامريكية من سوريا       ما الجديد في شارع "الأبارتهيد" رقم 4370...؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      نمر سعدي: شاعرُ نداءِ الملحِ والنرجس // نمر سعدي: شاعرُ نداءِ الملحِ والنرجس عبد المحسن نعامنة      مصادر الميادين: أحمد الجربا زار بغداد والتقى مسؤولين عراقيين للتوسط له مع دمشق      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن سلسلة غارات على قطاع غزة ةمواجهات في ارم الله      القسام: سيطرنا على أجهزة تقنية ومعدات اسرائيلية تحتوي على أسرار كبيرة.. والقوة الإسرائيلية زورت بطاقات شخصية باسم عائلات غزية لزرع منظومة تجسس..      الجامعة العربية: قمة بيروت في موعدها الشهر الجاري ولم تدع إليها دمشق ولن تناقش قضايا سياسية أو عودة سوريا لمقعدها      وزير اسرائيلي : الكابينت ناقش مصير عباس ونفكر بمنعه من العودة الى الضفة      إبراهيم مالك وذكرياتُ الشيخ مطيع! آمال عوّاد رضوان      قلتم...وقلتم...وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم! بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان اسرائيلي جديد في محيط دمشق      جريس بولس.// مقاطعة الانتخابات الإسرائيلية - انتخابات الكنيست- واجب وطنيّ- الحلقة الاولى     
الأسرى 
 

الطالب أحمد النتشة بين الحبس المنزلي والتأهيل .. تجربة مريرة لا يمكن نسيانها

2014-06-20
 

الطالب أحمد النتشة بين الحبس المنزلي والتأهيل .. تجربة مريرة لا يمكن نسيانها

 

القدس - ديما دعنا – "... الجميع يتغنى بحقوق الاطفال، وبعضهم يشرع القوانين من أجل حمايتهم.. والبعض الآخر يدرجها في إطار حقوق الانسان، وأن أي انتهاك بحق اي طفل يعرض الدولة الهادرة لحقوقهم الى محكمة الجنايات الدولية.

هذا ما يمارس في الدول الديمقراطية، بينما في فلسطين تختلف الاوضاع قليلا، لان اسرائيل تضرب بعرض الحائط كل القوانين والاعراف الدولية، حيث انتهجت سياسة استهداف الطفل الفلسطيني بحبسه وحرمانه من التعليم وتعريضه للتعذيب النفسي والجسدي.

لقد بات الحبس المنزلي أحد السياسات الاسرائيلية ضد الاطفال لتخويفهم ومنعهم من ممارسة حياتهم الطبيعية كغيرهم من اطفال العالم، فيتحول منزل الطفل فجأة الى سجن، وافراد العائلة إلى سجانين، ما يؤثر سلبا على الطفل وعائلته، وهذه حال المئات من الاطفال في القدس الذين يعيشون يوميا حياة الظلم والمعاناة نتيجة تلك السياسة.

يقول الطالب أحمد النتشة من حي الثوري - جنوب البلدة القديمة - والبالغ من العمر 17 عاما ويدرس في مدرسة دار الأيتام الاسلامية، ممن تعرضوا للاعتقال والحبس المنزلي بتهمة رمي الحجارة " اعتقلتني الشرطة من باب العمود وخضعت للتحقيق وتعرضت للضرب والشتائم والتعذيب". ويضيف: " في التحقيق، طلبوا مني الاعتراف حتى يطلقوا سراحي قائلين لي : بأن الجميع يخطئ ما عدا الله ، وبعد ساعات من التحقيق والتعذيب نقلوني الى سجن آخر وسجنت مع المدنيين، كان الجو مخيفا ومرعبا والحياة فيه مذلة ومهينة".

الحبس المنزلي

 

أطلق سراح أحمد بعد ان تعرض للاذلال والتعذيب وخضع للحبس المنزلي لمدة ستة شهور. عن تجربته تلك يروي أحمد: "الحبس المنزلي أصعب من السجن الحقيقي ، ورغم ان السجن في البيت افضل الا انه اكثر تقييدا لحركتك حتى تكاد تختنق من شدة الرقابة، وان أردت الخروج فلابد من أن يكون معي مرافق اينما ذهبت".

يضيف" كنت اشعر بمعاناة اهلي اليومية ، إضافة الى شعوري بالخوف من اي دورية شرطة اراها، عدا عن الكوابيس الليلية والاستيقاظ مذعورا ، والاضطرابات النفسية وتحطم معنوياتي".

سياسة تهدد أمن العائلات

وفي ذات السياق، يقول رئيس لجنة أهالي الأسرى امجد ابو عصب ان الحبس المنزلي سياسة تعسفية تمارسها سلطات الاحتلال للتخفيف عن كاهلها من اعداد الاسرى داخل السجون ولتحطيم نفسية الاسير وأهله وقد يصلوا الى مرحلة الضغط وعدم التحمل، وهي بمثابة كابوس تهدد أمن الاسر خاصة عندما يأتي أفراد الشرطة بتفقد الاسير في بيته

ويضيف : ان سياسة الحبس المنزلي تعد سيفا مسلطا على رقاب المقدسيين وتشكل سلاحا لقتل المقدسيين نفسيا.

العلاج والتأهيل

لجأت عائلة أحمد الى برنامج تأهيل المعتقلين الذي تنظمه جمعية الشبان المسيحية لاخراج ابنها من حالة الانطواء والعزلة التي مر بها وحالة الخوف التي اصيب بها. عن ذلك تقول والدته : "قدمت الطلب لجمعية الشبان المسيحية، وارسلوا لنا إحدى السيدات وعملت على تأهيل احمد نفسيا".

لقد استجاب احمد للعلاج النفسي من قبل جمعية الشبان المسيحية تدريجيا، كما يقول: "بعد اسابيع من التأهيل النفسي استجبت للعلاج وشعرت بالامان وبأن الظروف بدأت تتغير، وبمساعدة الجمعية وصلت الى طريق الامان وشعرت بالراحة، وازدادت قوة شخصيتي وثقتي بنفسي واستطعت التعبير عن مشاعري وافكاري". ويضيف :" لم يتوقف الامر عند هذا الحد بل عملت على تأهيلي اكاديميا مع العلم بأنني خسرت العام الدراسي نتيجة الاعتقال والحبس المنزلي، ولكنني سأعود من جديد لاواصل المشوار بارادة ودعم الجمعية".

 
تعليقات