أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية // الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا........
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 11
 
عدد الزيارات : 31135478
 
عدد الزيارات اليوم : 800
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

حرب جديدة تلوح في الافق ستكون كارثة للجميع يديعوت احرونوت : غزة ستنهار عشية انتهاء رمضان ولا بد من مفاوضة حماس

روسيا الرابحة من الافراج عن سيف الإسلام وعودته الى السياسة.. والسعودية وفرنسا على رأس الخاسرين

حزب الله يكشف بنك أهدافه: 9 مواقع استراتيجية إسرائيلية

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

نقل خبرته الى حماس جيولوجيون وخبراء إسرائيليون يؤكّدون: حزب الله يحفر أنفاقًا ضمن منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ تل بيب

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   اللمسات الأخيرة على "صفقة القرن"..هذا ما قاله بن سلمان لعبّاس      سعد الحريري يتراجع عن استقالته من رئاسة الحكومة      د/ إبراهيم ابراش إشكال الديني والسياسي والبحث عن مرجعية ناظمة      إيران تعلن سقوط "شجرة داعش الملعونة" في سوريا والعراق      روحاني: قمة سوتشي يجب أن تلبي وجهات نظر الشعب السوري      د لقاء الأسد بوتين.. باراك: فشل ذريع لسياسة إسرائيل الخارجية وعلى نتنياهو الاستقالة      الجامعة العربية .....لا هي جامعة ولا هي عربية بقلم :- راسم عبيدات      في ظاهرة غريبة تلفت الانظار.. الصورة السيئة عن الأمراء السعوديين المعتقلين من تبذير وإسراف تحول دون تضامن عربي ودولي معهم.. وجمال خاشقجي من بين القلائل المدافعين عنهم      في أول ردة فعل منه على الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب.. روحاني يصف الجامعة العربية بالمتعفنة والمترهلة والقديمة وعديمة الأثر      السيد نصر الله: أُطلبوا من السعوديّة وَقْف القَتل الجَماعي وَسحْق الأطفال في اليمن أوّلاً ثم ابحثوا عن حلٍّ سياسي.. لم نُرسل أسلحةً أو صواريخ باليستيّة أو أسلحة مُتطوّرة إلى أيِّ بَلدٍ عربي..      إيران تعلن سقوط "شجرة داعش الخبيثة" في سوريا والعراق      في معركته الأخيرة.. داعش ينتهي ومحور المقاومة في الصدارة      هآرتس: يمكننا تخيل وجود خط هاتف بين الرياض والقدس      اجتماع القاهرة: لن نعلن الحرب على ايران في المرحلة الحالية والهدف هو مناشدة الدول وإدانة تصرفاتها      هل يوجد خّط ساخن بين الرياض وتل أبيب؟ توجّه الجامعة العربيّة لمجلس الأمن ضدّ إيران وحزب الله يؤكّد بأنّ إسرائيل والسعوديّة في حالة تعاونٍ وتنسيقٍ عاليّ المُستوى      الجامعة العربية تحمل حزب الله “مسؤولية دعم الجماعات الارهابية في الدول العربية” والرياض تشن هجوما شديد اللهجة على طهران       يقرعون طبول الحرب في لبنان تحت قبة الجامعة العربية وان اجلوا.. وهل يلعب صاروخ الرياض الحوثي دور اسلحة الدمار الشامل العراقية؟      “قمة جبل الثلج” بين برلين والرياض أزمة الحريري وما خفي أعمق: تغريدة للخارجية الالمانية تطالب بفك الحصار عن قطر.. وجدل في البرلمان حول “أخلاقية” تسليح السعودية مع حرب اليمن..      الحريري: أمامنا مسؤوليات كبيرة.. وأتطلع إلى الاستفادة من الشعور الوطني العابر للانقسامات      نحن مع إغلاق مكتب مُنظّمة التحرير في واشنطن بأسرعِ وَقتٍ مُمكن.. والتّحذير السعودي للرئيس عباس يَجب أن يُرفض دون تَردّد.. وهذهِ هي مُرافعتنا      ليبرمان يدعو الزعماء العرب لزيارة القدس والتلفزيون يكشف عن خطّة ترامب: دولة فلسطينيّة بدون إخلاء المُستوطنات ودور رئيسيّ للسعوديّة وعبّاس لن يجرؤ على رفضها      أحمد بدارنة// طوّل علينا الليل      شَعِبْ عِزَة ...!! نص / د. عبد الرحيم جاموس      الحريري يؤكد عقب لقائه الرئيس الفرنسى فى باريس استقالته من الحكومة وسيعلن موقفه السياسى قريبا.       السعوديّة تُطلق وعد بلفور العربيّ زهير أندراوس      جواد بولس // أعذارهم سيئة كذنوبهم      اجتماع القاهرة ....وما هو الملطوب ..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      احمد بدارنة الخربوش.. عرابة البطوف بلدي      ”صفقة الخروج الآمن” بين الرياض والأمراء المعتقلين... التنازل عن 70 بالمائة من ثرواتهم      "الصحة العالمية": 150 ألف طفل يمنيّ قد يموتون خلال أشهر     
الأسرى 
 

الطالب أحمد النتشة بين الحبس المنزلي والتأهيل .. تجربة مريرة لا يمكن نسيانها

2014-06-20
 

الطالب أحمد النتشة بين الحبس المنزلي والتأهيل .. تجربة مريرة لا يمكن نسيانها

 

القدس - ديما دعنا – "... الجميع يتغنى بحقوق الاطفال، وبعضهم يشرع القوانين من أجل حمايتهم.. والبعض الآخر يدرجها في إطار حقوق الانسان، وأن أي انتهاك بحق اي طفل يعرض الدولة الهادرة لحقوقهم الى محكمة الجنايات الدولية.

هذا ما يمارس في الدول الديمقراطية، بينما في فلسطين تختلف الاوضاع قليلا، لان اسرائيل تضرب بعرض الحائط كل القوانين والاعراف الدولية، حيث انتهجت سياسة استهداف الطفل الفلسطيني بحبسه وحرمانه من التعليم وتعريضه للتعذيب النفسي والجسدي.

لقد بات الحبس المنزلي أحد السياسات الاسرائيلية ضد الاطفال لتخويفهم ومنعهم من ممارسة حياتهم الطبيعية كغيرهم من اطفال العالم، فيتحول منزل الطفل فجأة الى سجن، وافراد العائلة إلى سجانين، ما يؤثر سلبا على الطفل وعائلته، وهذه حال المئات من الاطفال في القدس الذين يعيشون يوميا حياة الظلم والمعاناة نتيجة تلك السياسة.

يقول الطالب أحمد النتشة من حي الثوري - جنوب البلدة القديمة - والبالغ من العمر 17 عاما ويدرس في مدرسة دار الأيتام الاسلامية، ممن تعرضوا للاعتقال والحبس المنزلي بتهمة رمي الحجارة " اعتقلتني الشرطة من باب العمود وخضعت للتحقيق وتعرضت للضرب والشتائم والتعذيب". ويضيف: " في التحقيق، طلبوا مني الاعتراف حتى يطلقوا سراحي قائلين لي : بأن الجميع يخطئ ما عدا الله ، وبعد ساعات من التحقيق والتعذيب نقلوني الى سجن آخر وسجنت مع المدنيين، كان الجو مخيفا ومرعبا والحياة فيه مذلة ومهينة".

الحبس المنزلي

 

أطلق سراح أحمد بعد ان تعرض للاذلال والتعذيب وخضع للحبس المنزلي لمدة ستة شهور. عن تجربته تلك يروي أحمد: "الحبس المنزلي أصعب من السجن الحقيقي ، ورغم ان السجن في البيت افضل الا انه اكثر تقييدا لحركتك حتى تكاد تختنق من شدة الرقابة، وان أردت الخروج فلابد من أن يكون معي مرافق اينما ذهبت".

يضيف" كنت اشعر بمعاناة اهلي اليومية ، إضافة الى شعوري بالخوف من اي دورية شرطة اراها، عدا عن الكوابيس الليلية والاستيقاظ مذعورا ، والاضطرابات النفسية وتحطم معنوياتي".

سياسة تهدد أمن العائلات

وفي ذات السياق، يقول رئيس لجنة أهالي الأسرى امجد ابو عصب ان الحبس المنزلي سياسة تعسفية تمارسها سلطات الاحتلال للتخفيف عن كاهلها من اعداد الاسرى داخل السجون ولتحطيم نفسية الاسير وأهله وقد يصلوا الى مرحلة الضغط وعدم التحمل، وهي بمثابة كابوس تهدد أمن الاسر خاصة عندما يأتي أفراد الشرطة بتفقد الاسير في بيته

ويضيف : ان سياسة الحبس المنزلي تعد سيفا مسلطا على رقاب المقدسيين وتشكل سلاحا لقتل المقدسيين نفسيا.

العلاج والتأهيل

لجأت عائلة أحمد الى برنامج تأهيل المعتقلين الذي تنظمه جمعية الشبان المسيحية لاخراج ابنها من حالة الانطواء والعزلة التي مر بها وحالة الخوف التي اصيب بها. عن ذلك تقول والدته : "قدمت الطلب لجمعية الشبان المسيحية، وارسلوا لنا إحدى السيدات وعملت على تأهيل احمد نفسيا".

لقد استجاب احمد للعلاج النفسي من قبل جمعية الشبان المسيحية تدريجيا، كما يقول: "بعد اسابيع من التأهيل النفسي استجبت للعلاج وشعرت بالامان وبأن الظروف بدأت تتغير، وبمساعدة الجمعية وصلت الى طريق الامان وشعرت بالراحة، وازدادت قوة شخصيتي وثقتي بنفسي واستطعت التعبير عن مشاعري وافكاري". ويضيف :" لم يتوقف الامر عند هذا الحد بل عملت على تأهيلي اكاديميا مع العلم بأنني خسرت العام الدراسي نتيجة الاعتقال والحبس المنزلي، ولكنني سأعود من جديد لاواصل المشوار بارادة ودعم الجمعية".

 
تعليقات