أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
محنة المثقف المعاصر.. !! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 17
 
عدد الزيارات : 37326344
 
عدد الزيارات اليوم : 12953
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   قوات الجيش السوري تقترب من الحدود التركية وتدخل بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي      الرئيس التونسي المنتخب قيس سعيد يعلن التزامه الدفاع عن القضية الفلسطينية      غارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بريف إدلب       سؤال حول الثقافة العربية الراهنة !! بقلم : شاكر فريد حسن       طِفلُ الحِجَارَه - شعر : حاتم جوعيه      فرنسا تدعو إلى حظر صادرات الأسلحة إلى تركيا‭ ‬والدعوة لإنهاء الهجوم في سوريا      الجيش السوري يتحرك باتجاه شمال البلاد لمواجهة العدوان التركي ..احتفالات شعبية بالحسكة ابتهاجا بقدوم الجيش      25 عامًا على الـ”سلام” بين إسرائيل والأردن: تنسيقٌ أمنيٌّ تكتيكيٌّ وإستراتيجيٌّ بارزٌ وفي جميع المجالات الأخرى المشاريع عالقة والرأي العّام بالمملكة يُعيق التطبيع بين الشعبين      سفن حربية روسية تطلق صواريخ كاليبر المجنحة في البحر الأبيض المتوسط      معاريف تزعم: كبار الجنرالات في الجيش والشاباك ينصبون أنفسهم للدفاع عن ابو مازن      ابراهيم ابوعتيله // تركيا والكرد وجهان للعدوان المستمر على سوريا      شمخاني رداً على هجوم ناقلة النفط الإيرانية: لن تمر بلا رد      معاريف : اسرائيل قد تلجأ الى حرب استباقية في غزة والجيش تلقى تعليمات بالاستعداد      وزراء الخارجية العرب يقررون النظر بإجراءات ضد تركيا      "قسد" تعلن قتل 75 جنديا تركيا وتدمير 7 دبابات في رأس العين      الجيش السوري يستعد لدخول منبج ضمن اتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية والحكومة السورية بوساطة روسية وموافقة أمريكية..      تركيا وسوريا والأكراد من جديد ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      محركات العدوان التركي على سوريا منبج وما في جوفها منبع الأسباب. // المحامي محمد احمد الروسان*      صورة اليوم … طاولة “شهية” تجمع وزراء خارجية دول عربية على هامش قراراتهم الهزيلة بشأن العدوان التركي على التراب الوطني السوري      أمن تركيا لايتحقق بغزو الأراضي العربية السورية بسام ابو شريف      الدكتور عبد القادر حسين ياسين // لــويــس أراغـون وأسـرار الـكـتـابـة      القيادات الكردية وحيّز التكتيك الأمريكي بقلم: فراس ياغي      وزير الخارجية الأمريكي: ننشر قوات إضافية بالسعودية للمساعدة في ردع العدوان الإيراني      ماكرون يطلب وقف الهجوم التركي في سوريا “في أسرع وقت” وضرورة منع عودة ظهور تنظيم الدولة الاسلامية في المنطقة قبل كل شيء وحماية السكان المدنيين”      رئيس الموساد يُقِّر بوجود نيّةٍ إسرائيليّةٍ علنيّةٍ لاغتيال اللواء سليماني لأنّه يجب أنْ “يختفي” والكيان يكشِف عن طريقة اغتيال أبو جهاد والشيخ موسوي ومُحاولة اغتيال صدّام حسين      الاحتلال يقرر نشر مئات الجنود في الداخل المحتل ويدعو لتسليم الاسلحة      هل لدينا حداثة حقا؟ نبيل عودة      محاولة اسرئيلية "لسلام احدب" مع بعض دول الخليج العربي د. هاني العقاد      لا بديل عن الحراك الشعبي لوقف العنف والجريمة في مجتمعنا الفلسطيني بقلم :- راسم عبيدات      تركيا تعترف بمقتل جنديٍ وجرح 3 في مواجهات عند الحدود السورية     
منوعات  
 

موجة حر شديدة تجتاح فلسطين ...إرشادات الصحة للتعامل مع موجة الحر

2019-05-22
 

رام الله- معا- قدمت وزارة الصحة مجموعة من الإرشادات للمواطنين للوقاية من موجة الحر التي تتأثر بها البلاد في هذه الأيام.

 

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، أن الاحتياطات الواجب اتخاذها تتمثل في تجنب أشعة الشمس العمودية، وضرورة العمل في الظل، والإكثار من شرب السوائل بين فترتي الإفطار والسحور، وضرورة المكوث في المنازل في ساعات الظهيرة، وعدم الخروج إلى الشوارع والأماكن المفتوحة، خاصة الأطفال وكبار السن، وارتداء ملابس فضفاضة ومريحة.

 

كما دعت الوزارة جمهور المواطنين لتفادي تناول المشروبات المحلاة، والتي تحتوي على الكافيين، وإغلاق النوافذ المقابلة للشمس بالستائر وإبقائها مغلقة عندما تكون درجة الحرارة "مرتفعة".

 

وأوضحت وزارة الصحة أن التعرض لأشعة الشمس مع بذل جهد جسماني خاصة في الجو الجاف يسبب فقدان كمية كبيرة من الماء والأملاح؛ الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالجفاف ومن ثم لضربة الشمس.

 

وتتمثل أعراض ضربة الشمس في احمرار الجلد وجفافه وسخونته والشعور بالتعب والصداع، وارتفاع درجة الحرارة، وتسارع في ضربات القلب وفقدان الوعي ويمكن أن تصل الحالة إلى الغيبوبة، وقلة إفراز البول، وتغير السلوك وأحياناً الإصابة بتشنجات.

 

ونبهت الوزارة إلى أنه في حال شعر أي مواطن بالأعراض السابقة فإنه يجب نقله إلى أقرب مركز صحي أو مستشفى للتعامل معه وتقديم العلاج المناسب له.

 

الحر والأفاعي ..

 

ودعت وزارة الصحة المواطنين الى أخذ الحيطة والحذر لتفادي لدغات الأفاعي، وذلك بعد ارتفاع درجات الحرارة مؤكدة في الوقت ذاته توافر مضادات سم الأفاعي في جميع المستشفيات.

 

وقالت الوزارة إنه نظرا لارتفاع درجات الحرارة، وانتشار الأفاعي فأننا نوصي المواطنين بأخذ الحيطة والحذر للحد من حدوث الإصابات بلدغات الأفاعي، وذلك بالقضاء على الأسباب التي بدورها تجذب الأفاعي الى الأماكن السكنية وبالذات الفئران ومخلفات الأطعمة، وكذلك إزالة الأشواك وغيرها من المقتنيات من جوانب الطرق لمنع اختباء الافاعي تحتها، وأخذ الحيطة أثناء الرحلات خصوصا للمناطق الحرجية والبراري.

 

وأشارت الوزارة إلى أن الأعراض الموضعية للدغات الأفاعي تحدث عادة في مكان اللدغة، وهي عبارة عن التهابات و تهتكات تحدث في مكان اللدغة (احمرار وتورم و نزيف تحت الجلد)، إضافة إلى أعراض أخرى وتحدث في أماكن بعيدة عن اللدغة أو عن العضة، ومنها :غثيان و قيء، ضعف عام مع الانقباض المفاجئ و السريع لبعض العضلات وخمول، ازدواجية في الرؤية، وهبوط في ضغط الدم مع توقف مفاجئ للقلب.

 

وتابعت أنه وللوقاية من لدغات الثعابين، فإن على المواطنين عدم التعبث بأي شكل مع الثعابين حال رؤيتها، وعدم محاولة قتلها، وانتعال أحذية سميكة وعالية أثناء التنزه، وعدم الدخول إلى مناطق الحشائش الطويلة إلا بارتداء أحذية جلدية سميك ذات عنق طويل، وتجنب العبث بالأيادي أو الأقدام في الجحور أو رفع الحجارة واستخدم العصي في ذلك سواء في البساتين أو الصحراء، مع الحرص والحذر أثناء تسلق الصخور.

 

وقالت وزارة الصحة إن أحدث التوصيات العالمية وقاعدة بيانات مركز السموم حول كيفية إسعاف مصابي لدغات الأفعاي تتمثل في غسل مكان اللدغة بالماء لكي لا يدخل السم الموجود خارج الجرح الى داخله، ولا يوجد ما يمنع من ترك مكان اللدغة ينزف لمدة لا تتجاوز الدقيقة لخروج بعض السم ومن ثم يجب الضغط على مكان اللدغة لايقاف النزيف.

 

وتابعت الوزارة: يجب الحفاظ على هدوء الملدوغ وراحته مضطجعاً؛ حيث ان التوتر الحاد يزيد من تدفق الدم ويعرض المريض للخطر، إضافة إلى عدم تحريك العضو الملدوغ، للحد من انتشار السم في الجسم.

 

بعد ذلك يتوجب على المسعف أن يقوم بطلب المساعدة لترتيب النقل إلى أقرب مركز طوارئ ، حيث أن مصل الثعابين متوفر في جميع المستشفيات الحكومية، والتأكد من الحفاظ على الطرف الملدوغ في وضع وظيفي ويكون تحت مستوى قلب المصاب، وذلك للتقليل من الدم الذي يعود إلى القلب وللأعضاء الأخرى من الجسم.

 

وأكدت الوزارة أنه من الخطأ إعطاء أي سوائل للمريض كتناول الطعام أو الشراب أو الأدوية المسكنة، ما لم تكن موجهة تحديدا للقيام بذلك من قبل الطبيب، وأخيراً إزالة أي مواد أو ملابس قد تقوم بالضغط على الاطراف الملدوغة إذا تضخمت (مثل الخواتم، والأساور، والساعات والأحذية)
 
تعليقات