أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
دفاعًا عن النقب بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 38
 
عدد الزيارات : 54272471
 
عدد الزيارات اليوم : 16029
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إعلام "أنصار الله": مقتل 12 بينهم نساء وأطفال في هجوم للتحالف العربي على صنعاء.      هآرتس: “الأبرتهاديون” يتطلعون إلى الـ3% المتبقية للبدو من أراضي النقب      إسرائيل: نقف لجانب الإمارات.. وعلى المجتمع الدولي التحرك فورا ومنع إيران ووكلائها من تقويض الأمن الإقليمي      حالة الطقس: أجواء شديدة البرودة وتحذير من الصقيع .      130 معتقلا في النقب ودعوات لإسناد المعتقلين      الحوثيون في اليمن يهددون بشن مزيد من الهجمات على الإمارات ويطالبون الشركات الأجنبية والمواطنين والمقيمين في “دولة العدو الإماراتي” بالابتعاد      دراسة تؤكد : نتائج جرعة اللقاح الرابعة محدودة ضد أوميكرون      لغة الحوار ...؟! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      موجة تفشي كورونا الحالية لم تصل إلى ذروتها بعد.. تقليص فترة الحجر لـ5 أيام      استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي جنوبي الضفة بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن      القوات الحوثية تتحدّث عن تنفيذ “عملية نوعية” في العُمق الإماراتي.. ثلاثة قتلى وستة جرحى في انفجار في صهاريج نقل المحروقات في أبوظبي وحريق في منطقة الإنشاءات بالمطار ..      وقفات في حيفا ويافا رفضا لانتهاكات الاحتلال في النقب      كورونا ..تضاعف عدد الإصابات بـ3.4 مرات في الداخل المحتل      انفجار متوقع يُزلزل المشهد السياسي الإسرائيلي.. غياب نتنياهو يهدد بتفكك حكومة بينيت ولبيد والجدل يتسع حول”صفقة الفساد”      هل بدأ يتخلّى أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم عنه فماذا يعني استقالة 1000 عضو..على ماذا يُراهن أردوغان للبقاء والفوز بالانتخابات الرئاسيّة؟.      إسرائيل تنتهِج عنصريّة ممأسسة ضدّ فلسطينيي الـ48 وتُخطِّط لمنظومة هجرةٍ بغطاء التهويد: قانون القومية يضمن تفوقًا يهوديًا .      ضحية جريمة القتل في جسر الزرقاء سمع ضجة وخرج لتهدئة الخواطر فقتل طعنا حتى الموت      بعد 23 عاما في المحاكم .. طرد عائلة مقدسية من منزلها في حي الشيخ جراح      أحد رموز المقاومة الشعبية.. استشهاد الشيخ سليمان الهذلين متأثرا بإصابته قبل أيام من قبل قوات الاحتلال بالخليل      *نواف الزرو // أم ناصر ابو حميد: إمرأة بحجم وطن..!      صحراء النقب الثائرة فلسطينية الهوية وعربية الانتماء "3" ملاحقاتٌ واعتقالاتٌ وتعدياتٌ وانتهاكاتٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      حيفا تحتضن أولى كتابات الأسيرة أماني الحشيم تقرير: فراس حج محمد       همسة كانونية بقلم: شاكر فريد حسن      فلسطين من حق أمّة وأجيال- منير شفيق      عالم توحّده الأوبئة وتفرّقه المصالح! صبحي غندور*      انفجارات غامضة تهز عدة مدن بغرب إيران دون توضيح رسمي وحديث عن تفجيرات ومغادرة الناس لمنازلهم      بينيت: لن ألتقي أبو مازن ولن يكون هناك تقدم على المستوى الفلسطيني و لا يعارض الترويج للقضايا الاقتصادية مع السلطة      لليوم السادس تواليا والنقب يكافح نيابة عن الكل الفلسطيني دفاعا عن ارضنا      هل يرضخ نتنياهو ويقبل بالابتعاد عن الحياة السياسية ...القاضي باراك وسيط: والمستشار القضائي مندلبليت يصر على العار ونتنياهو متردد      انتهاء احتجاز الرهائن داخل كنيس بتكساس ومقتل المنفذ ووسائل إعلام تكشف تفاصيل الهجوم وعلاقته بسجينة باكستانيّة     
ادب وثقافة  
 

من هو الزعيم ؟! من الأدب الساخر: نبيل عودة

2021-12-06
 

 

من هو الزعيم ؟!

من الأدب الساخر: نبيل عودة 

 

أعزائي الطلاب، ارجو ان عطلتكم لم تنسيكم ما تعلمناه في الفصل السابق. تحدثنا عن زعماء الدول، وبينا ان بعضهم مجرد اسم او صورة بلا قيمة، وبعضهم يفرضون أنفسهم على مجموعة من القطيع هم أعضاء حزبهم.

ومن هنا يفرض هذا السؤال نفسه، واريدكم ان تفكروا وتجيبوا على سؤالي: من هو الزعيم. او ما هو الزعيم؟

فاجأ استاذ العلوم السياسية طلابه بهذا السؤال المباغت، وأربكهم بإضافة السؤال الذي لم يخطر لهم على بال منذ بدأوا دراستهم، واضاف الأستاذ: كيف تجدوا القاسم المشترك مثلا بين زعيم وقرقعة؟

اشغلهم بتفسيرات كادت تشعرهم بالندم لاختيار موضوع العلوم السياسية. تساءلوا ما العلاقة بين العلوم السياسية وهذه الدوامة التي أدخلهم بها استاذهم؟ كيف يقارنوا بين زعيم وقرقعة؟ ما علاقة القرقعة بالحياة السياسية؟ كيف يمكن الربط بين قرقعة وشخصية زعيم تملأ أخباره وصورة وسائل الإعلام المحلية والدولية؟ بينما القرقعة تعيش في الوعر والزعيم ينشأ داخل حزب سياسي؟ القرقعة تتغذى على النبات والزعيم على الهبر والطيبات من أجود انواع اللحوم؟ قيمة نعل الزعيم مصروف عائلة من عشرة أنفار لشهر كامل وبيت فاخر وفيلات وفنادق والقرقعة تجيء لعالمنا وبيتها على ظهرها؟ تنظيف بيت الزعيم هو ميزانية نظافة لسلطة محلية كبيرة. الزعيم متزوج من زعيمة تبتلع يوميا زجاجة شمبانيا على الأقل قيمة كل زجاجة أكثر من ألف دولار؟ الزعيم له مؤهلات تجعله يتبوأ الصدارة بين مجموعة من الناس او داخل حزب ما، وهناك مميزات أقرب للخيال عن رحلات الزعيم وزوجته بغرف خاصة في الطائرات؟ الزعيم يحصل على غرف فنادق بقيمة تكلفة يومية للغرفة تكفي لإقامة أحسن حفل زفاف لعشرة عرسان؟! الزعيم لا يتنازل حتى عن الزجاجات الفارغة التي ثمنها بعض القروش ولا تكفي لشراء عشرة ساندويشات شوارما لأولاد جائعين، فكيف نربط بين قرقعة لا حول ولا قوة لها وبين جبار يده تطول ما لا يطوله نصف جميع أعضاء حزبه سوية؟

المستهجن كما عبر أحد الطلاب هو ان المقارنة هي بين عنصرين لا شيء يربط بينهما. رد الأستاذ:

-       انا متفاجئ من تفكيركم الضيق.. افتحوا أدمغتكم وفكروا بأسلوب ابداعي وليس بطريقة تقليدية من داخل صندوق مغلق. اخرجوا الى شمس الفكر، الى التفكير الإبداعي، لا تخافوا من الخطأ، بدون خطأ لا تقدم في التفكير، ستظلون تجتروا التقليد.

وارتبك الطلاب: من هو الزعيم اذن وما علاقة ذلك بقرقعة؟

 حاول الطلاب مناقشة جميع جوانب الموضوع. أحدهم ادعى انه لكي تصبح زعيما سياسيا يجب ان تكون غنيا. آخر قال المال لا يصنع الزعيم، يجب ان يكون وراءه حزب قوي. طالب ثالث ادّعى ان الزوجة هي التي تصنع الزعيم، بتوفيرها للجو المناسب كي ينشط ويتقلد المناصب المرموقة. طالبة ادّعت انه يجب ان يكون مثقفا وخبيرا في قضايا السياسة والمجتمع. طالبة اخرى قالت انه يجب ان يكون ذكيا وسريع الخاطر. طالب اعترض ان الاستقامة هي ابعد ما يكون عن الزعماء.

أستاذ العلوم السياسية سخر من هذه التفسيرات ووصفها بالصبيانية والتقليدية والخارجة من صندوق مغلق.

تحمّس طالب وقال ان السبب باعتقاده هو تمتع الزعيم بجينات خاصة ترفع من شانه. ضحك المعلم وقال ان اكثرية الزعماء المطلقة أغبياء، وربما يداروا عن طريق رجال أقوياء ووضع الزعيم بينهم مشابه للقرقعة، الرجال الأقوياء هم الحكام الحقيقيين والزعيم واجهة، قرقعة، واضاف ان معظم الزعماء هم أشخاص من مستويات متوسطة، وصلوا بالصدفة الى منصب هام بعد ان فرغ من زعيم سابق بسبب مواهبهم في التملق. وان الموضوع لا يعبر عن ذكاء او استقامة او حسن ادارة للسياسة.

طالب لم يعجبه قول استاذه فقاطعه: كيف يمكن مقارنة زعيم يتصرف بمصير الملايين بقرقعة؟

قال الاستاذ ان هذا الكلام يليق بصفوف ابتدائية وليس بطلاب جامعة.

-       اذن ما الجواب؟

 سألته طالبة.

-       هذا ما اردت ان اسمعه منكم، ان يكون لكم جواب غير تقليدي.

-       تذكرني بجدي الذي يقول ان الزعيم مثل القرقعة على عامود.

-       الآن دخلنا في علوم السياسة، هذا جواب هام لكنه ناقص، نريد ان نسمع تفسيرا عن التشابه بين الزعيم والقرقعة  التي فوق عامود.

بعد تردد وبسبب تشجيع من أستاذها قالت:

-       جدي يقول انه من الصعب ان نفهم كيف وصلت القرقعة لقمة العامود ، حتى من الصعب ان نصدق أعيننا انها على قمة العامود، والأهم لا يمكن ان نتخيل انها وصلت بقواها الذاتية لقمة العامود بدون مساعدة من شخص أو أكثر لهم مصالح بان تكون القرقعة جالسة على رأس العامود. الأهم ان وجود قرقعة على قمة العامود أمر غريب ومستهجن لأنها أصلا لا يجب ان تكون فوق، السبب كما يقول جدي ان القرقعة لن تستطيع ان تقوم بأي عمل مفيد لنفسها او لأبناء جنسها ما دامت على قمة العامود. اذن اوصلوها من ارادوا زعيما لا يملك أي يكون الآمر الناهي في سلطته، بل صورة يفعلون بظلها ما تطيب له نفوسهم، ويقول جدي، بالضبط هذه هي حال معظم الزعماء، قرقعة على قمة عامود!!

nabiloudeh@gmail.com

منطقة المرفقات
 
تعليقات