أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هوامش على إعادة العلاقات الفلسطينية- الإسرائيلية بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 37
 
عدد الزيارات : 44018731
 
عدد الزيارات اليوم : 7872
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   طقس فلسطين: أجواء باردة وأمطار متفرقة      نتنياهو عاد من نيوم خائبًا.. لماذا تراجع بن سلمان؟      اغتيال عالم نووي إيراني ينذر بمواجهة مع قرب نهاية ولاية ترامب.. و “سي إن إن” عن مسؤول في البنتاغون: تحريك حاملة الطائرات “يو إس إس نيميتز” إلى منطقة الخليج مع سفن حربية أخرى      الإعلام الصهيوني وتزييف الوعي العربي ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      إيران توجه رسالة للأمم المتحدة وتحذر من هجوم اميركي اسرائيلي قادم      قد يتسبب في حرب اقليمية مدير السي اي ايه السابق "بريان" : اغتيال زاده عمل اجرامي وانصح طهران بالتريث في ردها      إيران تتهم إسرائيل باغتيال عالم نووي بارز وتتوعد بالانتقام.. المستشار العسكري لخامنئي متعهدا بمهاجمة القتلة: “سنضرب مثل البرق قتلة هذا الشهيد وسنجعلهم يندمون على فعلتهم”..      دور المجتمع الدولي في حماية الحقوق الفلسطينية بقلم : سري القدوة      ماهر الأخرس بصموده وعنفوانه انتصر ونال الحرية بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إبراهيم ابراش هوامش على إشكالية المصالحة الفلسطينية      هل نعى ترامب مادونا بدلا من مارادونا؟      فرض الاغلاق على يافة الناصرة وأم الفحم وتمديده في مجد الكروم وكفرمندا وعرابة      بوغدانوف: بايدن قد يتخلى عن "صفقة القرن" ..ولا مجال الا حل الدولتين والتعايش السلمي بين اطراف الصراع      حذر منه نتنياهو...اليوم الجمعة أنباء متضاربة عن اغتيال أكبر عالم إيراني متخصص بالصواريخ النووية..مسؤول البرنامج النووي فخري زادة..      اسرائيل: اتصالات بين الليكود و"كاحول لافان" خلف الكواليس لمنع الانتخابات      سـَيـْبـَويـه لـم يــَكـُـن عـَـربـيـَّاً..! // الدكتور عـبدالقادرحسين ياسـين      جواد بولس //النائب عن الحركة الاسلامية، منصور عباس، ولافتة قف      ترامب: ساغادر البيت الأبيض إذا صدق المجمع الانتخابي على فوز بايدن وتسليم لقاح كورونا يبدأ الأسبوع المقبل      بدءًا من الأحد: السماح بعودة طلاب الثانويات في البلدات الخضراء والصفراء      مُنسق مكافحة كورونا في الحكومة الإسرائيلية، نحمان إش... "خطر كورونا قائم لعام إضافي على الأقل وإمكانية الإغلاق حاضرة"      نتنياهو: للأسف ذاهبون إلى انتخابات جديدة اذا لم يغير كحول لفان نهجه ويتعاون مع الحكومة      مع "همسات وتغاريد" الكاتبة والشاعرة عدلة شدّاد خشيبون بقلم: شاكر فريد حسن      اطلاق نار على فروع بنوك في الرامة ، نحف ، دير حنا وعرابة ومحلات في ‘ بيج ‘ كرميئيل      كورونا: معدل وفيات قياسي بأميركا وتحذير من موجة ثالثة بأوروبا      ترامب يدعو أنصاره إلى “قلب” نتيجة الانتخابات الرئاسية ويتحدث عن فوزه في سائر الولايات المتأرجحة.. وبايدن يقول إنّ الأميركيين “لن يسمحوا” بعدم احترام النتائج الانتخابية      الحرس الثوري يرد على احتمالات تنفيذ أمريكا عملا عسكريا ضد إيران: الحرب العسكرية خارجة عن خيارات الجيش الأمريكي.. والجيش الإيراني يكشف عن قدرات صواريخ بلاده البحرية      9422 اصابة نشطة بفيروس كورونا في اسرائيل - 2826 حالة وفاة      خاض الإضراب عن الطعام "نيابةً عن شعبنا وأسرانا" شاهد.. الاحتلال يفرج عن الأسير ماهر الاخرس      إشكالية التطور والخوف من الحداثة والتحديث ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      فصائل المقاومة تؤكد: تجريم أي إجراءات عقابية تنوي السلطة فرضها ضد قطاع غزة     
ادب وثقافة  
 

عاطف ابو بكر // [لأنيسة الروح في الغربة] (ابو فرح في رثاء زوجته)

2020-10-26
 

[لأنيسة الروح في الغربة]
(ابو فرح في رثاء زوجته)
..........................................
كيفَ السبيلُ لكي أُقبّلَ ثغرها
والبعدُ عنها اليوم أضحى سرْمَدا
فلها يحِنُّ القلب كلّ دقيقةٍ
مَنْ قال أنّ القلبَ صخراً جلْمَدا
يا بلبُلاً هجَرَ الديارَ مبَكّراً
أيّانَ كنتِ ،الشوق قلبي أرْشَدا
فإذا خطَرْتِ لَهُ كطَيفٍ في الكَرى
هاجَتْ بلابلهُ ورَدّدَ مُنْشِدا:-
(لوْ جئتني في النومِ قلتُ حبيبتي
صدَقَتْ ولمْ تخْلفْ بيومٍ موْعِدا)
فلْتكْثري الغَزَوات إِنْ عيني سهَتْ
والحُرّ يُنْجِزُ وعدهُ إِنْ واعَدا
فإذا أتَيْتِ الحلم سوف أُطيلهُ
لأَهيمَ عشقاً في اللقاءِ وأَسْعَدا
أحْببتُها حُبّاً لَوَاٌنَّ حبيبتي
عاشتْ ليومِ البعثِ دَيْني سَدّدا
يا أيها الموتُ المفرّقُ بيننا
بعدَ الممات الحُلْم صار مُوحِّدا
مالي أُعَزّي النفسَ بالوهم الذي
لا لنْ يلُمّ الشملَ يوما ً واحدا
فالموتُ فرّقنا ولي لنْ ترجعي
لوْ طفْتُ في الطُرُقاتِ فِيهِ مُنَدّدا
يا أَيُّهَا القلبُ الذي في روْضهِ
كَبِرْ الحبيبُ وبالحنانِ تَعَمَّدا
كمْ فِيهِ غنّتْ فاستحى طيرٌ شدا
والورد شمّتْ فانحنى وتنهَدا
بحياتها للرئمِ كان مَلاعِباً
وبموتها للرئمِ أضحى مَرْقَدا
فبِهِ أقيمي حيّة ً أو مَيْتَةً
فالقلبُ ما يوماً بوجهك أُوصِدا
مَنْ قال إنّكِ قد دُفنْتِ غريبة ً
فهوْ الحبيبُ ،هنا بقلبي أُلِْحدا
يا أَيُّهَا الحبُّ المُرَجّعُ مِنْ أحا
ديثِ السنين مَعَ الحبيب ليَ الصدى
ما بال قلبي كلّما ذُكِرَ اٌسمها
كالنار ما بين الضلوع تَوَقَدا
ما بالهُ ؟إِنْ فاض فِيهِ الشوقُ نا
دَاها،ولكن ْ مَنْ يجيبٌ على النِدا؟
ما بالهُ؟سدّ المداخلَ كلّها
ولها علاليهِ المليحة أفرَدا
ما بالهُ؟إِنْ قلتَ عشْ أيام عم
ركَ في صفاءٍ قبلَ أنْ تمضي سُدى
واٌفْتحْ على الدنيا ولو باباً ،تراهُ
وقبل أنْ يعطي جواباً أزْبَدا
واٌنسَ القديمَ فإنّهُ ماضٍ وعوّضْ
عشْ ليومكَ فاستشاطَ وأرْعدا
واٌمْنحْ لطارقةٍ لبابكَ فرصة ً
فبدا عَلَيْهِ مِنْ التوتُرِ ما بدا
حتّى أنا،لمّا همَسْتُ لَهُ اٌستمِعْ
واٌفعَلْ كما تهوى عليَّ تَمَرَدا
وأجابَ مُحْتَدّاً ،بأنّ الحبَ إمّا
وحّدَ الروحَيْنِ لنْ يتبدّدا
وكذاك إِنْ بلَغَ القداسةَ صار
شيئا ً مِنْ عجين الروح لنْ يتهَددا
وأضافَ تلك قناعتي،فأنا إذا
مَسَّ الهوى وَتَري لديَّ تَخلَدا
فالحبّ عندي كالمباديءِ ،والمحالُ
لمَبديءِ الانسانِ أنْ يتعَددا
فحبيبتي ليستْ لباسا ً إِنْ بلي
بدَني مِنَ الثوب العتيق تَجَرَدا
ففقيدتي لو بالدموعِ تعود لي
ما كان طرْفي بالبكاءِ ترَدَدا
أو كان عندي ضعف أشواقي لها
ضاعَفْتُ ما أخَذَتْهُ كُنْتُ وأَزْيَدا
فإذا المنونُ أصابَها بسِهامِهِ
فهوايَ للمحبوبِ لا لنْ يُخْمَدا
بحياتها كان الوفاءُ شعارنا
وبموتها،سيظلّ دوماً سيّدا
فالحبّ أعواماً أنارَ حياتنا
هل أُطفيءُ الأنوارَ إِنْ دهمَ الردى
فبحبها ضُربَ المثال ،وموتها
في الروح خلّدها حبيباً أوْحدا
مَنْ قال إنّ الموت يقتل حُبّها
فهما الوَفا والصدق،حبّي جدّدا
ويُقالُ عوّضها فهلْ أقوى أنا؟
والروح هلْ تعطي سِواها مَقعدا؟
فثقي بحبٍ لن يبدّلهُ النوى
وعليهِ أُشْهِدُ بعد ربّي أحمدا
يا أَيُّهَا القلبُ الذي لو تسأَ
لوهُ،عنِ الفقيدةِ للمحاسن عدّدا
سيقولُ بزَّتْ بالفصاحة عصرها
وبحُسْنها لمّا يُجاريها حَدا
بحياتها عاش النعيم بعينهِ
وبموتها أقسى المرارَ تكبّدا
فلغيرِ لُقياها بحلْمٍ لم ينمْ
فإذا غفا السُمّار ظلّ مُسَهَّدا
فهْوَ الذي اختار الحبيبَ لأنّهُ
في خُلْقِهِ بين الأنامِ تفرّدا
وهْوَ الذي عشقَ الحبيب لأنّهُ
بجمالهِ قد كان أيضاً مُفْرَدا
لكنّهُ سهم المنون أصابها
وأصابهُ في العُمْقِ لمّا سُدِّدا
يا يوم فاضتْ روحها روحي اٌصطلَتْ
والقلبُ بالصدر الكليم تقَدّدا
فِيهِ الدماءُ تجَمّدَتْ بعروقها
والنبض في البدنِ النحيلِ تبَلّدا
قد كُنْتُ ساعتها أُقبّلُ رأْسَها
والحزْنُ كمْ في النفس كان تلبّدا
أمْسكْتُ كفّاً كالحرير عرفتُها
أسخى مِنَ الغيثٍ السخيِّ وأْجوْدا
رَعَشَتْ وأَطْبَقَتِ الجفونَ ووقتها
أدرَكْتُ أنّ الموتَ باتَ مُؤَكّدا
فقَرَأْتُ فاتحةَ الكتابِ مُوَدّعاً
وجها ً كما ورد الصباح تَوَرّدا
لَمْ أستطعْ كتمان ما ينتابني
والقلب مثل العين دمعاً أوْفدا
ألقَيتُ آخر نظْرةٍ يا ليتهُ
قلبي يُصَوّرُ للجميع المشْهدا
فشَعَرْتُ أنّ الروحَ فعلاً فُتِتَتْ
والنصْلُ في الأعماق أيضاً أُغْمِدا
فبكيتها وبكى معي في غربتي
مَنْ ذاقَ طعْمَ الحُبّ يوماً واحدا
ناحَ الفؤادُ وقال أفديها أنا
يا ليْتَ قلبي مَنْ يودّعها افتدى
فأجبْتُهُ هوِّنْ عليك فموتها
حقٌ ولا واقٍ إذا حان الردى
فهْيَ الحياةُ قصيرةٌ فَمَنِ الذي
قد عاش في دار الفناء مُخَلّدا؟
فالموت جسرٌ للخلود بدارَةٍ
فلها،بتقواهُ الغفور تزوّدا
فالمرء إِنْ أرضى الإله بفعلهِ
عَنْ نفسهِ سوء النهاية أبْعدا
وأعود أرْثيها لتُوفى حقّها
وأَسدُّ دَيْناً إِنْ دفَعْتُ تجدّدا
لا لستُ أوفيها بشعري حقّها
لوْ ظَلْتُ أرْثيها على طول المَدى
أو رُصَّتِ الأبيات حتّى طاوَلتْ
قصراً لها في القلب حُبّي شَيّدا
فهْيَ التي كانتْ اذا غابتْ ترى
قلبي لذرّات التراب تفقَّدا
فإذا رآها يبتديها ،بعدنا
صدقُوا اذا قالواالغرامَ تَقاعَدا
والان بعد ممات مَنْ أحببتها
في البحثِ عنها نفسهُ كمْ أْجْهَدا
(يا ليتهُ قبلَ الممات حبيبتي
وقفَ الزمانُ ولمُ يَدُرْ وتَجَمّدا)
سأقول فيها ما يليق بحبّها
شعراً يُخَلّدُ مَنْ أُحبُ لِيْخْلَدا
سأقول شعراً لم يُقَلْ بحبيبةٍ
ليظلّ ما عاش الوفاءُ مُرَدّدا
سأقول شعراً لم تقلْهُ خُناسنا
برثاء مَنْ ساد العشيرةَ أمْرَدا
سأقول شعراً لم يقلْهُ بعَبْلةٍ
مَنْ مثل سيفٍ للقوافي جَرَّدا
وأظلُّ أرْثيها الى أنْ نلتقي
في دارةٍ فيها المقام تأَبّدا
وأسائل الرحمن في فرْدوْسهِ
منحي جوارك يا حبيبي مْقعدا..
.....................................
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
توفيت في ٢٠٢٠/١٠/٢٠/م

 
تعليقات