أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حكومة طوارئ كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 19
 
عدد الزيارات : 40424614
 
عدد الزيارات اليوم : 11905
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   واشنطن والضفة الغربية وهروب ترامب تحت الارض بسام ابو شريف      الأسير فتحي محمد محمود النجار يصارع المرض في سجون الاحتلال بقلم :- سامي إبراهيم فودة      قناة عبرية : إسرائيل تعلق الأمر العسكري ضد البنوك الفلسطينية      سهيل ذياب // لماذا تصنف واشنطن علاقة إسرائيل مع الصين في خانة " ألأمن ألقومي ألأمريكي"*** ؟      فوضى الكورونا بالمدارس ...‘فوضى وكل واحد يفعل ما يريد‘ - منظمتا المعلمين تطالبان نتنياهو بإعادة التعليم عن بعد      هل مصير عبّاس سيكون مثل عرفات؟ إسرائيل تُلمِّح لمنعه من مغادرة رام الله بدون التنسيق معها وتطرح أسماء شخصياتٍ لوراثته      مسؤول رفيع في البيت الأبيض: لا تجميد للاستيطان بالضفة الغربية بموجب "صفقة القرن"      بلير : العلاقات الإسرائيلية الخليجية أهم متغير بالشرق الأوسط      إبراهيم ابراش// جذور وأسباب رفض إسرائيل قيام دولة فلسطينية      الإعلام الصهيوني وتأثيراته الخطيرة في الوسط العربي ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      هموم المقدسيين تكبر كل يوم بقلم :- راسم عبيدات      تنامي العنصرية في أمريكا !! بقلم : محمد علوش *       أقـَلّ من كـَلـب...! الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية في جبل الزاوية في ريف إدلب لطرد الجماعات المسلحة جنوبي الطريق الدولي ام 4..      الأمن الإسرائيلي يناقش اليوم "السيناريو المتطرف": قطع العلاقات مع الأردن والفلسطينيين      المرشد الإيراني: وضع الولايات المتحدة “متزلزل” وتعاملها مع المواطن فلويد تطبقه في سوريا وغيرها من البلدان      اشتية: إسرائيل بدأت بتنفيذ خطط الضم وأزالت اللوحات التي تشير إلى أنها أراض فلسطينية في الأغوار       صيرورة القصة القصيرة الفلسطينية بقلم : شاكر فريد حسن      كيف سيبدو العالم بعد اختفاء وباء كورونا // عبده حقي      الطيراوي يوجه تحذيراً شديد اللهجة للمالكي : "حان وقت ذهابك إلى المنزل لمقابلة نفسك "      هشام الهبيشان ." التاريخ لن ينسى ... ماذا عن تفاصيل المذبحة الأرمنية !؟"       ماذا يحدث في أمريكا ..؟! بقلم : شاكر فريد حسن      حكايةُ زيدٍ الصيادِ والبحر د. أسامة مصاروه *      جريس بولس // -المحافظون الجدد وإسرائيل العظمى-      "بعد اختبائه تحت الأرض"... صور تظهر ترامب يترجل أمام البيت الأبيض      أرقام جديدة : اليكم عدد الاصابات بالكورونا في البلدات العربية      إضراب في فيسبوك بسبب "تهاون زوكيربرغ مع ترامب"      خمسة عناصر في الإنتفاضة الشعبية الأميركية صبحي غندور*      والا العبري: الجيش الإسرائيلي يستعد لاندلاع انتفاضة ثالثة بعد الضم      لليوم السادس على التوالي.. الاحتجاجات والصدامات تتصاعد في الولايات المتحدة رغم حظر التجول وترامب يختبئ في قبو مُحصن     
ادب وثقافة  
 

فلسطين // حاتم جوعيه

2020-04-02
 

              -  فلسطين   -

(  قصيدة مهداة إلى الشعب الفلسطيني الأبي والشجاع الذي  ما زال يناضل ويكافح من أجل كرامته ونيل حقوقه كاملة - وبمناسبة يوم الأرض الخالد.

   (  شعر : حاتم جوعيه - المغار -  الجليل  - فلسطين ) 

 

 

 

 

 

قبلة َ الشَّرقِ  لكِ  الشَّعبُ  استجابا       كنتِ      نورًا     وضياءً      وكتابا

يا    فلسطينُ     تبارَكتِ     حِمًى        أهلُك  اعتادُوا  على  الدَّهر الصِّعابا

أنتِ أرضُ الطهر ِ نبراسُ  الهُدَى         يبتغيكِ     الكونُ     دارًا      وإيابَا

نحنُ   في   التاريخ ِ  سفرٌ   خالدٌ          والحضاراتُ      بنيناها        قبابَا 

لم      تزلْ     راياتُنا       خفّافةً          في   انتظارِ  الفجرِ  شوقا  وارتقابَا

قد  رضعتُ  المجدَ  طفلاً  نازحًا         وَسُقيتُ     الحُبَّ    كاساتٍ    عذابَا 

أنتِ   قدسي ،  وسمائي ،  ودَمي         بعدَ  هذا  الطهرِ  لا  أهوَى  اغترابَا

شعبُكِ   الصَّلدُ    أبيٌّ    لم   يهُنْ          وَيمينا        سيُصَفِّيهِ         الحسَابَا

رغمَ  عسفِ  الظلم ِ، قد  هزُّوا الدُّنى          يبتغونَ    الموتَ    مجدًا     وطلابَا

ويخوضونَ    خضمَّاتِ    الرَّدَى         في  انتشاءٍ ...والدُّجَى  يعلو  التِهَابَا 

هُمْ  نجومٌ   في الدَّياجي  أزهَرَتْ         يا   بلادي   واقبسي   منهم    شهابَا

أنظرينا    يا   بلادي   قابَ    َقوْ         س ٍ  غَدَاةً  سوفَ  نعطيكِ  الجَوابَا   

خَسِىءَ     المُحتلُّ    أن    يجتثنا         جذرُنا  الرَّاسخُ  لا  يخشَى  الصِّعابَا

كلُّ   شبر ٍ   في   ثراكِ   صارخٌ          عربيٌّ ...  أبدًا       نبقى     عرَابَا  

سائلي   التاريخَ   عن     أمجادِنا          فهْوَ   لو   ساءلتِ   يُنبيكِ   الجوابَا

يشهدُ   التاريخُ     أنَّا    لم   ندَعْ           ساحة َ  الموتِ   ولم    نَلْوِ   هرابَا 

كانَ    صَكًّا    وقَّعُوهُ    يا    لهُمْ           قبضُوا  المالَ   وقد  باعوا  الترابَا

وانتتشَرنا   في   المنافي    يومَهَا        واكتسَتْ    أيَّامُنا     الغُرُّ     ضَبابَا 

 

يا     مُلُوكا     خذلونا     وَيحَهُمْ          سلَّمُوا الأوطانَ  وانجرُّوا  انسحابَا 

يا     ملوكًا     كحذائي   عرشُكُمْ          خزيُكُم  قد  جعلَ   الخصبَ   يَبَابَا  

تلكَ   تيجانٌ   تبيعُ  الأرضَ  والْ        عِرْضَ تبقى في قصورِ الخزْيِ نابَا

ما   لشعبِ  العُربِ  لا   يهتزُّ  ما         لعروشِ  الظلم ِ  لا   تهوي  خرابَا 

يا  شعوبًا  في  الدُّجَى  كم  رتعَتْ         آنَ   أنْ    تنضُوا  هوانا   واكتِئاتبَا 

رُغمَ   عَسْفِ  الظلم ِ  أتتُمْ   هُجَّعٌ          ما  رفعتُمْ   صرخة َ الحقِّ  غضابَا 

ما   تركتُمْ   سُدْفة َ  الجَهل ِ  وكمْ           كم   فتحتُمْ   في  الدُّجَى  بابًا  فبابَا

ذُهِلتْ   من   نومكم   كلُّ   الدُّنى          وهوَان ٍ     جَرَّ     أشياءً     غِرَابَا

قد مَشَى الغربُ على هام ِ السُّهَى           أنتمُ  في الدَّرك ِ  تشكونَ   انسحَابَا 

 

كم    عروش ٍ    حَطَّمتهَا    هِمَمٌ            وَشُعوبٍ    حقّهَا    المَوؤُودُ    آبَا 

إنَّمَا      للظلمِ      يومٌ     يَمَّحِي             والرَّوابي    تلثُمُ    النورَ   المُذابَا

كم     بقاع ٍ    بدماءٍ ...  إرتوَتْ             تبتغي   العيشَ   كريمًا   مُستطابَا

واشرَأبَّتْ   في    الذُّرَى    ألوية ٌ           طابَ جُرحُ الشَّعبِ يا مُحتلُّ  طابَا

 

يا  فلسطينَ  المُنى  حَيَّاكِ  شعبٌ             إستقى   الأحلامَ     نمَّاهَا   عذابَا

ما    نوالُ    الحقِّ     إلاّ     بدمٍ             سِنُعيدُ   الحقَ    قهرًا   واغتصَابَا

فإذا     أحرارُ    شعبي    أبعِدُوا             وابتلى  أفقُكِ  عَسْفا   واضطرَابا  

والقرابينُ       وَهبناهَا        فِدًا              حَجَّبُوا   الفجرَ   وغطُّوهُ   حِجابَا  

وبكى    النجمُ     على   أمجادِنا              أهلُنا  الصِّيدُ  فكم  أبدُوا  العِجَابَا  

حُلمُنا   المَنسيُّ   أضحَى    يانعًا             فاستقينا   الموتَ  شهدًا  وَرُضَابَا

يا    بلادي    وضحَايَانا    جُسُورٌ           تبعَثُ  الشَّمسَ التي  كانت  سَرَابَا  

 

صرخة ُ الشَّعبِ  رُعُودٌ  زلزلتْ            صاحتِ القدسُ وكم هزَّتْ  هضَابَا

يا عروسَ  العُرْبِ  يكفيكِ  أسًى             لم    تعُدْ  عيناكِ    تنهلُّ   انسكابَا

شعبُكِ  المغوارُ  في عتمِ  الدُّجَى             يصهرُ  الأغلال   يجتاحُ  الضَّبَابَا 

ضِفَّة َ  المجدِ   ويا   رمزَ  الفدَا              أهلُكِ  الصِّيدُ   لقد  هَبُّوا   غضَابَا

فيمينا     كلُّ    حقٍّ     عائدٌ ...            سارَ شعبي في اللَّظى هاجَ اصطخَابَا

يا  رَصاصَ الغدرِ إنَّا  لم  نهُنْ              بدمانا    الحُمر ِ    رَوَّينا    الترابَا 

حُلمُنا   المَنشُودُ   أسمَى   غايةٍ             من  نضالِ  الأهلِ   يزدَادُ  اقترابَا 

 

يا   فلسطينُ   لقد   ذبتُ   هَوًى            فارْحَمِي  الطَّيرَ الذي أمسَى مُصَابَا 

كم  شربتُ الحُبَّ  كأسًا  مِنْ  يَدٍ            وَلثَمتُ   الخِصبَ    قبَّلتُ    الترَابَا

قد  سَقيتُ الجُرحَ  أنغامَ   المُنى             وَوَهَبتُ   الكونَ    ألحانا     عذابَا

أيُّهَا  الزَّيتونُ   تدري  كم  عُهُو            دٍ   قد   قطعناها  وأشعلنا    شهابَا  

نحنُ     أقسَمنا     يمينا      للفدَا           وَضَمَمناها       وُرُودًا     وحرَابَا 

وَرَفعنا    راية َ   للتحرير ِ   حُلْ           مَ     فلسطينَ  التي  أعْيَتْ   جَوَابَا

يا    بلادي   كم    أذاقونا   أسًى           آنَ   للباغينَ    أن    يلوُوا   هِرَابَا 

قد   قضَى  دهرٌ  بتشريدٍ    فجُبْ          نا   بقاعَ   الأرض ِ  أشتانا   غرَابَا

نحنُ   نبقى  في   صمودٍ  راسخ ٍ          وَسَنُجلي    عن     مغانينا    الذئابَا

في  خيامِ الحُزن كم شعبي اكتوَى          نحوَ   لُقياكِ     وكم     دمع ٍ   أذابَا 

في    المتاريس ِ   أسُودًا    وُلِدُوا         بهَرُوا  الطغيانَ   كم  كانوا  صلابَا 

وانظري خلفَ خُطوطِ  النار ِ  شَعْ         بي   أذاقَ   المُعتدِي   نارًا   شهابَا        

وانظريهِم  في خضمِّ  الموتِ  كمْ          يعشقونَ  الموتَ    يفدونَ    الترابَا

من  أغاني الموتِ  يُسقى  موكبي          موردًا    جمًّا      وأنغامًا     عذابَا

في  خيامِ  للحُزن ِ  شعبي  صامدٌ         يلثُمُ      الرَّشَّاشَ      دينا     وكتابَا

في  خيامِ   الحُزنِ   يبني   مجدَهُ           يبتغي    الحُرِّيَّة َ   الحَمراءَ     بابَا 

فيمينا       حقُّ     شعبي    عائِدٌ          عزمُهُ  الحُرُّ   لكم    ألوَى   صعابَا 

لا     ينالُ    الحقّ     إلاَّ      بدمٍ          سنعيدُ   الحقَّ     قهرًا    واغتصَابَا 

 

              (  شعر : حاتم  جوعيه - المغار - الجليل  )

 

 

 

 

 

 
تعليقات