أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
شاكر فريد حسن // الرهان على غانتس خاسر ..!
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 40
 
عدد الزيارات : 37726725
 
عدد الزيارات اليوم : 1458
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   خامنئي: إيران لا تدعو إلى زوال الشعب اليهودي ولكننا نقصد "الكيان الصهيوني"      الكاهن قتلني ترجمة ب. حسيب شحادة      بعد اشكالات وتعرّض عناصره لاعتداءات... الجيش اللبناني يفتح معظم الطرقات      العراق… كر وفر وإطلاق متقطع للقنابل المسيلة للدموع في بغداد      مركز أبحاث الأمن القوميّ بتل أبيب: تريث حماس بالتصعيد العسكريّ ضدَّ إسرائيل سيُطلِق العنان للحديث عن ضعفها والحركة      مُؤرِّخٌ إسرائيليٌّ: الحرب ضدّ إيران وحليفاتها باتت وشيكةً جدًا والكيان لن ينتصِر ولن يحسِم المعركة وسيدفع ثمنًا باهِظًا جدًا      برغم الهدنة ...إطلاق صواريخ من غزة ليلة امس والاحتلال يعطل الدراسة في عسقلان      إصابتان في سلسلة غارات إسرائيلية على مواقع للجهاد الإسلامي في قطاع غزة      مواطنون بين صاروخين//// جواد بولس      استشهاد بهاء ابو العطا مدخل لانهيار اسرائيل بسام ابو شريف      خلاصات عربية من سياسات أميركية! د. صبحي غندور      إسرائيل تعلن استشهاد القيادي في الجهاد الإسلامي رسمي ابو ملحوس خلال غارة الليلة الماضية على قطاع غزة      إبراهيم أبراش غزة لا تحتمل كل هذا العبث المميت باسم المقاومة      مصادرٌ رفيعةٌ في اسرائيل تؤكِّد أنّ المُعادلة الجديدة تدمير حزب الله وبيروت سيدفع إيران لتدمير تل أبيب وجولة القتال الحاليّة حلقة من الصراع الأمريكيّ-الإيرانيّ      “يوميات الحراك في لبنان… المخاطر الأمنية بعد الاقتصادية تدخل على المشهد.. احتقان ومواجهات وظهور مسلح بسبب قطع الطرقات..       لمواجهة القرار السلطوي التدميري ضد الطيرة كتب : شاكر فريد حسن      سـاعـات في أرشـيـف أمـن الـدولـة // الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حسـين ياسـين       8 شهداء من عائلة واحدة في مجزرة جديدة بغزة ليرتفع عدد الشهداء لـ35 شهيدا      الاتفاق على وقف إطلاق النار في غزة برعاية مصرية       غزة ..24 شهيد من بينهم 3 أطفال وسيدة و72 إصابة بجروح مختلفة من بينهم 30 طفلا و13 سيدة      "بصق في الوجه"... لماذا لا يريد الإسرائيليون رؤية العرب في الكنيست؟      معلنة عن اسم المعركة.. فصائل المقاومة بغزة تصدر بيان هام وتؤكد أن الحساب مفتوح مع العدو      إسرائيل توجه رسالة عاجلة لـ"الجهاد الإسلامي" : إذا لم تتوقف الصواريخ سنغتال زياد النخالة      ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 23 واصابة العشرات جراء غارات إسرائيلية على غزة.. وإطلاق دفعة جديدة من الصواريخ على اسرائيل      انتقادات اسرائيلية لاغتيال ابو العطا.. "إسرائيل لم تتخل أبدا عن سياسة الاغتيالات"      الناطق بلسان جيش الاحتلال: جولة التصعيد قد تستغرق أيامًا      صفارات الإنذار تدوي صباحاً في مستوطنات إسرائيلية بعد إطلاق صواريخ من غزة      إسرائيل تبحث عن طوق النجاة ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ناجي الزعبي // غزة تصنع الانتصار      تصعيد اسرائيلي ضد طهران ومحورها بقلم : راسم عبيدات     
ادب وثقافة  
 

يوميات نصراوي: personae non gratae (شخص غير مرغوب فيه) نبيل عودة

2019-06-25
 

يوميات نصراوي: personae non gratae (شخص غير مرغوب فيه) 

نبيل عودة 

 

من عادتنا أن نستقبل الشخصيات الوطنية في أعراسنا بزفة واحترام وعناق وحب، لكن أن يتحول صاحب العرس الذي يبرز نفسه كالطاؤوس في الساحة الوطنية متفاخرا بعلاقاته الوثيقة مع شخصيات وطنية، إلى عناق وتبجيل وترحيب فوق العادة بعرس يخص احد أبنائه بشخصية تتنكر لهويتها القومية وتؤيد أكثر مواقف اليمين الفاشي في إسرائيل تطرفا، بل وان يطلب من المغني الترحيب بمثل هذا الضيف ويعطى بشكل غير مسبوق منصة ليلقي تهنئة كسر فيها اللغة العربية وأهانها بأسلوب نطقه، وذلك بحضور قوى وطنية شريفة.صحيح أن أنسباء صاحب العرس هم الداعين لتلك الآفة، الحل كان أن يُستقبل باحترام مثل سائر المدعوين، أما الإحاطة به وكأنه شخص يتجاوز بقيمته سائر المدعوين، فهذا أمر لا يمكن أن يتحمله إلا إنسان هلامي بدون عقل وبدون أعصاب.

كلما رأيت صاحب العرس منفوخا وهو يتظاهر بالوطنية أصاب برغبة أن أذكره بعناق تلك الآفة السياسية النكرة، ألا يبيعنا مواقف شريفة في ظاهرها وقذرة من وراء الكواليس.

للأسف بعض الوطنيين المخلصين ومنهم أصحاب مناصب هامة في السلطات المحلية مثلا، لا يترددوا عن تسيير شؤونه الخاصة حتى ضد القانون، ولدي اثبات على ذلك، لكني لا ابحث عن انتقام شخصي. أولئك الوطنيين يتوهمون ان حقيقته هي ما يطفو على السطح، لو حضروا ذلك العرس، الذي استبعدهم منه بقصد كما أظن، لما جعلوه شخصية مميزة عن سائر المواطنين.

الحادث وقع قبل فترة زمنية ليست بعيدة، حاولت ان لا أسجلها في يومياتي. لكني سأخون قلمي ودوري كمثقف إذا لم احذر من هذه الظاهرة، تحويل الأعراس الى مهرجانات سياسية، قد نقبل شخصا وطنيا، رغم أني لا أرى ضرورة لتبجيله الزائد عن سائر المدعوين، لكن من المستحيل ان يُفرض علينا عناق وتبجيل من يرفض مجرد الانتماء لشعبه، ويعلن انتمائه بكل وقاحة للصهيونية أكثر من أصحابها الصهاينة المتطرفين.

الإهانة التي طالتني حصة منها وطالت كل المدعوين الشرفاء، لم أتوقعها حتى في أسوأ أحلامي، وخاصة من صاحبنا الوطني جدا جدا مثل البطيخة الحمراء. لم أقبل الإهانة وغادرت الحفل فورا.

الحكاية: حل ضيف على حفل، دخل مع حرسه الملكي، عربي بايعها، فصار ليكودي يميني متطرف، استقبله أصحاب العرس استقبال الفاتحين، رحب به المغني قليل العقل، التبجيل والتكريم الذي استقبل به أثار رغبتي بالتقيؤ. كأن مئات الحضور في كفة وحضرته في كفة أخرى وزنها بالترحيب والتكريم جعلها تتغلب على الكفة الأخرى. "لو عرفت انه مدعو لما حضرت" قلت لقريب له، فأجابني بالصمت. آخر برر ان انسباء صاحبنا هم أصحاب الدعوة. علقت بتوتر: كنت سألغي العرس ولن استقبل آفة من هذا النوع، أو مرغما أخاك لا بطل، أستقبله بنفس مستوى استقبالي للآخرين ولا اجعله محور الحفلة !!

طبعا بان على صاحبنا الإحساس بالنجومية، وزع ابتساماته التي امتدت على نصف دائرة كاملة شمالا ويمينا، بعد لحظات كانت مفاجأة أكثر سوءا. دعي للمنصة ليدلي بما في جرابه من تهاني لأصحاب العرس. غرق الحضور بصمت مطبق وذهول عميق وربما بنوع من اللخمة، أو الحيرة من حالة مزرية، أو مصيبة لا دخل لهم فيها.

أمسك حضرته الميكروفون وهو يبتسم بسرور ظاهر ويوزع نظراته وكأنه مشارك في مسابقة "العرب آيدول" توقعت ان يصدح صوته بأغنية "جفنه علم الغزل"، لكنه واصل التعبير عن فرحته بالابتسامات الدائرية والتمايل يمينا وشمالا (ليس يسارا لأن حضرته يكره اليسار!) غمغم بكلمات غير واضحة، واصل التمايل فأيقنت اننا سنسمع أغنية عجرمية، توقعت ان تكون "آه ونص" -"نس" كما تلفظها الأمورة نانسي عجرم، ربما سيجلس وراء الطشت كاشفا عن "محاسنه"، لكنه واصل الابتسام، فهل أصابه سوء من استقبال الناس البارد؟ لم تطل حيرتنا ففتح الله عليه بكلمات تهنئة للعروسين والأهل. جاءت جمله مكسرة تحتاج إلى تجبير، من الصعب للأذن احتمالها كلغة عربية. توقعت بعد الانتهاء من تهنئته ان يسارع بعض قليلي العقل لرفعه فوق أكتافهم والرقص به محملا أسوة بالشخصيات الوطنية، فهو "زعيم خطير" ووزنه ثقيل على القبان أيضا، له تصريحات بالراديو والصحافة المختلفة ولمن يريد واسطة هو عنوان جيد!!

في الحقيقة رأيت اسودادا غريبا في الوجوه، سالت أحدهم ساخرا: أين الشباب ليحملوا الزعيم؟!

رد حانقا: ما تزال بقية من كرامة!!

سالت: أين هي ؟!

فلم أتلق جوابا!!

انسحبت فورا من الحفل مغموما وشعور القرف يغمرني... لكني مضطر أن أقول لكل أصحاب الأعراس: اجعلوا أعراسكم لجميع المدعوين. الناس هي نجوم حفلاتكم. "الزعماء" من شاكلته اهانة لضيوفكم. إن حذاء إنسان مغمور يقوم بالواجب في أفراحكم أشرف من بعض "الزعماء". لا تهينوا المدعوين بجعل أحدهم مهما كان "نجما" مفروضا منكم عليهم. الناس تكرم من تثق بوطنيته وشرفه حتى بدون اهتمامكم وتبجيلكم وتحويل المنصة لعرض يثير التقزز في النفس الشريفة.

nabiloudeh@gmail.com

منطقة المرفقات
 
تعليقات