أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 30
 
عدد الزيارات : 36011283
 
عدد الزيارات اليوم : 4246
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   يديعوت تكشف : هذه ملامح الاتفاق الإسرائيلي مع حماس.. الترتيبات تتضمن إقامة وتنفيذ مشاريع إنسانية وكذلك خدماتية للبنية التحتية في غزة      وزير الاتصالات الإيراني: الهجمات الإلكترونية الأميركية على أهداف إيرانية لم تكن ناجحة      مصادر سياسيّة وأمنيّة في تل أبيب: إسرائيل والسعوديّة دفعتا ترامب لردٍّ عسكريٍّ وغراهام أكّد أنّ إسرائيل وليس أمريكا يجب أنْ تقوم بالمُهّمة… ونتنياهو حوّل البلاد إلى دولةٍ ترعاها واشنطن      لمنع حربٍ شاملةٍ ومُدّمرةٍ بالمنطقة دنيس روس يقترِح مُفاوضاتٍ غيرُ مُباشرةٍ بين طهران وواشنطن بواسطة بوتن ويؤكِّد: طهران تُعوِّل على رئيسٍ آخر بالانتخابات القادِمة      مــهــنـة الـريـاء الدكتورعبدالقادرحسين ياسين      خَسِئوا ..!! إلى الْمُشاركينِ في " وَرْشَةِ الْبَحْرَينِ " بِقًلم : شاكِر فَريد حَسَن      خطة كوشنر.....خطة الوهم بقلم :- راسم عبيدات      يديعوت: النواب العرب نسقوا مع عباس خططهم بشأن الانتخابات الإسرائيلية المقبلة      البيت الأبيض يكشف عن تفاصيل “صفقة القرن” مكونة من 40 صفحة وتشمل مشاريع بـ50 مليار دولار..      صمتٌ مُطبقٌ باسرائيل بعد “تراجع” ترامب عن ضرب إيران والإعلام يُحذِر من تبعات إسقاط طائرة التجسسّ ويؤكّد أنّها خسارةٌ جسيمةٌ لواشنطن وتداعياتها خطيرةٌ جدًا      القوات المسلحة الإيرانية محذرة واشنطن: إطلاق رصاصة واحدة باتجاه إيران سيشعل مصالح أميركا وحلفائها في المنطقة.. والوضع الإقليمي اليوم لصالحنا      ترامب: مستعد للتفاوض مع إيران من دون شروط مسبقة.. واسرائيل تقول ""كلام ترامب في مكان وأفعاله في مكان آخر"      ترامب يسبب اضطرابا في مقياس التفاؤل والإحباط في الخليج.. صمت معسكر الحرب حيال التطورات يعكس حجم الصدمة… ايران تكسب الجولة بالنقاط      السفير الاسرائيلي الأسبق بمصر: الدول العربيّة المحوريّة تُشارِك بمؤتمر البحرين لأنّها بحاجة أكثر من أيّ وقتٍ مضى لواشنطن ودول الخليج أبلغت عبّاس: أمننا أهّم من قضيتكم      ترامب يحذر إيران من " حرب إبادة لم تشهدها من قبل "      شيئاً مهماً سيحدث في قمة البحرين ..؟ د.هاني العقاد      الحرس الثوري: امتنعنا عن إسقاط طائرة أمريكية تحمل 35 شخصا      نصيحة بدون جمل إلى الأشقاء السعوديين.. اذكروها للتاريخ كمال خلف      رئيس الموساد الأسبق: السلطة الفلسطينية بالنسبة لـ"نتنياهو" هي فراغ و "اسرائيل" لا تريد السلام      المشتركة في غرفة الإنعاش من جديد// جواد بولس      فجر اليوم.. ترامب وافق على ضرب إيران ثم تراجع بشكل مفاجئ      واشنطن تحظر تحليق الطائرات الأمريكية في المجال الجوي الذي تسيطر عليه إيران      تل أبيب: الحرب القادِمة ستكون مُختلفةً بتاتًا عن “حروب إسرائيل” ونقصٌ حادٌّ في إمكانيات علاج المُصابين على الجبهات وبالداخل والعمق ما زال مكشوفًا وطواقم الإنقاذ عاجزة      مركز أبحاث الأمن القوميّ: لن تندلِع حربًا بين الولايات المُتحدّة وإيران ويُحذِر من التفاوت بين مصالح وأهداف تل أبيب وواشنطن بالخليج      خطوات التصدي السريعة لاحباط مشروع ترامب كوشنر جاهزة بسام ابو شريف      مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة! آمال عوّاد رضوان      الأردن يجب أن يقول لا كبيرة لمؤتمر المنامة بقلم :- راسم عبيدات      إبراهيم أبراش لماذا يتعثر العرب ويتقدم الآخرون      جنرال إسرائيلي يشارك بورشة البحرين .. وكشف تفاصيل جديدة      بوتين حول الصفقة مع الولايات المتحدة بشأن سوريا: روسيا لا تتاجر بالحلفاء أو المبادئ     
ادب وثقافة  
 

عاطف ابو بكر // {{لأبي جهاد،كلمات من القلب}}

2019-04-15
 

{{لأبي جهاد،كلمات من القلب}}
........................................
الدَّمُ نفْطاً لنْ يصيرَ وماءَ
والدّمُ قطعاً لنْ يضيعْ هَباءَ

لبس التحدّي والثباتَ رداءَ
والهول نازل والمنون مساءَ

ركلَ المخاطرَ والخطوبَ برِجْلهِ
ورمى الحياةَ وما يعيبُ وراءَ

لم يثنهِ الموتُ المكشِّرُ نابهُ
لمّا دعاهُ الى الطعانِ فجاءَ

فرأَيتهُ للمجدِ يصعدُ سُلَماً
والبذلُ يوصلُ يا شهيد سماءَ

فهْوَ الدروجُ الى الشموسِ،وصاحبي
أعطى لكي يصل َ الشموسَ دماءَ

كالليثِ كان ولو سمعتَ زئيرهُ
لطَفَحْتَ مَنْ فرْطِ الإٍباءِ إباءَ

اللهُ أكبرُ مَنْ يفوقُ عطاءهُ
خسيءَ المزاودُ مَنْ اليهِ أساءَ

الرمزُ أنت، وبالدماءِ تعَمّدَتْ
تلك المكانة فاعتليتَ بناءَ

طلبتْهُ حيفا في المساءِ فجاءها
والروحُ ركَّزَ في الجليلٍ لواءَ

للهِ درُّ مقاتلٍ يسري لها
والعزْمُ يقدحُ كالسيوفِ مَضاءَ

ركِبَ البُراقَ وطارَ يبغي حتفهُ
فأنارَ في عزِّ الظلامِ فضاءَ

أخليلُ روحكَ للبلادِ وهبْتَها
فكَسَرْتَ أرقامَ القياسِ سخاءَ

قاتلْتَ مغْتصبَ الكرامةِ رابطا ً
جأْشَ التحدّي،فاكْتنزْتَ إباءَ

قاتلتَ في كلّ المعاركِ دونما
طبْلٍ وزَمْرٍ واحتملْتَ عَناءَ

وبقيتَ في كلّ المراحل صامدا ً
وقد اتخذْتَ مِنَ القتالِ كساءَ

كيْفونُ،تشهدُ ،والجنوبُ،فسائلوا
بيروتَ،مَنْ فاقَ الشهيدَ عطاءَ

والقدسُ أعطتْ للشهيدٍ وسامها
للرمزِ مَنْ فاقَ الفداءَ ،فداءَ

والشعب أعطى للشهيد عهودهُ
والعين ُ تطْفحُ يا خليل بكاءَ

والكف ترفعُ كالشموس لواءهُ
والقلب يخفقُ للشهيدِ وفاءَ

كُنتَ النموذج يا شهيدُ فأَيْنهُ؟
مَنْ فاقهُ في المعْمَعانِ سخاءَ

تلك الحقيقة لا يجوز جحودها
واليوم يطلقها اللسانُ وفاءَ

سبعونَ نافذةً بجسمكَ شُرِّعَتْ
والدّمُ نقسمُ لنْ يضيعَ هباءَ

سبعون زنبقةً عليكَ تفتَحَتْ
والوجهُ أَوْرَثَ للورودِ بهاءَ

سبعون أغنيةً كتبْتُ بدّمهِ
فخراً وعزّاً لا أقولُ رثاءَ

كالبدر أنت هناك في عليائنا
وقد اكتسبتَ بما أتيتَ علاءَ

فاتلو لنا قسم َ الحجارة وحدهُ
فالنصرُ منها يا خليل تراءى

فهي الطريق ولا دروب بديلةٌ
والوهم عنّا كالسراب تناءى

صونوا كرامتهُ وصونوا خطّهُ
واٌمضوا لإكمالِ الطريق سواءَ

الفتح نحن وسوف تبقى فتحنا
وطن الجميع وللجميع إناءَ

لوقيلَ أنََّ المجدَ يَسْكُنْ قِمَّةً
لرأْيْتها فوْقَ التِلالِ سَماءَ

فتحُ السخاءِ وليسَ أمْراً غيْرهُ(١)
تُعْطى مِنَ الإبْنِ الوَفِيِّ وَلاءَ

فتحُ العطاءِ وليسَ بعْضَ مكاسِبٍ(٢)
إنْ لم تكُنْ ،عنها العديدُ تَناءى

يا وَيْحَ مَنْ والىٰ لِيَأْخذَ مَغْنَماً(٣)
ما كانَ لوْلاها المغانمُ جاءَ

فأُلاك لو مَلَكوا الزِمامَ فإنَّهمْ(٤)
بَدَلَ البناءِ سيهْدِمونَ بِناءَ

والرِيحُ مهما للسفائنِ جَنَّحَتْ(٥)
ستَظَلُّ فتحٌ تقْهرُ الأنْواءَ

ستَظَلُّ دَوْماً في الطليعةِ طالما(٦)
ظلَّتْ تُقَدِّمُ قادَةً شهداءَ

كأبي إيادٍ أو عليِّ ورمْزها(٧)
وَأميرها يا صاحِبَيَّ فداءَ

ما دامَ شلَّالُ الدماءِ مُواصِلاً(٨)
والفتحُ لبَّتْ للقتالِ. نِداءَ

فهْوَ التَّمَسُكُ بالكفاحِ أمانةٌ(٩)
وبِدونِها نَذْروا الدماءَ هباءَ

أناْ إبْنُ فتْحٍ قدْ هَتَفْتُ (لِنَهْجِها)(١٠)
ما دامَ نهْجُ الأَوَّلِينَ لِواءَ

والنهْجُ نَبْتٌ والمعامعُ رَيُّهُ(١١)
والبَذْلُ يفْتَحُ. للحقوقِ. فضاءَ

لا حَقَّ يأْتي دونَ. بَذْلٍ. دائمٍ(١٢)
والحقُّ يُشرى بالدماءُ شِراءَ

لوْ. جَفَّ زَخُّ الدَّمِ يَذْبَلُ حَقُّنا(١٣)
فَلْنُعْطِها ما. تَسْتَحقُّ دِماءَ

عبَثٌ خِياراتُ السلامِ،وَجُرِّبَتْ(١٤)
وَاسْتَعْمَلَ الخصمُ الخيارَ غِطاءَ

ما لم يُحَقِّقْ بالحروبِ فَعَبْرهُ(١٥)
فِعْلاً. يُحَقِّقُ ما أرادَ وشاءْ

والخصمُ ذِئْبٌ لا أمانَ لِمَكْرهِ(١٦)
وَالذئبْ إنْ يقتُلْكَ زادَ عُواءَ

يُدْمي البلادَ وأهْلَها بِمَذابِحٍ(١٧)
وُيُطِيلُ في الإعْلامِ صاحِ بُكاءَ

لا تأْمَنوهُ ولوْ لِيَوْمٍ واحدٍ(١٨)
كي لا نَزيدَ إذا اسْتراحَ عَناءَ

فَنِزالهُ يَبْقى العلاجَ لِحالِنا(١٩)
وَلدائِهِ. يبقى كذاكَ. دَواءَ

فإذا أعَدْنا الإعْتبارَ لِبَذْلنا(٢٠)
نِجِدِ انْتِصاراً للعيانِ تَراءى

كُنَّا بها يَوْماً بِدونِ رَواتِبٍ(٢١)
والبَذْلُ كمْ زادَ الإخاءَ إخاءَ؟

يا لَيْتَ أجواءَ القديمِ تَعودنا(٢٢)
وَتَبُثُّ فينا نَخْوَةً وَحياءَ

لتقولَ دَمُّ السابِقينَ أمانةً(٢٣)
ذاكَ الذي ليْلُ الخِيامِ أضاءَ

لاتَخْذِلوهْ ،ولوْ خذَلتمْ ،خصْمكمْ(٢٤)
شِبْراً وَرَبِّي لنْ يَزيدَ. جزاءَ

فمعاً نُعاوِدُ للكفاحِ سناءَهُ(٢٥)
ونسيرُ للقدسِ الشريفِ سَواءَ

انت الشقيق ولم أجئك مُعزّياً
فالشعر يعجز أنْ يفيكَ وفاءَ

فمعاً نُكَرِّمُ بالقتال شهيدنا
فاٌعْظِمْ بإكمال الطريقِ،عزاءَ

واليوم تحتضن البلاد خليلها
والأرض تُطلقُ للشهيد غِناءَ

وهي البلاد لكل بابٍ شرّعتْ
حتى تجاور يا خليل رجاءَ

واليوم شرّفها الشهيد بسكبهِ
دمهُ الطهور،لكي تزيدَ سناءَ

إنّا نُعزّى بالشهيد شقيقنا
فلمن نقدّم بالشهيد عزاءَ؟

الفتح نحن وفي المسيرة إخوةٌ
والفتح صبّتْ في العروقِ إخاءَ

الفتح نحن وسوف تبقى فتحنا
وطن الجميع وللجميع إناءَ

فالفتح تسري في العروق جميعها
والثأر يطلقُ يا رجال نداءَ

تاريخنا منذ البداية واحدٌ
والفتح تبقى للجميع سماءَ

فالفتح ليست في الطريق مطيةً
والفتح تأْبى أنْ تكون غطاءَ

فالفتح تبقى للغيور كأُمّهِ
والدّمُ نفطاً لن يصيرَ وماءَ

والأمّ تعرف مَنْ يصون حليبها
ومنِ المزاودُ بالرضاعِ،رياءَ

فالبعض صبحاً قد تحذْلقَ باٌسمها
والصرح دمّر يا شهيد مساءَ

زمَرُ التقاتل قد أماطتْ دورها
والعزْل نالتْ والهوان جزاءَ

فالشعب يعرف من يصون كفاحهُ
والشعب يلقي بالشذوذ وراءَ

نحو العدوِّ رصاصةً لم يطلقوا
ولقتلنا،كان الرصاصُ شتاءَ

فالدّم عمّدنا والجذر وحّدنا
والكلّ يعطي للشهيد ولاءَ

إنّ الفواصلَ قد تعالى ظُفرها
والوهم بدّدَ والخلاف أساءَ

فانهضْ لتكملَ يا خليل رسالة ً
فالوعيُ يرفعُ إذ يسودُ بناءَ

انت المؤسسُ للكفاح ونهجهُ
فارجِعْ لترفع للكفاح لواءَ

عطشى لنهجك،والبديلُ ألا ترى
طحنٌ لماءٍ والحصيلةُ ماءَ

عُدْ يا خليل وفي اليدين حجارةً
وابْذرْ لإنْضاج الحقوقِ دماءَ

واندهْ جموعَ الثائرينَ توحّدوا
فالحقُّ إِنْ هطَلَ الرصاصُ،تراءى ..
................................................
ابو فرح/عاطف ابو بكر/نيسان ١٩٨٨
لروح امير الشهداء واخوته وأسرته،
الأبيات من ١-٢٥أضفتها لاحقاً

 
تعليقات