أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 36642163
 
عدد الزيارات اليوم : 13369
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ عن محافل رفيعةٍ بالكيان: السيسي ينظر للحكومة الإسرائيليّة على أنّها الجانب المُشرِق من الكوكب ويعمل بوتيرةٍ عاليّةٍ لوقف مُقاطعتها ثقافيًا أيضًا      لماذا لا تُعلِن إسرائيل مسؤوليتها عن تفجيرات العراق الـ”غريبة”؟ ولماذا لا تتهِّم بغداد الكيان بتنفيذها؟      محلل عسكري : الضفة ستشتعل قبل انتخابات الكنيست على خلفية الازمة الاقتصادية      مسؤول إسرائيلي كبير : "صفقة القرن" خلال أسابيع... وهذه لاءاتنا      غزليَّات على نافذة صيفية نمر سعدي/ فلسطين      عادة صياغة تقاليد بعض المناسبات الفلسطينية عبد الستار قاسم      على هامش ما حدث ويحدث في جامعة الأزهر: تهاونت مع الحق أمس ففقدت قدرة الدفاع عنه اليوم! // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      خطة ضم الضفة الغربية بدأت قبل سنتين ..؟ د. هاني العقاد      فصليّة       سعيد نفّاع // تدريز العرب المسيحيّين في إسرائيل (قراءة في دراسة وإعادة طرح مقالة!)      الجيش السوري يقطع طرق الإمداد على مسلحي "النصرة" في ريف حماة الشمالي      عباس ينهي خدمات وامتيازات كافة مستشاريه.. وإلزام رئيس وأعضاء الحكومة الـ 17 بإعادة المبالغ التي كانوا قد تقاضوها      شاكر فريد حسن // خمس سنوات على رحيل فارس الشعر الوطني المقاوم سميح القاسم      ما الهدف من منع دوري العائلات المقدسية..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      د. نضير الخزرجي// العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع      الجيش السوري يسيطر على حاجز الفقير بخان شيخون في ريف إدلب الجنوبي      كلمة عن الكاهن الأكبر يعقوب بن عزّي (١٨٩٩-١٩٨٧) حسيب شحادة      عاطف ابو بكر //[الواهمووووونْ]      إيران تقول إنها حذرت الولايات المتحدة من احتجاز ناقلتها النفطية وعدم القيام بمثل هذا الخطأ إذ سيكون له عواقب وخيمة      تل أبيب: نتنياهو أوهن من شنّ حربٍ على القطاع وتصريحاته لا تمُتّ للحقيقة بصلةٍ وتقريرٌ سريٌّ يُحذِّر من انفجار الضفّة الغربيّة واندلاع الانتفاضة الشعبيّة      الياسر للميادين: أميركا هي من استهدفت معسكر الصقر في سياق الضغط على الحكومة العراقية      مؤرِّخٌ إسرائيليٌّ: “عقيدة الضاحية” وُضِعَت بتل أبيب وحزب الله سيُطبِّق”عقيدة وزارة الأمن”… في الحرب القادِمة سيدفع الكيان الثمن الأشّد      ابراهيم امين مؤمن // مقامة الرقصة الأخيرة      ليبرمان: نتنياهو استعراضي و زعيم ضعيف و سيقدم ملايين الدولارات كحماية لحماس بنهاية الشهر      الجهاد وحماس : الاحتلال الاسرائيلي يتحمل مسؤولية جريمة الامس في غزة      تلفزيون اسرائيلي : مجموعتان حاولتا التسلل من غزة لإسرائيل سبقها إطلاق صواريخ للتمويه      سلطات جبل طارق ترفض طلبا أمريكيا لاحتجاز ناقلة النفط الإيرانية وتؤكد ان عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد طهران أقل بكثير عن تلك المطبقة في الولايات المتحدة      مقاومة نصر الله.. و جبهة خامسة إسرائيلية أمريكية عربية// دكتورة ميساء المصري      رحلة الموت : العثور على جثة طالبة التخنيون اية نعامنة من عرابة التي اختفت آثىرها خلال رحلة تعليمية في صحراء إثيوبيا       زهرة على ضريح طالبة العلم آية نعامنة بقلم : شاكر فريد حسن     
ادب وثقافة  
 

{{مدينةُ صَفَدْ}} شعر/عاطف أبو بكر/أبو فرح

2019-02-03
 

{{مدينةُ صَفَدْ}}
شعر/عاطف أبو بكر/أبو فرح
————————————
هُنا صَفَدُ

هنا التاريخُ والأجدادُ والولدُ

هنا مَنْ أرضهمْ كالرَّبِ,طول الوقتِ قد عَبَدوا

وَمَنْ بِظلالِ كرْمتها،وورافِ زرعها الفيَّاضِ قد سَعِدوا

هنا إبداعُ خالقها ،وَمُبْدِعها هوَ الأحَدُ

فأينَ مَثِيلهُ نَجِدُ؟

هنا في الجرمقِ العالي،سماءٌ تحتها عَمَدُ

فشمسُ الكونِ عنْ صفَدٍ،كثيراً ليسَ تبتَعدُ

على مرمىً مِنَ العينينِ،سهلُ النصرِ في حِطِّينَ
حيثُ الصِّيِدُ قد رقَدوا

وتلكَ تلالُ جرمقنا،كواعبُ فوقَ صدْرِ
السُلَّمِ المرفوعِ تنْتَهِدُ

لذاكَ بجَوِّها ونسيمِها الخلّابِ وَقْتَ الصيفِ تنْفَرِدُ

وفيها الناسُ وَقْتَ الحرِّ تبْتَرِدُ

قُلوبُ الأهْلِ مَنْ رَحَلوا،إلى صفدٍ ،بكلِّ دقيقةٍ تَرِدُ

طَهارةُ أرْضها كالقدسِ ،يأثَمُ صاحبي ،مَنْ أعداءنا 
بتّرابها أو غيرها يَعِدُ

ولَحْمُ الأرضِ مُنشرحٌ بِخُضرتهِ
فمنهُ القمحُ والزيتونُ قد حصَدوا

ومنها الخصمُ طول الوقتِ يرْتعِدُ

وفيها العزمُ كالنيرانِ مُتَّقِدُ

فكمْ في قلعةِ الإصرارِ ،قومي الأمسَ صمَدوا

أسيرُ اليومَ في الأحياءِ كالغرباءِ،لا ضادٌ تُدَغْدغني
وَلا منْ قومنا أحَدُ

كأنَّ جميعَ مَنْ كانوا،مِنَ الأحْياءِ قد وُئِدوا

وكلُّ الدورِ والجدرانِ والطُرُقاتِ،يعلو وجهها الكَمَدُ

فمرحى أيُّها الأحبابُ،رُحْمى أيُّها الصَمَدُ

وصَبراً سُلّمَ الأمجادِ،إنَّ الأمّةَ الغرّاءَ
ألفَ صلاحَ قدْ تَلِدُ

وتلكَ قوافلُ الشهداءِ مِنْ أهلي
بِكلِّ معاركِ الأوطانِ تَحْتَشدُ

وإنَّ طلائعَ التحريرِ آتيةٌ،وإنَّ رجالنا للمجدِ
والتحريرِ قد صعَدوا

سَتَبْقي في قلوبِ الكلِّ ماثلةً وزاهِيةً
فشَوْقُ الناسِ للحاراتِ والطُرقاتِ في 
صفدٍ ، كما للقدسِ يتَّقدُ
—————————————-
شعر:عاطف أبو بكر/أبو فرح
—————————————-

{{الكوفيَّةُ الوطنيّةُ الفلسطينيَّةْ }}
شعر:عاطف ابوبكر/ابوفرح
-------------------------
وَكما أنَّ الثوْبَ الوطنيَّ هويّهْ

فكذاكَ هيَ الكوفيّهْ

والنِسْبةُ للكوفَةِ ،أمَّا في بلدي
فتُسمّى بالحطّةِ والبعضُ يُسمِّيها
ببلادِ المَشْرقِ بالغُتْرةِ والجمْدانةِ 
والقضّاضَةِ،وشِماغٍ تعني في سُومَرَ 
بِغطاءِ الرأسِ ،مُترْجمةً للعربيّهْ

والآنَ لها ببلادي رَمْزيّهْ

وَارْتَبَطَتْ معَ ياسرْ عرفاتْ
حتَّى صارَتْ جزْءاً
منْ تلكَ الشخصيّهْ

صارَتْ رمْزاً في
مرحلَةٍ لقَضيّهْ

ارْتَبطَتْ بعدَ الفاتحِ منْ
كانونٍ في العامِ الخامسِ
والستِّينَ بِحالَتِنا الثوْريّهْ

حتّى أضحَتْ منْ شاراتِ
بلادي الوطَنيّهْ

في ثوْرةِ عِزِّ الدينِ القَسَّامْ
لَبِسَتْ نابُلْسُ الكوفيّةَ مثلَ
قُراها كي تُخْفي أبطالَ
القسّامِ الجهادِيّهْ

طلبَ المرحومُ الشكْعةَ أحمدَ
منْ أهْلِ البلدَةِ لُبْسَ الكوفيّةِ
بدَلَ الطرْبوشِ وَمارَسَ ذلكَ
وَانْتَزَعَ وَراهُ الطربوشَ بنابُلْسَ
جميعُ البِيكَوِيّهْ

يتَداوَلُ أهْلُ بلادي
ألواناً منها الأقربُ للصُفْرةِ 
وهيَ حريرٌ تُدعى روزا 
والبيضاءُ الفاخرةُ بلابِلُ 
والعاديّةُ تدعى بالشاشِ
وتلكمْ درَجاتٌ من
حيثُ النوعيَّهْ

وَتُؤَشِّرُ تلكَ الأنواعُ على
حالةِ لابِسها الطبقيّهْ

فالأبيضُ كانَ غِطاءً للرأسِ 
وكان حِجاباً تلْبسهُ المرأهْ
الريفيَّهْ

كانَ اللوْنُ الأبْيضُ طاغٍ 
يلْبسهُ المعظَمُ في الأريافْ
والباقي أحْمرُ يلبسهُ أجْنادُ 
الجيْشِ(بعَهْدِ الأرْدُنِّ) وبعض 
الناسِ خصوصاً في
فصْلِ الشتوِيّهْ

اللونُ الثالثُ كانَ الأسودَ والأبْيضْ
كانَ وحتّى الخامسَ والسِتِّينَ
لَدَيْنا، لبْسَ أقلِيّهْ

أمَّا فيما بيْنَ النَهْريْنِ عراقُ المجْدِ
فكانتْ شائعةً ونُسمَّيها نحنُ بإسْمِ
البلدِ المذْكورِ عراقيّهْ

كانتْ تُنْسجُ في شكْلِ شِباكِ
الصيّادينَ البحْريّهْ

وكذلكَ كانتْ شائعةً في سوريّهْ

وبُعَيْدَ الثوْرةِ في الخامسِ
والستّينَ وَتِسعِ مئاتٍ 
بعدَ الألْفْ
قُلِبَ الأمْرُ شتاءً
لا في الصَيْفْ
غطَّى ثُوّارُ الفَتْحِ 
الرأسَ بأحْلى ضَيْفْ
فَتَلَثَّمَ فيها للإخْفاءِ
رجالُ الفتْحِ الفِدائيّهْ

صارَتْ كوفيّةُ عرفاتٍ
رمْزاً وهَوِيَّهْ

باتتْ حَطّتنا الوطَنِيّهْ

أضْحى فيما بعْدُ
لها كالبارودةِ قُدْسيّهْ

وقِماشتُها صارَتْ أيضاً
قمْصاناً أثْواباً وَمناديلاً
لَفْحاتٍ وسِواها وَحَقائبَ
نَسَوِيّهْ

باتَتْ في كلِّ الدُنْيا تعْني النُصْرَةَ 
لبلادي ولثوْرتها الشعْبيَّهْ

وَحقوقِ الشعْبِ بَدَوْلَتهِ الوطَنيّهْ

وَإدانةِ إسرائيلَ النازيّهْ

صارَتْ حطّةُ عرفاتٍ ببلادي لِبسَ
الجِنْسيْنِ الفِعْليَّهْ

ما عادَتْ مَحْضَ غِطاءٍ للرأسِ
وللدِفءِ ولكنْ أضْحتْ تلكَ السوداءُ
العرَفاتيَّةُ دونَ مُنازَعةٍ وكذاكَ 
قِماشتها أو ما يتَفرَّعُ منها شأناً
يتعلّقُ بقضيّهْ

ما عادَتْ تُدعى بغداديّةَ وعراقيَّهْ

صارَتْ تُنْسبُ لبلادي ،وكما للعَلَمِ
الوطنيِّ وللشهداء وللأسرى والمرأةِ
والأمِّ وللطفلِ إلى آخره يومٌ وطنيٌّ
ببلادي ،أضحى فيها ايضاً ،يومٌ 
وطنيٌّ للكوفيّهْ

فَلْنَجْعَلْ منها رمزاً للثوْراتِ العربِيّهْ

وَلْتضْحي رايَتَنا المُشْترَكَهْ القوْميّهْ

وكذلكَ عنواناً لِتضامُنِ إخْوتِنا معَنا
في الإنسانيّهْ

ضدَّ النازِيّهْ الصهيونيَّهْ

وحليفتها ،الإمبرياليّهْ الأمْريكيّهْ
-----------------------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
ي ٢٠١٩/٢/٣م

 
تعليقات