أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 6
 
عدد الزيارات : 34944260
 
عدد الزيارات اليوم : 448
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   والدة الاسير المكافح الرفيق والصديق صدقي المقت بذمة الله ...      غرامٌ وانتقامٌ… نائب رئيس الموساد: كيف نثِق بنتنياهو وهو الذي خان زوجاته الثلاث؟ ورئيس الوزراء: غانتس أخفى في هاتفه الذي اخترقته إيران فيديوهات مع عشيقته      دمشق تعتبر تصريحات ترامب حول الجولان انتهاكا “سافرا” للقرارات الدولية وتؤكد انحياز واشنطن الأعمى للاحتلال ودعمها اللامحدود لسلوكه العدواني..      صراع المحاور...المشرق العربي بقلم:فراس ياغي      رفض عربي وأوروبي لتصريح ترامب عن الاعتراف بسيادة      مصادر بتل أبيب والقاهرة لصحيفةٍ عبريّةٍ: خطّةٌ إسرائيليّةٌ-مصريّةٌ لنزع سلاح المُقاومة الثقيل بقطاع غزّة وإبقاء حماس بالسلطة بمُوافقة دولٍ عربيّةٍ وخليجيّةٍ والأمم المُتحدّة وواشنطن      ترامب: حان الوقت لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان.. ونتنياهو يرحب ويقول له “انت صنعت تاريخا”..      بين حانا ومانا.. فقدنا خيارنا زياد شليوط      القياديّ بالجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين مزهر: الشعبيّة في صفِّ الجماهير وعلى حماس مُراجعة سياساتها والاعتذار للشعب الفلسطينيّ      صحيفة عبرية: ترتيبات عربية – دولية بشأن قطاع غزة تشمل تجريد التنظيمات من الأسلحة      شهيد رابع واصابات برصاص الاحتلال في بيت لحم الليلة      تطورات قادمة خطيرة .. تضع المنطقة على فوهة بركان البارود كمال خلف      حماس تهدد: الخيارات مفتوحة للمقاومين للرد على جرائم إسرائيل بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية      مركز أبحاث الأمن القوميّ: موسكو نصبت فخًّا لتل أبيب بسوريّة والمؤسسة الأمنيّة الروسيّة تتبنّى لغةً مختلفةً وأكثر عدائيّةً تجّاه إسرائيل وتُعارِض تحسين العلاقات معها      كتاب بعنوان "شركة كوشنر" يكشف مزيدا من تفاصيل وغرائب "صفقة القرن"      سليم سلامة // قطع غانتس قول كل المخوِّفين والمضلِّلين!      ديموكتاتوريّة إسرائيل: ارتفاع حاد العام الماضي في تدّخل الرقابة العسكريّة بالكيان وحظر 6 مقالات أسبوعيًا والأمن “بقرة مُقدّسة والعرب “خارِج التغطيّة”      بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر عن "جمعية أساتذة الجامعات- فلسطين"      روسيا تتجه إلى أفريقيا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      شهيدان فلسطينيان برصاص الاحتلال واستشهاد عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيت      استشهاد منفذ عملية “سلفيت آريئيل” في عملية تبادل لاطلاق النار بعد محاصرة مبنى في قرية عبوين في شمال مدينة رام الله..      مسؤولية القيادات في عصر التطرّف صبحي غندور*      طائرات الاحتلال تستهدف موقع للمقاومة شرق غزة       ناجي الزعبي // سر اجتماع رؤساء الاركان الثلاث      جنرالُ إسرائيليُّ للشرطة: نتنياهو ربح حوالي خمسة ملايين دولار من صفقة شراء الغواصّات من ألمانيا ووافق على بيع مصر غواصّاتٍ خلافًا لموقف الأجهزة الأمنيّة      ترجيحات بارتفاع نسبة مُقاطعي الانتخابات لغضبهم من تفكيك القائمة المُشتركة وتوجهّهم لـ”ميرتس″ الـ”يساريّة” الصهيونيّة والشعبيّة تدعوهم لمُقاطعة الانتخابات      إيزنكوت: كنا قريبين بمسافة شعرة من الحرب      وزير الدفاع السوري يعلن أن الجيش “سيحرر” مناطق سيطرة الأكراد بـ”المصالحات أو بالقوة” وأي وجود عسكري من دون دعوة الدولة السورية هو احتلال..      القبض في هولندا على المشتبه به الرئيسي في هجوم أوتريخت الارهابي المفترض قتل فيه ثلاثة أشخاص.. واغلاق كافة المساجد في المدينة      ذاكـرة تـَحـت الـطـَـلـَب /// الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين     
ادب وثقافة  
 

{{مبادراتُ آل سلول المسمومهْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح

2018-06-24
 

{{مبادراتُ آل سلول المسمومهْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح

مبادرة فهد ١٩٨٢م بفاس
----------------------
١-
رَكِبَ الأميرُ على البعيرِ
وجاءَهمْ بالإكْتشافْ
أمرَ الجميعَ ليبْصموا
مِثْلَ الخرافْ
بصَموا جميعاً ثُمَّ 
كان الإنْصرافْ
ماذا بهِ مِنْ مُعْجزاتٍ
يا أميرْ؟
في البيْعِ والتفريطِ
أم بالإعْترافْ؟
٢-
إخْلَعْ عنْكَ ثيابَ يَسوعْ
فالنفطُ يَضوعْ
والدولارُ يُسَهْمُدُ كُلَّ الفقَراتِ
مِنَ التعْويضِ،إلى ما يُدْعَى 
بالتعبيراتِ المخْصيَّةِ بِالْحَقِّ 
المشروعْ
لا شيءَ لَنا في موْطِننا ممنوعْ
فَلْنُسْقِطْ بِسلاحِ الثوْرةِ أخْطارَ
المشروعْ
٣-
بِئْستْ جُهودكَ يا أميرْ
الصمْتُ طالَ وبعْدها
نطقَ البعيرْ
حِكْمُ الدَّمارِ يظُنُّها فصْلُ
الكلامْ
لا شَكَّ أنَّ أميركُمْ خالي
الضَميرْ
٤-
لا تُزْعِجوا الأميرَ فَابْصموا
ووَقِّعوا مباشرهْ
سُمُوّهُ يُصِرُّ أنْ تَمُرَّ كلّها
فَباسْمِهِ تُعَنْوَنُ المبادرَهْ
وَلا مجالَ للتعْديلِ والنِقاشْ
فلوْ تعدَّلتْ،ستخْتفي المؤامرهْ
٥-
الطبقُ الأوَّلُ مملوءٌ بالشهْدْ
والثاني مملوءٌ بالسمِّ القاتِلْ
والقِمَّةُ غَرْقى حتّى الأُذُنَيْنْ
والشُغْلُ الشاغِلْ
أنْ تُقْنعنا أنَّ الأوَّلَ سمٌّ
والثاني شهدْ
أيْ أنْ تستبْدِلَ حَقَّاً بالباطِلْ
٦-
الأميرُ قَبْلَ عامٍ أعْلنَ الجهادْ
قَالَ إنَّها المقدَّساتُ يا عِبادْ
فالعدوُّ كلُّهُ عِنادْ
صفَّقَ الحضورُ يا أميرنا يُعادْ
أعادَ ثُمَّ زادَ ثُمَّ زادْ
وَقَالَ قد خَلَوْتُ وَاسْتَخَرْتُ ثُمَّ
قُلْتُ ما يُسِرُّهُ الفؤادْ
وبعدَ بِضْعةٍ مِنَ الشهورِ بادَرَ
الأميرُ ثُمَّ للعدوِّ راحَ يخْطبُ الودادْ
<وبعدَ بُرْهةٍ سيُعْلنُ التحالفَ المُبينْ
وَيُفْتَحُ المزادْ>

مبادرة عبدالله ٢٠٠٢م ببيروت
----------------------------
٧-
لم. يَكْتفِ العدوّْ ،بَلْ راحَ يطْلبُ المزيدْ
فبادرَ الأميرُ عَبْدُاللهِ مِنْ جديدْ
أضافَ ما ارادَهُ العدُوُّ مِنْ مُقَبِّلاتٍ، للثَريدْ
وَقَالَ باعْترافِ كُلِّ دولةٍ مسلمهْ، بِحقِّهمْ إذا 
دُوَيْلةً أقيمْ،فماطلوا وأكّدوا المزيدَ مِنْكمُ نِريدُ
فحَقَّقوا التنازلاتِ تِلْوَ بعضها،ولم يُقَدِّموا
سوى الوعود

مبادرات سلمان وإبنه الدبٍّ الداشرْ
---------------------------------
٨-
والآنَ قد تكشَّفتْ أدْوارهمْ في لُعْبةِ الدمارْ
لا دولةً أرادَ أيُّهمْ ولو على جِدارْ
بل كانتِ المبادراتُ للتخْديرِ والتنازلاتِ
والتخريبِ ،ثُمَّ شَقِّنا ورَجْمِنا بالوهْمِ
كي يُصيبنا الدُوارْ
فَإِنْ قَبِلْنا أنْ نُغادرَ السلاحً ،ونتْبعَ
السرابَ في المسارْ
يُبايُعوا العدوَّ جَهْرةً،يُحالفوهْ،دُونَ
حاجةٍ لنا ،ويُحْسنوا الجِوارْ 
فَلْتَعْلموا ،أنَّها المبادراتُ كلّها لم
تكنْ في مسلسلِ التفريطِ سادتي، 
سوى أدْوارْ
وكان للعدوِّ دائماً بها ،التخطيطُ 
والنصوصُ والتكتيكُ والقرارْ
وَدَوْرُ مَنْ يُقَدِّمُ المبادراتِ كانَ دائماً
كحاملِ الأثْقالِ كالحمارْ،،
٩-والآنَ دوْرُ ابنُ سلمانَ واضحٌ ،
للبصيرِ والعميانْ
فالحلُّ عندهُ دُويْلةٌ في سيناءَ،
والقدسُ والمقدَّساتُ وَالأرضُ بينَ
بحرنا ونهرنا وتلكَ موْطنُ الآباءِ
والأجدادِ للنسيانْ
حتَّى التكاليفَ لدولةٍ ممسوخةٍ في 
الرملِ،والأثمانْ
على حسابِ باعةِ المقدَّساتِ والقرآنْ
بِعْرانُنا العُربانْ
هذه مبادراتُهمْ جميعها،بالتدريجِ قدَّمَتْ
بلادنا لإسرائيلَ بالمجَّانْ
---------------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
ملاحظه:ما ورد حول مبادرة فهد
كتبته عام ١٩٨٢م،والباقي الآن
------------------------------------
{{القدس،زهرة المدائن}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
-----------------------
تُطِلُّ القدْسُ والأغلالُ حُلْيتها
فتندهنا عروبتها،مآذنها،
كنائسها،شوارعها،
وحتَّى الطيرَ والأحجارْ

فقد كانتْ وما زالتْ
لنا رمزاً وعاصمةً
وذا القرآنُ شرَّفها بآياتٍ
وكانتْ في ظلامِ الدهرِ كالأقمارْ

وأضحتْ قبلةً أولى،
ومسرى أحمدَ العربيِّ والمعراجَ
سُلَّمهُ لربِّ الكونْ،فشَرَّفَها
وضَمَّخَ أرضها بالغارْ

فصارتْ قِبْلةَ الأديانِ
منها تُشرقُ الأنوارْ

وذا التاريخُ كرَّمها
وَشَدَّ تِجاهها الأنظارْ

فكمْ مِنْ طامعٍ ألْقتهُ كالجيفهْ
وراءَ الليلِ والأسوارْ

وذا الفاروقُ حرَّرها
بجيشٍ زاحفٍ جرَّارْ

وطهَّرها مِنَ الأغْيارْ

فأَعْطتهُ المفاتيحا
وما في القلبِ مِنْ أسرارْ

وَلَمَّا حاوَلَ الإفْرَنجُ ثانيةً
وُلوجَ الدارْ

وَزَرْعَ الرعبِ والأطماعِ
سالَ الدَّمُ كالأنهارْ

فطهَّرها صلاحُ الدينِ
ثانيةً مِنَ الأشرارْ

وهذا اليومَ تُنشدنا
أنا الماضي،أنا الحاضرْ،أنا غدُهُ
أنا التاريخُ والأمجادُ والإصرارْ

وعزمي لم يزلْ كالنهرِ
دفَّاقاً ولن ينهارْ

وذا صهيونُ دنَّسني
بثوبِ العارْ

فنادي العهرِ
يفتحهُ ،جِوارَ البارْ

ولُغْمُ الهدْمِ يُلصقهُ على الأسوارْ

ونيرُالقهرِ يفرضهُ على الأحرارْ

وقَضْمُ الأرضِ ،قَصُّ الثوبِ
مُتَّصلٌ بِلا إنذارْ

وسَوطُ السجنِ والسجَّانُ
يلسعنا بكلِّ نهارْ

تَئِنُّ الآنَ تندهنا
فَمَنْ مِنَّا يُخَلِّصها مِنَ الأقذارْ

فسيروا للذرى جمْعاً
وَزُخُّوا الدَّمَ كالأمطارْ

فأهْلاً بانْتفاضتنا
فإنَّ دماءَ أحبابي
تَفَتَّحَ مثلما الأزْهارْ

فَقوموا نكتبُ التاريخَ
ثانيةً وثالثةً ورابعةً
على الأسوارِ بالسكِّينِ والأحجارْ،،
---------------------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح

 
تعليقات