أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ناجي الزعبي // اتفاق رابح رابح بسوشي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 20
 
عدد الزيارات : 33506133
 
عدد الزيارات اليوم : 4618
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   روسيا بدأت نقل وحدات حرب إلكترونية إلى قاعدة حميميم في سورية على متن طائرة من طراز “إيل-76”      أنظمة التشويش وصلت إلى سوريا.. والـ      المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، يبحث اليوم الأحد، تداعيات الأزمة مع روسيا على خلفية نتائج التحقيق في إسقاط الطائرة الروسية      روسيا أغلقت الأجواء السورية، فهل ستغير آليات منع الاحتكاك وقواعد الاشتباك مع إسرائيل؟      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      صواريخ أس 300 قادرة على التصدي لمائة صاروخ وطائرة اسرائيلية مرة واحدة      جولة اخرى من القتال اصبحت قريبة.. تل أبيب: الجيش يخشى من اقتحامٍ ليلي لعشرات الاف الغزيين لبلدة اسرائيلية      عبد الباري عطوان// بوتين يُبَشِّر الأسد بتَسليمِه مَنظومات صواريخ “إس 300” في غُضونِ أُسبوعَين.. ألَم نَقُل لَكُم أنّ الانتقامَ الرُّوسيّ قادِمٌ لا مَحالة؟      الأمن الإيراني يعتقل 22 شخصاً على صلة بـاعتداء الأهواز وسط إدانة دولية      بعد إجراءه لقاءً مع أولمرت… الجبهة الشعبيّة: تلفزيون “فلسطين” تحوّل إلى بوقٍ للدفاع عن السياسات المتفردة المُدمّرة ولممارسة التطبيع بشكلٍ متواصلٍ      تسونامي بدرجة 300S: الدُبّ الروسيّ زَلزَلَ إسرائيل وأدّى لانهيار السدّ.. مُطالبات بتجنيد ترامب.. موسكو غيّرت قواعد اللعبة …اتهامات لنتنياهو بتوريط تل أبيب مع بوتن      "كابوس إسرائيل يتحقق": وسائل الإعلام الإسرائيلية تعلق على تزويد سوريا ب"إس-300"      خبير: إسرائيل ستحاول منع تسليم "إس-300" إلى سوريا من خلال مهاجمة السفن التي ستشحنها      وزير الدفاع الروسي: سنرسل إلى سوريا نظام “إس-300” المضاد للصواريخ خلال أسبوعين بعد اسقاط طائرة “إيل-20”      عبد الباري عطوان // هل بَدَأ الأمير بن سلمان في تَنفيذِ تَهديداتِه بنَقلِ الحَرب إلى العُمُق الإيرانيّ      وزير الدفاع الإيراني: على منفذي هجوم الأهواز انتظار انتقامنا قريبا..تحذر أميركا وإسرائيل من انتقام "مدمر"      الأزمة تستعّر: روسيا أبلغت إسرائيل رفضها الضربات العسكريّة قبل إسقاط الطائرة ولكنّ نتنياهو تجاهل وتوجّس من إغلاق المجال الجويّ السوريّ وعقوباتٍ أخرى      شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم البريج وسط غزة      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      وزير المخابرات الإيراني: تم القبض على شبكة "كبيرة" لصلتها بهجوم الأهواز      الدفاع الروسية تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة "إيل 20" في سوريا      ليبرمان: سنواصل عملياتنا في سوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية      يديعوت تحذر من عملية عسكرية بغزة إذا تصاعدت مسيرة العودة      روحاني: الجماعة التي نفذت هجوم الأهواز تلقت دعماً مالياً وعسكرياً من دول خليجية ,وداعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم      تل أبيب: زيارة قائد سلاح الجوّ رفعت منسوب التوتّر مع موسكو التي اتهمته بالكذب والتمثيل والأزمة مع روسيا خطيرة وعميقة وإسقاطاتها إستراتيجيّة ولا حلّ في الأفق      آيزنكوط: تضاؤل شعبية عبّاس وتردّي صحّته وترك الدول العربيّة وأمريكا له حولّت الضفّة إلى بركانٍ سينفجِر في أيّ لحظةٍ ويُحذّر من حربٍ إسرائيليّةٍ على ثلاث جبهاتٍ      محمد احمد الروسان // المحور الخصم، حرب الولادة من الخاصرة، الأهواز شراره حزب الله في مفاصل هياكل الإستراتيجية الروسيّة وزوتشي "اسرائيل" الدولة الشكّاءة في المنطقة بلا قادة تاريخيي      د/ إبراهيم أبراش تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك      الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يتحدث عن "سرداب يختبئ فيه نصر الله".. وماهو السر وراء هذا الحديث      نتنياهو كسر قواعد اللعبة وردّ على نصر الله؟ والإعلام العبريّ يؤكّد بأنّ الرجل لا يكذِب؟ إسرائيل اعترفت بفشل “الحرب بين الحربين”! فهل أقرّت بإخفاقها أيضًا في معركة الوعي؟     
ادب وثقافة  
 

{{دعوني أُغنّي}} شعر:عاطف ابو بكر/ابوفرح

2018-06-20
 

{{دعوني أُغنّي}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابوفرح
-----------------------------
دعوني أُغني،وأَنقشُ كالوشمِ 
وردَ الحقيقةِ فوقَ الشفاهْ

دعوني أُبَلّلُ بالشهدِ ريقي
وأرفعُ نخبَ الحجارةِ
أَملأُ بالماءِ حلقي
وأرشفُ منْ حلَماتِ الكؤوسِ
اللواتي هجرْتُ طويلاً حليبَ الحياهْ

دعوني أقولُ كلاماً مباحاً،فقد دبّ في الروحِ نبضٌ
وضجَّ لساني بشعرٍ طليقٍ،فعُدْتُ وبعد سنينٍ لنفسي
رجعتُ كطيرٍ يعودُ لعشٍ وسربٍ سلاهْ

دعوني أُقَبِّلُ هذا الترابَ،وأَحضنُ 
مثل اٌحتضانِ الرضيعِ لثديٍ حَصاهْ

دعوني أُهدْهِدُ زيتونةً مِسْكها كالعطورِ
وأرضعُ منها ندى الفجرِ،أغفو على راحةٍ كالحريرِ
وأشربُ مثلَ العصافيرِ في الصبحِ ماءَ الغديرِ
فواللهِ إنّي كَنارٌ حزينٌ أُغرِّدُ إنْ مسَّ أوتارَ قلبي
نسيم الغناءِ ككلِ الطيورِ،وتاللهِ إنّي تعبتُ
ويكفي لزهرةِ عمري ذُبولاً،ويكفي لرَكبي
ارتحالاً بكلِّ اتجاهْ

وواللهِ إنّي مررتُ بكلِّ فصولِ العناءِ،وسافرتُ بحثاً عن المستحيلِ
فقالوا سراباً،وكان يلوحُ ويخبو كحلمٍ،وكنتُ بعيني وقلبي أراهُ

وما زلتُ رغم الظلامِ الكثيفِ ،كما البدر ليلاً
وكالشمسِ صُبحاً أراهْ

فألهثُ ألهثُ ،،أكبو وأنهضُ،والقلبُ ترعفُ فيهِ الجراحُ
أعضُّ عليها وأعدو،شمالاً جنوباً وشرقاً وغرباً
كصادٍ يُفتّشُ عن نبعِ ماءٍ بقلبِ الفَلاهْ

دعوني أُرَتّلُ للصخرِ بعض السوَرْ
وأقرأُ آيةَ جيل الحجارةِ بين البشرْ
وأُنشِدُ أُعْلنُ أقصى انحيازي لجيلِ الحجرْ
وأخشعُ مثل المصلّي لباريهِ عند الصلاهْ

دعوني أبوحُ بسرٍ دفينٍٍ ،أغنّي لأَجمل دُرٍّ بكفِّ الصغارِ
فإنّي وإنْ كنتُ بالرغم عنّي بعيداً،وجسمي هنا في المنافي
فقلبي وروحي معاهْ

دعوني أعودُ لربعي ،فصيل الحجارةِ فهوَ انتمائي
ولستُ أُبايعُ في أيِّ وقتٍ سواهْ

فأنتَ الفصيلُ المقاتلُ عاري اليدينِ،فهيّا جميعاً
لنحني لرمز السخاءِ الجباهْ

دعوني أُمزّقُ ثوبي القديم،فلست أسوفاً
ولن يلسعَ الصدقُ فيَّ الضميرُ
فباب العبورِ لحيفا عريضٌ،فثمّةَ مليون جسرٍ ويربو
فلستُ ضريراً،أصماً،فصوتُ الحجارةِ مثل الرعودِ
وأَسمعُ عن ألفِ ميلً وميلٍ صَداهْ

دعوني أغنّي ،وألثمُ سيفاً قوياً تحدّى الغُزاهْ

إذا لاحَ صبَّ الحِمامَ ،وأهلعَ قلبَ الغزاةِ
فيَخْشَوْنَ في أيّ ساحٍ لِقاهْ

فإنْ كان للخيلِ فرسانها،وإن كان للسيفِ
أيضاً رجالٌ،وإن كان للسهمِ أيضاً رماةٌ
فللصخرِ أيضاً أُهَيْلي فَتاهْ

فكالسيفِ في معمعانِ القتالِ مَضاهْ

وفاقتْ ليوثُ البراري قُواهْ

ويهلعُ في ساحة الحربِ كلّ الخصومِ
إذا ما صغيرٌ كنَبْلٍ رَماهْ

وفي النقعِ عند اشتداد السوادِ
كنجمٍ يُضيءُ الدجى في عُلاهْ

فتحسبُ أنَّ شهاباً يمرُّ،
ويُلقي كبرقٍ خَطوفٍ سناهْ

يُلبّي النداءَ بوقت الخطوبِ
إذا ما فتانا بهمسٍ دَعاهْ

عليهمْ يحطُّ كصوت الرعودِ
وعِنّا فذاكَ خرير المياهْ

وإمّا تدقُّ طبولُ القتال
وصوتُ صبيٍّ غريرٍ نَداهْ

ثوانٍ وتسمعُ صاِح الصليل
فيُطربُ إنسٌ وجنٌ غِناهْ

دعوني أغنّي ،فجرحُ الفؤادِ 
وجدْتٌ أخيراً أخيراً دَواهْ

تأصّلَ جرحي وطالَ العذابُ
وحارَ طبيبٌ ضليعٌ رآهْ

فقالَ عجزْتُ وعِلمي معي
وطبُّ الصخور أخيراً شَفاهْ

فأُقسمُ بالصخر ذاك الذي
أناخَ السحابَ وبعدُ اٌعتلاهْ

ومدّ لحيفا طريق الخلاصِ
ورغم الصعاب وحيداً مَشاهْ

فأقعى سلاحٌ بِعَدِ الحصى
وخلَّفَ جيشاً قعيداً وراهْ

بأنَّ الدماءَ ستروي الترابَ
لنقطفَ نصراً شهياً جَناهْ

وأقسمُ بالصخر ذاك الذي
ذراعَ العدوّ بيسرٍ لَواهْ

وإنْ بانَ في حَلَباتِ القتالِ
تجِزُّ رؤوس الأعادي ظُباهْ

فإنْ جاعَ يأْكلُ لحمَ العدوّ
ويشربُ عندَ الظما منْ دِماهْ

يقلِّدُ للشبلِ أعلى النياطِ
ويعطي لكلّ عميلٍ جَزاهْ

بأنَّ القتالَ سيبقى الطريق
فلا حلّ يعطي حقوقاً سِواهْ

وأقسم بالصخر ذاك الذي
يُرفْرِفُ في كلّ شبرٍ لِواهْ

ويسكنُ في القلب مثل الحنينِ
ويطلعُ كالزهرِ فوق الشفاهْ

بأنَّ الصخورَ ستعلي الضرامَ
وحتى تعيد تراباً سباهْ

دعوني أغنّي لحلمٍ فؤادي رَعاهْ

وعيني كزرقاءِ نَجْدٍ برغم المنافي تراهْ

لحلمٍ يصولُ بثوبٍ قشيبٍ،
يُحقّقُ للقلب أقصى مُناهْ

لحُلمٍ تعَمَّدَ وسْطَ اللهيبِ
وأزْكى دماء الصبايا رَواهْ

لحلمٍ مِنَ البحرِ للنهرِ
يَعْبِقُ في كلّ شِبْرٍ شذاهْ

لحلمٍ يُعيدُ لروحي الشبابَ
كماعادَ للقلبِ ايضاً صَفاهْ

دعوني أغنّي،أعودُ لربعي
فصيل الحجارةِ فهوَ اٌنتمائي الأخيرْ
ولستُ أُبايعُ بعدَ التجاربِ،
نهجاً قويماً سِواهْ،،،
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
ابو فرح /عاطف ابو بكر/
----------------------------

{{مدينة اللِّدْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابوفرح
-----------------------------
هُنا اللِدُّ

هنا َمنْ جَذْرها 
في الأرضِ يَمْتَدُّ

هنا الآبناءُ والأحْفادُ والجَدُّ

هنا الإصْرارُ والتصميمُ والجِدُّ

هنا منْ قاتلواالغازي
قتالاً ما لهُ حدُّ

رجالٌ أهلها ،قد قيلَ
عنهمْ أنَّهمْ عُنْدُ

لَنا معْ لُدِّنا عهْدُ

بأَنْ الثأرُ لن ننْساهُ
مهما القَتْلَ يشْتَدُ

سنبقى نَحْقِنُ الأجيالَ
أنَّ وُجودهمْ في أرضنا
قطْعاً لهُ حدُّ

فلنْ يبقوا بتلكَ الأرض
مهما عندهمْ جُنْدُ

قضى الإفْرنجُ قرْنَينِ
وثّمَّ طواهمُ لَحْدُ

فكمْ كانوا طوالَ الوقتِ يعْتَدُّوا

أخيراً ماتَ منْ ماتوا،
وأيضاً فرَّ منْ فرُّوا،
وخارجَ أرضنا رُدُّوا

فلا سِلْمّ ،فنحنُ
لِجِنْدهمْ نِدُّ

فبالسكِّينِ نُرْعِبهمْ
فكيفَ إذا ملَكْنا
ذاتَ يوْمٍ رُبْعَ قُوَّتِهمْ
وأسْلحةً مناسبةً
وَأمَّا جُنْدُ أمَّتنا
فهمْ بحْرٌ ،وليسَ
إذا دعا الداعي
لهمْ عَدُّ،،

صباحَ الخيرِ يا لدُّ

فعَهْدُكِ سوفَ نُنْجِزهُ
فعَهْدٌ بعدهُ جَدُّ

فشُدُّوا خَيَلكمْ شُدُّوا

ولا تهِنوا،ففي قرآنهِ ربِّي
بِنَصْرِكمُ لكمْ وعْدُ،،،
-------------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابوفرح

 
تعليقات