أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 29
 
عدد الزيارات : 34371180
 
عدد الزيارات اليوم : 7599
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   مقتل طبيب وطفل خلال تفريق قوات الامن السودانية تظاهرة ضد نظام البشير كانت متجة نحو المقر الرئاسي      تقرير للإذاعة الاسرائيلية يكشف عن قرب تبني المستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت، توصية المدعي العام بتقديم نتنياهو للمحاكمة      اختطف عن طريق اسعاف.. قناة عبرية تكشف تفاصيل لأول مرة عن كيفية اختطاف "غولدن" و "مازال على قيد الحياة"      بغداد ياقلعة الأسود أنت في خطر مخالب واشنطن وتل ابيب تنهش جسد العراق بسام ابو شريف      العالم يرخي لحيته لنتائج الميدان السوري // المحامي محمد احمد الروسان*      بين مسيح حيفا وعذراء فاطمة جواد بولس      قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمرواني والصخرة      رحلة جوية من أبو ظبي إلى الأراضي المحتلة ودعوة بحرينية لوزير الصناعة الإسرائيلي      التقدير السنويّ لمركز أبحاث الأمن القوميّ: احتمالٌ كبيرٌ لاندلاع مُواجهةٍ عسكريّةٍ واسعةٍ وشاملةٍ خلال 2019 والنظام الإيرانيّ مُستقّر وارتفاع قابلية انفجار الضفّة الغربيّة      قائد الحرس الثوري الإيراني ردا على نتنياهو: الجمهورية الإسلامية ستبقي على مستشاريها العسكريين في سورية      تلفزيون إسرائيلي: أمريكا ستقترح دولة فلسطينية على معظم الضفة وجزء من القدس الشرقية لا تشمل الأماكن المقدسة..      ربيعٌ وخريف على سطحٍ عربيٍّ واحد! صبحي غندور*      أ-د/ إبراهيم ابراش شباب فلسطين :غضب ينذر بانفجار      {{قرىً مدمّرةً لن تسقطَ منَ الذاكرة}} قضاء يافا شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      تعويذة حب الى الشام بقلم: شاكر فريد حسن      محللون اسرائيليون: خياران امام رئيس الاركان الجديد في التعامل مع حماس بغزة وهما ..      جنرالان: إيران بصدد مُواجهة إسرائيل بعد تلّقيها الضربات بسوريّة.. تل أبيب: يتحتّم على قائد الجيش الجديد مُعالجة الانخفاض الحّاد بالروح القتاليّة فورًا       رابطة خريجي روسيا والاتحاد السوفياتي بالبلاد تحتفل بيوم الخريج      في ذكرى ميلادك يا ناصر صبحي غندور*      قيادي في الحشد الشعبي للميادين: مستعدون لدخول الأراضي السورية للقضاء على فلول داعش      الداخلية توضح ملابسات أزمة الإيطاليين الثلاثة في غزة      مفاجأة قاعدة “العند”… ماذا ينتظر السعودي للاعتراف بالهزيمة؟! هشام الهبيشان      أشرف صالح // راس عباس      موقع اميركي : ترامب طلب وضع خطة لضرب سفن إيرانية بالخليج      تحقيق القناة الثانية الاسرائيلية : تصفية "ابو جهاد" تمت بتعاون احد المقربين منه      رسالة للأخ “ابو مازن”.. نعارض سحب شرعيتك.. ولكن.. بسام ابو شريف       وقف إتصالات يحيى السنوار “العبثية” مع المخابرات المصرية وتيار دحلان… والأردن رفض إقتراحا من “سلطة رام ألله” بتصنيف الحركة ضمن “الإرهاب”      صفقة وارسو ستتقدم على صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هل هناك مشروع إصلاح في سوريا؟ هذا ما اطلعت عليه في هذا الملف كمال خلف      آيزنكوت يزعم : السلطة تحارب حماس و أحبطت مؤخرا عملية لخلايا الحركة بالضفة     
ادب وثقافة  
 

{{فاٌنْهَضْ يا صلاحَ الآنْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح

2018-04-27
 

{{فاٌنْهَضْ يا صلاحَ الآنْ}} 
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
ثوابتنا مقدٌَسةٌ
كما الإنجيل والقرآنْ

لها في العقلِ منبرها
وحارسها هوَ الإيمانْ

يدُقُّ لذكرها قلبي
ويملأُ عشقها الوجدانْ

بلادي درّةُ الدنيا
يُزَيِّنُ سحرها الأكوانْ

إذا اٌختصروا جمالَ الكونِ 
في سطرٍ لها سطرانْ

وإنْ قالوا بأنَّ السحرَ 
من حرفٍ لها حرفانْ

وقالوا فيهِ أبياتاً
تنالُ وحيدةً ديوانْ

ففيها يبدأُ التاريخُ
قصتهُ معَ الإنسانْ

وفيها يبدأُ التاريخُ
دورتهُ معَ الأديانْ

وفيها يبدأُ الإنسانُ
محنتهُ معَ العدوانْ

بِكَفٍّ صافَحَتْ سينا
وكفٍّ صافَحَتْ لبنانْ

جليلُ المجدِ سُلّمها
ويحرسُ خصرها الجولانْ

ونهرُ الحزنِ مشرقها
ومغربها هوَ الشطآنْ

مروجُ التبرِ راحتُها
وأحمرُ خدّها الرمانْ

وكلّ حُبيبةٍ فيها
بقنطارٍ منَ المرجانْ

قُراها حصننا العالي
وكلّ مدينةٍ بيسانْ

وكلّ مخيّمٍ قلعهْ
بها يترعرع الفرسانْ

وكلّ شُجَيْرةٍ علَمٌ
وكلّ تلالها عنوانْ

وفيها القِبلةُ الأُولى
ومعراجُ النبي العدنانْ

فلا تفريط في رَمْلهْ
ولا تقسيم للأوطانْ

ولا تهويد للأقصى
برغمِ الصمتِ والإذعانْ

ولا درسٌ عدوُ الدارِ يفْهمهُ ،
سوى ما خطّهُ الشهداءُ
بالطَلَقاتِ في الميدانْ

سوى ما يصنع الأبطالُ
في الأقصى،بأيديهمْ 
شبابٌ ،شيبُ أو وِلدانْ

سوى ما تصفع الخنساءُ
في الأقصى وإخوتها بأحذيةٍ 
جنودَ عدوّنا المشؤومْ فمرحى 
أشجعَ النسوانْ

فمنْ في ساحةِ الميدانِ
آسادٌ ،؟جيوشُ العُرْبِِ
أمْ فيحاءُ أوْ غيداءُ 
أوْ لمياءُ أوْ إيمانْ؟

معاذَ اللهِ منْ فِرَقٍ
لِلِاٌسْتِعراضِ لا للحربْ
أمامَ عدوّنا فئرانْ

فلا تسليم في شبْرٍ
برغمِ فظاظةِ السجّانْ

نعمْ لحجارةٍ تهوي
فتعصفُ مثلما البركانْ

ولا لبضاعةٍ كسَدَتْ
فكلّ حصادها خُسرانْ

ولا لتلالِ أوهامٍ
ستُلْبِسُ حقّنا الأكفانْ

لأجْلِ خريطةٍ في الوهمِ
أضحى شعبنا شعبانْ

إذا أمْعَنْتَ تُنْكرها
ومنها قد ترى النُكرانْ

فلا وطنٌ سننزعهُ
منَ الأعداءِ بالمجّانْ

ولا مترٌ سيتركهُ
بغيرِ الدَّمِ والنيرانْ

أضعنا خلفَ أوهامٍ
ودونَ نتيجةٍ عقدانْ

ولنْ يعطوا ولو شبراً
ولو فاوضْتَهمْ قرنانْ

نعمْ لخيارنا فالسيفُ
يقلبُ وحدهُ الميزانْ

وهذي غزَّةٌ تُعطي
لكلِّ مشكّكٍ برهانْ

فإنْ بالَغْتُ في قولي
فهذا ما يرى الخبراءُ
والحكماءُ والثوّارُ
حتّى الطُرْشُ والعميانْ

فهذا النهجُ فيصلنا
نقدّسهُ كما القرآنْ

دَمُ القسّامِ خلّدَهُ
وعبّدَ دربهُ فرحانْ

فغيرُ السيفِ لا لغةٌ
بها سيواجهُ العدوانْ

ودونَ السيفِ كلّ الأرضِ 
يبلعها باٌلِاٌسْتيطانْ

ولنْ يمْلا فراغَ الأمسِ
غير النارِ والصوّانْ

وغير قوافلِ الشهداءِ
لو فاضتْ بها الوديانْ

وغير حرائقٍ تمتدُّ منْ غزّهْ
الى نابُلْسَ أو بيسانْ

لشلِّ مخاطرٍ تبغي
على إنجازنا الإتْيانْ

فلا استجداءَ ينفعنا
ويُرْجِعُ حقّنا في الآنْ

فلا بخسٌ بحقِّ 
الشعبِ أونقصانْ

نعمْ لخيارنا فالشعبُ
أكّدَ أنّهُ بالنارِ
يُعلي النصرَ كالبنيانْ

خلا الميدانُ قبلَ اليومِ
للأشبالٍ، فابتكروا
لنا العصيانْ

وألقوا وابلَ الأحجارِ
فاٌهْتزّتْ بنى الطغيانْ

بحربِ خصومهمْ أبلوا
فكانوا الجُنْدَ والربّانْ

قرارُ الحسم في يدهمْ
فلا تأجيل واٌسْتئذانْ

تخالُ صغيرهمْ نسراً
وكلّ رفاقهِ عقبانْ

رماةٌ أحسنوا التسديدَ
ثمّ الكرّ كالفرسانْ

لهمْ في الحربٍ خبرتهمْ
وإنْ كانوا نعَمْ فتيانْ

هناكَ تعلّموا في الحربِ
فنَّ الحربِ في الميدانْ

فهزُّوا صورةَ المحتلّ
منْ دانتْ لهُ البلدانْ

فكانَ الصخرُ في يدهمْ
سلاحاً رجَّحَ الأوزانْ

فإمّا كرّروا الثورهْ
سيقلبُ زغْبنا الميزانْ

خيارُ الصخرِ قد أجدى
وجاءَ الدورُ للنيرانْ

فماذا لو تهبُّ النارُ
حتماً يبتدي الطوفانْ

فنقطفُ بعدهُ نصراً
كبدرٍ دونما نقصانْ

بلادي ما بها عُقْمٌ
وقومي سادةٌ شجعانْ

فعزْفُ السيفِ يطربهمْ
كأنَّ صليلهُ ألحانْ

بلادي لوحةٌ خضراءَ
أبدعها لنا فنّانْ

بلادي مثلما الفرْدَوْس
تبدي قدرةَ الرحمنْ

فتلكَ وديعةُ التاريخِ
والإنسانِ والأديانْ

وذاكَ الشبلُ يحرسها
وفاقَ الكلّ بالعرفانْ

فكالأحداقِ يحفظها
فأَ كْرمْ منْ لها قد صانْ

فلا تفريط في ذرّهْ
ولا تقسيمَ للأوطانْ

بلادي مثلما حطّينُ
خالدةٌ مدى الأزمانْ

هيَ القسّامُ يندهنا
فيطرُقُ صوتهُ الآذانْ

أننسى الفَ مذبحةٍ 
وجُرحاً كانَ في فردانْ؟

أننسى ماجدَ المغدورُ
والنّجّارَ أو عدوانْ

أننسى رمزنا ،وصلاحَ
بدرُ الليلِ والياسينَ أو فتحي 
وباجسنا أبا عطوانْ؟

أننسى ما قرأْنا في
وصايا الفارسِ المغْدورِ
أنٌَ الحقَّ نُحْرزهُ
بحجمٍ الدَّمٌ في الميدانْ؟

أننسى القدسَ والأقصى
فأينَ الفاتحُ الفاروقُ
أينَ خليلُ ،أينَ وليدُ؟
صقرُ الفتحِ،،،،،،،،،،،،
فاٌنْهَضْ يا صلاحَ الآنْ،،
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
شعر:ابوفرح/عاطف ابو بكر

 
تعليقات
 
1.
أ.د. ذياب عيوش 27-04-2018 08:04