أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 10
 
عدد الزيارات : 35646590
 
عدد الزيارات اليوم : 4978
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   تركيا تقود هجوماً على الجيش السوري شمال غرب حماة والجيش السوري يصد الهجوم      الجيش الإيراني يرسل قطعاً من الأسطول الحربي إلى المياه الدولية      مُعتبرةً إيّاها تهديدًا إستراتيجيًا: جهودٌ إسرائيليّةٌ ماليّةٌ وقانونيّةٌ ضدّ حركة المُقاطعَة العالميّة وقانونٌ جديدٌ لكمّ الأفواه وإخراس الأصوات بالكيان التي تتماهى مع الـBDS      أمريكا تطلب من الصهاينة عدم التدخل في الصراع مع ايران.. لماذا؟ عبد الستار قاسم      العبادات.. والقِيَم الدينية صبحي غندور*      حرارة مرتفعة ....وعنف وجرائم في ازدياد بقلم :- راسم عبيدات      "أنصار الله" توجه اتهاما خطيرا إلى السعودية وعلي عبد الله صالح      ملادينوف: الوضع في الضفة والقدس المحتلة ينذر بالخطر وجهودنا لتخفيف الوضع في غزة ستفشل!      علي هامش قضية الانتماء الكبار يموتون والصغار ينسون‏ !‏ بقلم صبري حجير      تقرير يكشف جرائم إسرائيل بحق القطاع الصحي      موجة حر شديدة تجتاح فلسطين ...إرشادات الصحة للتعامل مع موجة الحر      نيسان شهر الشهداء من القادة الأفذاذ ...! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية      مسؤولون يبعثون برسالة امنية هامة لنتنياهو تتعلق بضم الضفة الغربية وهذا ما جاء فيها .      امريكا تهدد...وايران تتوعد ...! د.هاني العقاد      إيران توجه رسالة إلى دول الخليج وتحذر من الخروج عن السيطرة      خطاب من الكونغرس الأميركي يطالب ترامب بمواصلة العمل في سوريا      الحوثيون يؤكدون استهداف مخزناً للأسلحة في مطار نجران السعودي بطائرة مسيرة من نوع قاصف 2K      "إسرائيل" تدفع أمريكا إلى حرب مع إيران ستكون "عالمية ثالثة" ان وقعت      القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ      واشنطن اتخذت قرار عقد مؤتمر المنامة بناء على دعوة من البحرين وتم التشاور مع رجال أعمال فلسطينيين      عبد الستار قاسم // يجب ألا ترعبنا صفقة القرن      "A glowing luscious smile- لابَسْمَةٌ لَوْزِيَّةٌ تَتَوَهَّجُ" رام الله- القاهرة- الجليل// امال عواد رضوان      إبراهيم ابراش هل انتهت وظيفة المقاومة ومسيرات العودة ؟      أزمة المقاصة بداية لما بعد أوسلو// د. عبير عبد الرحمن ثابت      ظريف يؤكد أن “تبجحات” ترامب حول “إبادة” إيران “لن تقضي عليها”.. والإيرانيون بقوا واقفين لآلاف السنين بينما رحل كل المعتدين      الدفاع الجوي الروسي يتصدى لـ6 قذائف أطلقت نحو قاعدة حميميم في سوريا      للمرة الثالثة خلال ثلاثة ايام...المضادات الأرضية للدفاع الجوي السوري تتصدى لأهداف معادية فوق القنيطرة      ترامب: إذا أرادت طهران “خوض حرب” وأقدمت على مهاجمة المصالح الأميركية فسيكون ذلك “النهاية الرسمية لإيران”      البيت الابيض : الجزء الاقتصادي من صفقة القرن سيعلن من البحرين     
ادب وثقافة  
 

{{فاٌنْهَضْ يا صلاحَ الآنْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح

2018-04-27
 

{{فاٌنْهَضْ يا صلاحَ الآنْ}} 
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
ثوابتنا مقدٌَسةٌ
كما الإنجيل والقرآنْ

لها في العقلِ منبرها
وحارسها هوَ الإيمانْ

يدُقُّ لذكرها قلبي
ويملأُ عشقها الوجدانْ

بلادي درّةُ الدنيا
يُزَيِّنُ سحرها الأكوانْ

إذا اٌختصروا جمالَ الكونِ 
في سطرٍ لها سطرانْ

وإنْ قالوا بأنَّ السحرَ 
من حرفٍ لها حرفانْ

وقالوا فيهِ أبياتاً
تنالُ وحيدةً ديوانْ

ففيها يبدأُ التاريخُ
قصتهُ معَ الإنسانْ

وفيها يبدأُ التاريخُ
دورتهُ معَ الأديانْ

وفيها يبدأُ الإنسانُ
محنتهُ معَ العدوانْ

بِكَفٍّ صافَحَتْ سينا
وكفٍّ صافَحَتْ لبنانْ

جليلُ المجدِ سُلّمها
ويحرسُ خصرها الجولانْ

ونهرُ الحزنِ مشرقها
ومغربها هوَ الشطآنْ

مروجُ التبرِ راحتُها
وأحمرُ خدّها الرمانْ

وكلّ حُبيبةٍ فيها
بقنطارٍ منَ المرجانْ

قُراها حصننا العالي
وكلّ مدينةٍ بيسانْ

وكلّ مخيّمٍ قلعهْ
بها يترعرع الفرسانْ

وكلّ شُجَيْرةٍ علَمٌ
وكلّ تلالها عنوانْ

وفيها القِبلةُ الأُولى
ومعراجُ النبي العدنانْ

فلا تفريط في رَمْلهْ
ولا تقسيم للأوطانْ

ولا تهويد للأقصى
برغمِ الصمتِ والإذعانْ

ولا درسٌ عدوُ الدارِ يفْهمهُ ،
سوى ما خطّهُ الشهداءُ
بالطَلَقاتِ في الميدانْ

سوى ما يصنع الأبطالُ
في الأقصى،بأيديهمْ 
شبابٌ ،شيبُ أو وِلدانْ

سوى ما تصفع الخنساءُ
في الأقصى وإخوتها بأحذيةٍ 
جنودَ عدوّنا المشؤومْ فمرحى 
أشجعَ النسوانْ

فمنْ في ساحةِ الميدانِ
آسادٌ ،؟جيوشُ العُرْبِِ
أمْ فيحاءُ أوْ غيداءُ 
أوْ لمياءُ أوْ إيمانْ؟

معاذَ اللهِ منْ فِرَقٍ
لِلِاٌسْتِعراضِ لا للحربْ
أمامَ عدوّنا فئرانْ

فلا تسليم في شبْرٍ
برغمِ فظاظةِ السجّانْ

نعمْ لحجارةٍ تهوي
فتعصفُ مثلما البركانْ

ولا لبضاعةٍ كسَدَتْ
فكلّ حصادها خُسرانْ

ولا لتلالِ أوهامٍ
ستُلْبِسُ حقّنا الأكفانْ

لأجْلِ خريطةٍ في الوهمِ
أضحى شعبنا شعبانْ

إذا أمْعَنْتَ تُنْكرها
ومنها قد ترى النُكرانْ

فلا وطنٌ سننزعهُ
منَ الأعداءِ بالمجّانْ

ولا مترٌ سيتركهُ
بغيرِ الدَّمِ والنيرانْ

أضعنا خلفَ أوهامٍ
ودونَ نتيجةٍ عقدانْ

ولنْ يعطوا ولو شبراً
ولو فاوضْتَهمْ قرنانْ

نعمْ لخيارنا فالسيفُ
يقلبُ وحدهُ الميزانْ

وهذي غزَّةٌ تُعطي
لكلِّ مشكّكٍ برهانْ

فإنْ بالَغْتُ في قولي
فهذا ما يرى الخبراءُ
والحكماءُ والثوّارُ
حتّى الطُرْشُ والعميانْ

فهذا النهجُ فيصلنا
نقدّسهُ كما القرآنْ

دَمُ القسّامِ خلّدَهُ
وعبّدَ دربهُ فرحانْ

فغيرُ السيفِ لا لغةٌ
بها سيواجهُ العدوانْ

ودونَ السيفِ كلّ الأرضِ 
يبلعها باٌلِاٌسْتيطانْ

ولنْ يمْلا فراغَ الأمسِ
غير النارِ والصوّانْ

وغير قوافلِ الشهداءِ
لو فاضتْ بها الوديانْ

وغير حرائقٍ تمتدُّ منْ غزّهْ
الى نابُلْسَ أو بيسانْ

لشلِّ مخاطرٍ تبغي
على إنجازنا الإتْيانْ

فلا استجداءَ ينفعنا
ويُرْجِعُ حقّنا في الآنْ

فلا بخسٌ بحقِّ 
الشعبِ أونقصانْ

نعمْ لخيارنا فالشعبُ
أكّدَ أنّهُ بالنارِ
يُعلي النصرَ كالبنيانْ

خلا الميدانُ قبلَ اليومِ
للأشبالٍ، فابتكروا
لنا العصيانْ

وألقوا وابلَ الأحجارِ
فاٌهْتزّتْ بنى الطغيانْ

بحربِ خصومهمْ أبلوا
فكانوا الجُنْدَ والربّانْ

قرارُ الحسم في يدهمْ
فلا تأجيل واٌسْتئذانْ

تخالُ صغيرهمْ نسراً
وكلّ رفاقهِ عقبانْ

رماةٌ أحسنوا التسديدَ
ثمّ الكرّ كالفرسانْ

لهمْ في الحربٍ خبرتهمْ
وإنْ كانوا نعَمْ فتيانْ

هناكَ تعلّموا في الحربِ
فنَّ الحربِ في الميدانْ

فهزُّوا صورةَ المحتلّ
منْ دانتْ لهُ البلدانْ

فكانَ الصخرُ في يدهمْ
سلاحاً رجَّحَ الأوزانْ

فإمّا كرّروا الثورهْ
سيقلبُ زغْبنا الميزانْ

خيارُ الصخرِ قد أجدى
وجاءَ الدورُ للنيرانْ

فماذا لو تهبُّ النارُ
حتماً يبتدي الطوفانْ

فنقطفُ بعدهُ نصراً
كبدرٍ دونما نقصانْ

بلادي ما بها عُقْمٌ
وقومي سادةٌ شجعانْ

فعزْفُ السيفِ يطربهمْ
كأنَّ صليلهُ ألحانْ

بلادي لوحةٌ خضراءَ
أبدعها لنا فنّانْ

بلادي مثلما الفرْدَوْس
تبدي قدرةَ الرحمنْ

فتلكَ وديعةُ التاريخِ
والإنسانِ والأديانْ

وذاكَ الشبلُ يحرسها
وفاقَ الكلّ بالعرفانْ

فكالأحداقِ يحفظها
فأَ كْرمْ منْ لها قد صانْ

فلا تفريط في ذرّهْ
ولا تقسيمَ للأوطانْ

بلادي مثلما حطّينُ
خالدةٌ مدى الأزمانْ

هيَ القسّامُ يندهنا
فيطرُقُ صوتهُ الآذانْ

أننسى الفَ مذبحةٍ 
وجُرحاً كانَ في فردانْ؟

أننسى ماجدَ المغدورُ
والنّجّارَ أو عدوانْ

أننسى رمزنا ،وصلاحَ
بدرُ الليلِ والياسينَ أو فتحي 
وباجسنا أبا عطوانْ؟

أننسى ما قرأْنا في
وصايا الفارسِ المغْدورِ
أنٌَ الحقَّ نُحْرزهُ
بحجمٍ الدَّمٌ في الميدانْ؟

أننسى القدسَ والأقصى
فأينَ الفاتحُ الفاروقُ
أينَ خليلُ ،أينَ وليدُ؟
صقرُ الفتحِ،،،،،،،،،،،،
فاٌنْهَضْ يا صلاحَ الآنْ،،
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
شعر:ابوفرح/عاطف ابو بكر

 
تعليقات
 
1.
أ.د. ذياب عيوش 27-04-2018 08:04