أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان// فِلسطين العِزَّة والمَجد.. نَفتَخِر بانتمائِنا إلى هذا الشَّعب الذي يُقَدِّم قوافِل الشُّهداء دِفاعًا عن كرامَة الأُمّة والعَقيدة..
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 23
 
عدد الزيارات : 32735382
 
عدد الزيارات اليوم : 7062
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   صحيفة تكشف "مفاجأة" محمد بن سلمان لزعيم جماعة "أنصار الله"      للمرة الاولى في تاريخ الدولة العبرية ..اعتقال وزير إسرائيلي سابق بتهمة التجسس لصالح إيران      طائرات تابعة للتحالف بقيادة أمريكا تقصف أحد مواقع الجيش السوري في شرق البلاد وانباء عن سقوط قتلى وجرحى      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن 9 غارات على قطاع غزة فجرا..وصافرات الانذار تدوي في المستوطنات      رجحان كفة الحسم العسكري لتحرير الجنوب السوري.. الجيش السوري استكمل التحضيرات واعد لسناريوهات التدخل الإسرائيلي والأمريكي وبقي قرار بدء القتال..      الجيش اليمني واللجان يأسرون 160 عنصراً من التحالف السعودي في الساحل الغربي      البخيتي للميادين: الزورق الذي تمت السيطرة عليه قبالة الحديدة فرنسي       "أنصار الله" تطلق صاروخا باليستيا على معسكر للجيش السعودي شرقي جازان      الطائرات التركية تقصف اجتماعا لحزب العمال الكردستاني في العراق      11 حريقاً في المستوطنات المحاذية لقطاع غزة جراء الطائرات الورقية      الحديدة لا تزال في أيدي الجيش اليمني واللجان وانحسار وجود التحالف السعودي عند الساحل الغربي      الاردن .. حكومة الرزاز تعيد التموضع في الحضن السعودي مبكّراً والخلاف السياسي بين الرئيس ووزير خارجيته يطل برأسه..      القمّة لترامب وكيم والنصر لنتنياهو زهير أندراوس      الرئيس السوري ... وقت تحليق الطائرات الإسرائيلية في سماء سوريا قارب على النهاية      مَعرَكة استعادة الجيش السُّوريّ لمِنطَقة الجنوب الغَربيّ وفَتح الحُدود مَع الأُردن باتَت وَشيكةً رُغم التَّهديدات الأمريكيّة..      القوة الصاروخية اليمنية تعلن مقتل 40 عنصراً من قوات التحالف السعودي      وحدة الطائرات الحارقة تنفذ تهديداتها وتشعل غابات وحقول مستوطنات غلاف غزة      لا يمكن التصدي لصفقة القرن باستراتيجية دفاعية فقط.. الجنوب السوري الاختبار الأول.. والأردن تجاوز الازمة ولكن.. بسام ابو شريف      مُستشرقة إسرائيليّة مُقربّة من نتنياهو: تاريخيًا يُمكن تذكّر بن سلمان كزعيمٍ عربيٍّ لديه علاقات وطيدة وعلنيّة مع إسرائيل ويهود أمريكا ويؤدّي دورًا محوريًا بـ”صفقة القرن”      الحوثي: إسرائيل ترى السيطرة على الساحل الغربي هدفاً استراتيجياً      ابراهيم ابوعتيله //من منظمة للتحرير إلى منظومة للتمرير      بيان لناشطين حقوقيين وسياسيين في الداخل الفلسطيني يطالب بالتوقف عن قمع المتظاهرين ورفع العقوبات عن غزة      المحلل نضال السبع: حوار إسماعيل هنية يكشف نتائج إيجابية لانتصارات دمشق العسكرية      الرئيس السوري: دمشق لم تتوقف عن الرد على إسرائيل ولم توقف القتال ضد الإرهابيين والمعركة طويلة ومستمرة.. الحاجة إلى “حزب الله” مستمرة لفترة طويلة..      .الامن الفلسطيني يمنع تظاهرات مطالبة برفع العقوبات عن غزة في رام الله ونابلس      السلطة الفلسطينية تصدر تعميماً بمنع التظاهر والمسيرات خلال فترة الأعياد      هنية يتحدث لـ"سبوتنيك" عن علاقة حماس مع إيران وقطر ومصر وسوريا      الملك عبد الله في زيارة لامير الكويت بعد ليلة واحدة على لقائهما في مؤتمر مكة.. مساعدات الرياض وابو ظبي المتواضعة تدعم الرزاز..      تحقيق أمريكيّ استقصائيّ: مخطّط ترامب وإسرائيل ودول الخليج محاربة إيران وترك الفلسطينيين وسنوات حكم أوباما من ورائهم لتمرير “صفقة القرن”      ترامب وكيم يُشيدان بقِمّة تاريخيّة رغم شُكوك حول الاتفاق بينهما.. الرئيس الكوري الشمالي يتعهَّد بنزع كامِل للأسلحة النوويّة في بِلادِه.     
ادب وثقافة  
 

{{فاٌنْهَضْ يا صلاحَ الآنْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح

2018-04-27
 

{{فاٌنْهَضْ يا صلاحَ الآنْ}} 
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
ثوابتنا مقدٌَسةٌ
كما الإنجيل والقرآنْ

لها في العقلِ منبرها
وحارسها هوَ الإيمانْ

يدُقُّ لذكرها قلبي
ويملأُ عشقها الوجدانْ

بلادي درّةُ الدنيا
يُزَيِّنُ سحرها الأكوانْ

إذا اٌختصروا جمالَ الكونِ 
في سطرٍ لها سطرانْ

وإنْ قالوا بأنَّ السحرَ 
من حرفٍ لها حرفانْ

وقالوا فيهِ أبياتاً
تنالُ وحيدةً ديوانْ

ففيها يبدأُ التاريخُ
قصتهُ معَ الإنسانْ

وفيها يبدأُ التاريخُ
دورتهُ معَ الأديانْ

وفيها يبدأُ الإنسانُ
محنتهُ معَ العدوانْ

بِكَفٍّ صافَحَتْ سينا
وكفٍّ صافَحَتْ لبنانْ

جليلُ المجدِ سُلّمها
ويحرسُ خصرها الجولانْ

ونهرُ الحزنِ مشرقها
ومغربها هوَ الشطآنْ

مروجُ التبرِ راحتُها
وأحمرُ خدّها الرمانْ

وكلّ حُبيبةٍ فيها
بقنطارٍ منَ المرجانْ

قُراها حصننا العالي
وكلّ مدينةٍ بيسانْ

وكلّ مخيّمٍ قلعهْ
بها يترعرع الفرسانْ

وكلّ شُجَيْرةٍ علَمٌ
وكلّ تلالها عنوانْ

وفيها القِبلةُ الأُولى
ومعراجُ النبي العدنانْ

فلا تفريط في رَمْلهْ
ولا تقسيم للأوطانْ

ولا تهويد للأقصى
برغمِ الصمتِ والإذعانْ

ولا درسٌ عدوُ الدارِ يفْهمهُ ،
سوى ما خطّهُ الشهداءُ
بالطَلَقاتِ في الميدانْ

سوى ما يصنع الأبطالُ
في الأقصى،بأيديهمْ 
شبابٌ ،شيبُ أو وِلدانْ

سوى ما تصفع الخنساءُ
في الأقصى وإخوتها بأحذيةٍ 
جنودَ عدوّنا المشؤومْ فمرحى 
أشجعَ النسوانْ

فمنْ في ساحةِ الميدانِ
آسادٌ ،؟جيوشُ العُرْبِِ
أمْ فيحاءُ أوْ غيداءُ 
أوْ لمياءُ أوْ إيمانْ؟

معاذَ اللهِ منْ فِرَقٍ
لِلِاٌسْتِعراضِ لا للحربْ
أمامَ عدوّنا فئرانْ

فلا تسليم في شبْرٍ
برغمِ فظاظةِ السجّانْ

نعمْ لحجارةٍ تهوي
فتعصفُ مثلما البركانْ

ولا لبضاعةٍ كسَدَتْ
فكلّ حصادها خُسرانْ

ولا لتلالِ أوهامٍ
ستُلْبِسُ حقّنا الأكفانْ

لأجْلِ خريطةٍ في الوهمِ
أضحى شعبنا شعبانْ

إذا أمْعَنْتَ تُنْكرها
ومنها قد ترى النُكرانْ

فلا وطنٌ سننزعهُ
منَ الأعداءِ بالمجّانْ

ولا مترٌ سيتركهُ
بغيرِ الدَّمِ والنيرانْ

أضعنا خلفَ أوهامٍ
ودونَ نتيجةٍ عقدانْ

ولنْ يعطوا ولو شبراً
ولو فاوضْتَهمْ قرنانْ

نعمْ لخيارنا فالسيفُ
يقلبُ وحدهُ الميزانْ

وهذي غزَّةٌ تُعطي
لكلِّ مشكّكٍ برهانْ

فإنْ بالَغْتُ في قولي
فهذا ما يرى الخبراءُ
والحكماءُ والثوّارُ
حتّى الطُرْشُ والعميانْ

فهذا النهجُ فيصلنا
نقدّسهُ كما القرآنْ

دَمُ القسّامِ خلّدَهُ
وعبّدَ دربهُ فرحانْ

فغيرُ السيفِ لا لغةٌ
بها سيواجهُ العدوانْ

ودونَ السيفِ كلّ الأرضِ 
يبلعها باٌلِاٌسْتيطانْ

ولنْ يمْلا فراغَ الأمسِ
غير النارِ والصوّانْ

وغير قوافلِ الشهداءِ
لو فاضتْ بها الوديانْ

وغير حرائقٍ تمتدُّ منْ غزّهْ
الى نابُلْسَ أو بيسانْ

لشلِّ مخاطرٍ تبغي
على إنجازنا الإتْيانْ

فلا استجداءَ ينفعنا
ويُرْجِعُ حقّنا في الآنْ

فلا بخسٌ بحقِّ 
الشعبِ أونقصانْ

نعمْ لخيارنا فالشعبُ
أكّدَ أنّهُ بالنارِ
يُعلي النصرَ كالبنيانْ

خلا الميدانُ قبلَ اليومِ
للأشبالٍ، فابتكروا
لنا العصيانْ

وألقوا وابلَ الأحجارِ
فاٌهْتزّتْ بنى الطغيانْ

بحربِ خصومهمْ أبلوا
فكانوا الجُنْدَ والربّانْ

قرارُ الحسم في يدهمْ
فلا تأجيل واٌسْتئذانْ

تخالُ صغيرهمْ نسراً
وكلّ رفاقهِ عقبانْ

رماةٌ أحسنوا التسديدَ
ثمّ الكرّ كالفرسانْ

لهمْ في الحربٍ خبرتهمْ
وإنْ كانوا نعَمْ فتيانْ

هناكَ تعلّموا في الحربِ
فنَّ الحربِ في الميدانْ

فهزُّوا صورةَ المحتلّ
منْ دانتْ لهُ البلدانْ

فكانَ الصخرُ في يدهمْ
سلاحاً رجَّحَ الأوزانْ

فإمّا كرّروا الثورهْ
سيقلبُ زغْبنا الميزانْ

خيارُ الصخرِ قد أجدى
وجاءَ الدورُ للنيرانْ

فماذا لو تهبُّ النارُ
حتماً يبتدي الطوفانْ

فنقطفُ بعدهُ نصراً
كبدرٍ دونما نقصانْ

بلادي ما بها عُقْمٌ
وقومي سادةٌ شجعانْ

فعزْفُ السيفِ يطربهمْ
كأنَّ صليلهُ ألحانْ

بلادي لوحةٌ خضراءَ
أبدعها لنا فنّانْ

بلادي مثلما الفرْدَوْس
تبدي قدرةَ الرحمنْ

فتلكَ وديعةُ التاريخِ
والإنسانِ والأديانْ

وذاكَ الشبلُ يحرسها
وفاقَ الكلّ بالعرفانْ

فكالأحداقِ يحفظها
فأَ كْرمْ منْ لها قد صانْ

فلا تفريط في ذرّهْ
ولا تقسيمَ للأوطانْ

بلادي مثلما حطّينُ
خالدةٌ مدى الأزمانْ

هيَ القسّامُ يندهنا
فيطرُقُ صوتهُ الآذانْ

أننسى الفَ مذبحةٍ 
وجُرحاً كانَ في فردانْ؟

أننسى ماجدَ المغدورُ
والنّجّارَ أو عدوانْ

أننسى رمزنا ،وصلاحَ
بدرُ الليلِ والياسينَ أو فتحي 
وباجسنا أبا عطوانْ؟

أننسى ما قرأْنا في
وصايا الفارسِ المغْدورِ
أنٌَ الحقَّ نُحْرزهُ
بحجمٍ الدَّمٌ في الميدانْ؟

أننسى القدسَ والأقصى
فأينَ الفاتحُ الفاروقُ
أينَ خليلُ ،أينَ وليدُ؟
صقرُ الفتحِ،،،،،،،،،،،،
فاٌنْهَضْ يا صلاحَ الآنْ،،
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
شعر:ابوفرح/عاطف ابو بكر

 
تعليقات
 
1.
أ.د. ذياب عيوش 27-04-2018 08:04