أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 26
 
عدد الزيارات : 33677042
 
عدد الزيارات اليوم : 3170
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أنباء عن العثور على أدلة قتل خاشقجي والرياض تستعد للاعتراف      مُحلّل إسرائيليّ: “لا مُستقبل لليهود في فلسطين فهي ليست أرضًا بلا شعب وفق الكذبة التي اخترعتها الصهيونيّة بمكرٍ ويجب توديع الأصدقاء والانتقال لأمريكا أوْ ألمانيا”      مُستشرِق إسرائيليّ: اغتيال خاشقجي جعل السعوديّة “الولد الشرير” بالشرق الأوسط ودمرّ دفعةً واحدةّ صورة بن سلمان المُتهوِّر وسبّبّ خيبة أمل كبيرةً في واشنطن وتل أبيب      "سي إن إن" ترجح توجه السعودية لتبني رواية مقتل خاشقجي عن طريق استجواب خاطئ      هل سيلجأ بن سلمان لل" حضن" الروسي هرباً من عقوبات ترامب..؟؟ بقلم : - راسم عبيدات      د/ إبراهيم أبراش نظام فدرالي بديل عن الانفصال      إسرائيل تعيد طائرات "إف – 35" إلى العمل بعد الانتهاء من فحصها      السعودية تهدّد بالردّ على أي عقوبات قد تفرض عليها بسبب قضية اختفاء الصحافي جمال خاشقجي إثر مراجعة لقنصليتها في اسطنبول قبل حوالى أسبوعين      قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..      " الأسد انتصر وخسرت واشنطن"...فشل أمريكي في سوريا      مصادر رفيعة بتل أبيب: السياسة الإسرائيليّة بالنسبة لغزّة تتسّم بالبلبلة وستُواصِل ابتلاع الضفادع وتهديدات ليبرمان ونتنياهو فارغة وبدون رصيدٍ ومُنفّذ عملية “بركان” ما زال حرًا      د.سمير خطيب // ما بين الشوفينية وعقدة النقص القومية !!!!!!      نتنياهو : يبدو ان حماس لم تستوعب الرسالة و يهدد غزة بضربة عسكرية قوية جدا      صحيفة: القاهرة تتحرك لمنع عقوبات عباس بعد تلويح "حماس" بـ "انفجار" في غزة      روحاني: أمريكا تسعى إلى تغيير نظام الحكم في إيران      ترامب يبدي تشاؤمه إزاء مصير خاشقجي ويستثني بيع الأسلحة للرياض من أي إجراء ضدّها      المسيجية الصهيونية وصنع القرارات الأمريكية حول فلسطين د. غازي حسين       بأي معـيار يـتـم اخـتـيـار الـفـائـزيـن بـجائزة نوبل ؟! الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين      الجيش اليمني يحبط زحفين متزامنيين لقوات التحالف السعودي في الدُرَيْهمي      ترامب يتعهد بـ”عقاب صارم” حال ثبوت صلة السعودية باختفاء خاشقجي المفقود منذ بداية هذا الشهر      هل يمكن اعتبارها جزءا من "صفقة القرن"... خطة جديدة للتسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين      ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم      جمال خاشقجي نار ألهبت الهشيم بسام ابو شريف      الشباب العربي.. محنة الحاضر وغموض المستقبل! صبحي غندور*      تسريب العقارات المقدسية ...وضرب الحالة المعنوية بقلم :- راسم عبيدات      تم وضع اجزاء من جسده في حقائب ..صحيفة تركية: العتيبي في حالة فزع واغتيال خاشقجي بدأ بحضوره ومن ثم قتله وتقطيعه      صحيفة: حماس طلبت في القاهرة ضمانات بعدم تورط الرئيس عباس في صفقة القرن      سفيرا إسرائيل دريمر والإمارات العتيبة جنبًا إلى جنبٍ في مؤتمرٍ أمنيٍّ داعمٍ لتل أبيب عُقِد بواشنطن وكان مفتوحًا أمام الإعلام      واشنطن بوست : انقرة تملك تسجيلات صوتية وفيديو حول استجواب الصحافي السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول وتعذيبه ثم قتله قبل ان يتم قطع اطرافه      اختفاء الصحافي “خاشقجي”..بريطاني وأمريكي ينسحبان من مشاريع اقتصادية سعودية .. وتعليق المحادثات مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي     
ادب وثقافة  
 

{{فاٌنْهَضْ يا صلاحَ الآنْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح

2018-04-27
 

{{فاٌنْهَضْ يا صلاحَ الآنْ}} 
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
ثوابتنا مقدٌَسةٌ
كما الإنجيل والقرآنْ

لها في العقلِ منبرها
وحارسها هوَ الإيمانْ

يدُقُّ لذكرها قلبي
ويملأُ عشقها الوجدانْ

بلادي درّةُ الدنيا
يُزَيِّنُ سحرها الأكوانْ

إذا اٌختصروا جمالَ الكونِ 
في سطرٍ لها سطرانْ

وإنْ قالوا بأنَّ السحرَ 
من حرفٍ لها حرفانْ

وقالوا فيهِ أبياتاً
تنالُ وحيدةً ديوانْ

ففيها يبدأُ التاريخُ
قصتهُ معَ الإنسانْ

وفيها يبدأُ التاريخُ
دورتهُ معَ الأديانْ

وفيها يبدأُ الإنسانُ
محنتهُ معَ العدوانْ

بِكَفٍّ صافَحَتْ سينا
وكفٍّ صافَحَتْ لبنانْ

جليلُ المجدِ سُلّمها
ويحرسُ خصرها الجولانْ

ونهرُ الحزنِ مشرقها
ومغربها هوَ الشطآنْ

مروجُ التبرِ راحتُها
وأحمرُ خدّها الرمانْ

وكلّ حُبيبةٍ فيها
بقنطارٍ منَ المرجانْ

قُراها حصننا العالي
وكلّ مدينةٍ بيسانْ

وكلّ مخيّمٍ قلعهْ
بها يترعرع الفرسانْ

وكلّ شُجَيْرةٍ علَمٌ
وكلّ تلالها عنوانْ

وفيها القِبلةُ الأُولى
ومعراجُ النبي العدنانْ

فلا تفريط في رَمْلهْ
ولا تقسيم للأوطانْ

ولا تهويد للأقصى
برغمِ الصمتِ والإذعانْ

ولا درسٌ عدوُ الدارِ يفْهمهُ ،
سوى ما خطّهُ الشهداءُ
بالطَلَقاتِ في الميدانْ

سوى ما يصنع الأبطالُ
في الأقصى،بأيديهمْ 
شبابٌ ،شيبُ أو وِلدانْ

سوى ما تصفع الخنساءُ
في الأقصى وإخوتها بأحذيةٍ 
جنودَ عدوّنا المشؤومْ فمرحى 
أشجعَ النسوانْ

فمنْ في ساحةِ الميدانِ
آسادٌ ،؟جيوشُ العُرْبِِ
أمْ فيحاءُ أوْ غيداءُ 
أوْ لمياءُ أوْ إيمانْ؟

معاذَ اللهِ منْ فِرَقٍ
لِلِاٌسْتِعراضِ لا للحربْ
أمامَ عدوّنا فئرانْ

فلا تسليم في شبْرٍ
برغمِ فظاظةِ السجّانْ

نعمْ لحجارةٍ تهوي
فتعصفُ مثلما البركانْ

ولا لبضاعةٍ كسَدَتْ
فكلّ حصادها خُسرانْ

ولا لتلالِ أوهامٍ
ستُلْبِسُ حقّنا الأكفانْ

لأجْلِ خريطةٍ في الوهمِ
أضحى شعبنا شعبانْ

إذا أمْعَنْتَ تُنْكرها
ومنها قد ترى النُكرانْ

فلا وطنٌ سننزعهُ
منَ الأعداءِ بالمجّانْ

ولا مترٌ سيتركهُ
بغيرِ الدَّمِ والنيرانْ

أضعنا خلفَ أوهامٍ
ودونَ نتيجةٍ عقدانْ

ولنْ يعطوا ولو شبراً
ولو فاوضْتَهمْ قرنانْ

نعمْ لخيارنا فالسيفُ
يقلبُ وحدهُ الميزانْ

وهذي غزَّةٌ تُعطي
لكلِّ مشكّكٍ برهانْ

فإنْ بالَغْتُ في قولي
فهذا ما يرى الخبراءُ
والحكماءُ والثوّارُ
حتّى الطُرْشُ والعميانْ

فهذا النهجُ فيصلنا
نقدّسهُ كما القرآنْ

دَمُ القسّامِ خلّدَهُ
وعبّدَ دربهُ فرحانْ

فغيرُ السيفِ لا لغةٌ
بها سيواجهُ العدوانْ

ودونَ السيفِ كلّ الأرضِ 
يبلعها باٌلِاٌسْتيطانْ

ولنْ يمْلا فراغَ الأمسِ
غير النارِ والصوّانْ

وغير قوافلِ الشهداءِ
لو فاضتْ بها الوديانْ

وغير حرائقٍ تمتدُّ منْ غزّهْ
الى نابُلْسَ أو بيسانْ

لشلِّ مخاطرٍ تبغي
على إنجازنا الإتْيانْ

فلا استجداءَ ينفعنا
ويُرْجِعُ حقّنا في الآنْ

فلا بخسٌ بحقِّ 
الشعبِ أونقصانْ

نعمْ لخيارنا فالشعبُ
أكّدَ أنّهُ بالنارِ
يُعلي النصرَ كالبنيانْ

خلا الميدانُ قبلَ اليومِ
للأشبالٍ، فابتكروا
لنا العصيانْ

وألقوا وابلَ الأحجارِ
فاٌهْتزّتْ بنى الطغيانْ

بحربِ خصومهمْ أبلوا
فكانوا الجُنْدَ والربّانْ

قرارُ الحسم في يدهمْ
فلا تأجيل واٌسْتئذانْ

تخالُ صغيرهمْ نسراً
وكلّ رفاقهِ عقبانْ

رماةٌ أحسنوا التسديدَ
ثمّ الكرّ كالفرسانْ

لهمْ في الحربٍ خبرتهمْ
وإنْ كانوا نعَمْ فتيانْ

هناكَ تعلّموا في الحربِ
فنَّ الحربِ في الميدانْ

فهزُّوا صورةَ المحتلّ
منْ دانتْ لهُ البلدانْ

فكانَ الصخرُ في يدهمْ
سلاحاً رجَّحَ الأوزانْ

فإمّا كرّروا الثورهْ
سيقلبُ زغْبنا الميزانْ

خيارُ الصخرِ قد أجدى
وجاءَ الدورُ للنيرانْ

فماذا لو تهبُّ النارُ
حتماً يبتدي الطوفانْ

فنقطفُ بعدهُ نصراً
كبدرٍ دونما نقصانْ

بلادي ما بها عُقْمٌ
وقومي سادةٌ شجعانْ

فعزْفُ السيفِ يطربهمْ
كأنَّ صليلهُ ألحانْ

بلادي لوحةٌ خضراءَ
أبدعها لنا فنّانْ

بلادي مثلما الفرْدَوْس
تبدي قدرةَ الرحمنْ

فتلكَ وديعةُ التاريخِ
والإنسانِ والأديانْ

وذاكَ الشبلُ يحرسها
وفاقَ الكلّ بالعرفانْ

فكالأحداقِ يحفظها
فأَ كْرمْ منْ لها قد صانْ

فلا تفريط في ذرّهْ
ولا تقسيمَ للأوطانْ

بلادي مثلما حطّينُ
خالدةٌ مدى الأزمانْ

هيَ القسّامُ يندهنا
فيطرُقُ صوتهُ الآذانْ

أننسى الفَ مذبحةٍ 
وجُرحاً كانَ في فردانْ؟

أننسى ماجدَ المغدورُ
والنّجّارَ أو عدوانْ

أننسى رمزنا ،وصلاحَ
بدرُ الليلِ والياسينَ أو فتحي 
وباجسنا أبا عطوانْ؟

أننسى ما قرأْنا في
وصايا الفارسِ المغْدورِ
أنٌَ الحقَّ نُحْرزهُ
بحجمٍ الدَّمٌ في الميدانْ؟

أننسى القدسَ والأقصى
فأينَ الفاتحُ الفاروقُ
أينَ خليلُ ،أينَ وليدُ؟
صقرُ الفتحِ،،،،،،،،،،،،
فاٌنْهَضْ يا صلاحَ الآنْ،،
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
شعر:ابوفرح/عاطف ابو بكر

 
تعليقات
 
1.
أ.د. ذياب عيوش 27-04-2018 08:04