أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د. عدنان بكرية // ما يجري في الغوطة ودمشق هي اخطة ب من المؤامرة الكونية على سوريا...
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 18
 
عدد الزيارات : 32309565
 
عدد الزيارات اليوم : 511
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   د. مصطفى يوسف اللداوي // البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ      بيان التجمع العربي للمثقفين في العراق ضد العدوان على سوريا الشقيقة      تبادل لاطلاق النار داخل أحد القصور الملكية السعودية في الرياض      عبد الناصر عوني فروانة // 22/4 يوم “الأســير العربي”      بشير شريف البرغوثي// بين البندقية القديمة و حاملها علاقة عشق لا يعرفها إلا من عاشها      د.مصطفى البرغوثي: يشيد بقرار العاصمة الايرلندية دبلن بمقاطعة اسرائيل      حركة المبادرة: اغتيال د.فادي البطش جريمة يجب محاسبة اسرائيل على ارتكابها      "حماس" تنعى المهندس فادي محمد البطش .. و"الجهاد الإسلامي" تتهم الموساد باغتياله      تل أبيب تتوعّد إيران بضربةٍ مؤلمةٍ وتطمئن المُواطنين المرعوبين وليبرمان “ينصح” الجميع بعدم “اختبارنا ولا أذكر أبدًا حالة استعدادٍ وتأهّبٍ كهذه من الجيش والشعب”      بشير شريف البرغوثي// خياركم في الخصام خياركم في الوئام      مَعرَكة خِلافَة حفتر تَشتعِل داخِل ليبيا وخارِجها.. وفُرَص سيف القذافي تتعزَّز في حالِ اختفائِه عن السَّاحة..      الاتفاق على خروج باقي مسلّحي القلمون الشرقي إلى جرابلس وإدلب      كورية الشمالية تتعهد وقف التجارب النووية والبالستية واغلاق موقع للتجارب النووية إثباتاً لصدق نيتها اعتبارا من السبت      تبعية الأنظمة العربيّة واستكبار الاستعمار زهير أندراوس      ليبرمان: لن نسمح لروسيا بتقييد نشاطنا في سوريا      داعش يرفع الأعلام البيضاء فوق مباني مخيم اليرموك والحجر الأسود      استشهاد فلسطينين برصاص الجيش الإسرائيلي قرب غزة خلال مشاركته في جُمعة الشهداء والأسرى..      طيار إسرائيلي يكشف كلمة السر في قصف إيران      د/ إبراهيم أبراش على أية منظمة تحرير يتحدثون ويتصارعون ؟      استعدادات للمشاركة في مسيرات "جمعة الشهداء والاسرى" و دعوات للنفير      ابراهيم ابوعتيله // دولة سيناء الفلسطينية      بدنا نطّير طيارات ورق مش مولوتوف.. ولنا في غزة مثالا نادية عصام حرحش      بين الاستراتيجية الدولية والاستراتيجية الاقليمية ماهي استراتيجية محور المقاومة بعد العدوان الثلاثي على سورية؟ بسام ابو شريف      أردوغان يُقدِم على مُغامَرتِه السِّياسيّة الأهَم والأخطر بِدَعوتِه إلى انتخاباتٍ رِئاسيّة وتَشريعيّة مُبَكِّرة.. ثَلاثة تَفسيرات رئيسيّة      مصدر للميادين: المسلحون في سوريا يخططون لإقامة كيان مستقل عاصمته درعا برعاية أميركية      العدوان على سوريا ...كشف عن عجز الدول الغربية والتواطؤ الرسمي العربي بقلم :- راسم عبيدات      ازدهارُ الجاهلية في عصر المعلوماتية! صبحي غندور*      تل أبيب: إيران قد تُنفّذ عمليّةً ضدّنا في الخارج أيضًا وسنرُدّ بصورة مؤلمةٍ وقاسيّةٍ ومُدّمرةٍ والجنرال سليماني على رأس قائمة اغتيالات الموساد      نتنياهو تشاور مع ترامب قبل عدوان إسرائيل على مطار "تي فور" السوري      إنشاء نظام دفاع جوي جديد في سوريا بدعم روسي معززا بمنظومة s300     
ادب وثقافة  
 

حُبُّ الْلُقطاءِ : ابراهيم امين مؤمن

2017-12-29
 

 

 

 

 

                              حُبُّ الْلُقطاءِ  (لم تُنشر)

 

                                     حبّى

                             فى رحم كبريائكِ

                                 تخلّق سبعاً

                               وعُذب سبعاً

                                وطُرد سبعاً

                                  حملتينى

                             بأنامل كبريائكِ

                                  وألقيتينى

                                  كخِرقة

                                    لقيط

                        لقيط على أبواب الجحيم

 

                          *************

                             وُلدتُ بهواكِ

                         فروح جسدى هواكِ

                          فرأيتُ القرب منكِ

                                لذاذةً

                                وبقاءً

                               ولكنكِ

                    أغلقتِ أمامى كل باب اليكِ

                        أصرخ ألماً وغوثاً

                        وتضحكين بمباركة

                        مباركة موتى و عذابي

 

                               **************

                                 ولِم َلا تباركين!!

                              ألمْ تتندّ مقلتى صبابة

                               وتكنيننى أبو دمعة

                            وترىْ فيها بحوراً تُغرقكِ

                                وأتنسم نسيم قُريكِ

                           وتكنيننى من جواركِ أبو جاثم

                          كأنّ قربي جثوم يُصّعّدُكِ فى السماء                        

 

                          كمْ ارتعدتُ من قرِّ كبريائكِ!

                          ولكنكِ تزيدين من أعاصر الصلف

 

                          وفى أحضانكِ تمزقتْ أضلعى

                          وأنتِ تدفعيننى بتقززات اللائذ

                           وتقولين سعادتكَ فى مشيئتى

                                       ويلى..

                              أنا السائر إليكِ فى

                                 أشواكٍ تضحك

                                  وسديمٍ يرقص

                                وشراب حميم يعذب

                                      ويلى

                            لم أرضْ بسفوح عِصيانكِ

                              وآثرتُ علياء إرادتكِ

                              وما عليائك إلا سديمٌ

                                   أحترقتْ فيه

                                   فراشات حُبّي

 

                          ****************

 

                            هرمتُ وأنا أدق بابكِ

                                  ورجْع صداه

                                 رعدٌ فى رأسى

                           إنه صدى إعراضكِ

                                 يدقُّ أعظمى

                                وقدماى تكتوى

                              من لهيب الأرض

                                أرض اللقطة

                                       أبغى

                                      النظرة

                                      البسمة

                                       لكن

                                 جبروت امراة

                                    يسحقنى

                            هويت على أرض الجحيم

                            أنظر وقد عشىَ بصرى

                            أدقُّ وقد خارتْ قُوَاى

                            فى عيونكِ أظلمتْ شمسي

                           وإلى خُطاكِ سكنتْ سفينتى

                            ***************

 

                               دافعتينى بيدكِ

                          كمْ بسطيها بنصال أناملكِ

                          نِصالٌ تترامى من حولى

                             وأنا أتحاشى عذابكِ

                       بالدنو منكِ..عجباً لحبّى اللقيط

                             وأنّى لى أن أترك بابكِ!!

                              زفرتِ كلماتكِ

                              خلف قضبان بابكِ

                        زفرة نيران تنبع من جحيم قلبكِ

                           حسيس وهجيج فأجيج

                                    لكن..

                                 أكلتكِ نيرانكِ

                            وذبحتكِ نِصالكِ

                     ودُفنتِ فى مقابر كبريائكِ

 

                        وكفّنوكِ بأثواب حبّي

                         وغسّلوك ِ بدموعى

                        أأأأأأأأأأأأه ..من حبي اللقيط

                          وتلاشى الباب واختفى

                          مات الحبيب الصلف

                         وسقطتْ كلُّ الطلول

                           على ترامى النِصال

                               وأجيج اللهيب

                       وخطوتُ فى دروب الحياة

                                   لقيط

                                 يتيم حبكِ

                               *************

قصيدة من نظمى :

ابراهيم امين مؤمن                                                         روائى

 
تعليقات