أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 41704351
 
عدد الزيارات اليوم : 12498
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مأزق إسرائيل.. الكنيست يصوت على مشروع قانون جديد لتفادي الإنهيار ومنع أي شخص متهم بقضايا جنائية من تشكيل حكومة      هل تنتهج الحكومة اللبنانية العتيدة سياسة الخيارات المتعدّدة؟      في ظل أضرار انفجار بيروت.. لبنان يسجل رقما قياسيا في إصابات كورونا      إصابات “كورونا” حول العالم تقترب من 3ر20 مليون وترامب يعلن التعاقد مع شركة “موديرنا” لتوفير 100مليون جرعة من لقاح الفيروس      الهند.. عشرات القتلى والجرحى خلال احتجاجات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين عقب منشور مسيء للنبي محمد على فيسبوك      " لا مَساس للحزن " إصدار أدبي مشترك للفلسطينية منال دراغمة والأردني سامر المعاني كتب : شاكر فريد حسن      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن غارات على عدة مواقع في قطاع غزة فجرا      الحرب النفسيّة تتأجج: صحافيٌّ وباحثٌ إسرائيليُّ مُقرّبٌ من خارجية الدولة العبريّة يزعم وصول السيّد نصر الله إلى إيران واجتماعه مع كريمة الشهيد سليماني في طهران      جُرُح بيروت بقلم : شاكر فريد حسن      حاتم جوعيه // إلى لبنان الجريح       رماح يصوّبها- معين أبو عبيد بيروت تنزف وتستغيث *عروس البحر تنزق نتيجة اغتصابها *مظاهرات واحتجاجات عنيقه ضد النظام      أمن الدولة اللبناني يكشف تفاصيل جديدة حول انفجار مرفأ بيروت      لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟      نائب رئيس مجلس النواب اللبناني السابق إيلي الفرزلي نائب رئيس مجلس النواب يكشف طبيعة المرحلة المقبلة ويسمي الحريري لتشكيل الحكومة      5 دول ستنتج اللقاح الروسي ضد كورونا: منها كوبا والسعودية      كحول لفان يتهرب مرة اخرى من قانون إنهاء حياة نتنياهو السياسية      وزارة الأمن الإيرانية: فككنا 5 خلايا تجسس يقف وراءها ضباط استخبارات من الموساد و”سي اي ايه”      موقع اسرائيلي: حماس ارتكبت خطأً فادحا في إطلاق البالونات.. والرد هذه المرة سيكون صعبًا ومختلفًا!      لاول مرة ..إسرائيل تتخطى الصين بإصابات كورونا      بعد الغضب والمطالب الشعبية إثر انفجار مرفأ بيروت: حكومة حسان دياب تقرر الاستقالة      "سيكون مغامرة غير محسوبة النتائج"... حركة عربية تحذر من عدوان إسرائيلي على قطاع غزة      دمشق تصدر بيانا بشأن مواد متفجرة في الموانئ السورية عقب "كارثة بيروت"      بولتون يحذر الإسرائيليين : ترامب قد يتغير.. وبايدن سيئ لكم      فوضى القانون والمحاكم وسلحفة القضاء في فلسطين عبد الستار قاسم      التوصل إلى حل "مؤقت" بين الليكود وأزرق أبيض لمنع انتخابات رابعة ..دحرجة الازمة قليلا      طائرات الاحتلال تقصف موقعا للمقاومة الفلسطينية شمال قطاع غزة..القسام تطلق وابلًا من الصواريخ التجريبية في رسائل تهديد للاحتلال.      جثث كثيرة لقتلى أجانب في انفجار مرفأ بيروت لا تزال مجهولة الهوية      العالم في مواجهة سياسة الضم والأبرتهايد الإسرائيلية بقلم : سري القدوة      قراءة في المجموعة الشعرية "استعارات جسدية" للشاعر نمر سعدي بقلم : محمد الهادي عرجون-      الربع ساعة الأخيرة لنتنياهو ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني     
بيانات و تصريحات 
 

لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون " حقوق الإنسان والديمقراطية " بقلم : محمد علوش

2019-12-09
 

لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي

هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون " حقوق الإنسان والديمقراطية "

 

بقلم : محمد علوش

عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني

 

 

التدخل الأمريكي السافر في الشؤون الداخلية لجمهورية الصين الشعبية ، هذا البلد العريق والصاعد والصديق الوفي للشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية ، ومحاولة التدخل في " هونج كونج " لفصلها عن وطنها الأم  الصين ، يشكل انتهاكاً صارخاً لكافة الأعراف والمواثيق الدولية ، وهو اعتداء مدان وغير مقبول من قبل إدارة الرئيس ترامب ، ومحاولة مفضوحة لخلق الفوضى وزعزعة الاستقرار واعتداء على سيادة الدولة الصينية لإثارة الفتن والاضطرابات الداخلية التي لا تخدم سوى أعداء الصين وأجنداتهم التخريبية.

ما يسمى بقانون " حقوق الإنسان والديمقراطية في هونج كونج لعام 2019 " الذي أقره الكونغرس الأمريكي ، هو انتهاك خطير لقواعد القانون الدولي وللعلاقات الدولية التي ينبغي أن تقوم على التكافؤ والاحترام المتبادل ، وهو تدخل مرفوض في الشأن الداخلي الصيني ، فـ " هونج كونج " هي جزء من النسيج الوطني والاجتماعي للأمة الصينية وللشعب الصيني الشقيق ، ولا يجوز بأي شكل من الأشكال التدخل من قبل الإدارة الأمريكية أو أي أطراف دولية أخرى والعبث بالداخل الصيني الذي هو سيادة وطنية للصين وللصين فقط .

منذ عودة "هونج كونج " إلى وطنها الأم ، جمهورية الصين الشعبية ، شكّلت مع غيرها من كافة الجغرافيات والمقاطعات الصينية وحدة جغرافية وسياسية وديمغرافية واحدة ، حيث تتمتع " هونج كونج " بدرجة عالية من الحكم الذاتي وتصان فيها الحقوق والحريات وفقاً للقوانين الناظمة - دولة واحدة ونظامان - ، وهناك إصرار منقطع النظير من الحكومة الصينية للحفاظ على وحدة شعبها وأراضيها وسيادة أمنها القومي ومصالحها التنموية والاقتصادية التي تزخر بها هذه البلاد التي كرست نفسها أنموذجاً للتطور والنمو الاقتصادي وبناء الاقتصاد السلمي بعيداً عن الحروب وعن التدخل في شؤون أي من بلدان العالم ، عكس ما تقوم به الإدارة الأمريكية التي تقوم بسلسة من الإجراءات والعراقيل في مواجهة الصين بكل ما تحمله هذه الإجراءات من اعتداء واستفزاز وبلطجية وخروج عن قواعد وتقاليد الدبلوماسية الدولية.

إن مبدأ " دولة واحدة ونظامان " مبدأ مصان من قبل الحكومة الصينية ، ومن قبل الحزب الشيوعي الصيني ، هذا الحزب الكبير والمناضل الذي استطاع أن يحمي منجزات الصين ، وان يرتقي بها نحو القمة والتنمية المستدامة والرقي الإنساني والحضاري في بلد كانت قبل سنوات قليلة تعاني من الكثافة السكانية كتحدٍ كبير أمام القيادة الصينية ، لتوظف هذه الكثافة في التعداد السكاني والتوسع الجغرافي وبعبقرية هائلة ومبدعة كقوة رئيسية ومركزية في عملية الإنتاج لما يحظى به كل فرد من أفراد الأمة الصينية في العملية الإنتاجية .

السلوك الأحادي من قبل الإدارة الأمريكية ، وحالة البلطجة الحالية التي تمارسها بشكل مجنون ويعبر عن انحدار وعن محاولة للهيمنة وفرض الوصاية وتكريس ذاتها كحاكم لهذا العالم ، قد أثرت بشكل خطير على النظام الدولي وعطلته .

 هناك دول ذهب بها الحد إلى التدخل المُشين في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ، مما أضر بسيادة الدول المعنية وأمنها ومصالحها التنموية ، كأعضاء دائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ، وكشركاء تعاون استراتيجي شامل في العصر الجديد ، ومن هنا وأمام المخاطر والتهديدات المحدقة ، يتعين على الصين وروسيا - بطبيعة الحال - مواصلة تعزيز التواصل الأمني الاستراتيجي وحماية مصالحهما الأساسية وأمنهما المشترك ، باعتبار حماية الأمن العالمي والإقليمي والسلام والاستقرار هي من مسؤوليات وواجبات الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي .

على الصين وحلفائها العمل على مواصلة معارضة الأحادية الأمريكية  والبلطجة التي تنتهجها ضد شعوب العالم للحفاظ على السلام والاستقرار والأمن الإقليمي والدولي في ظل الوضع الحالي ، وبتقديري أن التواصل الاستراتيجي الهام بين الصين وروسيا سيضخ طاقة أكثر إيجابية في الحفاظ على الأمن والاستقرار الدوليين لما تتمتعان به من حضور دولي محترم على الصعيد السياسي وعلى الصعيد الاقتصادي والتنموي وعلى مستوى التسليح وتصنيع التقنيات الحديثة بطبيعة الحال .                                     على الإدارة الأمريكية الكف عن سياساتها الغبية والتراجع عن مواقفها وتصحيح الأخطاء فورا ، والتخلي عن تبني معايير مزدوجة بشأن قضايا مكافحة الإرهاب ومنع تحول " مشروع القانون "  إلى " قانون " ووقف التدخل في شؤون الصين الداخلية من خلال استغلال القضايا المتعلقة بـ هونج كونج .

أن هونج كونج جزء لا يتجزأ من الصين ، وشؤون هذه المنطقة شؤون داخلية صينية خالصة ، لا تحتمل أي تدخل أجنبي .

الإجراءات التي اتخذتها الصين بشأن مكافحة الإرهاب والتطرف شُوهت وصُورت على أنها انتهاكات لحقوق الإنسان فيما يسمى " قانون سياسة حقوق الإنسان لعام 2019" ، وهذه الخطوة التي اتخذتها إدارة ترامب ، تتجاهل الحقائق التاريخية ، وتخلط بين "  الحق والباطل " ، وتنتهك مبادئ الضمير العالمي ، وتشكل نوعاً من ازدواجية المعايير بشأن قضايا مكافحة الإرهاب ، وهذه السخافات والإجراءات الأمريكية تمثل انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي والمبادئ الأساسية للعلاقات الدولية ، كما تمثل تدخلا صارخا في شؤون الصين الداخلية التي لا يجوز لأمريكا أو لغيرها أن تتدخل بها مهما كانت مبررات هذه الإدارة الأمريكية المنفلتة من عقالها والمناوئة لكل القرارات والقوانين الدولية.  

عملية التنمية في الصين تسير بخطى ثابتة وممتازة وأمامها مستقبل رائع وعظيم لانجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل وتحقيق النهضة العظيمة ، ومصير هونج كونج وبرّ الصين الرئيسي مرتبط بشكل وثيق ودائم باتجاه تحقيق حلم الصين في النهضة العظيمة والتقدم يداً بيدٍ إلى الأمام والحفاظ على بنية النظام الاشتراكي وتقدمه وازدهاره كنموذج للتجربة الكبيرة المبدعة التي صاغتها الصين .

 

السلام والتحية للصين شعباً وحكومةً وحزباً

السلام على الصين أول الحضارة والعطاء والإبداع ورمز الصداقة الأممية .                                                                                                                          
 
تعليقات