أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا لصفقة القرن بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 30
 
عدد الزيارات : 38951481
 
عدد الزيارات اليوم : 3269
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   التنكيلُ بالشهداءِ والتمثيلُ بأجسادِهم وصايا يهوديةٌ وتعليماتٌ إسرائيليةٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      الكاتبة المقدسية المغتربة هناء عبيد تصدر روايتها الأولى " هناك في شيكاغو كتب : شاكر فريد حسن      حان وقت السبات // حسن العاصي      الخزانة الأمريكية تدرج 3 شخصيات و12 كيانا في لبنان مرتبطين بتنظيم “حزب الله” على قائمة الإرهابيين العالميين      نتنياهو : لا مفر من عملية عسكرية في غزة ونعد شيئا مختلفا تماما عن السابق      محلل إسرائيلي: إسرائيل محاطة بتهديدات 200 ألف صاروخ وقذيفة.. والجبهة الداخلية ستكون بدون دفاع      كناعنة: الدخول إلى الكنيست الإسرائيلي يعني الاعتراف بشرعية هذا الكيان      قوات الجيش العربي السوري تستعيد السيطرة على كفرنبل في محافظة إدلب وسط قصف بري وجوي مكثف      منافس ترامب للرئاسة : نتنياهو عنصري وأفكر في إعادة السفارة إلى تل أبيب      تعزيز الصمود الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن بقلم : سري القدوة      إبراهيم أبراش الفلسطينيون والإسرائيليون ،صراع مفتوح وتواصل محتوم      طالبان تراهن على النموذج الفيتنامي في أفغانستان صبحي غندور*      المحامي محمد احمد الروسان / ادلب كجيب متقيح بالارهاب مشكلة تركية أكثر منها سورية.      محمد أبو أسعد كناعنة // ما هذا الخِواء !!!      عوض حمود// ذكرى السنة الأولى على الرحيل أيها الزوجة الماجدة أم أحمد      تصعيد سريع على غزة .. لكنه الأخطر د. عبير عبد الرحمن ثابت      أبرز ما تناولته وسائل الإعلام العبرية بعد انتهاء جولة التصعيد بغزة      جنرال إسرائيلي : نحن فاشلون في غزة و "الجهاد الإسلامي يفعل ما يحلو له"      ارتفاع عدد وفيات "كورونا" في إيران إلى 14 شخصا بعد الإعلان عن حالتين جديدتين      هدوء حذر في غزة بعد التوصل لاتفاق وقف لإطلاق النار برعاية مصرية وأممية      540 ضابطا ضد تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة      تجدد القصف.. الاحتلال يشن غارات على مواقع للمقاومة بغزة و المقاومة تجدد قصفها لمستوطنات الغلاف      مضامين “صفقة القرن” بماذا تختلف عن الملحقات السرية في “أوسلو”؟..”تساؤلات” في القاهرة و”مخاوف في عمان”       دراسَة لديوان " وَرثتُ عنكِ مقامَ النهاوند " للشَّاعر الكبير المرحوم " نزيه خير " - ( في الذكرى السنويَّةِ على وفاِتهِ ) // بقلم : حاتم جوعيه      تم تحييد حماس ..قناة عبرية : إسرائيل "استخفت" بالجهاد الاسلامي لكن هذا ما حدث      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية في محيط دمشق      بينيت : نعد خطة من أجل إحداث تغييرات جذرية في قطاع غزة      نتنياهو يجمع الكابينيت لحشد اغلبية لعملية عسكرية ضد غزة      تصعيد على غزة ودمشق.. أبو حمزة: الحساب لا يزال مفتوحًا.. استشهاد عنصرين من سرايا القدس في قصف إسرائيلي على سوريا وإصابات بالقطاع      نحضر مفاجآت صعبة نتنياهو يكشف : هدف الهجوم في دمشق أمس هو الزعيم الكبير للجهاد الإسلامي لكنه نجا     
بيانات و تصريحات 
 

نريد التأثير، دون اوهام // فاتن غطاس

2019-08-29
 

قرأت بتمعن وتفحص مقابلة الرفيق ايمن عودة مع الصحفي ناحوم برنيع وأصبت بخيبة أمل كبيرة.

1. واضح ان المقابلة والطرح هو بمبادرة رئيس قائمة الجبهة، وليس سؤالا مفاجئا من قبل الصحفي، اي ان الموضوع مخطط له، وجاء التأكيد على ذلك بعد ساعات قليلة من النشر يوم الخميس 22.8، من خلال الفيديو الذي نشرته مجموعة "عومديم بياحد" إذ من واضح انه تم اعداده من قبل! وهو ضمن كامبين اعلامي! بالمقابل وبسبب معرفة الرفيق ايمن ان قيادة الحزب والجبهة ترفض هكذا طرح، لم يقم باستشارتهم، بل وضعهم تحت الأمر الواقع وخاصة اننا عشية الانتخابات. السؤال: لماذا؟

2. كان من الممكن ان اتفق مع الشروط التي وضعت في المقابلة، لو استمر الحديث عن دخولنا الى "الجسم المانع"، مع ان المطالب المطروحة ليست كافية، لا في مجال المواطنة ولا في مجال القضية الفلسطينية، ونحن نقف على اعتاب حروب جديدة على غزة وكل المنطقة، لن يختلف عليها اي طرف كان في الحكومة المقبلة.

3. عندما يتم الحديث عن دخول ائتلاف حكومي، فهذا اصبح قضية لها ابعاد كبيرة جدا جدا، وما غاب عن بال احد موقف الحزب التاريخي من الموضوع. وهو كان ولا يزال الموقف الطبيعي والصحيح، ربّما لم يصغه احد لان الموضوع لم يطرح اصلا، لكن من يجلس في الحكومة فهو يتحمل مسؤولية كاملة عما تقوم به هذه الحكومة: تمييز عنصري مبني على النظرية الصهيونية ضد الشعب الأصلاني المتجذر في وطنه، مصادرة اراض وهدم واحتلال بكل بشاعته، القيام بدور ذراع للإمبريالية، معتدٍ، ازعر، القوة الضاربة في المنطقة. هذا الاسبوع ضرب الجيش الاسرائيلي العراق، سوريا، لبنان وغزة طبعا! شو رأي "الوزير" العربي القادم؟

كان من الطبيعي ان يكون الجواب على شروط دخول الائتلاف:

  • الاعتراف بنا كأقلية قومية أصلانية متساوية الحقوق في وطنها، لها حقوق قومية ومدنية.

  • هذا يتطلب الغاء قانون القومية، الغاء قانون كامينتس، محاربة ظاهرة العنف... ومعالجة كافة القضايا الوجودية لشعبنا.

  • زوال الاحتلال وكنس المستوطنات واقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس.

  • الاعتراف بحق العودة للاجئين وفق قرارات الدولية.

  • الانسحاب من الجولان وكافة المناطق المحتلة.

وإذا كان كل هذا الطرح بعيدا عن واقعنا أصلا، ومفهوم للجميع اننا بعيدون كل البعد عن كل هذا الحديث، فلماذا زرع الاوهام؟!

4. هذه الخطوة لن تقف عند حد انها بالون اعلامي يتغنى به البعض وكأنه حرك الانتخابات الراكدة، وانه مرفوض اصلا من "كحول لفان"، بل هو موقف سيسجل علينا جميعا! اننا نقبل الجلوس في حكومة الحرب، والمطلوب منها فقط أن تبدأ مفاوضات مع م.ت.ف! (وان كل اتفاق مع المنظمة نوافق عليه، كما جاء في المقابلة) الامر الذي يشرعن الكثير من الخطوات التي تهدف السلطة الى تمريرها على طريق "تدجين العرب".

5.في الاسبوع الماضي انضم حزب الليكود الحاكم الى المحكمة بطلب شطب القائمة المشتركة! وتلاه تصريحات جانتس وجوقته: "لن نجلس مع العرب"، على هذه التصريحات يجب ان يدور كامبين الانتخابات للمشتركة وليس ان نختلف على طروحات أرى أنها انبطاحية!

6.يتغنى البعض ان غالبية مجتمعنا العربي تؤيد الانضمام للائتلاف الحكومي، نريد التأثير، هذا صحيح، نحن نريد ان نؤثر، لكن ضعف الاحزاب وقياداتها وعملية التفريغ السياسي للجمهور، هي ما اوصلته لقبول اي شيء. نعم تغلبت الدعاية الصهيونية وابواقها باتهام القيادات بانها لا تلتفت لمصالح الناس. هنا بالضبط دور القائد السياسي، ان يقود وان يرجع العربة الى مسارها الصحيح، لا ان يزيد الطين بلة ونعود لاتهام باقي الاحزاب العربية انها تحمل مواقف رفضية.

وأخيرا...

يمكننا التأثير على السياسة العامة اذا توحدنا، وتحاورنا وسرنا معا بإخلاص وثقة، اذا احترمنا الاحزاب التي انتخبتنا ووضعت ثقتها فينا، دون التربص وتخوين بعضنا البعض، مع الابتعاد التام عن التفرد في العمل.

علينا العودة لتعبئة الجمهور سياسيا، تقديم طرح وتحليل جوهري لقضايا الناس وايجاد حلول لها. "لازم نرجع للشارع".

(الرامة)

 
تعليقات