أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مرحلة التحديات الكبرى ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 23
 
عدد الزيارات : 36281773
 
عدد الزيارات اليوم : 3613
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان      الغرباء السوريون والفلسطينيون: تمدد اليمين في لبنان.. وصفة لحرب الجيل القادم كمال خلف      جهالات سفير أمريكا اليهودي لدى الكيان الصهيوني عبد الستار قاسم      هل سيصلي نصر الله في القدس..؟؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      ظريف من فنزويلا: الإرهاب يوجد حيث تحضر أميركا      أخبرت ترامب أن تنظيم "داعش" قتل أمها واخوتها فسألها: "وأين هم الآن؟"      السيد نصر الله: أميركا لا تستطيع فرض حرب عسكرية على إيران      إبلاغات من واشنطن من وراء الستارة لعواصم عربيّة صديقة: استراتيجيّة ضرب النّفوذ الإيراني “في الأطراف” الأولويّة الآن.. و”الجزء السياسي” في صفقة القرن      المقاومة تُسقط طائرة تصوير إسرائيلية وسط قطاع غزة      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: الكيان فشِل خلال 36 عامًا بالحرب ضدّ حزب الله والسعوديّة أخفقت ضدّ الحوثيين وهذا انتصارٌ لإيران وعلى حليفتيْ واشنطن التعاون لاستئصال الـ”سرطان”      قائد المنطقة الشماليّة: الجبهة الداخليّة ستتعرّض بالحرب المقبلة لهجومٍ بأعدادٍ كبيرةٍ جدًا من الذخائر الدقيقة والأكثر فتكًا وخطّة حكوميّة لإخلاء المُستوطنين بالشمال والجنوب      الحوثيون: استهداف مطار جازان السعودي بطائرات مسيرة من نوع قاصف “2 كيه” في عملية واسعة أصابت أهدافها بدقة عالية      خامنئي يتوعد بريطانيا: سوف نرد على سرقة ناقلة النفط الإيرانية عندما تأتي الفرصة والمكان المناسب و”سنواصل حتما” الحد من تعهداتها بشأن برنامجها النووي      غسان فوزي // عن الهيمنة وأدواتها التدميرية !      لإيران الحق بامتلاك السلاح النووي عبد الستار قاسم      حركة الجهاد الإسلامي: وزارة العمل اللبنانية تتخذ إجراءات ظالمة بحق العمال الفلسطينيين      نتنياهو يتحدث عن ضربة عسكرية ساحقة للبنان ويهدد نصر الله لو تجرأ وهاجم إسرائيل      ستشمل هجوما بريا شاملا صحيفة عبرية: الحرب المقبلة على قطاع غزة ليست بعيدة و ستكون أكثر دموية      جـرعة قـوية من النقـد الذاتي / الدكتور عبدالقادرحسين ياسين      الرئيس الايراني يؤكد فشل أميركا وهزيمتها أمام الرأي العام العالمي والمنطقة      لجنة احياء مئوية القائد جمال عبد الناصر في الداخل الفلسطيني تستعد لاحياء ذكرى ثورة 23 يوليو       رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل أنموذج المقدمة والإشهار      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: انسحاب الإمارات أكّدت أنّ حرب اليمن هي معركة بن سلمان الشخصية فقط      حديث السيّد نصر الله يُهيمِن على الأجندة الإعلاميّة الإسرائيليّة برغم الرقابة المُشدّدّة ومنسوب القلق ارتفع جدًا بعد المُقابلة      حرب الجَلَد والتحمل بين إيران وأمريكا عبد الستار قاسم      غسان فوزي //عن الاساس الفلسطيني المشترك ومحاولات الاستئثار بالحركة الوطنية !      هل تحول الدم العربي الى نفط وقطران.. ولماذا تتوسع قاعدة العديد بأموال قطر منى صفوان     
بيانات و تصريحات 
 

الجاليات الفلسطينية في أوروبا - الدين لله ، والفصائل لأصحابها ، والوطن للجميع !

2018-12-05
 

 

 

 

شهدت أوروبا ، في الآونة الأخيرة ، ظهور عدد من المؤتمرات الفصائلية ، تحت يافطة اتحادات الجاليات الفلسطينية في أوروبا ! أولاً ، عقدت حركة فتح ، ومن يدور في فلكها ، مؤتمرا لها في مدينة روما ، قبل يومين ، أشرف على هذا المؤتمر، وحَضّرَ له لوجوستياً ، فريق كبير من متفرغي  فتح في أوروبا ، وعلى رأسهم عضوان من اللجنة المركزية للحركة ، ممّا يؤشر على مدى الإهتمام الفتحاوي بالوضع التنظيمي للحركة ، على مستوى الساحة الأوروبية . طبعا ليس هناك مايمنع هذا الفصيل ، أو ذاك أن يعيد ربط أعضائه بأطره وهياكله التنظيمية والتعبوية ، خاصةً مع تزايد أعداد الفلسطينيين في أوروبا ، بسبب هجرتهم القسرية ، في أعقاب احتلال مخيماتهم ، من قبل العصابات والجماعات الارهابية في سورية . ثانياً ، كذلك عقدت الجبهة الديمقراطية ، مؤتمرها الجاليوي ، قبل حوالي شهر في برلين . في هذا السياق نذكر أيضاً ، المؤتمر الذي عقدته الجبهة الشعبية ، قبل حوالي عامين في برلين ، والذي أظهرت نتائجه إنبثاق أمانة عامة جديدة لاتحادهم ، تتمتع بالعضوية الكاملة والأصيلة للجبهة الشعبية ، بعد أن اعتذر الأعضاء المستقلون ، الذين يمثلون ساحات أوروبية مهمة عن المشاركة فيها ، وهم الذين كان لهم الدور الجماهيري المؤثر ، في نهضة حركة الجاليات الفلسطينية في أوروبا في العقدين السابقين .

قبل أيامٍ ، جاء في بيان للإتحادين اللذين يمثلان  ( الجبهتين الشعبية والديمقراطية ) تحت شعار " مبادرة لوحدة الجاليات الفلسطينية في أوروبا " طالب الاتحادان ؛ بتوحيد الجالية بشكل ديمقراطي ، وعلى أساس رؤيتهما في موضوع وحدة الجاليات الفلسطينية في أوروبا ، ووفقاً لتلك الرؤية فإنّ وحدة الجاليات تقوم على ( أسس ديمقراطية بعيدة عن سياسة الاحتواء ، أو الاستفراد أو الهيمنة أو الإلحاق بالأخر ) وواضح أنّه  من خلال قراءتنا لهذه المفردات والمصطلحات ، نجد أنها مفردات سياسية تتدولها الفصائل فيما بينهما ، عندما تستعرالخلافات فيما بينها ، وليست مصطلحات تتداولها الجاليات الفلسطينية ، في روابطها وجمعياتها ومؤسساتها !

 وفي نهاية البيان ، اقترحت الجبهتان ( الشعبية والديمقراطية في أوروبا ) تشكيل لجنة تنسيق تنبثق عن الاتحادات الثلاثة ، أي الاتحاد التابع لحركة فتح ، والاتحاد التابع للشعبية ، والاتحاد الآخر التابع للجبهة الديمقراطية في أوروبا ، وتوزيع مقاعد لجنة التنسيق بالتساوي بين الفصائل الثلاثة ، على مبدأ المحاصصة الفصائلية ، ويذكر أن الفصائل الثلاثة كانت قد اختلفت فيما بينها بمدينة بروكسل ، قبل عدة أشهر ، على توزيع الحصص ، حيثُ طالبت حركة فتح بحصة الأسد !   
 
ومن الأهمية في مكان ، ونحن نقرأ البيان المذكور أن نلاحظ مدى التقسيم الفصائلي لجسم الجالية الفلسطينية ، عند ذكر فقرة الانتخابات للمؤتمر العام ، التي وردت في البيان ، حيثُ ذكرت الجبهتان ما  يلي  ( انّ كافة الانتخابات للمؤتمرات المحلية والإقليمية للجالية الفلسطينية في أوروبا ، تجري على أساس التمثيل النسبي الكامل ) أي التمثيل النسبي للفصائل ، وليس للمكونات الجماهيرية ، أي للجمعيات والمؤسسات والهيئات ، وليس وفقاً للتمثيل الجغرافي أو الجهوي أو المناطقي للجاليات أيضاً !

وأمام هذا الواقع أتسأل كفلسطيني أقيم في أوروبا كما يتسأل غيري ؛ هل علينا ، نحن الجاليات الفلسطينية في أوروبا ، أن نطأطئ رؤوسنا أمام السطوة الفصائلية ،ونحن نمارس العمل الجماهيري التطوعي والحر  في أوروبا  ؟

لاشكّ ان معظم جماهير الجاليات الفلسطينية في أوروبا ، تتطلع لأن يكون نشاطها الجماهيري ، الذي من شأنه أن يؤثر في تغيير اتجاهات الرأي الأوروبية ، وطنياً ومستقلاً ، لا يخضع لمصالح واعتبارات فصائلية ضيقة ، ولا ينتمي لاتجاهات تنظيمية دينية ، التي من شأنها أن تضع الجاليات الفلسطينية خارج السياق الطبيعي لمهامها الوطنية ، وتخندقها في صراعات ومعارك دينية ، طبعاً تستفيد منها الحركة الصهيونية ! هنا أأكد القول " أنّ الدين لله ، والفصائل لأصحابها ، والوطن للجميع " .

وخلاصة القول ان بناء اتحادات وجاليات على أساس فصائلي لا يمكن أن يحقق نمواً وتطوراً وتفاعلاً في الساحة الأوروبية ، بل يضعف العمل الجماهيري ، ويشتته ويمنع تطوره في اتجاهات بناء حركة تضامنية أوروبية واسعة ، وذلك لأسباب عديدة  .

الجاليات الفلسطينية ، في هذا الظرف ، وبهذه الأعداد الفلسطينية المتزايدة ، بحاجة الى اتحادات جماهيرية مستقلة ، تواكب الحركة السياسية للفصائل ، والحركة الوطنية الفلسطينية ، وتصحح اتجاهاتها ، بل تسعى أن تحقق مع الاتحادات الجماهيرية الأخرى ، الحياة النقدية في الساحة الوطنية الفلسطينية .

وهذا لا يعني أنني ضدّ الفصائل ، بل أنا من صلب الفصائل ، ومن أشد المدافعين عن الحركات والفصائل الوطنية المجاهدة ، لكن بات من الضروري ، أن تتيح الفصائل المجال لنهوض حركة جماهيرية مستقلة ، تساهم في السياق العام للحركة الوطنية الفلسطينية ..

صبري حجير - السويد

 

 
تعليقات