أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 34662326
 
عدد الزيارات اليوم : 1954
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أهكذا تقنعون الناس بأنكم قيادة حقيقية؟؟/ بقلم: سليم سلامة      16 ولاية تتقدم بدعوى قضائية ضد قرار ترامب اعلان الطوارئ لبناء جدار على الحدود مع المكسيك      قبل 24 ساعة من موعد تقديم القوائم ...الأحزاب العربية تواجه عقبات في تشكيل قائمة مشتركة لانتخابات الكنيست      نتنياهو: تغيّر جوهري في سياسة دول عربية وإسلامية تتمحور سياستها حول مسألة التصدي لإيران وللتيارات الإسلامية المتطرفة      وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول      مقتل شرطيان مصريان ومسلح واصابة ثلاثة ضباط إثر تفجير انتحاري نفسه أثناء مطاردته قرب الجامع الأزهر وسط القاهرة في ثالث حادث بارز تشهده البلاد خلال 4 أيام      سعيد نفاع // الكُرّاز قصّة...      سفير ليبي سابق يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة الزعيم الليبي: الغرب قتل القذافي لانه افشل السيطرة الفرنسية في غرب أفريقيا       قصف مدفعي و اصابة 19 مواطن وجندي اسرائيلي بفعاليات الارباك الليلي شرق جباليا      الـخـَوف مـن الـكـتـابـة الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الأسد: سوريا تخوض 4 أنواع من الحروب ومخطط التقسيم قديم لا يشمل بلدنا فقط بل كل دول المنطقة والتصريحات الأوروبية حول اللاجئين “وقحة”      مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها      في أول حديث لقناة عربية.. مادورو للميادين: فنزويلا ستصبح فيتناماً جديدة إذا تجرأت أميركا على مهاجمتها      استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019      صحفية "إسرائيلية" تصف جنود الاحتلال بـ"الوحوش البشرية" و تُثير عاصفة في إسرائيل      مادورو يتهم الولايات المتحدة وكولومبيا بالتخطيط للاعتداء على بلاده      التحالف مع العدو ضد الخصم… هل العرب اغبياء بالفطرة؟ كمال خلف      صاحب مقولة إيران تُسيطر على أربع عواصم عربيّة يرد على الأستاذ عطوان: لست مسؤولاً إيرانيّاً وليس لي أيّ وضع رسميّ.. وكلامي جرى تحريفه وتوكل كرمان أوّل من ردّدته      الامن يحذر من انهيار السلطة ...الحكومة الاسرائيلية تصادق اليوم على خصم رواتب الاسرى والشهداء من مقاصة السلطة      الأحمد: بقرار من الرئيس عباس لن نجلس بعد اليوم مع حركة الجهاد الإسلامي!!!!!!!!!!!      السيد نصر الله: من حرر المنطقة ودفع بخطر داعش هو محور المقاومة وليس المنافق الأميركي.. مؤتمر وارسو كان “هزيلا وهشا”      هنية: حماس لم تسيء إلى سوريا أو نظامها.. بذلنا جهودا لعدم تدهور الوضع في سوريا من باب الأخوة وقدمنا نصائح للنظام لكنه لم يستمع لها!!!!      ترامب يعلن حالة الطوارئ الوطنية لبناء الجدار مع المكسيك      تحذير أممي: خطر قادم بعد 3 أشهر يهدد السعودية ومصر      بعدما فشل حوار موسكو ..؟ د.هاني العقاد      رحلت إلى أقاصيك البعيدة ( إلى صبحي شحروري ) // محمد علوش      هل إكتمل " تتويج" نتنياهو زعيماً للناتو العربي في وارسو ...؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      مادورو يقترح خطة لنشر الجيش في فنزويلا للتصدي لأي عدوان محتمل      أردوغان يعلن إمكانية قيام روسيا وتركيا وإيران بعمليات مشتركة في سوريا      سر اجتماع الملك سلمان مع تركي الفيصل قبل لقائه مع قناة إسرائيلية     
بيانات و تصريحات 
 

الجاليات الفلسطينية في أوروبا - الدين لله ، والفصائل لأصحابها ، والوطن للجميع !

2018-12-05
 

 

 

 

شهدت أوروبا ، في الآونة الأخيرة ، ظهور عدد من المؤتمرات الفصائلية ، تحت يافطة اتحادات الجاليات الفلسطينية في أوروبا ! أولاً ، عقدت حركة فتح ، ومن يدور في فلكها ، مؤتمرا لها في مدينة روما ، قبل يومين ، أشرف على هذا المؤتمر، وحَضّرَ له لوجوستياً ، فريق كبير من متفرغي  فتح في أوروبا ، وعلى رأسهم عضوان من اللجنة المركزية للحركة ، ممّا يؤشر على مدى الإهتمام الفتحاوي بالوضع التنظيمي للحركة ، على مستوى الساحة الأوروبية . طبعا ليس هناك مايمنع هذا الفصيل ، أو ذاك أن يعيد ربط أعضائه بأطره وهياكله التنظيمية والتعبوية ، خاصةً مع تزايد أعداد الفلسطينيين في أوروبا ، بسبب هجرتهم القسرية ، في أعقاب احتلال مخيماتهم ، من قبل العصابات والجماعات الارهابية في سورية . ثانياً ، كذلك عقدت الجبهة الديمقراطية ، مؤتمرها الجاليوي ، قبل حوالي شهر في برلين . في هذا السياق نذكر أيضاً ، المؤتمر الذي عقدته الجبهة الشعبية ، قبل حوالي عامين في برلين ، والذي أظهرت نتائجه إنبثاق أمانة عامة جديدة لاتحادهم ، تتمتع بالعضوية الكاملة والأصيلة للجبهة الشعبية ، بعد أن اعتذر الأعضاء المستقلون ، الذين يمثلون ساحات أوروبية مهمة عن المشاركة فيها ، وهم الذين كان لهم الدور الجماهيري المؤثر ، في نهضة حركة الجاليات الفلسطينية في أوروبا في العقدين السابقين .

قبل أيامٍ ، جاء في بيان للإتحادين اللذين يمثلان  ( الجبهتين الشعبية والديمقراطية ) تحت شعار " مبادرة لوحدة الجاليات الفلسطينية في أوروبا " طالب الاتحادان ؛ بتوحيد الجالية بشكل ديمقراطي ، وعلى أساس رؤيتهما في موضوع وحدة الجاليات الفلسطينية في أوروبا ، ووفقاً لتلك الرؤية فإنّ وحدة الجاليات تقوم على ( أسس ديمقراطية بعيدة عن سياسة الاحتواء ، أو الاستفراد أو الهيمنة أو الإلحاق بالأخر ) وواضح أنّه  من خلال قراءتنا لهذه المفردات والمصطلحات ، نجد أنها مفردات سياسية تتدولها الفصائل فيما بينهما ، عندما تستعرالخلافات فيما بينها ، وليست مصطلحات تتداولها الجاليات الفلسطينية ، في روابطها وجمعياتها ومؤسساتها !

 وفي نهاية البيان ، اقترحت الجبهتان ( الشعبية والديمقراطية في أوروبا ) تشكيل لجنة تنسيق تنبثق عن الاتحادات الثلاثة ، أي الاتحاد التابع لحركة فتح ، والاتحاد التابع للشعبية ، والاتحاد الآخر التابع للجبهة الديمقراطية في أوروبا ، وتوزيع مقاعد لجنة التنسيق بالتساوي بين الفصائل الثلاثة ، على مبدأ المحاصصة الفصائلية ، ويذكر أن الفصائل الثلاثة كانت قد اختلفت فيما بينها بمدينة بروكسل ، قبل عدة أشهر ، على توزيع الحصص ، حيثُ طالبت حركة فتح بحصة الأسد !   
 
ومن الأهمية في مكان ، ونحن نقرأ البيان المذكور أن نلاحظ مدى التقسيم الفصائلي لجسم الجالية الفلسطينية ، عند ذكر فقرة الانتخابات للمؤتمر العام ، التي وردت في البيان ، حيثُ ذكرت الجبهتان ما  يلي  ( انّ كافة الانتخابات للمؤتمرات المحلية والإقليمية للجالية الفلسطينية في أوروبا ، تجري على أساس التمثيل النسبي الكامل ) أي التمثيل النسبي للفصائل ، وليس للمكونات الجماهيرية ، أي للجمعيات والمؤسسات والهيئات ، وليس وفقاً للتمثيل الجغرافي أو الجهوي أو المناطقي للجاليات أيضاً !

وأمام هذا الواقع أتسأل كفلسطيني أقيم في أوروبا كما يتسأل غيري ؛ هل علينا ، نحن الجاليات الفلسطينية في أوروبا ، أن نطأطئ رؤوسنا أمام السطوة الفصائلية ،ونحن نمارس العمل الجماهيري التطوعي والحر  في أوروبا  ؟

لاشكّ ان معظم جماهير الجاليات الفلسطينية في أوروبا ، تتطلع لأن يكون نشاطها الجماهيري ، الذي من شأنه أن يؤثر في تغيير اتجاهات الرأي الأوروبية ، وطنياً ومستقلاً ، لا يخضع لمصالح واعتبارات فصائلية ضيقة ، ولا ينتمي لاتجاهات تنظيمية دينية ، التي من شأنها أن تضع الجاليات الفلسطينية خارج السياق الطبيعي لمهامها الوطنية ، وتخندقها في صراعات ومعارك دينية ، طبعاً تستفيد منها الحركة الصهيونية ! هنا أأكد القول " أنّ الدين لله ، والفصائل لأصحابها ، والوطن للجميع " .

وخلاصة القول ان بناء اتحادات وجاليات على أساس فصائلي لا يمكن أن يحقق نمواً وتطوراً وتفاعلاً في الساحة الأوروبية ، بل يضعف العمل الجماهيري ، ويشتته ويمنع تطوره في اتجاهات بناء حركة تضامنية أوروبية واسعة ، وذلك لأسباب عديدة  .

الجاليات الفلسطينية ، في هذا الظرف ، وبهذه الأعداد الفلسطينية المتزايدة ، بحاجة الى اتحادات جماهيرية مستقلة ، تواكب الحركة السياسية للفصائل ، والحركة الوطنية الفلسطينية ، وتصحح اتجاهاتها ، بل تسعى أن تحقق مع الاتحادات الجماهيرية الأخرى ، الحياة النقدية في الساحة الوطنية الفلسطينية .

وهذا لا يعني أنني ضدّ الفصائل ، بل أنا من صلب الفصائل ، ومن أشد المدافعين عن الحركات والفصائل الوطنية المجاهدة ، لكن بات من الضروري ، أن تتيح الفصائل المجال لنهوض حركة جماهيرية مستقلة ، تساهم في السياق العام للحركة الوطنية الفلسطينية ..

صبري حجير - السويد

 

 
تعليقات