أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 78
 
عدد الزيارات : 66464092
 
عدد الزيارات اليوم : 7857
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   رسميا: إسرائيل والسودان يضعان "اللمسات الأخيرة" على اتفاقية تطبيع ستوقع هذا العام       وأخيرًا تلاشى الضباب واتضحت الصورة- رانية مرجية      سيمفونية الحياة // بقلم معين ابوعبيد      تصعيد صهيوني فاشي ضد العرب المسيحيين وكنائسهم في فلسطين....! نواف الزرو       المدعية الإسرائيلية تحسم الجدل وتوصي بعدم مشاركة رئيس الحكومة بخطة إعادة هيكلة القضاء      الدوما الروسي: الدبابات الألمانية في أوكرانيا ستواجه المصير الذي واجهته قبل 80 عاماً      إسرائيل تفرض عقوبات مالية جديدة وقاسية على السلطة الفلسطينية وتُصادق على بناء 1200 وحدة استيطانية.      تحذيرات لبن غفير من استفزاز الأسرى: يوحدون الضفة وغزة      حالة الطقس: أجواء باردة ولا يطرأ تغيير على درجات الحرارة      عقلية جاهليّة في القرن السادس الميلادي// فازع دراوشة.      طائرات الاحتلال تشن غارات على قطاع غزة فجر اليوم والمقاومة تتصدى      بن غفير : ساواصل العمل ضد الاسرى وطلبت اجتماعات عاجلا الكابينت لبحث اطلاق صاروخ من غزة      مسئول روسي يكشف موعد اندلاع الحرب النووية..فقط في حال حاول حلف الناتو السيطرة على شبه جزيرة القرم      "ما تبقّى لكم" بعد "أن ودّعتكم" وفاء عمران محامدة.      خيوط واحدة تحرك المعتدين على المقدسات المسيحية في القدس، فهل نكتفي بالبيانات "الناعمة"؟ زياد شليوط      إطلاق صافرات الإنذار في سديروت بمحيط قطاع غزة والقبة الحديدية تعترض صاروخا.       السجون تشهد حالة من الغليان والأسرى مقبلون على خطوات نضالية      الامن الاسرائيلي يحذر نتنياهو: لا أحد يضمن رد الجهاد الاسلامي أو الاعتماد على قطر ومصر في تهدئة حماس      إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين      إسرائيل تعتزم وقف الاعتراف بشهادات الجامعات الفلسطينية..مقترح يهدّد طلبة فلسطينيي الداخل في الجامعات الفلسطينية..      تقرير دولي : معركة خلافة عباس ستتسبب بالآتي وهؤلاء أبرز المرشحين ..      أطباء من فلسطينيي 48 يقومون بإجراء عمليات زراعة كلى بغزة      "أنا مُلزم بمنع التسهيلات".. بن غفير يأمر بإغلاق "مخابز البيتا" التي تزود الأسرى بالخبز.      الطقس: امطار مصحوبة بالعواصف..      نتنياهو يلوّح باستخدام القوة ضد إيران.. ويدرس إرسال مساعدات عسكرية إلى كييف.      مصادر اسرائيلية: اصابة مستوطنين بجروح متوسطة في عملية دهس قرب نابلس      قناة عبرية تزعم: عباس أكد لواشنطن بأن تبادل المعلومات الاستخبارية مع إسرائيل لا يزال مستمرا      بلينكن: نعارض أي تحرّك يصعّب حلّ الدولتين.. عباس: الأساس وقف الأعمال أحاديّة الجانب.      حسين علي غالب بابان // خصخصة مدمرة      في تهديد صريح.. أمريكا تؤكد: الخيار العسكري ضد إيران مطروح إذا فشل المسار الدبلوماسي.. وطهران ترد     
مختارات صحفية 
 

هآرتس: نتنياهو بين السجن وجيش "خاص" متطرف في الضفة

2022-11-27
 

هآرتس: نتنياهو بين السجن وجيش "خاص" متطرف في الضفة

هآرتس - بقلم عاموس هرئيل   تجري الأمور بسرعة أكثر مما قدرت وسائل الإعلام أو الجمهور ذلك مسبقاً. فجر الجمعة، أعلن حزبا الليكود و”قوة يهودية” عن اتفاق ائتلافي تم في إطاره تعيين ايتمار بن غفير في منصب غير مسبوق، وهو منصب وزير الأمن القومي، ومزود بصلاحيات واسعة. بعد بضع ساعات على ذلك، تم توثيق جندي للجيش الإسرائيلي من لواء “جفعاتي” وهو يضرب ناشطاً يسارياً في الخليل، في حين أن زميله شرح للكاميرا بأن “بن غفير سيقيم نظاماً في هذا المكان. أكلتوها. أنا الذي أضع القانون هنا”. في غضون ذلك، حرق يهود خمس سيارات في أبو غوش، انتقاماً للعملية التي قتل فيها مواطنان في القدس الأربعاء الماضي.

رياح إسناد نشعر بها الآن حتى قبل استكمال تشكيل حكومة نتنياهو الجديدة. هذا يعني، سواء في اليمين المتطرف أو في أوساط الجنود، تصريح غير محدد لاستخدام القوة ضد العرب وكفرصة لتوضيح علاقات القوة الجديدة لليساريين. تسرب هذا الفهم بسرعة إلى أسفل، إلى جنود كتيبة “تسبار” في لواء “جفعاتي”، الذين تورطوا في عدة احداث عنف في الخليل حتى قبل الحادثة الأخيرة.

لكن قرار الجيش الإسرائيلي إيقاف الجندي الذي تم توثيقه مهدداً (خلافاً لزميله الذي ضرب) قرار خاطئ. المشكلة لا تكمن في الجندي الثرثار، بل في الجندي العنيف، ولا يقل عن ذلك إقلاقاً الخوف الذي يبثه بن غفير وأمثاله في أوساط القيادة العليا في الشرطة والجيش. نشر رئيس الأركان أفيف كوخافي، أمس، رسالة لجنود الجيش أدان فيها سلوك الجنود في الخليل وطلب التصرف بشكل سليم وانضباط. وقال بن غفير، في مقابلة مع “حداشوت 12” بأنه سيطلب توضيحاً لرسالة كوخافي، واتهم نشطاء من اليسار باستفزاز الجنود.

 

تكفي رؤية لغة الجسد المحرجة للمفتش العام للشرطة كوفي شبتاي، بوجود من سيكون الوزير المسؤول عنه حتى يفهم مدى تغير الأمور وسرعة ذلك. سيتم إعفاء كبار ضباط الجيش الإسرائيلي كما يبدو من خوض تجربة مشابهة تحت قيادة بتسلئيل سموتريتش بصفته وزيراً للأمن. ولكن روح العصر، مثل علاقات قوة الحكومة القادمة الآخذة في التبلور مفهومة لديها. من الصعب وقف استمرار هذا الانجراف، وهذا يسري في مناطق مثل الخليل-الملعب البيتي لبن غفير، الذي تسوده منظومة علاقات معيبة من الأساس بين الجيش والمستوطنين.

التغيير في مكانة بن غفير، الذي لم ينجح في انتخابه للكنيست قبل سنتين، لا ينبع فقط من اللقب المضخم الذي طالب به وحصل عليه. وبناء على طلبه، وعده الليكود بصلاحيات كثيرة تجاه الشرطة، التي هي حتى الآن محافظة على درجة من الاستقلال تحت وزراء الأمن الداخلي. وقد أضيفت إلى ذلك سابقة خطيرة أخرى، وهي إخضاع فصائل حرس الحدود في الضفة الغربية مباشرة للوزير. وليس واضحاً بعد هل وكيف سيتم تطبيق ذلك، لكن سيكون هنا كسر مطلق لسلسلة القيادة. ليس صدفة أن أشار وزير الدفاع السابق بني غانتس إلى أن نتنياهو يخلق لبن غفير نوعاً من جيش خاص به في الضفة، وسيكون خاضعاً لإمرته.

بن غفير، المعروف بأيديولوجيته المتطرفة جداً، سيجلس على طاولة الكابنت، في وقت يمكنه التأثير على القضايا الحساسة جداً لاستخدام القوة في القدس وفي المدن المختلطة والقرى العربية. وإذا لم يكن هذا كافياً، فسيفعل ذلك في الوقت الذي ستكون له صلاحيات زائدة، وحيث تكون قوات حرس الحدود خاضعة له مباشرة. فصائل حرس الحدود في الضفة هي قوة الاحتياط الأسرع والأكثر توفراً وسرعة. هذه هي الوحدات الأولى التي سيتم استدعاؤها إلى الميدان، مثلاً أثناء مواجهات حول إخلاء بؤر استيطانية أو مواجهات بين الفلسطينيين والمستوطنين. هل ستكبح هذه الوحدات العنف، أم ستغض النظر بروحية سياسة الوزير الجديد، عندما يكون المهاجمون من اليهود؟

يطالب سموتريتش الآن بإجراء عملية مكملة لنجاح بن غفير: نقل الإدارة المدنية لمسؤوليته كوزير مستقبلي للمالية. لا يدور الحديث هنا عن تعيين آخر أو زيادة صلاحيات. “الصهيونية الدينية” تحاول السيطرة على هدف بعيد المدى من ناحية قيادة المستوطنين، وهو السيطرة على المخزونات الموجودة. ورسم الخرائط ومعرفة الإدارة ستفيد في خطط توسيع المستوطنين وستساعد على وقف بناء الفلسطينيين. في الوقت نفسه، سيحقق المستوطنون بذلك نفوذاً أكبر على جهاز الأمن في “المناطق” [الضفة الغربية].

في التحالف الذي عقده نتنياهو مع اليمين المتطرف، يحدد في الوقت الحالي إلى أين ستتوجه حكومته القادمة. أولويته الأولى ستكون عملية في تغيير منظومة القضاء من أساسها. ولتحقيق أهدافه، يضع المزيد من الصلاحيات في يد الوزيرين الكبيرين، المتطرفين جداً، اللذين توليا ذات مرة مناصب في حكومة إسرائيلية. هذه عمليات لن تؤثر فقط على اتخاذ القرارات في “المناطق”، بل قد تنعكس أيضاً على الوضع الأمني هناك وداخل حدود إسرائيل.

في هذه الأثناء يتم نشر تحليلات كثيرة متزنة في محاولة للتنبؤ بتوجه نتنياهو. ماذا يحدث في مبادرته، وأي القرارات التي اضطر إلى الموافقة عليها بسبب الضغط الذي يمليه شركاؤه عليه. ولكن بالإجمال، من الصعب تفسير خطواته إذا تجاهلنا ما يظهر كالمحرك الأساسي له. نتنياهو يريد منع إمكانية الجلوس في السجن بعد انتهاء محاكمته. هذا هو الهدف ولا يوجد غيره. ولتحقيق هذا الهدف، تبقى كل الوسائل مباحة، بما في ذلك الانضمام للعنصريين والتنازل عن صلاحيات حاسمة مع خطر واضح لتدهور الوضع الأمني في الضفة.

 
تعليقات