أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
التداعيات الفورية العالمية للتعبئة الروسية الجزئية بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 42
 
عدد الزيارات : 62215968
 
عدد الزيارات اليوم : 17352
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   استشهاد طفل بعد مطاردته من قبل قوات الاحتلال في تقوع جنوب بيت لحم      الشعور بالنقص لا يعوضه حذاء غالي الثمن // وفاء عمران محامدة      غانتس تعهد لقادة المستوطنين بالمصادقة على مخططات بناء قبل الانتخابات.      عقبة كبيرة تظهر أمام إحياء الاتفاق النووي الإيراني وتُعيد الخلافات لمربعها الأول.. مطالب خلف الكواليس والأمل تلاشى      مجلس النواب اللبناني يفشل في انتخاب رئيس للجمهورية بجلسته الأولى.      حادثٌ عرَضيّ مؤسف// فراس حج محمد      اعتقالات بالضفة والقدس وإصابات بالخليل جراء تصعيد الاحتلال في مدن الضفة..      نواجه 3 مسارات- حكومة الاحتلال: تصاعد الاوضاع يجرنا لعملية واسعة في جنين      إسرائيل تلجأ للخطوة الأخطر للسيطرة على الضفة وتُصادق على تنفيذ عمليات الاغتيال ولابيد يرفض اتصال الرئيس عباس.      التوتر يعود للعراق.. الصواريخ تتساقط على بغداد وإصابة العشرات خلال مواجهات بين محتجين والأمن والصراع السياسي يتصاعد.      إسرائيل في حالة استنفار مع اقتراب التوصل لاتفاق مع لبنان حول الحدود البحرية.. اجتماعات واختبار أولي والعين على حزب الله.      خاطرة بقلم -معين أبو عبيد آه ثم آه يا زمن!      المس بهوية الاٌقصى ... سيشعل النار بوجه الاحتلال بقلم د. وسيم وني      نهار / محاولة للتفسير قصة قصيرة      روسيا تنتقد إجراءات اسرائيل ضد الفلسطينيين: الاعتداء على سوريا ولبنان ينذر بتأجيج الوضع      السفارة الأمريكية في موسكو تدعو رعاياها لمغادرة روسيا على الفور"بسبب التعبئة".      تشييع جثامين شهداء جنين ...الفصائل الفلسطينية تدين جرائم الاحتلال بجنين..النخالة يتوعد بالرد      لافروف: روسيا تمر بمرحلة مصيرية في تاريخها ستُحدد مستقبل النظام العالمي سنواصل مع الشركاء دعم وترويج لأجندة موحدة      أقتلوا العقل المدبر // دكتور حسين علي غالب      جوهرُ الأرواح // عمر بلقاضي      حسن العاصي// خير جليس للشباب الغربي.. شاب مسلم لا يشرب الخمر      "متل الغريبة مرقت قدام البُواب"// بقلم المهندس باسل قس نصر الله      جنين : بينهم شقيق الشهيد رعد حازم.. 4 شهداء واصابات خلال اقتحام مخيم جنين.      السفير الروسي في لبنان: الحديث عن ضعف روسيا أضغاث أحلام غربية.      22 عاما على انتفاضة القدس والأقصى...اندلعت بعد اقتحام رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق أريئيل شارون، ساحات المسجد الأقصى،.      الأحزاب العربية: مصالح شخصية ضيقة وليست أيديولوجية... بقلم: البروفيسور آشر كوهين      ذكرياتٌ عربية حزينة أمْ دوافع لتغييرٍ سليم؟! صبحي غندور*      "إسرائيل": ازدياد التعاون مع أوكرانيا.. وقلقٌ من التعاون الروسي الإيراني      حادث "التيار الشمالي"... كيف يهدد أوروبا بأزمة اقتصادية أعمق مما حدث في 2009      هل تنتهي العملية العسكرية في اوكرانيا بحل الدولتين ؟؟ سيناريوهات. بقلم واصف عريقات     
مختارات صحفية 
 

هل تطاول ترامب على “الدولة العميقة” برغبته تجفيفها فأهانته بتفتيش منزله لساعات وفتح خزنته بسابقة تاريخيّة ومُصادرة وثائق سريّة وهل تصل الأمور لإدانته وبالتالي اعتقاله؟.

2022-08-09
 

هل تطاول ترامب على “الدولة العميقة” برغبته تجفيفها فأهانته بتفتيش منزله لساعات وفتح خزنته بسابقة تاريخيّة ومُصادرة وثائق سريّة وهل تصل الأمور لإدانته وبالتالي اعتقاله؟.. أي منطق أن يعلم البيت الأبيض بما جرى معه عن طريق “تويتر” وهل يستغل بايدن سُلطاته لمنعه من الترشّح في “جمهوريّة الموز” أمريكا؟

عمان – “رأي اليوم” – خالد الجيوسي:

يبدو أن الصّراع المُحتدم على منصب الرئاسة الأمريكيّة، لم ينتهِ بانتهاء فوز الرئيس الأمريكي الديمقراطي جو بايدن، على نظيره في المُنافسة الرئاسيّة الجمهوري الرئيس السابق دونالد ترامب، فالأخير واصل هجماته الكلاميّة على أداء بايدن الرئاسي، واتّهمه بالخرف، وأن أمريكا في عهده باتت ضعيفة، ويبدو أن بايدن أراد الانتقام لهذه الانتقادات، مع نيّة ترامب مُنافسته مُجدّدًا على الرئاسة ومنعه من الترشّح بواسطة اعتقاله.

القصّة التي تتصدّر الواجهة الآن في الولايات المتحدة، ما قام به عناصر من مكتب التحقيقات الفيدرالي وسيطروا على مقر إقامة دونالد ترامب في فلوريدا، وبحسب ترامب، قاموا بإجراء عمليّة بحث غير ضروريّة، وكسروا خزنته، وصادروا وثائق رسميّة رئاسيّة كان قد نقلها ترامب إلى مقر إقامته، والهدف منها منع ترامب من الترشّح للرئاسة.

يستند بايدن فيما يبدو على أُسسٍ قانونيّة لمنع ترامب من الترشّح لمُنافسته، لكن البيت الأبيض ظهر بمظهر غير العالم بتلك المُداهمة، التي لم تجر أي جهة إبلاغه بها كما قال، وعلم بها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي.

في الأوساط السياسيّة الأمريكيّة يثور جدل بأن رئيساً سابقاً (دونالد ترامب) قد تعرّض لمثل هذه المُعاملة والتفتيش، فكيف هو الحال مع المواطن الأمريكي العادي، لكن عمليّة التفتيش هذه يقول آخرون بأنها حصلت بقرار وتفويض من المحكمة، ولإساءة تعامل ترامب مع وثائق سريّة، صحيفة “واشنطن بوست” أكّدت بدورها معلومة أن عمليّة التفتيش التي أغضبت ترامب، واستمرّت لساعات، تمّت بتفويضٍ من المحكمة.

في التوقيت، وإن كان بالفعل ترامب مُذنبًا بقضيّة إساءة استخدام وثائق سريّة ونقلها من البيت الأبيض لمقرّه، والذي يُحاكم بقضايا أخرى أبرزها اقتحام أنصاره للكونغرس لمنع تصديق فوز بايدن، ومُحاولة تغيير النتائج، فإن إخضاعه لتحقيق حول إساءته استخدام وثائق سريّة، ومع اقتراب موعد حُلول الانتخابات، أمر يُثير علامات استفهام، بل إنه أمر يُثير المشاكل كما يُعلّق السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام على الأمر.

التساؤل العريض سيكون حول الإجراءات التي ستُتّبع بعد اقتحام وتفتيش “الإف بي آي” مقر إقامة ترامب في فلوريدا، وما إذا كان سيترتّب على الأمر أكثر من مُصادرة وثائق رسميّة، وتوجيه تهم جنائيّة لدونالد ترامب، وبالتالي إمكانيّة اعتقاله، الإجابة على هذا السّؤال، تبدو غامضة، ولا يحسمها المدّعي العام ميريك غارلاند الذي رفض التعليق على إمكانيّة توجيه اتهامات لترامب، لكنّه أكّد أيضاً بأنه لا يُوجد شخص فوق القانون، ووحدها وزارة العدل من يُمكنها توجيه اتهام لترامب بارتكاب جرائم فيدراليّة.

ولا بد من الإشارة، إلى أن وزارة العدل الأمريكيّة لا تستطيع توجيه اتهامات لرئيس في منصبه، ولكن يُمكنها توجيه اتهامات لمُرشّح رئاسي، وهو ما قد ينعكس سلباً على مُستقبله السياسي، وهو ما قد يُفسّر توقيت السّعي لتفتيش مقر إقامة ترامب، واحتمال توجيه اتهامات ما قبل الانتخابات، أو منعه من الترشّح للرئاسة كما يقول ترامب نفسه ومع استعداده لخوض انتخابات رئاسيّة مُحتملة العام 2024.

وصادرت “إف بي آي” وثيقة مُكوّنة من 100 صفحة من منزل ترامب في فلوريدا، من جهتها قالت خصمة الرئيس دونالد ترامب الشهيرة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، بأن لا أحد فوق القانون سواء الرئيس السابق، أو الرئيس الحالي، وبالنظر لتاريخ المُناوشات الكلاميّة بين ترامب وبيلوسي، قد تكون الأخيرة سعيدة باتهامه، وتوجيه اتهامات جنائيّة له، قد تُفضي لاعتقاله، ولكن على المقلب الآخر الجمهوريّون يستشعرون بخطر داهم قد يطال مُرشّحهم الرئاسي ترامب، وتعليقاً قال ‏السيناتور الجمهوري ماركو روبيو: “بايدن والديمقراطيين يلعبون بالنار، لم نشهد في التاريخ الأمريكي أن استعمل رئيس سُلطاته لمُلاحقة خُصومه السياسيين، 30 عميلاً فيدراليّاً داهموا مقر ترامب من أجل منعه من الترشّح للرئاسة في 2024”.

حاكم ولاية فلوريدا انتقد مُداهمة منزل ترامب في فلوريدا هو الآخر قائلاً بأن الولايات المتحدة الأمريكيّة تحوّلت إلى جمهوريّة موز.

ينفي البيت الأبيض إعلامه بتلك المُداهمة لمقر ترامب، وعدم إبلاغه بها من قِبَل سُلطات إنفاذ القانون، بل وإعلانه علمه بذلك عن طريق “تويتر”، ومع هذا تساؤلات الجمهوريين تبقى مطروحة، وواقعيّة هل يستعمل ويستغل بالفعل الرئيس بايدن سُلطاته لمُلاحقة خصومه السياسيين، ويُريد الظهور بمظهر البريء، مع عدم إغفال أن فوز ترامب لا يزال قائماً بالانتخابات الرئاسيّة القادمة، فهو خسر بفارق ضئيل، ولا يزال يحظى بشعبيّة في أوساط الأمريكيين، كيف لا وهو الذي تباهى بحلب دول الخليج، وبأموالهم خفّض نسب البطالة، وكانت أسعار الوقود في عهده أرخص مُقارنةً بأسعارها غير المسبوقة بعهد بايدن، وحرب أوكرانيا، وفشل الأخير بدفع السعوديّة إلى رفع الإنتاج النفطي على عكس ترامب، وأمام هذا قد يكون بايدن معنيّاً بتحريك “الإف بي آي” نحو منزل ترامب، وإن ادّعى عدم علمه بذلك.

بكُل حال تفتيش منزل دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكيّة 45 تعد سابقة تاريخيّة في تاريخ أمريكا وبحق رئيس سابق، وعليها يُمكن أن تترتّب سوابق تاريخيّة أخرى عليها، قد تبدأ من صراع الجمهوريين والديمقراطيين غير المسبوق مُمثّلاً ببايدن، وترامب، حيث الأخير (ترامب) مَهووسٌ بالأنظمة الديكتاتوريّة، وكان طالب جنرالات جيشه بالولاء الكامل له، وأعلن أخيرًا بأنه سيُنهي الدولة العميقة في بلاده بتجفيف المُستَنقع، فهل أخذت الأخيرة القرار بالتخلّص منه لما قد يُشكّله من خُطورة على أسس الدولة الأمريكيّة وأمنها القومي، وهل يكون ترامب الأشقر والراغبين بإنهاء ظاهرته في المُقابل، السّبب بإنهاء بلادهم “العُظمى” مُستَقبلاً، وإدخالها بصراعات وحرب أهليّة، وفي ظِل صُعود روسي صيني لافت، فكم من دول عظيمة أنهتها الخلافات الداخليّة، وباتت مُجرّد سُطور في صفحات التاريخ.

 
تعليقات