أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل يسقط نتنياهو في الانتخابات المقبلة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 22
 
عدد الزيارات : 44982381
 
عدد الزيارات اليوم : 4223
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   هل سيتمّ تمديد الإغلاق وتشديده؟| الحكومة تجتمع الثلاثاء والصحّة توجّه المستشفيات بالاستعداد للأسوأ!      مراجعة نقدية لرواية "حازم يعود هذا المساء" لنبيل عودة بقلم الأديب: رائد الحواري      بروفيسور آش: بدءا من اليوم لن يفرض الحجر على متلقي الجرعة الثانية من التطعيم      واشنطن تتحول لـ”منطقة حرب” قبل أيام من حفل تنصيب بايدن.. والجنود يتوافدون بالآلاف على العاصمة لتحصينها      إبراهيم ابراش آفة العدمية السياسية في العالم العربي      عواصم الولايات الأمريكية تتأهب لاحتجاجات مسلحة..قبيل تنصيب بايدن: حصار أمني بواشنطن والتحقيق بدعم أجنبي لاقتحام الكونغرس      خبير عسكري مصري: الشرق الأوسط أمام تطورات سريعة.. ومخاوف من “تحزيم” المنطقة لصالح إسرائيل بعد ضمها إلى عمليات القيادة المركزية الأمريكية      الانتخابات الفلسطينية استحقاق وطني بقلم : سري القدوة      أهو غروب شمس أميركا أمْ شروق يومٍ جديد؟ صبحي غندور*      يكشف لأول مرة.. إدارة بايدن تخطر إسرائيل ببدء اتصالات سرية مع إيران للعودة للاتفاق النووي ونتنياهو يحاول تجاوز الأزمة      النور في نهاية النفق: انخفاض ملحوظ بعدد مرضى كورونا بحالة خطيرة فوق جيل 60 عامًا      بعد فترة الانحباس المطري: البلاد على موعد مع منخفضين جوييين خلال الأيام القادمة      الانتخابات الفلسطينية.. بين التفاؤل والحذر..أبو زايدة: "تيار دحلان" يعلن مشاركته في الانتخابات المقبلة      معجم الوفاء للراحلين من الأدباء من فلسطينيي الداخل 48‘ للباحث الأديب محمد علي سعيد عمل توثيقي جليل زياد شليوط      أيّ مصير لدونالد ترامب؟- منير شفيق      كمال ازنيدر//حلم العدالة الاجتماعية والتعطش إلى عودة زمن الخلافة      وزارة الدفاع الأميركية تؤكد ضم إسرائيل إلى منطقة قيادتها المركزية في الشرق الأوسط لمواجهة ايران      إيران تطلق أقوى تهديد عسكري مباشر: لدينا القدرة على ضرب وتدمير جميع القواعد الأميركية في المنطقة “بلحظة واحدة”      يوم تنصيب غير مسبوق.. إعلان حالة تأهّب في أمريكا وإغلاق المعالم الشهيرة وترامب يخطط لمغادرة واشنطن دون إلقاء كلمة وبايدن يتّخذ قرارًا جديدًا حول مكتب البيت الأبيض      سيناريوهات الانتخابات القادمة د. عبير عبد الرحمن ثابت      مسؤولية اسرائيل في تزويد الفلسطينيين لقاح كورونا/ مصطفى إبراهيم      هل جاء تكثيف الغارات الإسرائيليّة على البوكمال ودير الزور لاستِفزاز إيران وجرّها إلى الرّد لتوفير الذّرائع لإشعال الحرب الكُبرى؟      استغنى عنه بعد أن كشف سر شعره... وفاة طبيب ترامب الخاص      وزارة الصحة| 9172 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال اليوم الأخير (الخميس).. من المتوقع تمديد الاغلاق      واشنطن أبلغت إسرائيل ترامب لن يُهاجِم إيران وإذا حاول فالجيش سيمنعه.. نتنياهو في “ورطةٍ” لأنّ مدير CIA الجديد ما زال غاضِبًا عليه      السلطات الأمريكية تصدر مرسوما تعتبر فيه روسيا والصين وإيران دولا "معادية"      بعد زيارته مراكز التطعيم وبلدية الناصرة ..استطلاع: نتنياهو يحصل على مقعدين من المجتمع العربي      مصدر بالحرس الثوري يكشف مفاجأة... ماذا كان في المخازن التي قصفتها إسرائيل في سوريا       حازم يعود هذا المساء (حكاية سيزيف الفلسطيني) رواية نبيل عودة      جواد بولس //لنصنع ربيعنا في آذار المقبل     
مختارات صحفية 
 

نتنياهو عاد من نيوم خائبًا.. لماذا تراجع بن سلمان؟

2020-11-28
 

 

عاد رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، إلى إسرائيل خائبًا بعد اللقاء الذي جمعه الأحد الماضي مع وليّ العهد السعودي، محمد بن سلمان، ووزير الخارجيّة الأميركي، مايك بومبيو، بحسب ما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركيّة، مساء الجمعة.

تابعوا تطبيق "عرب ٤٨"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

أمّا الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، فلم يعرف باللقاء أساسًا، وفق ما نقلت "رويترز"، الجمعة، عن مسؤولين سعوديّين.

وبحسب ما نقلت "وول ستريت جورنال" عن مستشارين سعوديّين ومسؤولين أميركيّين، فإنّ نتنياهو عندما طار إلى نيوم، برفقة رئيس الموساد، يوسي كوهين، أمل هو وحلفاؤه في واشنطن بالفوز بضمانات من بن سلمان بإمكانيّة إبرام اتفاق تطبيع بين إسرائيل والسعوديّة.

بومبيو في السعودية الأسبوع الماضي (أ ب)

وبدلا من ذلك "عاد نتنياهو خالي الوفاض. بينما شاهد مايك بومبيو – الذي كان موجودًا في السعودية حينها – التتويج المحتمل لجهود إدارة (الرئيس الأميركي، دونالد) ترامب في إعادة تنظيم سياسات المنطقة وبناء حصن ضد إيران، يفلت من بين يديه"، بحسب ما نقلت الصحيفة.

تأجيل لا انسحاب

لكنّ بن سلمان، وفقًا لـ"وول ستريت جورنال"، تراجع عن إبرام صفقة "إلى حدّ كبير بسبب نتائج الانتخابات الأميركيّة". وقال مساعدون سعوديّون للصحيفة إنّ بن سلمان متحمّس لبناء علاقات جديدة مع إدارة الرئيس المنتخب، جو بايدن، وإنّه كان متردّدًا في أن يأخذ خطوة التطبيع الآن "بينما هو قادر على استخدام هذه الصفقة لاحقًا للمساعدة في بناء العلاقات مع الرئيس الأميركي الجديد".

ولم تذكر مصادر "وول ستريت جورنال" إن تعهّد بن سلمان بتطبيع العلاقات مع إسرائيل أو لا، أو هي شروط الإعلان عن ذلك.

وقال مسؤولون سعوديّون إنّ لـ"وول ستريت جورنال" إنّ إبرام صفقة بين إسرائيل والسعوديّة برعاية الرئيس الجديد من المحتمل أن تضع العلاقات السعوديّة – الأميركيّة على أساس متين.

عوامل أخرى

وعدّد مسؤولون أميركيّون للصحيفة عوامل أخرى لتراجع بن سلمان، منها الانقسام بين الملك سلمان ونجله حول كيفيّة التعامل مع القضيّة الفلسطينيّة "فلا زال الفلسطينيون يبحثون عن دولتهم الخاصّة".

وبينما نقلت "وول ستريت جورنال" عن مستشارين الملك سلمان أنه "كان على علم" باتصالات نجله مع إسرائيل إلا أن حالته الصحيّة السيئة منعته من استيعاب نطاقها الكامل؛ نقلت "رويترز" في وقت سابق الجمعة أنّ الملك سلمان أبعد بالكامل عن اللقاء.

وقال مسؤولون أميركيّون للصحيفة إنّ "السعودية تحاول معرفة أفضل السبل لاستخدام ذلك (التطبيع) لإصلاح صورتها في واشنطن وإبداء حسن النيّة لبايدن والكونغرس".

إلا أنّ عدم حصول "اختراق" الأحد الماضي لا يعني أنه لن يكون هناك اتفاق في نهاية المطاف، بحسب الصحيفة التي نقلت عن مسؤولين أميركيّين أن "احتمال ضمان اتفاق بين إسرائيل والسعوديّة قبل مغادرة ترامب للبيت الأبيض تبدو ضئيلة – لكّنها غير مستحيلة".

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين سعوديّين قولها إنّ اجتماع نيوم لم يكن يهدف إلى إنهاء المفاوضات (بين إسرائيل والسعوديّة) إنّما للاتفاق على ما يمكن أن تقدّمه السعوديّة للفلسطينيين.

وكشفت الصحيفة أنّ بن سلمان وافق سرًّا خلال الأسابيع التي سبقت الانتخابات الأميركية على معظم بنود الخطّة الأميركيّة لتسوية القضية الفلسطينيّة، المعروفة باسم "صفقة القرن"، التي أعلنها ترامب علنًا.

فوز بايدن أربك بن سلمان (أ ب)

وتوقّع ترامب وكبير مستشاريه وصهره، جاريد كوشنر، والمسؤولون الإسرائيليّون علنًا أن تنضم السعوديّة قريبًا إلى الإمارات والبحرين والسودان في الاعتراف بإسرائيل "مدعومين بمناقشاتهم الخاصّة"، "إلا أن كل ذلك تغيّر بعدما بدا واضحًا في الثالث من كانون ثانٍ/نوفمبر أنّ ترامب خسر الانتخابات".

وعندها، بدأ بن سلمان "الكفاح" لمعرفة كيفيّة كسب بايدن.

ماذا عن مكاسب الاجتماع؟

بحسب "وول ستريت جورنال"، فإنّ اللقاء مع نتنياهو، بوصفه زعيم الدولة الأكثر تسلّحًا في المنطقة، كان حاسمًا لأي تحالف ضدّ إيران، ودفه بن سلمان الإسرائيليّين إلى تعاون أمني أكبر ضدّ إيران بالإضافة إلى الاستثمار في نيوم.

لكنّ بن سلمان كان يأمل، أيضًا، في أن يجنّد حليفًا رئيسيًا للولايات المتحدة لدعم السعوديّة إن تعرّضت لضغوطات من إدارة بايدن. فاشتغل بن سلمان طويلا من أجل إصلاح صورته بعد اغتيال الصحافي المعارض، جمال خاشقجي، في القنصلية السعودية في إسطنبول عام 2018.

حينها، وقف ترامب إلى جانب بن سلمان، إلا أن انتخاب بايدن دقّ ناقوس الخطر في السعودية من "انتقام متأخر، لكنّه شديد"، وفق الصحيفة.

ونقلت "وول ستريت جورنال" عن أحد المستشارين السعوديّين قوله إن بن سلمان أخبر الإسرائيليّين "إنه سيُفضَح إن فرض بايدن عقوبات على مسؤولين سعوديّين بسبب خاشقجي. لذلك أريدكم إلى جانبي".

 
تعليقات