أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هوامش على إعادة العلاقات الفلسطينية- الإسرائيلية بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 37
 
عدد الزيارات : 44021166
 
عدد الزيارات اليوم : 10307
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   سـَيـْبـَويـه لـم يــَكـُـن عـَـربـيـَّاً..! // الدكتور عـبدالقادرحسين ياسـين      جريس بولس //تفاصيل المؤامرة الكونيّة- مؤامرة كورونا--      طقس فلسطين: أجواء باردة وأمطار متفرقة      نتنياهو عاد من نيوم خائبًا.. لماذا تراجع بن سلمان؟      اغتيال عالم نووي إيراني ينذر بمواجهة مع قرب نهاية ولاية ترامب.. و “سي إن إن” عن مسؤول في البنتاغون: تحريك حاملة الطائرات “يو إس إس نيميتز” إلى منطقة الخليج مع سفن حربية أخرى      الإعلام الصهيوني وتزييف الوعي العربي ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      إيران توجه رسالة للأمم المتحدة وتحذر من هجوم اميركي اسرائيلي قادم      قد يتسبب في حرب اقليمية مدير السي اي ايه السابق "بريان" : اغتيال زاده عمل اجرامي وانصح طهران بالتريث في ردها      إيران تتهم إسرائيل باغتيال عالم نووي بارز وتتوعد بالانتقام.. المستشار العسكري لخامنئي متعهدا بمهاجمة القتلة: “سنضرب مثل البرق قتلة هذا الشهيد وسنجعلهم يندمون على فعلتهم”..      دور المجتمع الدولي في حماية الحقوق الفلسطينية بقلم : سري القدوة      ماهر الأخرس بصموده وعنفوانه انتصر ونال الحرية بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إبراهيم ابراش هوامش على إشكالية المصالحة الفلسطينية      هل نعى ترامب مادونا بدلا من مارادونا؟      فرض الاغلاق على يافة الناصرة وأم الفحم وتمديده في مجد الكروم وكفرمندا وعرابة      بوغدانوف: بايدن قد يتخلى عن "صفقة القرن" ..ولا مجال الا حل الدولتين والتعايش السلمي بين اطراف الصراع      حذر منه نتنياهو...اليوم الجمعة أنباء متضاربة عن اغتيال أكبر عالم إيراني متخصص بالصواريخ النووية..مسؤول البرنامج النووي فخري زادة..      اسرائيل: اتصالات بين الليكود و"كاحول لافان" خلف الكواليس لمنع الانتخابات      جواد بولس //النائب عن الحركة الاسلامية، منصور عباس، ولافتة قف      ترامب: ساغادر البيت الأبيض إذا صدق المجمع الانتخابي على فوز بايدن وتسليم لقاح كورونا يبدأ الأسبوع المقبل      بدءًا من الأحد: السماح بعودة طلاب الثانويات في البلدات الخضراء والصفراء      مُنسق مكافحة كورونا في الحكومة الإسرائيلية، نحمان إش... "خطر كورونا قائم لعام إضافي على الأقل وإمكانية الإغلاق حاضرة"      نتنياهو: للأسف ذاهبون إلى انتخابات جديدة اذا لم يغير كحول لفان نهجه ويتعاون مع الحكومة      مع "همسات وتغاريد" الكاتبة والشاعرة عدلة شدّاد خشيبون بقلم: شاكر فريد حسن      اطلاق نار على فروع بنوك في الرامة ، نحف ، دير حنا وعرابة ومحلات في ‘ بيج ‘ كرميئيل      كورونا: معدل وفيات قياسي بأميركا وتحذير من موجة ثالثة بأوروبا      ترامب يدعو أنصاره إلى “قلب” نتيجة الانتخابات الرئاسية ويتحدث عن فوزه في سائر الولايات المتأرجحة.. وبايدن يقول إنّ الأميركيين “لن يسمحوا” بعدم احترام النتائج الانتخابية      الحرس الثوري يرد على احتمالات تنفيذ أمريكا عملا عسكريا ضد إيران: الحرب العسكرية خارجة عن خيارات الجيش الأمريكي.. والجيش الإيراني يكشف عن قدرات صواريخ بلاده البحرية      9422 اصابة نشطة بفيروس كورونا في اسرائيل - 2826 حالة وفاة      خاض الإضراب عن الطعام "نيابةً عن شعبنا وأسرانا" شاهد.. الاحتلال يفرج عن الأسير ماهر الاخرس      إشكالية التطور والخوف من الحداثة والتحديث ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس     
مختارات صحفية 
 

كتابٌ إسرائيليٌّ يكشِف: زوجة قائد وحدة الاغتيالات الـ”سفّاح” مايك هراري كانت بطلة الرسائل المُشفرّة! وهل تُلمِح إسرائيل بأنّ عبد الناصر كان على مسافة طلقةٍ من عملاء الموساد؟

2020-10-24
 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

في كتاب “رجل المُهّمات- قصة مايك هراري”، وهو أحد عملاء الموساد الأكثر شهرةً في تاريخ الجهاز، كشف المؤلّف أهارون كلاين، عن أنّ زوجته، بنينا (PNINA)، التي ماتت هذا الأسبوع عن تسعين عامًا، كانت على علمٍ بكلّ العمليّات التي نفّذها زوجها.

وقالت صحيفة (هآرتس) العبريّة التي نشرت نبأ وفاة زوجة “أسطورة الموساد” (!)، قالت إنّه عندما كان يتغيّب كانت بنينا تحّل مكانه، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّه على الرغم من كونها “بيضاء”، كانت تُسافِر لأثيوبيا، وتلتقي هناك مع أشخاصٍ مُقرّبين من الإمبراطور هيلا سيلاسي، (1892-1974) وتُوصِل رسائل من رئيس الوزراء دافيد بن غوريون إلى حاكم الدولة الإفريقيّة.

وتابعت (هآرتس)، التي أجرت مُراجعةً لكتاب كلاين، تابعت قائلةً إنّ (بنينا) كانت بطلة الرسائل المُشفرّة، وعملت في الخفاء مع زوجها مايك، الذي كان القائد الـ”أسطوريّ” لوحدة الاغتيالات في الموساد، مُوضِحةً إنّ مايك، الذي مات عام 2014، كان يُشجّع زوجته لمُساعدته، علمًا أنّها كانت رسميًا مُوظفةً في جامعة تل أبيب، كما ورد في الكتاب.

أمّا المُحلل للشؤون الإستراتيجيّة في صحيفة (يديعوت أحرونوت)، رونين بيرغمان، فقد تطرّق في تقريرٍ له لمايك هراري، الذي أصبح، على حدّ تعبيره، أسطورةً في تاريخ “قيسارية”، وهي شعبة العمليات الخاصّة في الموساد.

وتابع المُحلِّل أنّ هراري أظهر قدرةً على المسّ بشخصيّةٍ شرق-أوسطيّةٍ رفيعة المُستوى جدًا في أيلول (سبتمبر) 1970، ولم تأذن رئيسة الوزراء آنذاك غولدا مئير، بتنفيذ الاغتيال لكنّ هراري برهن على أنّه ممكنًا، وقد بلغ رجاله إلى مسافة طلقة عن ذلك الشخص الذي لو كانت إصابته لكانت غيرّت تاريخ الشرق الأوسط، على حدّ قول المُحلل. يُشار إلى أنّ الرئيس المصريّ، الراحِل جمال عبد الناصر، توّفي في الـ28 من شهر أيلول (سبتمبر)، عام 1970، فهلْ التلميح الإسرائيليّ يُراد من خلاله الإيهام بأنّ (الموساد) كان قادِرًا على قتله، طبعًا إذا كان هو المقصود!.

وخُلاصة حياة هراري، من وجهة نظر تل أبيب: اشتهر بين الإسرائيليين بلقبيْن اثنيْن، الأوّل هو بطل الموساد بسبب مساهماته وأعماله الجليلة في الجهاز، والثاني هو جيمس بوند الإسرائيليّ، بسبب كثرة الأفلام والكتب والروايات التي تناولت قصّة حياته والعمليات التي نفذّها خلال عمله بالموساد حتى اعتزاله عام 1980. أمّا بالنسبة للفلسطينيين والعرب بصفةٍ عامةٍ، فاشتهر بينهم بلقب “سفّاح الموساد” بسبب كثرة الجرائم والاغتيالات التي ارتكبها بحقّ السياسيين والفدائيين الفلسطينيين والعرب.

جديرٌ بالذكر أنّ جهاز الاستخبارات الخارجيّة (الموساد) الإسرائيليّ هو بقرةً مُقدّسةً، ومقّص الرقيب يعمل على مدار الساعة لمنع نشر معلوماتٍ قد تضُّر بالأمن القوميّ، كما تمنع الرقابة نشر عدد النساء اللواتي يعملن في هذا الجهاز، علمًا أنّ اثنتين منهم وصلتا تقريبًا إلى رأس الهرم: أليزا ماغين-هليفي، تبوأت منصب نائبة رئيس الموساد، لتُسجِّل سابِقةً لكونها امرأةً، فيما تبوأت سيما شاين، منصب رئيسة وحدة الأبحاث في الجهاز، وخرجت للتقاعد وتعمل اليوم باحثةً في مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ.

وكانت صحيفة (يديعوت أحرونوت) قد نشرت اعترافات السيدات المتورّطات في أكثر العمليات خطورةً وأهميةً داخل الموساد، حيث أوضحت العميلة (إيفرات)، أنّ الأمر مقتصر فقط على المغازلة، ومهما كان الأمر فإنّ الموساد لا يسمح بأكثر من ذلك، مؤكّدةً أنّ حياتها ستنتهي إذا تمّ كشف أمرها، ولكنها لا تبالي بذلك من أجل أمن إسرائيل، أما العميلة أيالا، فقالت عن تأثير هذا الأمر على عائلتها إنّها تترك زوجها وأطفالها الثلاثة نائمين في أسّرتهم مع دموع في عينيها وغصّة في حلقها.

من ناحيته أكّد تامير باردو، قائد الموساد السابِق، الذي وصف الجهاز بأنّه عصابة قتل مُنظّمٍ، أكّد أن النساء عميلات استثنائيات، مشيدًا بقدراتهن وقمعهن للذات من أجل تحقيق الأهداف، موضحًا أنّ قدرات النساء تعلو على قدرات الرجال في فهم الإقليم وقراءة المواقف والوعي المكانيّ، على حدّ تعبيره.

يُشار إلى أنّ الوزيرة السابقة تسيبي ليفني، كانت من أشهر عملاء الموساد، وعملت لصالحه في أوروبا، وبين الأعوام 1980-1984 لاحقت مع رفاقها قادة منظمة التحرير في معظم دول القارّة العجوز، وكانت تقارير خاصّة ربطت اسم ليفني بالعمل كجاسوسة من الدرجة الأولى في فرنسا أوائل الثمانينات، إذْ توزّع عملها ما بين جمع معلومات عن نشطاء عرب في أوروبا إلى العمل كمدبرةٍ منزليّةٍ في باريس، وخلال تلك الفترة نشط عملاء الموساد لإحباط مخططات العراق لبناء مفاعل نوويٍّ، ففي حزيران (يونيو) من العام 1980 وُجِد عالم نوويّ يعمل بالبرنامج النوويّ العراقيّ مقتولاً في غرفته بالفندق وتمّ تحميل  الموساد المسؤوليّة، ووُجِهَت أصابع الاتهام للوزيرة الخارجيّة السابِقة، ليفني، التي تُجيد اللغة الفرنسيّة بطلاقةٍ، إلّا أنّ المتحدث باسمها رفض التطرّق إلى قضية تورطها في العملية المذكورة، واكتفى بالقول إنّها لا تُفصِح عن المُهّمات التي قامت فيها خلال خدمتها في الموساد، على حدّ تعبيره.

 
تعليقات