أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 23
 
عدد الزيارات : 41585446
 
عدد الزيارات اليوم : 6790
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الصليب الأحمر اللبناني: أكثر من 4 آلاف إصابة وعدد الضحايا قد يصل إلى مئة      تضامن عربي و دولي مع كارثة لبنان… الاسد يرسل برقية للرئيس عون ويوجه بفتح الحدود لتقديم كافة الاحتياجات للبنانيين.. العراق يرسل مشفى ميداني وكميات من النفط      تعليقا على انفجار مرفأ بيروت.. حسان دياب: لبنان منكوب وما حصل لن يمر من دون حساب..!      ترامب: جنرالاتنا أبلغوني أن انفجار بيروت "هجوم بقنبلة من نوع ما"      إبراهيم أبراش هل يمكن للدولة الواحدة أن تكون بديلاً عن حل الدولتين؟      سرايا القدس تكشف تفاصيل عملية استخباراتية معقدة لجهازها الامني استمرت لـ 1400 يوماً       في رثاء شاعر العودة هارون هاشم رشيد بقلم : شاكر فريد حسن      أبرز تطورات “كورونا” خلال24 ساعة.. أمريكا تُسجل 46 ألف إصابة و561 وفاة في البرازيل      ربع سكان الكيان بدون ملاجئ ورئيس مجلس الأمن القوميّ سابِقًا الجنرال آيلاند: صواريخ حزب الله الدقيقة تُشكّل خطرًا وجوديًا على إسرائيل      سعيد نفاع // بيت جن الزابود بين الوطنيّة والعروبة وقفات على المفارق      جمال سلسع// العيدُ أَنكَرَني      بمناسبة مرورا اثني عشر عاما على رحيله محمود درويش بوصفه شاعراً وسيماً // فراس حج محمد/ فلسطين      حسن العاصي// الأوروبيون لا يريدون طالبي اللجوء المسلمين      الصحة إلاسرائيلية: ​​تسجيل 1792 إصابة بالكورونا خلال 24 ساعة الاخيرة      الدفاعات الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي في ريف دمشق الجنوبي الغربي.. واسرائيل تؤكد تنفيذ ضربات جوية على أهداف عسكرية      صادق جواد سليمان*// الماهية أصل سابق والهوية فرع لاحق      نتنياهو يندد بالمظاهرات ضده :‘ تؤججها تعبئة إعلامية لا أذكر أنني رأيت مثلها‘      إصابات كورونا تتجاوز الـ 18 مليونا حول العالم ومأساة في الوفيات      الجيش الإسرائيلي يطلق النار باتجاه خلية على الحدود السورية ويصيب عناصرها ويعلن حالة تأهب عالية لمواجهة جميع السيناريوهات      حالة الطقس: أجواء حارة إلى شديدة الحرارة والأرصاد تحذر من التعرض لأشعة الشمس      طائرات الاحتلال تقصف عدة اهداف في قطاع غزة.....بيان لجيش الاحتلال : هذا ما تم استهدافه في قطاع غزة       عـَـقـل لا يـَعــتـرف بـ "تـاء التأنـيـث"... الـدكتـور عـبـد القـادر حسـين ياسـين // كان يبحـث عن حـب عـنيف ؛      محللون “نتنياهو سيحرق إسرائيل للبقاء بالسلطة”… غانتس يُحذّر من حربٍ أهليّةٍ تقضي على الأخضر واليابس ورئيس الكيان اغتيال متظاهرين ليس مُستبعدًا      أبرز تطورات “كورونا” خلال 24 ساعة..61 ألف إصابة في أمريكا ونصف مليون حالة في جنوب أفريقيا..      كورونا في إسرائيل: 26590 إصابة فعّالة - 526 حالة وفاة      عشرات الالاف في مظاهرات حاشدة ضد نتنياهو وحكومته في تل أبيب والقدس ومفارق وجسور البلاد      سمفونية قلب بقلم : شاكر فريد حسن      د. عبد الرحيم جاموس // أضحى مبارك للجميع ..!      مقاومتان وانتصار واحد عن اخفاق جبهة ملونة في تجويف انتصار تموز واعادة “تأهيل المتاولة” فيصل جلول      إبراهيم أبراش المزيد من التنازلات لن يجلب السلام     
مختارات صحفية 
 

غسان الاستانبولي //الاتفاقية السّورية الإيرانيّة.. رسالةٌ أو قرار مواجهة؟

2020-07-20
 

إيران تعتبر سوريا الحصن الدفاعي الأول عنها، كما أنَّ سوريا تعتبر إيران الظهير الأقوى الذي تستند إليه.

  • الاتفاقية السّورية الإيرانيّة.. رسالةٌ أو قرار مواجهة؟

لا يخفى على عاقلٍ أن كلّ ما حدث ويحدث في المنطقة منذ عقود، ولا سيما خلال السنوات العشر الأخيرة، كان الهدف منه ضرب محور المقاومة وتفكيكه، لأنه العامل الوحيد الذي يشكّل خطراً على الكيان الصهيوني، سواء كان هذا الخطر استراتيجياً، وذلك من خلال العمل على إزالة هذا الكيان، أو تكتيكياً، وذلك بفرملة تمدّده والتقليل ما أمكن من تأثيره في المنطقة.

من هذا المنطلق، أتت اتفاقيَّة تعزيز التعاون العسكريّ والأمنيّ التي وقَّعها منذ أيام قليلة في دمشق كلّ من وزير الدفاع السوري ورئيس هيئة الأركان في الجيش الإيرانيّ.

من يتتبّع تسارع وتيرة الحرب الأميركية على المنطقة، وخصوصاً على كلٍّ من سوريا وإيران، سيرى أنَّ هذه الاتفاقية أتت ضمن السياق الطبيعي لقرار الدولتين بالتصدي معاً بحزمٍ، وبكلّ الإمكانيات، لما تتعرضان له من عدوان أميركي - إسرائيلي.

وإذا ما حاولنا الإضاءة على بعض نقاط هذه الاتفاقية، فسنجد أن النقطة الجديرة بالتوضيح هي الموقف الروسي مما يجري، فعلى الرغم من الدعم الروسي الكامل لسوريا في محاربة الإرهاب، والذي تجلّى في مختلف المجالات، فإننا نرى أنه يظلّ ناقصاً في التصدي للاعتداءات الإسرائيلية على سوريا، بسبب الصداقة وعلاقة المصالح بين كلٍ من روسيا و"إسرائيل".

ومن الواضح أنَّ سوريا تتفهّم، ولو على مضضٍ، أسباب تحفّظ روسيا على تفعيل منظومة الصواريخ "S300"، بينما ترى أن النسخة الأفضل من هذه المنظومة "S400" أصبحت في تركيا. ومن حقّ سوريا، بل من واجبها أن تبحث عن البديل الذي يسد هذه الثغرة. وبالتأكيد ليس هناك بديل أقوى من تحالفها مع إيران؛ هذا التحالف الذي لم تستطع كلّ الإغراءات والتهديدات الأميركية أن تقطع أواصره، والأسباب متعددة ومعروفة، ويأتي في مقدمتها أنَّ البلدين يربطهما مصير مشترك في الربح والخسارة.

ولذلك، نجد أنَّ إيران تعتبر سوريا الحصن الدفاعي الأول عنها، كما أنَّ سوريا تعتبر إيران الظهير الأقوى الذي تستند إليه. ولهذا، قرّرت الأخيرة تزويد سوريا بأحدث أسلحتها، وخصوصاً دفاعاتها الجوية، وفي مقدّمتها المنظومة الصاروخية "خرداد 3"، التي نجحت في إسقاط الطائرة المسيّرة الأميركية "أر كيو جلوبال هوك"، التي تعتبر درّة تاج المسيّرات الأميركية. 

وهنا، لا بد من التمييز بين الصديق الروسي والحليف الإيراني، فالحليف لا يمكن أن يكون حليفك وحليف عدوك في الوقت نفسه، بينما الصديق يستطيع ذلك.

وإذا أمعنّا النظر قليلاً في هذا الجانب، فعلينا أن ندرك أن العلاقات بين الأصدقاء، وأيضاً الحلفاء، هي علاقات تكاملٍ، وليست علاقات تطابق. ومن هذا المنطلق، نجد أن الدول الثلاث تتفهّم مواقف بعضها البعض، وتعمل دائماً لتدوير الزوايا ضمن المواقف الخلافية بينها.

وبناءً على ذلك، يكون بعيداً من الواقعيّة من يقول إنَّ روسيا غير راضيةٍ عن هذه الاتفاقية، بل ربّما تكون هي من شجّعت عليها، لتتلافى الإحراج الآتي من عدم تقديم الدعم الجوي الكامل لسوريا، ولتترك للسلاح الإيراني مهمة سدّ هذه الثغرة.

وهنا، يحسب لإيران تقدّمها خطوةً مهمةً باتجاه حليفتها سوريا، وابتعادها خطوة عن صديقتها تركيا، لكونها تعرف أنَّ هذه المنظومة الصاروخية قد تستعمل في أيّ وقتٍ ضد الطيران التركي، إذا تصاعدت الأمور باتجاه نزاعٍ عسكريٍ شاملٍ وكبيرٍ بين الدولتين.

أمّا عن مفاعيل هذه الاتفاقية على الجانب المعادي المعنيّ بها، فسنلاحظ العديد من النقاط:

-  إنَّ البلدين الموقعين أعطيا من خلال هذا الاتفاق قراراً واضحاً وعلنياً وحازماً بأنّ إيران موجودةٌ في الأراضي السورية بطلبٍ وبتنسيقٍ سوري، لدعمها في الحرب المفروضة عليها، وأن الطلبات الأميركية والإسرائيلية بالخروج الإيراني من سوريا هي طلباتٌ مرفوضةٌ بالمطلق.

- إنّ حدود أيّ اشتباكٍ مستقبلي مسلحٍ بين أيّ طرفٍ من أطراف محور المقاومة وبين "إسرائيل"، ستكون هي الحدود الشمالية مع فلسطين المحتلّة.

- أتت هذه الاتفاقية لتعرّي نتنياهو، ولتقول إنَّ عمله خلال السنوات الماضية على ضرب المواقع الإيرانية في سوريا، لتقليل النفوذ الإيراني، ومنع خطره على "إسرائيل"، وتسريب الأخبار عن مسؤولية "إسرائيل" عمّا حدث في إيران مؤخراً من أعمالٍ تخريبيةٍ.. كلّ ذلك لم يكن سوى عمل إعلامي وانتخابي، ولم يكن له أيّ تأثير في أرض الواقع، بل على العكس، فالحضور الإيراني في سوريا صار أقوى، والردّ الإيراني على أعمال التخريب سيكون قاسياً إذا أثبتت التحقيقات أنها أعمالٌ تخريبيّة تقودها "إسرائيل".

ختاماً، نرى أنّ من المؤكد أن هذه الاتفاقية ليست إعلاميّةً، ولا مناورةً، وليست معركةً ضمن الحروب، بل هي قرار مواجهةٍ كاملةٍ وقرار انتصار

 
تعليقات