أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 40
 
عدد الزيارات : 44143572
 
عدد الزيارات اليوم : 8849
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   (هآرتس): ترامب ونتنياهو يُعانيان من نفس المشاكل النفسيّة مثل جنون العظمة والساديّة والكذب المزمن والعدوانيّة الاجتماعيّة      خيارات ايران الصعبة بعد اغتيال عالمها النووي.. الحسابات السياسية في ميدان التعامل مع اسرائيل مسار خاسر كمال خلف      تلميحٌ لردٍّ إيرانيٍّ؟ مركز أبحاث الأمن القوميّ: الحرب القادمة لن تعرف القيود ولا الـ(كورونا) وعلى الجيش الإسرائيليّ البقاء مستعّدًا وبشكل خاصٍّ للمُواجهة مع حزب الله      إسرائيل تطلق تحذيرًا جديدًا من استهداف إيران لمصالحها ومواطنيها في دول عربية وأجنبية انتقامًا لاغتيال العالم النووي فخري زاده      أوروبا والصهيونية والإعتراف بالدولة الفلسطينية ..! بقلم / د. عبد الرحيم جاموس      الصحة الإسرائيلية: 1434 إصابة جديدة بكورونا الخميس      بريطانيا تمنح فايزر حصانة قانونية.. أي دعوى يرفعها مرضى قد يتضررون من اللقاح لن ينظر فيها      يديعوت تكشف : السعودية تلغي بشكل مفاجئ زيارة مسؤول إسرائيلي للملكة      تحدي الفجوة الرقمية أولا وأخيرا ؟ عبده حقي      عاشق من الروحة .. الى شاكر فريد حسن يوسف جمّال – عرعرة      جواد بولس // ما المشترك بين عايدة ومنصور ؟      فراس حج محمد// الرسالة الخامسة والثلاثون هذا هو وعيُ الدّماء!      بعد الولايات المتحدة.. البحرين تصنف منتجات “صنع في إسرائيل” بما فيها القادمة من مستوطنات أقيمت على الأراضي الفلسطينية المحتلة      انفجار كبير بمستودع في مدينة بريستول البريطانية ووقوع إصابات خطيرة وأنباء عن قتلى      مساع لتشكيل حزب بقيادة آيزنكوت ويعالون "لكسر التوازن" السياسي الإسرائيلي      كورونا في المجتمع العربي: 1994 إصابة جديدة منذ بداية الاسبوع      ظريف: طهران مستعدة لإبداء حسن النوايا إذا احترمت أميركا وأوروبا التزاماتهما الأصلية والعقوبات الاقتصادية على ايران جريمة ضد الإنسانية      الصحة الإسرائيلية: 1523 إصابة جديدة بكورونا ترفع الحالات النشطة لـ11751..هل ستطلب وزارة الصحة فرض اغلاق في فترة عيد الميلاد ورأس السنة      مع ذكرى سليماني واغتيال زاده.. واشنطن تستنفر وتقرر سحب نصف دبلوماسييها من العراق وترفع درجة التنسيق مع إسرائيل      الصحة بغزة: تسجيل 4 حالات وفاة و827 إصابة جديدة بفيروس كورونا و502 حالات تعافٍ      في أخر محاولة لمنع الانتخابات.. نتنياهو يدعو غانتس للوحدة.. والاخير يرد!      وجه ثقافي في الذاكرة: الكاتب والمؤرخ المحامي المرحوم توفيق معمر بقلم: شاكر فريد حسن      لأسير الطفل المريض أمل نخلة مُصاب بمرض نادر عالميًا ويصارع المرض في سجون الاحتلال ( 2004 م - 2020م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      في الطريق إلى قرار التقسيم!​| د. سمير خطيب      اسرائيل على ابواب انتخابات جديدة رابعة..المصادقة بالقراءة التمهيدية على حل الكنيست بأغلبية 61 عضوًا ضد 54 والإسلامية تتغيب عن الجلسة      الصحة: 16 حالة وفاة و2188 إصابة جديدة بكورونا في فلسطين      إصابات بجريمة إطلاق نار في الرينة: رجل (51 عاما) يطلق النار على والدته وشقيقيه واصابتهم بجراح خطيرة.      رحلت إلى أقاصيك البعيدة ( إلى صبحي شحروري ) // محمد علوش *      هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مصادر: نتنياهو لا ينوي الاستجابة لطلب غانتس وانتخابات الكنيست تقترب – قرار الاسلامية اليوم     
مختارات صحفية 
 

غسان الاستانبولي //الاتفاقية السّورية الإيرانيّة.. رسالةٌ أو قرار مواجهة؟

2020-07-20
 

إيران تعتبر سوريا الحصن الدفاعي الأول عنها، كما أنَّ سوريا تعتبر إيران الظهير الأقوى الذي تستند إليه.

  • الاتفاقية السّورية الإيرانيّة.. رسالةٌ أو قرار مواجهة؟

لا يخفى على عاقلٍ أن كلّ ما حدث ويحدث في المنطقة منذ عقود، ولا سيما خلال السنوات العشر الأخيرة، كان الهدف منه ضرب محور المقاومة وتفكيكه، لأنه العامل الوحيد الذي يشكّل خطراً على الكيان الصهيوني، سواء كان هذا الخطر استراتيجياً، وذلك من خلال العمل على إزالة هذا الكيان، أو تكتيكياً، وذلك بفرملة تمدّده والتقليل ما أمكن من تأثيره في المنطقة.

من هذا المنطلق، أتت اتفاقيَّة تعزيز التعاون العسكريّ والأمنيّ التي وقَّعها منذ أيام قليلة في دمشق كلّ من وزير الدفاع السوري ورئيس هيئة الأركان في الجيش الإيرانيّ.

من يتتبّع تسارع وتيرة الحرب الأميركية على المنطقة، وخصوصاً على كلٍّ من سوريا وإيران، سيرى أنَّ هذه الاتفاقية أتت ضمن السياق الطبيعي لقرار الدولتين بالتصدي معاً بحزمٍ، وبكلّ الإمكانيات، لما تتعرضان له من عدوان أميركي - إسرائيلي.

وإذا ما حاولنا الإضاءة على بعض نقاط هذه الاتفاقية، فسنجد أن النقطة الجديرة بالتوضيح هي الموقف الروسي مما يجري، فعلى الرغم من الدعم الروسي الكامل لسوريا في محاربة الإرهاب، والذي تجلّى في مختلف المجالات، فإننا نرى أنه يظلّ ناقصاً في التصدي للاعتداءات الإسرائيلية على سوريا، بسبب الصداقة وعلاقة المصالح بين كلٍ من روسيا و"إسرائيل".

ومن الواضح أنَّ سوريا تتفهّم، ولو على مضضٍ، أسباب تحفّظ روسيا على تفعيل منظومة الصواريخ "S300"، بينما ترى أن النسخة الأفضل من هذه المنظومة "S400" أصبحت في تركيا. ومن حقّ سوريا، بل من واجبها أن تبحث عن البديل الذي يسد هذه الثغرة. وبالتأكيد ليس هناك بديل أقوى من تحالفها مع إيران؛ هذا التحالف الذي لم تستطع كلّ الإغراءات والتهديدات الأميركية أن تقطع أواصره، والأسباب متعددة ومعروفة، ويأتي في مقدمتها أنَّ البلدين يربطهما مصير مشترك في الربح والخسارة.

ولذلك، نجد أنَّ إيران تعتبر سوريا الحصن الدفاعي الأول عنها، كما أنَّ سوريا تعتبر إيران الظهير الأقوى الذي تستند إليه. ولهذا، قرّرت الأخيرة تزويد سوريا بأحدث أسلحتها، وخصوصاً دفاعاتها الجوية، وفي مقدّمتها المنظومة الصاروخية "خرداد 3"، التي نجحت في إسقاط الطائرة المسيّرة الأميركية "أر كيو جلوبال هوك"، التي تعتبر درّة تاج المسيّرات الأميركية. 

وهنا، لا بد من التمييز بين الصديق الروسي والحليف الإيراني، فالحليف لا يمكن أن يكون حليفك وحليف عدوك في الوقت نفسه، بينما الصديق يستطيع ذلك.

وإذا أمعنّا النظر قليلاً في هذا الجانب، فعلينا أن ندرك أن العلاقات بين الأصدقاء، وأيضاً الحلفاء، هي علاقات تكاملٍ، وليست علاقات تطابق. ومن هذا المنطلق، نجد أن الدول الثلاث تتفهّم مواقف بعضها البعض، وتعمل دائماً لتدوير الزوايا ضمن المواقف الخلافية بينها.

وبناءً على ذلك، يكون بعيداً من الواقعيّة من يقول إنَّ روسيا غير راضيةٍ عن هذه الاتفاقية، بل ربّما تكون هي من شجّعت عليها، لتتلافى الإحراج الآتي من عدم تقديم الدعم الجوي الكامل لسوريا، ولتترك للسلاح الإيراني مهمة سدّ هذه الثغرة.

وهنا، يحسب لإيران تقدّمها خطوةً مهمةً باتجاه حليفتها سوريا، وابتعادها خطوة عن صديقتها تركيا، لكونها تعرف أنَّ هذه المنظومة الصاروخية قد تستعمل في أيّ وقتٍ ضد الطيران التركي، إذا تصاعدت الأمور باتجاه نزاعٍ عسكريٍ شاملٍ وكبيرٍ بين الدولتين.

أمّا عن مفاعيل هذه الاتفاقية على الجانب المعادي المعنيّ بها، فسنلاحظ العديد من النقاط:

-  إنَّ البلدين الموقعين أعطيا من خلال هذا الاتفاق قراراً واضحاً وعلنياً وحازماً بأنّ إيران موجودةٌ في الأراضي السورية بطلبٍ وبتنسيقٍ سوري، لدعمها في الحرب المفروضة عليها، وأن الطلبات الأميركية والإسرائيلية بالخروج الإيراني من سوريا هي طلباتٌ مرفوضةٌ بالمطلق.

- إنّ حدود أيّ اشتباكٍ مستقبلي مسلحٍ بين أيّ طرفٍ من أطراف محور المقاومة وبين "إسرائيل"، ستكون هي الحدود الشمالية مع فلسطين المحتلّة.

- أتت هذه الاتفاقية لتعرّي نتنياهو، ولتقول إنَّ عمله خلال السنوات الماضية على ضرب المواقع الإيرانية في سوريا، لتقليل النفوذ الإيراني، ومنع خطره على "إسرائيل"، وتسريب الأخبار عن مسؤولية "إسرائيل" عمّا حدث في إيران مؤخراً من أعمالٍ تخريبيةٍ.. كلّ ذلك لم يكن سوى عمل إعلامي وانتخابي، ولم يكن له أيّ تأثير في أرض الواقع، بل على العكس، فالحضور الإيراني في سوريا صار أقوى، والردّ الإيراني على أعمال التخريب سيكون قاسياً إذا أثبتت التحقيقات أنها أعمالٌ تخريبيّة تقودها "إسرائيل".

ختاماً، نرى أنّ من المؤكد أن هذه الاتفاقية ليست إعلاميّةً، ولا مناورةً، وليست معركةً ضمن الحروب، بل هي قرار مواجهةٍ كاملةٍ وقرار انتصار

 
تعليقات