أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 52
 
عدد الزيارات : 41727959
 
عدد الزيارات اليوم : 4592
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   لن أتنازل عن الضم.. نتنياهو: ستكون هناك اتفاقات كاملة مع دول عربية من دون العودة لحدود 67      الرئيس الفلسطيني يدعو إلى “اجتماع عاجل” لمُستشاريه لبحث اتفاق التطبيع الإسرائيلي-الإماراتي.. وعشراوي لـ”بن زايد”: لا تصنعوا لنا معروفاً ولسنا “ورقة تين” لأحد      نص البيان بالعربية.. الكشف عن تفاصيل اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل: فتح سفارات وتعاون أمني....!      في خطوة مفاجئة: إسرائيل والإمارات تتوصلان لاتفاق تاريخي بوساطة أمريكية لتطبيع العلاقات مقابل وقف اسرائيل لخطة ضم أراض فلسطينية      لبنان.. البحث عن وطن.. لدفن ضحايا الانفجار! // طلال سلمان      الأسد في خطاب المرحلة: سورية على طاولة رسم الخرائط وإعادة التوازنات… ولا حوار حقيقي في الأفق الدكتورة حسناء نصر الحسين      ماذا جرى ويجري في لبنان.. الحقائق تظهر تدريجيا ما هو دور إسرائيل.. وما هو تفاهمها مع ترامب قبل تفجير الميناء وبعده؟ بسام أبو شريف      "وول ستريت جورنال": إدارة ترامب تحضّر لفرض عقوبات على مسؤولين لبنانيين كبار      وزير الدفاع الإسرائيلي يصدر أمرا بشأن غزة وحماس تصفه بـ"السلوك العدواني الخطير"      "وجود طويل الأمد"... واشنطن تعلن عن خفض عدد قواتها في العراق وسوريا      القيادة الأمريكية: قوات إيرانية مدعومة بسفينتين ومروحية استولت على سفينة في المياه الدولية      “كورونا”.. الوفيات حول العالم وصلت لـ750الفًا والإصابات تجاوزت 20مليونا ورئيس الأرجنتين يعلن التوصل للقاح للفيروس       الرئيس السوري: “قانون قيصر” عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة ولا فرق بين إرهابي محلّي أو مُستورد أو جندي صهيوني أو تركي أو أمريكي      الاحتلال يشن غارات على غزة فجرا وينشر القبة الحديدية تحسبا لتصعيد كبير      الانتخابات النيابية الأردنية 2020 ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      إبراهيم ابراش// التجربة النضالية الفلسطينية بين النقد الموضوعي والتشكيك المُغرِض      مأزق إسرائيل.. الكنيست يصوت على مشروع قانون جديد لتفادي الإنهيار ومنع أي شخص متهم بقضايا جنائية من تشكيل حكومة      هل تنتهج الحكومة اللبنانية العتيدة سياسة الخيارات المتعدّدة؟      في ظل أضرار انفجار بيروت.. لبنان يسجل رقما قياسيا في إصابات كورونا      إصابات “كورونا” حول العالم تقترب من 3ر20 مليون وترامب يعلن التعاقد مع شركة “موديرنا” لتوفير 100مليون جرعة من لقاح الفيروس      الهند.. عشرات القتلى والجرحى خلال احتجاجات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين عقب منشور مسيء للنبي محمد على فيسبوك      " لا مَساس للحزن " إصدار أدبي مشترك للفلسطينية منال دراغمة والأردني سامر المعاني كتب : شاكر فريد حسن      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن غارات على عدة مواقع في قطاع غزة فجرا      الحرب النفسيّة تتأجج: صحافيٌّ وباحثٌ إسرائيليُّ مُقرّبٌ من خارجية الدولة العبريّة يزعم وصول السيّد نصر الله إلى إيران واجتماعه مع كريمة الشهيد سليماني في طهران      جُرُح بيروت بقلم : شاكر فريد حسن      حاتم جوعيه // إلى لبنان الجريح       رماح يصوّبها- معين أبو عبيد بيروت تنزف وتستغيث *عروس البحر تنزق نتيجة اغتصابها *مظاهرات واحتجاجات عنيقه ضد النظام      أمن الدولة اللبناني يكشف تفاصيل جديدة حول انفجار مرفأ بيروت      لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟      نائب رئيس مجلس النواب اللبناني السابق إيلي الفرزلي نائب رئيس مجلس النواب يكشف طبيعة المرحلة المقبلة ويسمي الحريري لتشكيل الحكومة     
مختارات صحفية 
 

عبد الباري عطوان ..ثلاث هجَمات “مجهولة” تستهدف مُنشآت نوويّة وباليستيّة حسّاسة في العُمق الإيراني في غُضون أسبوع.. هل انتقلت المعركة من سورية إلى الأراضي الإيرانيّة؟ وما هِي احتِمالات الرّد وأينَ ومتَى؟

2020-07-04
 

ثلاث هجَمات “مجهولة” تستهدف مُنشآت نوويّة وباليستيّة حسّاسة في العُمق الإيراني في غُضون أسبوع.. اتّهامات “غير مُباشرة” لأمريكا وإسرائيل.. هل انتقلت المعركة من سورية إلى الأراضي الإيرانيّة؟ وما هِي احتِمالات الرّد وأينَ ومتَى؟

عبد الباري عطوان

تعرّضت إيران إلى ثلاثة هجمات على مناطقٍ حسّاسةٍ جدًّا في أقلّ من أسبوعٍ، الأوّل كان مبنى في مجمع نطنز النووي المُخصّص لتخصيب اليورانيوم، والثّاني استهدف مِنطقة أنفاق تَضُم معامل لإنتاج الصّواريخ الباليستيّة، أمّا الثّالث فتسبّب في إشعال حريق في محطّة “مدحج زرعان” للغاز في مدينة الأهواز جنوب غرب إيران حسب البيانات الرسميّة.

التّفاصيل حول هذه الانفِجارات، وحجم الأضرار النّاجمة عنها، والجِهات التي تَقِف خلفها، ما زالت شحيحةً جدًّا بسبب حساسيّة المواقع المُستَهدفة وسرّيتها، وحالة التكتّم الرسميّة، ولكن هُناك تسريبات تتحدّث عن هجمات “سبرانيّة” وعدم استِبعاد حُدوث اختِراقات أمنيّة من قِبَل عناصر إيرانيّة مُعارضة للنّظام الإيراني، مدعومةً من جِهاتٍ خارجيّةٍ.

أصابعُ الاتّهام الرسميّة الإيرانيّة تُشير “تلميحًا” إلى الولايات المتحدة الأمريكيّة ودولة الاحتِلال الإسرائيلي، وذلك بسبب حالة القلق الشّديد التي تسود البلدين من جرّاء برنامج إنتاج وتطوير الصّواريخ الباليستيّة الإيرانيّة، ونجاح إيران مُؤخَّرًا في استِخدام إحداها في إطلاق صاروخ حمل قمَرًا صِناعيًّا إلى ارتفاعٍ يزيد عن 440 كيلومترًا في الفضاء، وتَراجُع المُراقبة الدوليّة للمنُشآت النوويّة الإيرانيّة.

***

الإدارة الأمريكيّة شنّت حملةً في مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي لتمديد حظر السّلاح الدولي على إيران الذي ينتهي رسميًّا الخريف المُقبل، لكنّها تُواجِه بالفشل بسبب تهديد كُل من روسيا والصين، الدّولتين دائمتيّ العُضويّة، باستِخدام حقّ النّقض (الفيتو) لتعطيل أيّ قرار بهذا الصّدد.

براين هوك المُمثّل الخاص للرئيس الأمريكي للشّأن الإيراني، أكّد الأسبوع الماضي بأنّ دونالد ترامب عازمٌ على شنّ حرب ضِدّ إيران إذا أصبح احتِمال إنتاجها للأسلحة النوويّة حقيقيًّا، في تهديدٍ تزامن مع آخَر إسرائيليّ ورد على لسان بنيامين نِتنياهو بأنّ حُكومته لن تسمح مُطلَقًا بامتِلاك إيران رؤوسًا نوويّةً.

مُعظم المُحلّلين الأمريكيين يُرَجِّحون احتِمال إقدام الرئيس ترامب على شنّ حرب ضدّ إيران قبيل الانتخابات الرئاسيّة لتعزيز حُظوظه في الفوز بعد تقدّم خصمه الديمقراطيّ جو بايدن عليه بعَشرِ نِقاط في استِطلاعات الرأي الأخيرة، والتّغطية على فشله في مُواجهة فيروس كورونا، وانتِشاره الواسع في مُعظم الولايات المتحدة الأمريكيّة، وتَعاظُم القوّة الاقتصاديّة والعسكريّة الصينيّة.

تكثيف الهجمات في العُمق الإيراني، واستِهداف مُنشآت نوويّة وباليستيّة، سواءً بأسلحة “سبرانيّة”، أو عبر عُملاء مزروعين في الدّاخل، تطوّرٌ جديدٌ يُثير قلَق القِيادة الإيرانيّة حتمًا، ويُشَكِّل ضربةً معنويّةً شديدةً لها، خاصّةً أنّ ردّ الفِعل الأوّلي لها انهِيارٌ كبيرٌ في قيمة الرّيال الإيراني (210 آلاف ريال لكُل دولار).

الهجمات الإسرائيليّة المُكثّفة على مواقعٍ إيرانيّةٍ في سورية طِوال الأعوام الثّلاثة الماضية، واغتِيال اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، ودعم رئيس وزراء عِراقي (مصطفى الكاظمي) مَعروفٌ بقُربه منها، وعداوته للنّفوذ الإيراني في بلاده، كلّها فشلت في استِفزاز إيران ودَفعِها للرّد عَسكريًّا ضدّ أهداف إسرائيليّة أو أمريكيّة.

من غير المُستبعد أن تأتي خطوة تكثيف الهجمات ضدّ أهداف نوويّة حسّاسة تصعيدًا جديدًا لتحقيق الهدف نفسه، أي لدفع إيران لاتّخاذ قرار الرّد، وتكون البادِئَة بإشعال فتيل الحرب بالتّالي، وفي التّوقيت الذي يُناسِب كُل من ترامب ونِتنياهو المأزومَين.

الثّنائي الأمريكي الإسرائيلي أعلنا الحرب على حُلفاء إيران في سورية (قانون قيصر) ولبنان (ضرب الاقتصاد اللّبناني وتدمير قيمة اللّيرة)، والهدف تجويع الشعب في البلدين وخلق حالة من الفوضى فيهما وبما يؤدّي إلى اندلاع شرارة حُروب أهليّة تُطيح بالنّظامين فيهما، ونزع سِلاح “حزب الله” على وجه الخُصوص، وتباهي جيمس جيفري المبعوث الأمريكي لسورية بالوقوف خلف هذه الحرب علنًا.

لا نعرف كيف سيكون الرّد الإيراني على هذه الهجمات الإسرائيليّة الأمريكيّة التي باتت تُشَكِّل إحراجًا للقِيادة الإيرانيّة أمام شعبها، وتَعكِس “انتِصارًا” ولو جُزئيًّا في الحرب النفسيّة المُتصاعِدة، فهل سيكون الرّد “سيبرانيًّا” على غِرار ذلك الذي استهدف حواسيب مؤسّسات المياه والمجاري الإسرائيليّة قبل شهر، وكان الرّد الانتقامي الإسرائيلي “السّيبراني” باستِهداف حواسيب ميناء رجائي لتصدير النّفط، في جنوب غرب إيران، أم بالهُجوم على سُفنٍ أمريكيّةٍ في مِياه الخليج؟ أو حتّى بالإيعاز للأذرع الحليفة الضّاربة في لبنان والعِراق وقِطاع غزّة، وشمال اليمن (الحوثيّون) بضرب العُمق الفِلسطيني المُحتل بزخّاتٍ مِن الصّواريخ الدّقيقة؟

***

الخِيارات أمام القِيادة الإيرانيّة تبدو في قمّة الصّعوبة، فعدم الرّد قد يعني المزيد من الهجَمات الأكثر خُطورةً مثلما حدَث ويَحدُث في سورية، خاصّةً أنّ الأهداف الجديدة نوويّة حسّاسة في العُمق الإيراني، أمّا المُبادرة بالرّد فربّما تُوفِّر الذّريعة التي تتطلّع إليها كُل مِن إسرائيل والولايات المتحدة لشَن حرب مُباشرة شامِلة ضدّ إيران؟

مِن المُستَبعد أن يكون الخَيار الإيراني هو عدم الرّد، ومُحاولة امتِصاص هذه الاستِفزازات الأمريكيّة الإسرائيليّة، لكسب المزيد من الوقت، انتِظارًا للحظة المُناسبة، أي إنتاج أسلحة نوويّة في ظِل غِياب التّفتيش الدولي وتسريع عمليّات التّخصيب ورفع مُستواها، فالسكّين وصَلَت إلى العظم مِثلَما يقول المثَل الشّعبي.

وما يجعلنا نُرجِّح هذا الخِيار بالرّد الإيراني بإسقاط طائرة “غلوبال هوك” الأمريكيّة المسيّرة التي اخترقت الأجواء الإيرانيّة فوق مضيق هرمز، وقصف قاعدة عين الأسد الأمريكيّة بعشَرات الصّواريخ انتِقامًا لاغتِيال الحاج سليماني.

أمّا كيف سيكون الرّد ومتَى فالقرار عند السيّد علي خامنئي المُرشد الأعلى.. واللُه أعلم

 
تعليقات