أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 53
 
عدد الزيارات : 44143688
 
عدد الزيارات اليوم : 8965
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   (هآرتس): ترامب ونتنياهو يُعانيان من نفس المشاكل النفسيّة مثل جنون العظمة والساديّة والكذب المزمن والعدوانيّة الاجتماعيّة      خيارات ايران الصعبة بعد اغتيال عالمها النووي.. الحسابات السياسية في ميدان التعامل مع اسرائيل مسار خاسر كمال خلف      تلميحٌ لردٍّ إيرانيٍّ؟ مركز أبحاث الأمن القوميّ: الحرب القادمة لن تعرف القيود ولا الـ(كورونا) وعلى الجيش الإسرائيليّ البقاء مستعّدًا وبشكل خاصٍّ للمُواجهة مع حزب الله      إسرائيل تطلق تحذيرًا جديدًا من استهداف إيران لمصالحها ومواطنيها في دول عربية وأجنبية انتقامًا لاغتيال العالم النووي فخري زاده      أوروبا والصهيونية والإعتراف بالدولة الفلسطينية ..! بقلم / د. عبد الرحيم جاموس      الصحة الإسرائيلية: 1434 إصابة جديدة بكورونا الخميس      بريطانيا تمنح فايزر حصانة قانونية.. أي دعوى يرفعها مرضى قد يتضررون من اللقاح لن ينظر فيها      يديعوت تكشف : السعودية تلغي بشكل مفاجئ زيارة مسؤول إسرائيلي للملكة      تحدي الفجوة الرقمية أولا وأخيرا ؟ عبده حقي      عاشق من الروحة .. الى شاكر فريد حسن يوسف جمّال – عرعرة      جواد بولس // ما المشترك بين عايدة ومنصور ؟      فراس حج محمد// الرسالة الخامسة والثلاثون هذا هو وعيُ الدّماء!      بعد الولايات المتحدة.. البحرين تصنف منتجات “صنع في إسرائيل” بما فيها القادمة من مستوطنات أقيمت على الأراضي الفلسطينية المحتلة      انفجار كبير بمستودع في مدينة بريستول البريطانية ووقوع إصابات خطيرة وأنباء عن قتلى      مساع لتشكيل حزب بقيادة آيزنكوت ويعالون "لكسر التوازن" السياسي الإسرائيلي      كورونا في المجتمع العربي: 1994 إصابة جديدة منذ بداية الاسبوع      ظريف: طهران مستعدة لإبداء حسن النوايا إذا احترمت أميركا وأوروبا التزاماتهما الأصلية والعقوبات الاقتصادية على ايران جريمة ضد الإنسانية      الصحة الإسرائيلية: 1523 إصابة جديدة بكورونا ترفع الحالات النشطة لـ11751..هل ستطلب وزارة الصحة فرض اغلاق في فترة عيد الميلاد ورأس السنة      مع ذكرى سليماني واغتيال زاده.. واشنطن تستنفر وتقرر سحب نصف دبلوماسييها من العراق وترفع درجة التنسيق مع إسرائيل      الصحة بغزة: تسجيل 4 حالات وفاة و827 إصابة جديدة بفيروس كورونا و502 حالات تعافٍ      في أخر محاولة لمنع الانتخابات.. نتنياهو يدعو غانتس للوحدة.. والاخير يرد!      وجه ثقافي في الذاكرة: الكاتب والمؤرخ المحامي المرحوم توفيق معمر بقلم: شاكر فريد حسن      لأسير الطفل المريض أمل نخلة مُصاب بمرض نادر عالميًا ويصارع المرض في سجون الاحتلال ( 2004 م - 2020م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      في الطريق إلى قرار التقسيم!​| د. سمير خطيب      اسرائيل على ابواب انتخابات جديدة رابعة..المصادقة بالقراءة التمهيدية على حل الكنيست بأغلبية 61 عضوًا ضد 54 والإسلامية تتغيب عن الجلسة      الصحة: 16 حالة وفاة و2188 إصابة جديدة بكورونا في فلسطين      إصابات بجريمة إطلاق نار في الرينة: رجل (51 عاما) يطلق النار على والدته وشقيقيه واصابتهم بجراح خطيرة.      رحلت إلى أقاصيك البعيدة ( إلى صبحي شحروري ) // محمد علوش *      هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مصادر: نتنياهو لا ينوي الاستجابة لطلب غانتس وانتخابات الكنيست تقترب – قرار الاسلامية اليوم     
مختارات صحفية 
 

الزعيم الفنزويلي مادورو يوجه صفعة جديدة لترامب بإحباطه احدث المؤامرات لخططه ونقله الى واشنطن في قفص.

2020-05-07
 

الزعيم الفنزويلي مادورو يوجه صفعة جديدة لترامب بإحباطه احدث المؤامرات لخططه ونقله الى واشنطن في قفص.. كيف جرى افشال المؤامرة المحبوكة خيوطها بعناية؟ وهل سيتكرر السيناريو نفسه في ايران؟

عبد الباري عطوان

كثيرون هم القادة الذين يتمنى الرئيس دونالد ترامب زوالهما من الوجود، ابتداء من الزعيم الصيني تشي جين بينغ، وانتهاء بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون، ولكن يظل لاثنين آخرين، هما المرشد الإيراني علي خامنئي، والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو مكانة بارزة على هذه القائمة، لانهما يجسدان فشله ومحاولاته العديدة لتركيعهما، او الإطاحة بهما رغم الحصارات، والمحاولات الانقلابية الممولة من قبل ادارته.

نترك المرشد الإيراني الأعلى جانبا، ولو مؤقتا، ونركز على آخر المحاولات الانقلابية التي تورطت فيها إدارة الرئيس ترامب، وباشرافه شخصيا، للإطاحة بالرئيس مادورو، ومنيت بفشل ذريع نتيجة اختراقها من رجل مخابرات حليف للرئيس الفنزويلي الوطني الشرعي وقتل ثمانية من المرتزقة المتورطين، واعتقل 11 آخرين بينهم جنديان امريكيان سابقان حاربا في العراق وأفغانستان، احدهما يدعى لوك دنمان.

***

بدأت المؤامرة الانقلابية باجتماع عقدته المعارضة الفنزويلية بحضور قائدها خوان غوايدو في احدى ناطحات السحاب في ميامي لبحث خطة وضعها جوردون غويرو، الضابط السابق في القوات الخاصة الامريكية، وبات يدير شركة خدمات امنية من ضمن مهامها تدير الانقلابات وتجند المرتزقة، حيث زعم ان تحت ادارته 800 مرتزقا، واكد قدرته على الإطاحة بالرئيس مادورو وخطفه واحضاره الى الولايات المتحدة.

دنمان قائد العملية ذهب الى كولومبيا في كانون الثاني (يناير) الماضي، ودرب اكثر من 200 شخص من الموالين لزعيم المعارضة غوايدو، وبتوجيهات من رئيسه غويرو وباشرافه، وتوجهت المجموعة لتنفيذ مهمتها يوم امس الأول الى كاراكاس على ظهر اسطول من مراكب الصيد تحت جنح الليل، وأول أهدافها السيطرة على مطار سيمون دي بوليفار، ثم التوجه الى مقر قيادة مادورو وخطفه، ووضعه على ظهر طائرة تقله الى واشنطن.

المتورطون في هذه المؤامرة اعترفوا في اشرطة مسجلة بثها التلفزيون الرسمي انهم كانوا على اتصال بالسلطات الامريكية، ومايك بنس نائب الرئيس، وخوان غويدو زعيم المعارضة، وكانوا يريدون خطف مادورو، وتوقعوا ان يستقبلهم الشعب الفنزويلي بالورود والرياحين، ولكنهم فوجئوا بأن المواطنين الفنزويليين تصدوا لهم وقيدوهم بالحبال، ولولا وصول سيارات الامن ربما لفتكوا بهم.

الرئيس مادورو الذي خلف الزعيم الفنزويلي العظيم هوغو شافيز، كان وما زال من اكثر الداعمين لقضية فلسطين ومحور المقاومة، وجعل من بلاده شوكه مؤلمة في الخاصرة الامريكية، وكرس نفسه رئيسا شرعيا منتخبا، ونجح في التصدي لكل المؤامرات الامريكية للإطاحة به بسبب التفاف الجيش والشعب حوله والدفاع عن السيادة والكرامة الفنزويلية.

الذين يقفون في وجه الغرور والاستكبار الأمريكي وينتصرون للحق العربي والإسلامي ويقفون في خندقه هم الرجال الرجال، ومادورو على رأسهم، ولهذا يلتف حوله شعبه رغم الحصار والجوع والمؤامرات وانخفاض أسعار النفط، ناهيك عن القيود المفروضة على منع تصديره في حالة مشابهة للحالة الإيرانية.

***

ترامب يعيش حالة من الإحباط والسأم من فشل الحصار الخانق الذي فرضه طوال السنوات الماضية على فنزويلا، وعدم إعطائه ثماره في تثوير الشعب الفنزويلي بسبب الجوع والحرمان، والاطاحة بالرئيس مادورو مثلما كان يأمل، ولهذا احيا تراث الانقلابات والخطف والقرصنة الذي مارسته حكومات بلاده للإطاحة بالأنظمة اليسارية في جنوب أمريكا في فترة السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، فجاءت النتائج عكسية.

صفعات جديدة ومؤلمة لترامب ونتنياهو وكوشنر وكل محور العدوان من شرفاء فنزويلا، قادة كانوا او صيادين بسطاء تصدوا للغزو الأمريكي القادم من البحر، ولا نستبعد ان يلجأ ترامب الى السيناريو نفسه، ويحاول الإطاحة بالنظام الإيراني بعد فشل الحصار، غزوا مباشرا، او عبر المرتزقة، واذا جرب، فانه سيرتكب غلطة العمر، وسيدفع وحلفاؤه ثمنا باهظا.. والأيام بيننا.

 
تعليقات