أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا لصفقة القرن بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 38882124
 
عدد الزيارات اليوم : 6809
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   النقد الأدبي كمعيار فكري وابداعي وفلسفي نبيل عودة      التحالف السعودي: الرياض اعترضت صواريخ بالستية أُطلقت من اليمن      حفتر: عصابات ومرتزقة إردوغان والسراج تستمر في خرق الهدنة      4 سنوات على الغياب سلمان ناطور حكاية فلسطينية لا ولن تنتهي بقلم : شاكر فريد حسن      إبراهيم ابراش هل انتهى فعلاً المشروع القومي العربي الوحدوي ؟      اسراطينيات // جواد بولس      الأسير محمود الشرحة يصارع المرض بعد إصابته بسرطان الحنجرة في سجون الاحتلال// بقلم :- سامي إبراهيم فودة      ابراهيم بوعتيله// العودة حق طريقه الكفاح المسلح      القوات الجوية الروسية تدمر آليات تابعة للإرهابيين مزودة بأسلحة ذات عيارات ثقيلة في إدلب      مصادر الميادين تنفي أي تقدم للمجموعات المسلحة والقوات التركية في ريف إدلب      قِصص أبي جلال - خضوع وأجرُه بجانبه Abū Ğalāl’s Stories - Surrender and its Wage is Included ترجمة ب. حسيب شحادة      الكشف عن تحقيق إسرائيلي بشأن إمكانية تورط غانتس بقضية فساد      محافل أمنيّة رفيعة جدًا بالكيان: الوضع الأمنيّ تردّى جدًا بالعقد الأخير خلافًا لتصريحات الساسة وبالحرب ضدّ إيران لن يقدِر الجيش على فعل أيّ شيءٍ      تركيا: لم نتوصل للنتيجة المرجوة في محادثاتنا مع روسيا بشأن سوريا والمباحثات مستمرة      الحرس الثوري الإيراني يعلن مقتل 120 جنديا أمريكيا في "ضربة صاروخية مؤلمة"      بينيت : أنا لا أؤمن بالتهدئة الطويلة ويعلن عن إعادة التجارة مع السلطة الفلسطينية      مصدر أمني فلسطيني: أمريكا وإسرائيل تجهزان "قيادة بديلة" لعباس       لماذا تأجل الضم ..؟! بقلم : شاكر فريد حسن      عن جديد إنعكاس الأزمة اللبنانية على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان// علي هويدي*      الناتو.. وأزمة العلاقات بين ضفّتيْ الأطلسي صبحي غندور*      بينت: أريد تجنّب حرب لبنان الثالثة "لكن قد لا يكون هناك مفر"      فيلمٌ استقصائيٌّ إسرائيليٌّ: الكيان مردوع أمام حزب الله ولا يملك الحلّ لصدّ الصواريخ الذكيّة والدقيقة وبإمكان الأعداء إصابة كلّ بُقعةٍ بالدولة العبريّة وتدمير (الكنيست) كُليًّا      مقتل شاب بعد اشتباكات مع قوى الامن بقباطية جنوب جنين      تل أبيب تُقِّر: حماس تقتحِم هواتف الجنود عبر إغرائهم بالتواصل مع فتياتٍ عارياتٍ للحصول على معلوماتٍ سريّةٍ عنهم وعن الجيش والحركة استخدمت أساليب وتقنيات مُتطوِّرةٍ جدًا      وزير الحرب الاسرائيلي يتوعد حركة حماس بـ"ربيع مؤلم"..      الحرس الثوري الإيراني: لدينا إمكانات كبيرة للقضاء على إسرائيل لكن الظروف ليست مواتية      العِـلـمو نـُورنْ...!! الدكتور عـبـدالقادر حسين ياسين      د. نضير الخزرجي// حدودنا الملتهبة من الداخل وعلى الثغور!      لماذا يستهبلون شعوبهم وسائر الشعوب؟ // فازع دراوشة      ابراهيم ابوعتيله // منظمة ماتت وثورة قادمة     
مختارات صحفية 
 

ترامب يعلن عن “صفقة القرن” بين الفلسطينيين والإسرائيليين بحضور نتنياهو.. القدس عاصمة إسرائيل الموحدة ودولة فلسطينية منزوعة السلاح

2020-01-29
 

ترامب يعلن عن “صفقة القرن” بين الفلسطينيين والإسرائيليين بحضور نتنياهو.. القدس عاصمة إسرائيل الموحدة ودولة فلسطينية منزوعة السلاح “تحمي أمن الإسرائيليين” والاعتراف باسرائيل دولة يهودية وضم غور الأردن ومناطق أخرى لسيادة اسرائيل (فيديو)

بعد انتظار طويل القى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “خطة السلام” المقترحة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والمعروفة بـ”صفقة القرن”، وذلك بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي وجهت له وزارة العدل الاسرائيلية تهمة بالرشوة والاحتيال وخيانة الثقة بعيد تخليه عن طلبه الذي قدمه إلى البرلمان لمنحه الحصانة من تهم الفساد الموجهة إليه، حيث لم ياتي فيها بجديد واكد ان القدس عاصمة لاسرائيل ودعا الى حل الدولتين بشرط الاعتراف باسرائيل دولة يهودية، وسط تأهب ورفض فلسطيني، وتوقعات باتخاذ مجموعة قرارات ردا عليها من بينها مقاطعة الإدارة الأميركية، فيما اعتبر مسؤول بحركة حماس ان اعلان ترامب عدواني وخطته بشأن القدس هراء.

وتابع إن اسرائيل تخطو خطوة كبيرة نحو السلام ، وأن القدس ستظل عاصمة غير مقسمة لإسرائيل .

وقال ترامب  إن “الفلسطينيين يستحقون حياة أفضل بكثير”، وذلك خلال مؤتمر صحافي أعلن خلاله خطته للسلام التي تتألف من 80 صفحة والتي اعتبرها “الأكثر تفصيلا” على الإطلاق.

وأضاف ان الدولة الفلسطينية المستقبلية” “منزوعة السلاح” لن تقوم إلا وفقا “لشروط” عدة بما في ذلك “رفض صريح للإرهاب”. ويمكن ان تكون هناك “عاصمة فلسطينية في القدس الشرقية”. وتابع ان واشنطن “مستعدة للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على أراض محتلة” لم يحددها.

وقال ترامب إنه وجّه رسالة للرئيس الفلسطيني محمود عباس بشأن خطة السلام، وأعلن حضور سفراء سلطنة عُمان والإمارات والبحرين إعلان خطته.

وشدّد على أن القدس ستبقى “عاصمة إسرائيل غير القابلة للتجزئة”، وأن الدولة الفلسطينية المقبلة ستكون “متصلة” الأراضي.

وفي إطار عرض خطّته تطرّق ترامب إلى عاصمة لدولة فلسطينية في القدس الشرقية، واقترح تجميد البناء الإسرائيلي لأربع سنوات في المنطقة المقترحة للدولة الفلسطينية، وقال إن اقتراحه لحل النزاع قد يكون “آخر فرصة” للفلسطينيين.

ووصف ترامب خطّته بأنه “فرصة تاريخية” للفلسطينيين لكي يحصلوا على دولة مستقلة، مضيفا “قد تكون هذه آخر فرصة يحصلون عليها”.

قال الرئيس الأميركي إن “الفلسطينيين يعيشون في الفقر والعنف، ويتم استغلالهم من قبل من يسعون لاستخدامهم كبيادق لنشر الإرهاب والتطرف”.

وأضاف الرئيس الأمريكي: “بحسب الرؤية فإن القدس ستظل العاصمة غير المقسمة لإسرائيل وهو أمر قد اعترفت به بالسابق”.

وقال ترامب إن نتنياهو أبلغه بأن خطته المقترحة أساس للتفاوض المباشر.

وقال ترامب  “اليوم اتخذت إسرائيل خطوة عملاقة نحو السلام… بالأمس أبلغني رئيس الوزراء نتنياهو بأنه مستعد لتبني الرؤية كأساس للتفاوض المباشر، وبوسعي القول إن (زعيم المعارضة الإسرائيلي بيني جانتس) قبلها أيضا”.

وقال ترامب: قلت للرئيس الفلسطيني إنه إذا اختار السلام فإن أمريكا وغيرها من الدول ستكون على أهبة الاستعداد للمساعدة.

وأضاف: “قلت لعباس إن الأراضي المخصصة لدولته الجديدة ستبقى مفتوحة ولن يحدث فيها أي مستوطنات لمدة 4 سنوات”.

وتابع الرئيس الأمريكي: “الرؤية الأمريكية ستضع نهاية لاعتماد الفلسطينيين على المؤسسات الخيرية والمعونة الأجنبية وتدعو للتعايش السلمي”، وعرض انشاء “صندوق تعويضات سخية للاجئين” الفلسطينيين.

وأضاف أن “الشرق الأوسط يشهد تغيرات كثيرة،والكثير من دوله اتخذت خطوات جريئة ضد الإرهاب”، منوهاً إلى أن الصفقة ستسمح “بوضع حد لأنشطة حماس والجهاد الإسلامي”.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن “القدس هي مدينة مفتوحة، وحان الوقت لتصحيح خطأ عدم الاعتراف الإسلامي بإسرائيل عام 1948″، لافتاً إلى أن “هذه الأرض القديمة يجب ألا تمثل العنف بل أن تمثل السلام”.

وصرح بأن الخطوة الأهم كانت “خروج بلاده من الصفقة النووية مع إيران”، معتبراً أن “النظام الإيراني معزولاً وأصبح ضعيفاً، وقد أنهينا سليماني الذي لم يخطط لشيء إيجابي مع قائد حزب الله”، على حد تعبيره.

ومن جهته ألقي نتنياهو، كلمة بعد الإعلان ترامب عن “صفقة القرن”، وقال إن هذا يوم تاريخي يذكرنا بعام 1984 عندما تم الاعتراف لأول مرة بدولة إسرائيل.

وعن خطة ترامب للسلام قال نتنياهو: “الخطط السابقة كلها فشلت لأنها لم تعبّر عن مصالح إسرائيل الحيوية وتطلعات الفلسطينيين”. مضيفاً أن “خطة السلام مسار واقعي لسلام مستدام”.

وقال نتنياهو في إعلان “خطة ترامب للسلام” إن “وجود سفراء عمان والبحرين والإمارات مؤشر جيد لخطة السلام في الشرق الأوسط”.

وأضاف: “يالها من سعادة أن نرى سفراء عمان والإمارات والبحرين معنا هنا”.

وقال نتنياهو إن “ترامب يعترف بأنه ينبغي أن تكون لإسرائيل السيادة في غور الأردن ومناطق أخرى حيث تستطيع الدفاع عن نفسها بنفسها”.

وأضاف نتنياهو: “هذه الصفقة هي فرصة القرن وإسرائيل لن تترك هذه الفرصة

 
تعليقات