أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 33
 
عدد الزيارات : 40989181
 
عدد الزيارات اليوم : 3535
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   المصادقة رسميًا: بدءًا من الغد سيسمح بتواجد 50 شخصًا فقط في الأعراس..تقييدات اخرى في المستقبل      الخارجية الفلسطينية: 167 حالة وفاة و3329 إصابة في صفوف جالياتنا      وكالة إيرانية: تأجيل الإعلان عن أسباب حادث نطنز النووية يُمهّد لاتخاذ قرارات استراتيجية للحيلولة دون تِكرار الحادث      وزير الخارجية الإسرائيلي يُحذّر من تضرّر العلاقات مع دول أوروبية في حال نفّذت إسرائيل مخطّط الضّمّ ويدعو إلى “تقييم الأوضاع قبل اتّخاذ القرارات”      رئيس "الشاباك" السابق: علينا التعلم من أخطائنا في غزة.. وخطة ترامب سلعة إسرائيلية كما أوسلو!       منظمة التحرير ...... المظلة الجامعة بقلم :- ا. حكم طالب      التوتر في بحر الصين الجنوبي عبد الستار قاسم      قـاع الأمـّيـَّة العـَمـيـق في العـالم العـَرَبي الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      إبراهيم أبراش العروبة ليست تهمة -أنا عربي وأفتخر بعروبتي-      العرب.. وذكرى الثورة الأميركية! صبحي غندور*      بعد هجوم نطنز النووية.. وكالة مقربة من الحرس الثوري الإيراني تلوح مهددة بضرب مواقع نووية إسرائيلية وتحذر من التداعيات      عبد الباري عطوان ..ثلاث هجَمات “مجهولة” تستهدف مُنشآت نوويّة وباليستيّة حسّاسة في العُمق الإيراني في غُضون أسبوع.. هل انتقلت المعركة من سورية إلى الأراضي الإيرانيّة؟ وما هِي احتِمالات الرّد وأينَ ومتَى؟      شخصيات قومية عربية تعمل على تأسيس " الهيئة العربية لنصرة الشعب اليمني "      القناة 12تزعم : السلطة اعطت حماس ضوءا اخضرا لاعادة تنظيم صفوفها بالضفة.      هل تراجعت اسرائيل عن الضم ..؟ د. هاني العقاد      ما مستقبل الروبوت الصحافي: عبده حقي      واليومَ تُنْجِبُ مِنْ جديدٍ مريمُ]// شعر:عاطف أبو بكر/أبو فرح      5 سنوات على رحيل الكاتب الناقد والأكاديمي د. حبيب بولس بقلم : شاكر فريد حسن      إيران تلمح إلى هجوم إسرائيلي وراء سلسلة الحوادث الأخيرة التي أصابت قطاع الطاقة وتتوعد بالرد واتخاذ إجراءات متبادلة ضد أي دولة تتسبب في هجمات إلكترونية على المنشآت النووية      "شَرعَنة" الاستعمار - منَ الإعتراف إلى "الضَم" *محمد أبو أسعد كناعنة      الأول من تموز.. تأجل تنفيذ قرار الضم.. ماذا سيحصل بعد ذلك؟.. وما هي خيارات الشعب العربي الفلسطيني؟ بسام ابو شريف      مخاطر تنفيذ الضم والسكوت عليه وفشل حل الدولتين ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      1107..أعلى عدد اصابات الكورونا خلال يوم:افحصوا الوضع في بلدكم      1107 اصابة جديدة بالكورونا خلال أمس الخميس | ابتداء من اليوم : تقليص التجمّع لـ 50 شخصا      تل أبيب: السنوار سجّل نصرًا إضافيًا بالحرب النفسيّة ضدّ إسرائيل حقق لحماس إنجازات غير مسبوقة باستخدام أدواتٍ من العصر الحجريّ ويجِب اغتيال قادة الحركة واحتلال غزّة      نتنياهو: الجيش الإسرائيلي على أهبة الاستعداد للتعامل مع جميع السيناريوهات “بقوة هجومية كبيرة جدا” ومن سيحاول مهاجمة إسرائيل سنوجه له بـ”ضربة قاضية”      خلال اليوم الاخير .. “كورونا”.. 53 ألف إصابة بأمريكا و9 آلاف أخرى بجنوب إفريقيا وفيات جديدة بالإكوادور والبيرو وكوريا والصين تدخلان بالخطر      الضفة ...تسجيل 102 إصابة جديدة بفيروس كورونا معظمها بالخليل ترفع حصيلة اليوم إلى 322      الانتصار حليف الشعب الفلسطيني لا محالة بقلم : سري القدوة      جواد بولس //صوت التاريخ يجب ان يسمع     
مختارات صحفية 
 

الناطق العسكري الإسرائيلي يستعرض قدراته أمام المقاومة

2020-01-13
 

قال جنرال إسرائيلي إن "إسرائيل تخوض في السنوات الأخيرة عهدا جديدا من حروب الإعلام والشبكات العنكبوتية، التي يكمن دورها الكبير في التأثير على العدو، وبدا واضحا أنه في العقد الأخير، لاسيما بعد حرب الجرف الصامد في غزة خلال صيف 2014، حين خضنا مع حماس مواجهة من نوع جديد، أقل من حرب حركية، وأكثر من حرب عملياتية واستخبارية سرية".


وأضاف رونين مانليس المتحدث العسكري السابق باسم الجيش الإسرائيلي في لقاء مطول مع مجلة يسرائيل ديفينس للعلوم العسكرية، ترجمتها "عربي21" أن "ذروة المواجهة الجديدة مع حماس وصلت مع قرار المستوى السياسي الإسرائيلي بتوصية من الجيش وأجهزة الأمن بإقامة نشاطات وفعاليات أكثر اتساعا، تتزامن مع العمليات العسكرية، وهذه النوعية من المواجهات أسماها الجيش "المعركة بين الحروب".


المعركة بين الحروب

 


وأكد أن "إسرائيل نفذت في السنوات الأخيرة العديد من هذه المعارك بين الحروب في عدة جبهات، أهمها سوريا ولبنان وقطاع غزة، وبالتزامن مع تنفيذ هذه العمليات تقرر استخدام سلسلة من الأدوات ذات العلاقة، بعضها علنية والأخرى سرية، بما فيها تكثيف نشاط مكتب الناطق العسكري كجهاز إعلامي للجيش، وجاء القرار بتوسيع رقعة عمله من إصدار البيانات العسكرية فقط إلى محاولة التأثير في جبهة العدو".


وأشار أن "هذه القفزة في عمل مكتب الناطق العسكري لم تكن اختيارية أو طوعية، بل مسألة اضطرارية حتمية، لابد منها، وجاء هذا الجهد بتوصية قائدي الجيش، السابق غادي آيزنكوت والحالي افيف كوخافي، بسبب الحاجة العملياتية له، وكذلك بسبب نشاط العدو في شبكات الانترنيت، والتغيرات الكبيرة التي حصلت في هذا المجال".


وكشف النقاب أن "السنوات الأخيرة شهدت هدوءا من الخارج، لكنها في الوقت ذاته عاشت عمليات مكثفة كبيرة، لا يشعر بها الجمهور، وفي كل الأحوال كانت مهمة الجيش الإسرائيلي تحسين الوضع الأمني والاستراتيجي لإسرائيل، دون الوصول لمرحلة الحرب، وخلال عامين وزيادة نفذنا هذه المهمة".


وأوضح أنه "في هذه المرحلة طرحت علينا أسئلة كثيرة حول مهمة الناطق العسكري بمثل هذه الظروف، مع أنها مرحلة كانت مثالية لاستخدام أدوات ووسائل تأثيرية في الرأي العام والإعلام والدعاية من أجل خدمة العمليات الميدانية، وفي ذات السياق ظهر أداء متزايد لشبكات التواصل الاجتماعي، كماً ونوعاً، مما أدى لحصول تغير في النظرة العسكرية".


شبكات التواصل


وأكد أنه "بات مطلوبا الشروع بالحرب بالتزامن مع استعداد هذه الأدوات، وجاهزيتها، لإحداث التأثير على مختلف الجبهات، وباستخدام الآيباد والهاتف والحاسوب، وباتت الأدوات المؤثرة برسائلنا الإعلامية هي جمع الإعجابات على المنشورات، ومشاركاتها، والتصريحات، حيث استغل العدو هذه المساحة أفضل بكثير منا في سنوات طويلة".


وأضاف أنني "لا زلت أذكر حالة الخوف التي تنتاب الجمهور الإسرائيلي عند كل خطاب يلقيه أعداؤنا على التلفاز، ويتحول عناوين رئيسية في وسائلنا الإعلامية، مما يؤكد أن حماس وحزب الله استثمرا أموالا كثيرة في هذا الجانب".


وأشار إلى أن "إسرائيل خاضت حروبا سرية للتأثير على الرأي العام دون أن يظهر ذلك على هيئة نشاطات علنية، وتهدف للتأثير على صناع القرار في الجانب الآخر من المعركة، أي أعداؤنا، ولذلك فإننا في المرحلة الماضية لم ننشغل كثيرا بالتأثير على الجمهور الفلسطيني بقدر التأثير على قيادته".


وكشف النقاب أن "مشروعي القادم هو إنشاء وكالة أنباء ديجيتال من الإعلام الجديد، وتشكيل غرفة عمليات تشرف على كل المنصات الإعلامية في آن واحد، لأن حربا جديدة تحصل على شبكة الانترنيت، وفي هذه الحرب أعداؤنا ناشطون بقوة، من أجل ذلك يتم تفعيل عمل أفيخاي أدرعي الناطق باسم الجيش باللغة العربية، بحيث تصل منشوراته لـ24 مليون عربي، وهذا يكفيني".


ساعة الصفر


وأشار أننا "نكلف متحدثينا الإسرائيليين بالتعليق على منشورات أعدائنا في شبكات التواصل، دون أن يكون مقصودا إجراء مفاوضات معهم، لكن يجب أن تكون روايتنا حاضرة على منصات أعدائنا، وفي الوقت ذاته فإن المسلحين الفلسطينيين باتوا يضطرون لتغيير سلوكياتهم الأمنية بعد أن كشفنا عن بعض هوياتهم وأسمائهم عبر شبكات التواصل".


وأكد أنه "طالما أننا لا نخوض حربا عملياتية على أرض الواقع، فهذا وقت الإعلام والدعاية، فإذا حانت ساعة الحرب نكون في أكمل جاهزية لنا مطلوبة، الكل يكون مشغولا آنذاك بالتفجيرات، مما يتطلب الاستعداد قبل ساعة الصفر".


وأوضح أن "مكتب الناطق العسكري الإسرائيلي يضطر أحيانا لمنح الإعلام الأجنبي سبقا صحفيا يخص العلاقة مع العدو، حزب الله وحماس، لأنني معني بمنح سي إن إن هذه الأفضلية، حتى لو انزعج الإعلام الإسرائيلي، أريد أن يتابعني كل العالم من الولايات المتحدة إلى الصين، لأن الرسالة الإعلامية بالنهاية تخدم العمليات التنفيذية على الأرض".


مهاجمة غزة


وأشار أن "الجيش الإسرائيلي حين يقصف في غزة، فهو لا يطلق قذائفه على كثبان رملية، قبل مجيئي لمكتب الناطق العسكري كنت ضابط استخبارات، وفي الماضي الأبعد كنت ضابط أهداف، ليس هناك في الجيش شيء اسمه مهاجمة كثبان رملية، أو أهداف فارغة، الجيش يهاجم في غزة أهدافا يحددها جهاز الاستخبارات العسكرية- أمان، ويعتبرها أهدافا مشروعة، قد يكون مبنى، طابق، مخزن، ولكن في كل الأحوال ليس رمالا".


وختم بالقول أنني "لست متفائلا كثيرا بالنسبة للوضع القائم في غزة، لكن وضعنا الاستراتيجي تحسن منذ الجرف الصامد 2014، فقد أسفرت الحرب عن هدوء لفترة زمنية طويلة، واستغل الجيش هذه الفترة للعثور على المزيد من الأنفاق، واستكمال بناء الجدار الحدودي، والتصدي لتهديدات مختلفة قادمة من غزة وجبهات أخرى".

 
تعليقات