أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 23
 
عدد الزيارات : 41677972
 
عدد الزيارات اليوم : 13630
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   بعد الغضب والمطالب الشعبية إثر انفجار مرفأ بيروت: حكومة حسان دياب تقرر الاستقالة      "سيكون مغامرة غير محسوبة النتائج"... حركة عربية تحذر من عدوان إسرائيلي على قطاع غزة      دمشق تصدر بيانا بشأن مواد متفجرة في الموانئ السورية عقب "كارثة بيروت"      بولتون يحذر الإسرائيليين : ترامب قد يتغير.. وبايدن سيئ لكم      فوضى القانون والمحاكم وسلحفة القضاء في فلسطين عبد الستار قاسم      التوصل إلى حل "مؤقت" بين الليكود وأزرق أبيض لمنع انتخابات رابعة ..دحرجة الازمة قليلا      طائرات الاحتلال تقصف موقعا للمقاومة الفلسطينية شمال قطاع غزة..القسام تطلق وابلًا من الصواريخ التجريبية في رسائل تهديد للاحتلال.      جثث كثيرة لقتلى أجانب في انفجار مرفأ بيروت لا تزال مجهولة الهوية      العالم في مواجهة سياسة الضم والأبرتهايد الإسرائيلية بقلم : سري القدوة      قراءة في المجموعة الشعرية "استعارات جسدية" للشاعر نمر سعدي بقلم : محمد الهادي عرجون-      الربع ساعة الأخيرة لنتنياهو ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      كارثة تضرب السودان.. الفيضانات والسيول تقتل 30 شخصًا وتشرد عشرات الآلاف وتدمر قرابة 4000 منزل خلال 4 أيام      في ذكراه .. محمود درويش القصيدة التي لا تنتهي بقلم : شاكر فريد حسن      وزارة الصحة الاسرائيلية: 11 وفاة و1753 اصابة جديدة بالكورونا منذ الامس      صحيفة اسرائيلية : نتنياهو يبحث عن تشكيل حكومة ضيقة واستبعاد "كاحول لفان"      مستشار الرئيس عون يتوعد بـ" الرد" على إسرائيل إذا ثبُت تورُّطها بانفجار بيروت      مشتهياتُ الحبّ في حياة محمود درويش وشعره فراس حج محمد/ فلسطين      الذكرى الثانية عشر لرحيل أيقونة الثقافة والشعر ... محمود درويش ...! // بقلم د. عبد الرحيم جاموس      ائتلاف نتنياهو غانس اصبح هشاً وحكومته تترنح د. هاني العقاد      وفاة شرطي لبناني خلال اشتباكات مع المتظاهرين واصابة المئات خلال اقتحامهم مبنى “الخارجية” ودياب يقترح انتخابات مبكرة للخروج من الازمة      قناة اسرائيلية: نتنياهو لا ينوي إخلاء مقعده لغانتس ويسعى لانتخابات جديدة نهاية العام      مجلس الدفاع اللبناني يكشف معلومات خطيرة عن شحنة نيترات الامونيوم وانفجار مرفأ بيروت...      قوى الأمن في لبنان تعلن مقتل أحد أفرادها في تظاهرات بيروت      تعالوا نستورد “عيد ضرب الرجال” شوقية عروق منضور      إبراهيم أبراش ما بين لبنان وفلسطين      بيروت بين مشهدين.. ماكرون والهتافات بعودة الاستعمار الفرنسي معن بشور      اسرائيل ارتكبت جريمة مرفأ بيروت.. ضباط البنتاغون وماكرون يحاولون التغطية خوفا من رد حزب الله بسام ابو شريف      الحريري “يتبرأ” من شحنة متفجرات مرفأ بيروت.. والأمم المتحدة تقول لم يطلب منها أحد التحقيق في الانفجار بعد دعوة ماكرون      هل تعرّضت بيروت لحربٍ صامتةٍ جديدةٍ عبر تنشيط متفجّرات “نترات الأمونيوم” من خلال ليزر من طائرة بدون طيّار؟      البيت الأبيض: ترامب وماكرون ناقشا إرسال مساعدة فورية إلى لبنان     
مختارات صحفية 
 

المطران حنا للميادين: رسائل الاحتلال "المسمومة" لن تخيفنا

2020-01-01
 
 

المطران عطالله حنا يقول إنّ حادثة التسمم التي تعرض لها إنما كان يراد منها توجيه رسالة تخويف إلى كل رجال الدين الذين يقفون مع شعبهم، ويكشفت عن أنه سيتوجه إلى إحدى الدول الأوروبية لمعرفة هذه السموم.

 

  • المطران حنا: الرسائل المسمومة من الاحتلال لن تجعلنا نخاف أو نتردد

قال المطران عطالله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأثودوكس، إنّ الأعداء الذين تآمروا على فلسطين ومدينة القدس يريدون للشعب الفلسطيني أن يكون في حالة استسلام وضعف.

وأضاف في مقابلة مع الميادين، بعنوان "مطران فلسطين عطالله حنا"، ليلة رأس السنة، "لربما حادثة التسمم التي تعرضت لها إنما كان يراد منها توجيه رسالة تخويف إلى كل رجال الدين الذين يدافعون ويقفون في الميدان ويقفون مع شعبهم". وأكد المطران حنا أنه "لن نستسلم ولن نقبل بهذا الواقع".

وفي هذا السياق، ذكر أنّ ما حدث معه ليلة 17 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، "لم يكن شيئاً عابراً"، مشدداً على أنّ "ما كان قبل هذه الليلة لن يكون كما هو بعده".

المطران حنا قال إنّ ما تعرض له مساء تلك الليلة كان عملية تسميم ممنهجة إذ "وُضعت السموم بأشكالها المختلفة، التي لا نعرف بعضها، وقد توصلنا إلى بعض من هذه السموم".

كما حمّل سلطات الاحتلال المسؤولية المباشرة، مضيفاً أنه ربما هناك حاجة إلى مزيد من التحقيق.

وعليه، تساءل المطران حنا إلى أنّه هناك مشكلة كفلسطينيين "عندما نتحدث عن لجنة تحقيق حيادية، أين يمكن لنا أن نجد لجنة؟".

وتابع أنّ أغلب اللجان الحيادية التي شُكّلت في هذا العالم تخلت عن حياديتها وأصبحت جزءاً من المؤامرة على الشعب الفلسطيني.

  • المطران حنا: ما تعرض له مساء تلك الليلة كان عملية تسميم ممنهجة

وتطرق المطران حنا إلى تفاصيل ما حدث معه في تلك الليلة قائلاً  "ما حدث معي تلك الليلة ليس أمراً سهلاً... من حقي أن أعرف ومن حق الفلسطينيين أن يعرفوا ما حدث معي".

هذا وشدد على أنّ "هذه الرسائل المسمومة من الاحتلال لن تجعلنا نخاف أو نتردد في الدفاع عن حضورنا التاريخي في هذه الأرض المقدسة".

وكشف عن أنه سيغادر، بعد الأعياد، إلى إحدى الدول الأوروبية، لمعرفة ماهية هذه السموم، وسيتوجه إلى إحدى المستشفيات المختصة في هذا الشأن.

وقال إنّ "معرفة هذه السموم سيوصلنا إلى الانتصار الحقيقي، لأنه من خلال معرفتنا بها سنعرف الترياق الحقيقي الذي يعالجها".

المسيحيون يشكلون 1% فقط من فلسطين التاريخية

  • المطران حنا: المسيحية في فلطسن وفي المشرق العربي ليست بضاعة مستوردة

وفي سياق متصل، قال المطران حنا إنّ المسيحية في فلسطين وفي المشرق العربي ليست بضاعة مستوردة.

وأسف أنّ "نسبتنا كمسيحيين في فلسطين التاريخية هي 1 بالمئة. تراجع الحضور المسيحي في كل مشرقنا العربي بسبب الظروف السياسية في سوريا ومصر والعراق ولبنان لربما، وبلاد أخرى".

كما سأل " من المستفيد من إفراغ فلسطين والعراق وسوريا من مسيحييها سوى المشروع الصهيوني والمشروع الاستعماري".

وتوجه إلى الأعداء بالقول " المسيحيين في فلسطين هم ملتزمون أولاً بمسيحيتهم المشرقية، بأصالتهم الإيمانية ومتمسكون بهويتهم الوطنية وبعروبيتهم وبفلسطينيتهم".

وثمّن المطران حنا كل المواقف التضامنية بحق فلسطين في هذا الزمن الرديء "ولكننا كفلسطينيين نقول إن لهذه الأرض شعب سيبقى يناضل، ومن أجل ذلك لن تمر صفقات الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس والوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو". وأضاف "من يقرر الواقع في فلسطين والقدس هم الفلسطينيون".

كما قال "باسم الفلسطينيين أقول إنه لا تخلي عن حق العودة، لا تخلي عن القدس، لا تخلي عن حبة تراب من فلسطين. هذه هي رسالتنا كفلسطينيين مسلمين ومسيحيين عشية رأس السنة

 
تعليقات